المقالات
السياسة
الأراضي بداية إصلاح الفساد
الأراضي بداية إصلاح الفساد
10-01-2015 07:16 AM


بسم الله الرحمن الرحيم


وزير العدل كأنه أراد أن يقول: من هنا نبدأ والزمن لا يضيع حقاً والمنصب ليس فوق القانون. ذلك بقراره تكوين لجنة لمراجعة تخفيضات القطع الاستثمارية في ولاية الخرطوم والتي شغلت الرأي العام في سنة 2014م، بعد أن كُشف وقتها عن تجاوزات في الأراضي تتم بخطابات من مكتب الوالي السابق البيطري عبد الرحمن الخضر، وذلك بعد أن ظهر ثراء فاحش وسريع على المتهمين. وتندر الشارع العام مما عُرف بالتحلل وهو أن يدفع بعض المتورطين مبلغ 17 ملياراً سموه التحلل وطُوي الملف على عجل.
لجنة السيد وزير العدل تريد أن تفك طي الملف إذ القانون لا يمنح الوالي ولا وزير التخطيط العمراني ولا مدير الأراضي حق تخفيض رسوم القطع الاستثمارية. وقد كانوا يحصلون على التخفيض الذي لا يكلفهم إلا حبرًا واختاماً ويجنون به أموالاً طائلة.
وبعد.. المعلوم أن أرض السودان واسعة جداً والكثافة السكانية بالنسبة لهذه الأرض مبالغة في التدني يوم كانت أرض السودان مليون ميل مربع، قبل الانفصال، وكان عدد السكان بين 30 و40 مليوناً طبعاً لا توجد إحصاءات دقيقة رغم وجود جهاز مركزي للإحصاء، يعنى بالمعلومات القديمة أعلاه وعلى أعلى تقدير 40 شخصاً لكل ميل مربع (كم تمنيت لو كانت المساحة بالكيلومتر المربع أو الهكتار لانقراض النظام البريطاني عالمياً حتى أهله خلّوه)، ما الذي يجعل أسعار الأرض في الخرطوم أغلى أرض في العالم أغلى من اليابان التي كلها جزر وجبال وتطور. لا شيء، للإجابة على هذا السؤال إلا الفساد والسماسرة الذين جعلوا من الاراضي سوقاً غريباً. ليسوا وحدهم أيضاً غياب خطط الحكومة لإسكان المواطنين إلا من إسكان شعبي لفئات معينة وبخطى خجولة.
أحد خبراء الاقتصاد في بلادنا قال لن ينصلح حال الاقتصاد السوداني إلا بهزة عنيفة في سوق الأراضي والعقارات.(كعامل من عوامل الإصلاح وتتحول الكتلة النقدية للإنتاج هذه من عندي).
هل ينتظر السيد وزير العدل شهري اللجنة المكلفة بملف الاراضي الاستثمارية أم سيفتح ملفات أخر؟ وزير العدل ووزير المالية بريق أمل إصلاح يشد على يديهما ويُدعى لهما بالتوفيق.
المعلوم أن أراضي الخرطوم الآن على تطبيق إلكتروني ممتاز جداً ما أن تكتب اسم شخص إلا وتظهر لك كل قطع الأراضي التي يملكها ألا يوجد قانون يسأل من يمتلكون عشرات قطع الأراضي من أين لك هذا؟
وهل لوزير العدل الحق أن يسأل مثل هذا السؤال عبر لجنة؟ وهل إبراء الذمة مفعل؟ وهل يمكن مقارنة تواريخ امتلاك قطع الأراضي مع تاريخ الوظيفة؟ وهل يمكن حساب دخل الموظف مع امتيازاته ومقارنة ذلك بما يملك من قطع الأراضي؟
السيد وزير العدل أكثر من لجان المراجعة الخروقات كثيرة.
الصيجة

[email protected]





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1183

خدمات المحتوى


التعليقات
#1347997 [كاسـترو عبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2015 03:12 AM
كشف فساد الأراضى ممكن ان يتم بكل سهولة وذلك بأن يتم فحص كل ملف قطعة ارض وسوف يكون بداخله... تاريخ الشراء واسم الشارى وهل تم البيع بناءا على خطة سكنية لكل السكان ام بالواسطة وكم كان سعرها . ايضا ممكن معرفة صاحب الأرض من عمره ومسؤلياته وكيف استحقها ؟ فاذا اتضح ان المالك امراة أو طفل يتم سؤاله بالطريقة التى تم بها شراء الأرض الخ ... من اسئلة قانون " من اين لك هذا " كما يجب بدء التحريات من تاريخ يونيو 1989 . حيث توجد منازل حكومية فى الخرطوم شرق تم بيعها الى مسؤلين حكوميين باسعار فضيحة .


#1347750 [ابو صخر]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2015 01:01 PM
ذكر الكاتب ان النظام الالكترونى بولاية الخرطوم ممتاز جدا ما ان تكتب اسم الشخص الا ويظهر لك عدد القطع التى يمتلكها . حسنا وماذا اذا سجل القطع باسم زوجتهة او اقربائه .؟


#1347670 [Ahmed Abdelrahman]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2015 10:49 AM
ملف فساد الاراضي من اهم الملفات ودي الحتة الناس البعملو منها قروش بدون تعب عشان كدة الفاسدين ركزو علي الاراضي ومن هنا اطالب وزير العدل المضي قدما الكشف عن كل المتورطين من مكتب الوالي وغير الوالي من المتنفذين السابقين والحاليين انا نفسي ومعي نفر كريم من المغتربين كنا ولا زلنا من ضحايا هؤلاء الفاسدين لعنهم الله وبايجاز احكي لكم في اوائل التسعينات قمنا بانشاء شركة زراعية باسم نفر كريم عددهم 22 مغترب منهم من هو حي يرزق معنا ومنهم من توفي رحمهم الله في ذلك والوقت الجميل كنا نحلم بان نعمر وطننا بتعب غربتنا وننشيء مشروع للانتاج الزراعي والحيواني وكان حلمنا ان يجمعنا عند رجوعنا للوطن المهم في التاسيس كنا نجمع القروش من رواتبنا شهريا سنة 1991م وعند اكتمال راس المال المطلوب تقدمنا للحكومة واعطتنا بشهادة بحث رسمية 330 فدان غرب امدرمان وفورا بدانا العمل من شراء معدات الخ الخ وبمرور الوقت ارتفعت اسعار الاراضي في تلك المنطقة هذه الارض تقع الان في منطقة استراتيجية وعلي زلط دنقلا مقابل سحن الهدي الحالي .
حيث قام الفاسدون في الحكومة بنزع 210 فدان من مشروعنا دون خوف من الله والمصيبة ان الحكومة اعطت هذه الارض لرجل عنوانه الخارجي التصحوف والتدين وهو منه بعيد وقام هذا اللص بتسوير كامل المساحة 210 فدان بالبلوكات اذا كان هو رجل دين من اين اتي بكل هذه الاموال للتسوير المهم هذا اللص لازال يمسك هذه الارض عدوانا ولخداع المساكين سمي مشروعه مدينة وووو للقران ولكن انشاءالله سوف نقوم برفع دعوي ضد من اخذ حقنا دون وجه جق وحق المتوفين من شركائنا ودي يخوانا عينة من الفساد حسبنا الله ونعم الوكيل


#1347607 [قانونى قديم]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2015 09:20 AM
ليس كل من عمل مع الانقاذ من الفاسدين
وزير العدل عوض اعرفه عن قرب .. وقد ترك منصبا قضائيا رفيعا بالامارات عند تعيينه وزيرا للعدل
ابشركم بان الرجل كفاءة قانونية و اؤكد لكم انه يتمتع بنزاهةو مصداقية منقطعة النظير و لايخاف فى الحق لومة لائم ..و سيعمل على كشف جميع التجاوزات و سيفضح الفساد الا اذا تامر عليه المتامرون و الفاسدون و المفسدون


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة