10-13-2015 12:38 AM


ﺮﺃيت منذ أيام مقالاً ﻋﻠﻤﻴﺎً ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﻤﺠﺮﻭحة.. ﻭﻫﻞ ﺗﺆﺛﺮ ﻓﻲ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻭﻓﻲ ﺗﺼﺮﻓﺎﺗﻪ وسلوكة وشخصيته ﺃﻡ ﻻ‌؟!
وتأسفت على حالنا وتجريحنا اليومي لبعضنا البعض..
ﻳﻘﻮﻝ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺒﺤﺚ:
ﺇﻥ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺠﺎﺭﺣﺔ ﺳﻤﻴﺖ ﺟﺎﺭﺣﺔ ﻷ‌ﻧﻬﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﺟﺮﻭﺣﺎً ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻣﺎﻍ، ﻭﺗﻤوﺖ ﻋﺪﺓ ﺧﻼ‌ﻳﺎ ﺃﻭ ﺗﺘﻠﻒ ﻋﻤﻠﻬﺎ، ﻣﺴﺒﺒﺔ ﻧﻮﻋﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻄﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ.
ﻭﻟﻬﺬﺍ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺍﻟﻤﺠﺮﻭﺡ ﺁﻻ‌ﻣﺎً ﻧﻔﺴﻴﺔ ﻭﺷﻌﻮﺭﺍً ﺳﻠﺒﻴﺎً ﻭﺇﺣﺒﺎﻃﺎً ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ، ﻟﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﻓﻘﻂ ﺑﻞ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﺎ ﻳﺘﺤﻮﻝ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺍﻟﻤﺠﺮﻭﺡ ﺇﻟﻰ ﺷﺨﺺ ﻓﺎﺷﻞ ﻭﻏﻴﺮ ﻣﻨﺘﺞ .
ﻭﺃﻧﺎ ﺃﻗﻮﻝ أن ﺍﻟﺠﺎﺭﺣيﻥ ﻛﺜُﺮ ﻭﻣﻨﻬﻢ ﺍﻷ‌ﺑﻮاﻦ.. ﻳﺠﺮﺣﻮﻥ ﻃﻔﻠﻬﻢ ﻓﻲ ﻟﺤﻈﺔ ﻏﻀﺐ ﻭﻳﻬﻴﻨﻮﻧﻪ، ﻭﻳﺴﻤﻌﻮﻧﻪ ﻭﺍﺑﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺘﺎئﻢ ﻭﺍﻟﺴﺒﺎﺏ، على اعتبارها أسلوب تربية وتقويم.. ﺛﻢ ﻳﺘﺴاﺀﻟﻮﻥ: ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻃﻔﻠﻨﺎ ﻏﺒﻲ، ﻭﺃﻗﻞ ﺗﻔﻮﻗﺎً ﻣﻦ ﺃﺑﻨﺎء ﺍﻵ‌ﺧﺮﻳﻦ ومنطو؟!
ﻳﺠﺮﺡ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﺍﻟﻐﺎﺿﺐ ﺃﻭ (الزهجان) ﺯﻭﺟﺘﻪ، ﺛﻢ ﻳﺘساءﻝ ﺑﻜﻞ ﺑﺮﻭﺩ: ﻟﻢ ﺯﻭﺟﺘﻲ ﺷﺎﺣﺒﺔ ﻭﺑﻠﻴﺪﺓ، ﻭﻻ‌ ﺗﺒﺘﺴﻢ ﻭﻻ‌ ﺗﺘﻔﺎﻋﻞ ﺑﺨﻔﺔ ﻛﻤﺎ ﺗﻔﻌﻞ ﺍﻟﺰﻭﺟﺎﺕ ولاتكترث لأمري؟!
ﺗﺠﺮﺡ ﺍﻷ‌ﺧﺖ ﺃﺧﺘﻬﺎ ﺃﻭ ﺍﻷ‌ﺥ ﺃﺧﺘﻪ ﻭﻳﺴﺒﺒﻮﻥ ﻟﺒﻌﻀﻬﻢ ﺁﻻ‌ﻣﺎً ﻧﻔﺴﻴﺔ ﺷﺪﻳﺪﺓ ﻭﺧﻴﺒﺔ ﺃﻣﻞ، ﻣﻔﻮﺗﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ ﻟﺬﺓ ﺣﻨﺎﻥ ﺍﻷ‌ﺧﻮﺓ وتواصلها النبيل!!.
ثم ﻳﻘﻮﻝ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺒﺤﺚ:
ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﻄﻴﺒﺔ ﺍﻟﻤﻌﺴﻮﻟﺔ، ﺳﻤّﻴﺖ ﻛﺬﻟﻚ ﻷ‌ﻧﻬﺎ ﺗﺨﻠﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻣﺎﻍ ﺫﺍﺕ ﺍﻷ‌ﺛﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺨﻠﻔﻪ ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﺴﻜﺮ ﺃﻭ ﺍﻟﻌﺴﻞ.
وكل ﻫﺬﻩ ﺣﻘﺎﺋﻖ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻭﻣﺜﺒﺘﺔ.. ﻓﺘﺬﻛﺮﻭﺍ ﻗﻮﻝ ﺭﺑﻨﺎ ﻋﺰﻭﺟﻞ:
(ﻭﻗﻮﻟﻮﺍ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺣﺴﻨﺎً).
ﻛﻦ ﺟﻤﻴﻼ‌ً ﻭاﻧﻄﻖ ﺟﻤﻴﻼ‌ً ﺃﻭ ﺗﺠﻤّﻞ ﺑﺎﻟﺴﻜﻮﺕ..
ﻭﺭﻓﻘﺎً ﺑﻤﺸﺎﻋﺮ ﺍﻵ‌ﺧﺮﻳﻦ..
ﺇﻥ ﻣﻠﻌﻘﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻜﺮ ﺗﻐﻴﺮ ﺑﻬﺎ ﻣﺬﺍﻕ ﺍﻟﺸﺎﻱ..
ﻭﻛﻠﻤﺔ ﻃﻴﺒﺔ ﺗﻐﻴﺮ ﺑﻬﺎ ﻧﻈﺮﺓ ﺍﻵ‌ﺧﺮﻳﻦ..
ﻭﺇﺫﺍ كاﻥ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻳﺠﺬﺏ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ فاﻷ‌ﺧﻼ‌ﻕ ﺗﻤﻠﻚ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ..
ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺻﻒ ﻧﺒﻴﻪ (صلى الله عليه وآله وسلم) ﻟﻢ ﻳﺼﻒ ﻧﺴﺒﻪ ﺃﻭ ﺣﺴﺒﻪ ﺃﻭ ﻣﺎﻟﻪ ﺃﻭ ﺷﻜﻠﻪ ﻟﻜﻦ ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ:
(ﻭﺇﻧﻚ ﻟﻌﻠﻰ ﺧﻠﻖ ﻋﻈﻴم).. وكلنا نعلم أن الدين المعاملة.. وأن (لو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك).. والكلمة الطيبة في عرفنا جواز سفر.. وبخور الباطن.. والابتسامة صدقة!!
فلماذا بعد كل هذا نمارس العنف المعنوي لأسباب لا تستحق؟!
إنني لا أفترض أن نعلق الابتسامات على وجوهنا دائماً.. ولا أن نلعب دور الطيبة حتى يظنها الناس سذاجة.. فالحقيقة أن الظروف المحيطة تلقى ﻻظلالها على أسلوبنا وردود أفعالنا.. وبعض الناس والمواقف لايستحقون الابتسام أو التهاون أو المسكنة والتسامح.. ولكن بالمقابل هناك من يستحقون تنازلاتنا وتضحياتنا.
وأولهم نحن.. إذ يجب أن نواسي أنفسنا ونحبها ونهذبها ونشحنها بالتفاؤل والصفاء لنستطيع أن نحب المقربين في دوائرنا الاجتماعية المختلفة.. فتشيع المودة.. ونرحم أنفسنا من عناء الخصومات والأحقاد والحنق والمشاحنات.. ودمتم بلا جراح.
تلويح:
هي جراح غائرة.. ولكنها لاتنزف

اليوم التالي

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1477

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1353941 [عبدالسلام]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 03:21 PM
داليا ومنى ابو زيد يحترفن الكتابة ويسترزقن من طريقها ولذلك يجدن انفسهن مضطرات لمتابعة ما يكتب في المواقع الكثيرة في الشبكة وقد اكتسبن خبرة كبيرة في اللفح واللطش والتلفيق كل ذلك في سبيل المال والشهرة!!


ردود على عبدالسلام
European Union [سوداني] 10-14-2015 04:04 AM
للاستاذة مني بلوق قديم باسم "قيلولة" كتبت فيه بانتظام لسنتين (2006 _ 2007)، ثم توقفت. وجل مقالاتها هنا في موقع الراكوبة هي نفس تلك ال postings القديمة، مثل الموضوعيين الاخيرين. طبعا قانونيا لا يطالها لوم ان تعيد نشر كتابات قديمة لها. ولكن لا ادري مدي استقامة هذه الممارسة اخلاقيا (اعني ان تكون ممارسا لمهنة الصحافة الراتبة، ويظنك الناس تعمل يوميا لتكسب الراتب الذي تتلقاه، ويكون ما تكتب كصاحب عمود يومي اجتماعي ذو علاقة مباشرة بالمكان والزمان (السودان 2015)، وانت لا تعمل اطلاقا، بل تعيد نشر ما نشرت كهاو قبل 10 سنوات، وتتلقي راتبا عليه باثر رجعي!)


#1353909 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 02:36 PM
عزيزتي داليا شكرا لك هذا يحدث كثيرا للاسف واحيانا لانعرف متي نتكلم ومتي نسكت فقط انوه كما قلت في عرفنا (الكلمة الطيبة بخور الباطن او البطن وجواز سفر والابتسامة صدقه ) الابتسامة ليس عرفا وانما حديث شريف (وتبسمك في وجه اخيك صدقة) لكنها حورناها لمجري العرف والابتسامة انواع منها ما هو رشوه اذن هناك كلمات محايده نحن الذين نلونها حسب الطلب !!!السكرتيرات مثلا!!!


#1353781 [طارق]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 11:31 AM
الله يعطيك العافية يا أستاذة داليا، وهذا هو عين ما يحتاجه الجميع ليتذوقوا حلاوة اللحظات بكلمة طيبة.


#1353510 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2015 05:09 AM
-2015, 02:08 PM
اليوم قرأت بحثاً علمياً عن المشاعر المجروحة وهل تؤثر في اﻹ‌نسان وفي تصرفاته أم ﻻ‌؟!
وبصراحه عجبتني
يقول صاحب البحث:
إن الكلمات الجارحة سميت جارحة ﻷ‌نها تسبب جروحاً حقيقية في الدماغ ، وتميت عدة خﻼ‌يا أو تتلف عملها ، مسببة نوعاً من العطب في التفكير .
ولهذا يعاني الشخص المجروح آﻻ‌ماً نفسية وشعوراً سلبياً وإحباطاً في حياته ، ليس هذا فقط بل كثيراً ما يتحول الشخص المجروح إلى شخص فاشل وغير منتج .

(وأنا أقول الجارحون كثُر ومنهم اﻷ‌بوين يجرحون طفلهم في لحظة غضب ويهينونه ، ويسمعونه وابل من الشتايم والسباب ، ثم يتساءلون: لماذا طفلنا غبي ، وأقل تفوقاً من أبناء اﻵ‌خرين؟!)

يجرح الزوج الغاضب أو النكد زوجته ، ثم يتساءل بكل برود: لم زوجتي شاحبة وبليدة ، وﻻ‌ تبتسم وﻻ‌ تتفاعل بخفة كما تفعل الزوجات؟!

تجرح اﻷ‌خت أختها أو اﻷ‌خ أخته ويسببون لبعضهم آﻻ‌ماً نفسية شديدة وخيبة أمل ، مفوتين على أنفسهم لذة حنان اﻷ‌خوة.

أيها الكرام..
كما يقول صاحب البحث :
الكلمات الطيبة المعسولة ، سمّيت كذلك ﻷ‌نها تخلف في الدماغ ذات اﻷ‌ثر الذي يخلفه تناول السكر أو العسل .

أيها الطيبون ..
كل هذه حقائق علمية ومثبتة .. فتذكروا قول ربنا عزوجل:
(وقولوا للناس حسناً).

كن جميﻼ‌ً وانطق جميﻼ‌ً أو تجمّل بالسكوت ..
♡ ورفقاً بمشاعر اﻵ‌خرين ♡



المصدر:

Posted by
هدايا القدر/مواقع عمانية


#1353504 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 04:06 AM
【ﺮﺃيت منذ أيام مقالاً ﻋﻠﻤﻴﺎً ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﻤﺠﺮﻭحة.. ﻭﻫﻞ ﺗﺆﺛﺮ ﻓﻲ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻭﻓﻲ ﺗﺼﺮﻓﺎﺗﻪ وسلوكة وشخصيته ﺃﻡ ﻻ‌؟!
وتأسفت على حالنا وتجريحنا اليومي لبعضنا البعض..
ﻳﻘﻮﻝ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺒﺤﺚ:
ﺇﻥ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺠﺎﺭﺣﺔ ﺳﻤﻴﺖ ﺟﺎﺭﺣﺔ ﻷ‌ﻧﻬﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﺟﺮﻭﺣﺎً ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻣﺎﻍ، ﻭﺗﻤوﺖ ﻋﺪﺓ ﺧﻼ‌ﻳﺎ ﺃﻭ ﺗﺘﻠﻒ ﻋﻤﻠﻬﺎ، ﻣﺴﺒﺒﺔ ﻧﻮﻋﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻄﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ.
ﻭﻟﻬﺬﺍ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺍﻟﻤﺠﺮﻭﺡ ﺁﻻ‌ﻣﺎً ﻧﻔﺴﻴﺔ ﻭﺷﻌﻮﺭﺍً ﺳﻠﺒﻴﺎً ﻭﺇﺣﺒﺎﻃﺎً ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ، ﻟﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﻓﻘﻂ ﺑﻞ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﺎ ﻳﺘﺤﻮﻝ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺍﻟﻤﺠﺮﻭﺡ ﺇﻟﻰ ﺷﺨﺺ ﻓﺎﺷﻞ ﻭﻏﻴﺮ ﻣﻨﺘﺞ .】

اي بحث وباحث تتحدثين عنه؟ لقد قطعت الفقرة من بلوق باسم myheartwithallah.com ولصقتيها هنا!

للمقارنة، فالفقرة ادناه.
لا تفعلي ذلك ثانية يا عزيزتي! فانت ذكية، ولست بحاجة الي هذا.

ثم انه لا غضاضة البتة ان تقولي انك وجدت هذه الفقرة (او اي فقرة اخري) في بلوق (او اي مصدر آخر {ليس من الضرورة ان يكون بحثا علميا}، واعجبتك، ولذا رائيت اقتباسها هنا.


【لرئيسية
•نبي الرحمة قدوتــــي •
حكــــــــايه العمـــــر كله ◠‿◠
همـــســه عنــي
قوّى قلبـــــــــ❤ــــــــك ◕‿◕
(✿◠‿◠) ألفاظ كان الرسول يكرهها(✿◠‿◠)
Category Archives: التنميه البشريه هتقولك أيه؟
مايو
11
☆☆
Posted on 2013/05/11 by ۩ my heart with allah ۩
الصورة

ﻣﻌﻠﻮمة ﻣُﺘﻌﺎﺭﻑ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻄﺐ ﺍﻟﻨﻔﺲ :
ﺇﻥ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺠﺎﺭﺣﺔ ﺳﻤﻴﺖ ﺟﺎﺭﺣﺔ ﻻ‌ﻧﮭﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﺟﺮﻭﺣﺎً ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻣﺎﻍ ،
ﻭ ﺗُﻤﻴﺖ ﻋﺪﺓ ﺧﻼ‌ﻳﺎ ﺍﻭ ﺗﺘﻠﻒ ﻋﻤﻠﮭﺎ ﻣﺴﺒﺒﺔ ﻧﻮﻋﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻄﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ،
ﻭ ﻟﮭﺬﺍ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺍﻟﻤﺠﺮﻭﺡ ﺃﻻ‌ﻣﺎً ﻧﻔﺴﻴﺔ ﻭ ﺷﻌﻮﺭﺍً ﺳﻠﺒﻴﺎً ﻭﺍﺣﺒﺎﻃﺎً !
– ﺍﻧﻄﻖ ﺟﻤﻴﻼ‌ً ، ﺃﻭ ﺗﺠﻤّﻞ ﺑﺎﻟﺴﻜﻮﺕ


قيّم هذا:
Rate This
2 0
أبريل
14
إياكم والإستسلام :))))
Posted on 2013/04/14 by ۩ my heart with allah ۩
الصورة


قيّم هذا:
Rate This
1 0
أبريل
6
كلمات خطيره.. صعبه.. معقده..رائعه ..جميله ..عبقريه :)
Posted on 2013/04/06 by ۩ my heart with allah ۩
الصورة】


داليا الياس
داليا الياس

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة