10-08-2015 09:16 AM

*لم نكن من المهتمين برياضة كرة القدم يوماً فى حياتنا ، ولم نكن ندرك كنه الظاهرة ، فى أن يمارس قلة اللعبة ويتصايح من هم على المقاعد بهستيريا عنيفة ، والبديهة تعطي بأن هنالك مغلوب وغالب او متعادل فالأمر طالما انه منحصر فى هذا الثالوث فمامن مبرر موضوعي للمكايدات ولانرى مايثير المتعة فى ذلك ، بيد أن الإهتمام المتعاظم بالظاهرة والحماس لها والطاقات المهدرة فيها لو أنها وجهت لإقتلاع نظامنا السياسي الخرٍب لسقط سقوطاً مدوياً بين عشية وضحاها ، ونرانا نأسى لخروج الهلال والمريخ ونبحث وننقب عن الأسباب ، وعندما نمر بحواري الحوار ووطن على حافة الهاوية فنجد اللامبالاة فى قمتها . ولايهمنا كثيراً بقاء نظام ربع قرن يمارس فينا الفشل ونحن مستأنسين بهذا الفعل الفظيع ، فليس غريباً ان يتسيد الموقف السياسي ابواقاً تعمل على إعادة الدورة الخبيثة برداءِ جديد وثوب جديد وماهى الا المعزوفة المشروخة إياها..والأخبار تقول ..

*{ (سونا) قال الدكتور كمال عمر الامين السياسى للمؤتمر الشعبى ان الامة السودانية امامها فرصة تاريخية لإحداث وفاق وطنى سياسى يؤسس لمرحلة من الاستقرار واعلاء قيمة الوطن لافتا الى ان الحوار الوطنى اصبح ملكا لكل القوى السياسية .
واعرب كمال في رده على اسئلة الصحفيين فى صالون الحوار الوطني الذي أقامته أمانة الإعلام بحزب المؤتمر الوطني بالخرطوم بالاسكلا اليوم عن تفاؤله بمستقبل الحوار فى السودان وتوحيد الحركة الاسلامية للخروج من ازمات البلاد.}

*وكمال عمر يظن انه يخاطب (القنابير) التى على رؤوسنا وليس العقول ،ويحدثنا عن (الفرصة التاريخية لإحداث الوفاق الوطني السياسي )وينسى او يتناسى أن يوضح لنا على ماذا قام انقلابهم المشئوم فى 30/6/89؟ الم تكن هنالك من فكرة عندهم للوفاق الوطنى السياسي؟ والم تكن الحكومة المنتخبة هى النتاج الطبيعي ( للوفاق الوطنى السياسي؟) فمن هو الذى دمر (الوفاق الوطنى السياسي )؟ الذى يتباكى عليه كمال عمر بدموع التماسيح؟والمزايدة التى يعلم يقيناً أنها ليست حقيقة هى قوله (ان الحوار الوطنى اصبح ملكا لكل القوى السياسية ) أية قوى سياسية هذه التى يحدثنا عنها ؟ وأين هى المذكورة ؟ وعلى أية أرض تعيش

*ويخرج من كل هذا ليحدثنا عن ( تفاؤله بمستقبل الحوار فى السودان وتوحيد الحركة الاسلامية للخروج من ازمات البلاد.) كأنه يرى أن من كانت بيده كلما خلق الأزمة سيكون هو الحل !! اليست الحركة الاسلامية هى التى ادخلت بلادنا فى هذا النفق المؤلم الذى احتاج حواراً ينتج عنه الوفاق الوطني السياسي؟ فان كان يرى ان من مخرجات الحوار توحيد الحركة الإسلامية فهذا حوار لايعني اهل السودان فى شئ ، ويبقى الحوار والمريخ والهلال وكمال عمر والسقوط كلها مسمى لشئ واحد : هل عرفتموه؟!وانا ايضاً .. وسلام ياااااااوطن ..

سلام يا

لازالت منظمة الدعوة الإسلامية تلتزم الصمت تجاه ماكتبناه ، ولازال المهندس / محمد على الأمين محمد على واهله وعصبته ورحمه هم المهيمنون على شركات المنظمة بطريقة يندى له الجبين ولازال المشير عبدالرحمن سوار الذهب يرى مايجري ولايعير الامر التفاتا ولازال بعض ابناء اهل القريتين الحرقة والمهلة .. يعيثون فيما اعتبروه ملك حر لهم دون غيرهم .ولازلنا ننتظر من القائمين على الامر فى المنظمة وفى مفوضية العون الانسانى تصحيح الاوضاع والا فان المستندات لاتكذب ..وسلام يا..

الجريدة الخميس8/10/2015

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2521

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1351541 [حافظ النقي]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2015 12:24 PM
تحيه واحترام ، والله كمال عمر وجماعتو ديل لو بس ماجبتو سيرتهم بكون افضل لانك حينما تتحدث عنه وامثاله من المؤتمرين (ش،،و)فكانك تتحدث عن عوره اكرمك الله نرجو ان تقللوا من ذكرهم او ان دعت الضروره استخدموا كلمة (لامؤاخذه)قبل او بعد ذكرهم فهم حقيقة اقذر من القاذورات والدليل جعلهم الوطن مزبله التخلف والعاهات السياسيه وتدمير مجتمع كان يعد الافضل والفاضل بين سائر شعوب الكره الارضيه


#1351177 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2015 12:07 PM
يا استاذنا هلاريخ ماساة ربع قرن بعد فشل الانقاذ وجدت ضالتها في هلاريخ والغناء الهابط لستر عورتها وانظر الي ما تم انفاقه علي هلاريخ لوجدت العجب العجاب ولو انفقنا ذاك في نهضة الزراعة والصناعة لخرجنا من نفق الاقتصاد ولكن كيف نخرج وازمة السياسة هي ام المشاكل !! هل فهمنا حاجة والساقية لسه مدورا قالها مبدع فصارت حكمه مستمره كما قال الطيب (من اين اتي هؤلاء ) اما كمال فلنا الله منه تتوحد الحركه او لاتتوحد فالازمة قائمة !!الم اقل ان ازمة السودان ازمة نخب وصفوه !!!


#1351078 [مسلم]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2015 09:47 AM
للأسف منظمة الدعوة الاسلامية انحرفت عن مبادئ تأسيسها السامية كما الانقاذ !!!
فتراها اليوم والغة في فساد الاستثمار .. و لا دعوة و لا يحزنون ..
و خير مثال الجهل الموثق بابسط ابجديات الاسلام في اطراف العاصمة الخرطوم !! اذ رأينا كيف أن البعض يجهل سورة الفاتحة و الرسالة المحمدية !! ناهيك عن حملات التنصير و التشيع بين طلاب الجامعات بالعاصمة و الاقاليم .


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة