النفايات ..!!
10-03-2015 05:05 PM


:: ويحكى أن ملكاً أرسل جنده ليأتوا بأحد العلماء، وكان عبقريا في زمانه.. وعندما جاء به الجند، سأله الملك : ( أيها العالم العبقري، أريد منك تفسير شيء صغير، فإن استطعت أعطيك ما تريد، وإن لم تستطع أقطع رأسك)، فترد العالم متوجساً : ( سأحاول يا مولاي، فليس هناك أغلى من إرضائك).. فسأله : (أريدك أن تفسر لي الماء، فما هو هذا الشراب الغريب المسمى بالماء؟)..تلعثم العالم ثم شرع يسهب في الشرح ومكونات المياه وأنواعها وأنهارها وبحارها.. وبعد نصف يوم من الرغي، ختم قائلاً : ( يا مولاي، أقول في نهاية كلامي إن الماء ما هو إلا ماء)..فطرده الملك ولم يعطه شيئاً، لأنه ( فسر الماء بعد الجهد بالماء).. وصار الحكي مثلاً ..!!

:: وقبل سنوات، ثم قبل نصف عام، أي مكرر، كتبت بالنص : لو كانت الحكومات - الولائية منها و المحلية - واعية ورشيدة وحريصة على نظافة العاصمة وكل مدائن البلد ، لتركت أمر هذه النظافة للقطاع الخاص وشركاته، وإكتفت هي بالإشراف والرقابة والمحاسبة..هي تعلم بأن الكون يضج بشركات نظافة عالمية وأخرى اقليمية، متخصصة وذات عدة وعتاد ولها تجارب مثالية بالمدائن الكبرى..ولكن النهج الحكومي لم - ولن - يفتح فرص العمل لهذه الشركات المتخصصة..رسوم النفايات أهم - للولاة والمعتمدين - من النظافة، ولذلك لم - و لن - يغادر طموح الناس في بلادنا محطة الأكل والشراب والتكاثر في أحياء خالية من النفايات..!!

:: واليوم، بعد أن فاضت شوارع الخرطوم وأسواقها بالنفايات، تكتشف حكومة الخرطوم (العجلة) وتفسر الماء - بعد الجهد - بالماء، وتؤكد أهمية دخول شركات القطاع الخاص في عمليات النظافة.. سبحان الله، فالعباقرة كانوا بحاجة إلى نصف قرن من تجريب الفشل ليصلوا إلى هذا الحل الذي وصلته دول الدنيا والعالمين قبل قرن..كل الخدمات - وليست النظافة فقط - في الدول ذات الأنظمة الراغبة في خدمة مواطنها تقدمها حزمة شركات تختارها الشفافية والنزاهة حسب معايير الجودة والسعر.. ولكن في دولتنا - والحمد لله على كل حال - الحكومة تسيطر على كل الأشياء وآلياتها، بما فيها النظافة و( المٌقشاشة).. ليس حباً في خدمة المواطن، ولا لأنها تتقن تلك الخدمة، ولكن هُياماً في ( الرسوم والجبايات)..!!

:: وإليكم بعض الفضائح التي كشفتها اللجنة العليا لمعالجة معوقات النظافة بالخرطوم.. لم تجد اللجنة إستراتيجية تصطحب مراحل النظافة، وهي الجمع والنقل والردم ثم التدوير، بل وجدت (الجمع فقط)، وهذا لم يؤدى كما يجب ..لم تجد اللجنة رقماً بحيث يكون (كمية النفايات)، فكل الكميات تقديرية و ليس بحساب الوزن، إذ ليس لديهم من الموازين غير ميزان واحد فقط لاغير و (لا يعمل)..ثم وجدت اللجنة (سبعة قوانين ) ذات صلة بعمليات النظافة، وكلها سارية، وكل قانون يتقاطع – ويتضارب - مع الأخريات و (يُربك العمل)..تخيلوا، سبعة قوانين تُحاصر (النفايات)، ربما لتشعر بأهميتها - أوخطورتها - عند الحكومة..فالأحزاب والصحف محاصرة ب ( قانون واحد)..!!

:: ثم الأدهى والأمر، وجدت اللجنة أن الجهات المسؤولة من النظافة هي : المحليات، ثم هيئة تابعة لنائب الوالي، ثم إدارة تابعة لوزارة البنية التحتية، ثم مجلس تابع لنائب الوالي أيضاً ..هكذا الحال البائس، إدارياً وقانونياً ومالياً أيضاً..نعم، سبعة قوانين و أربع سلطات و رسوم (13 مليار جنيه شهرياً)، منها ميزانية الصرف الإداري شهرياُ (44%)، وأسطول عربات ( 674 عربة)، وفيالق العمالة (8.062 عامل)، ومع ذلك لايزال المواطن في عاصمة البلد يصف للآخر عنوان منزله ب ( تاني كوشة ولف يمين).. إنها الإدارة الحكومية، وإنها لا تفعل شيئاً للنفايات غير أن (تقتات منها)..!!


[email protected]

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2908

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1349647 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2015 05:12 PM
هذا ليقولوا غدا أن سعادة المعتمد قام بازالة هذه الكوشة في احتفالية كبيرة حضرها ممثل عن ديوان الزكاة والشرطة واتحاد المراة وممثل عن اتحاد الطلاب والدفاع المدني وقد بلغت تكلفة ازالة الكوشة اثنين مليار جنية وبلغت تكلفة الاحتفال ثلاث مليارات . وتاتي هذه الانجازات امتدادا لمسيرة التنمية التى وعدبها فخامةالرئيس .... وسير سير يا ............. كاريكا


#1349317 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2015 07:58 AM
زمان وفى قديم التاريخ كانت الشعوب تقوم بالثورات للاسباب الاتيه :_
الضرائب والجبايات التى أثقلت كاهل المواطنين .. وانا أتسأل اليوم الم تثقل
جبايات الانقاذ كاهل المواطنين بعد .ز لقد أصبح المواطن اليوم ليس لديه كاهل
حتى تثقله هذه الجبايات ..!!


#1349040 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

10-04-2015 04:05 PM
حكومة السجم لا يهمها غير الجبايات لتملأ كروش جماعتها التي لا تملاها الا نار جهنم .. اما ما ينفع الناس فلا يهمهم


#1348905 [المقتول كمد وبطنه فايره]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2015 10:42 AM
والأدهى وأمر من كده يا الطاهر ساتي ما سمعناه بأنهم يفكروا في ربط الرسوم المفروضة للنفايات بفاتورة الكهرباء. على وزن فاتورة المياه.. تصدق كلم زي ده.
شوف الشغف وراء حب الجبايات وصل وين..
لكن دى لو تمت. الله قال بقول صاحب هذا المقترح والذي أكيد من متسلطي المحليات.


#1348609 [ناس وسخانة!!!]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2015 06:09 PM
13 مليار اهم شئ!!!!!!!!ندفع 13 مليار ونعوم في الزبالة!!!!!!!!!!!!


#1348590 [fatmon]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2015 05:14 PM
لماذا الإستغراب هذا ما يفعلونه مع كل شيء في البلاد يأخذوا المعلوم ولا كان لا يقدمون شيئا هذا حالهم على مدى ال٢٦ عاما بل زيادة عليها التدمير والتحطيم والبيع على كل ما تقع عليه يدهم حلال حرام لا يهم المنفعة


ردود على fatmon
[انس مدني] 10-05-2015 04:12 PM
انا طلعت من البيت في الجريف غرب وشايل معاي اكياس قمامة مالقيت اي برميل ارميها فيهو. شارع الستين.. شارع عبداللة الطيب. عبيد ختم. في النهاية جدعتها جنب الساحة الخضراء لانو العربية ريحتها بقت لا تحتمل بعد ما الزبالة قعدت فيها النهار كلو... براميل الزبالة باعوها ولا شنو!


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة