03-24-2011 04:20 PM

تراســـيم..

إخلاء حسب الله !!

عبد الباقي الظافر

وزير الدفاع الامريكي رامسفيلد كان أداؤه سيئاً.. كل (كفوات) الرئيس بوش الابن جاءت من البنتاغون.. ولكن بوش المحارب رفض أن يستبدل وزيره.. وأوضح الرئيس بوش أن فكرة تغيير القائد أثناء المعركة ليست أمراً يتسم بالحكمة.. معركة بوش كانت ضد الارهاب.. ولكن نتائجها لم تمنح الارهابيين إلا قوة.. ففي عهده الميمون لطخت صور أبوغريب وجه أمريكا.. أما معتقل غوانتنامو فقد بلغ من البشاعة ان حمل برنامج أوباما الانتخابي اغلاقه في أجل مقداره مائة وعشرين صباحاً.. كل هذه الكوارث صنعها بشكل أساسي الوزير رامسفيلد.. رغم ذلك صمد إلى وقت طويل.. ولم يخلفه روبرت قيت إلا في أواخر عهد بوش.. قبل أربعة أيام خرج قرار جمهوري أقال اللواء حسب الله عمر من الأمانة العامة لمستشارية الأمن الوطني.. القرار قطع جدلاً كبيراً أصاب الخرطوم بعد ان تفوه الجنرال بكلمات يفهم منها ان الحوار مع الخصوم لا سقف له.. وجد أعداء الرجل ظهره كاشفاً.. فاوسعوه الضربات باسم الدفاع عن الشريعة الإسلامية.. الانتباهة كتبت حسبنا الله.. الرابطة الشرعية قالت على الرئيس أن يتق الله.. أما مستشار التأصيل فقد خرج من بيات شتوي طويل ورمى حسب الله بحجر كثيف. الحزب الحاكم الذي يشغل حسب الله منصباً رفيعاً فيه.. بدأ الدفاع عن رجله المحاصر.. مندور المهدي عقد لقاء جمع السلف والخلف.. ثم بدأ اللواء حسب الله يخرج من زنقته.. ولكن فجأة ظهر البرلمان الذي هو اجازة رسمية.. إحدى لجانه استدعت حسب الله.. وأقر الرجل بعبارته التي سارت في الإعلام.. ومن بعد ذلك صدر قرار رئيس الجمهورية بعزل الجنرال حسب الله. لم تكن تلك المرة الأولى التي يذوق فيها اللواء حسب الله طعم العزل.. فقد عزله من قبل الفريق صلاح قوش من خدمة جهاز الأمن.. ولكن الرجل الذي يثق في مقدراته ابتسم لجموع المعزيين.. وكأنه يقول لهم اصبروا أليس الصبح بقريب.. ثم لاحقاً يعود رفيقاً لصلاح قوش في مستشارية الأمن. في تقديري أن عملية إعفاء اللواء حسب الله في هذا الوقت هي مجرد إخلاء عسكري.. الرجل مستودع معلومات.. لذلك لم يفقد منصبه في الأمانة السياسية للحزب.. سيتوارى اللواء قليلاً في الظل.. وربما يبعث به سفيراً لدولة مجاورة.. أرادت الحكومة أن تقنع الناس أنها حامية الشريعة.. وأن شرع الله خط أحمر.. ثم تكسب قلوب الجماعات السلفية.. التي تشكل التحدي الأكبر للإنقاذ. الحكومة الآن كسبت لحظياً.. ولكنها بهذا المنطق لا تستطيع ان تشاور الأحزاب على الدستور القادم.. بمنطق الإسلام هو الحل لن تتمكن الحكومة من استفتاء الشعب على الدستور.. الذين يقولون لا للوثيقة التي تقول إن الشريعة الإسلامية هي مصدر التشريع سيصبحوا في مقام حسب الله.. أناس يجدر التطهر منهم.

التيار

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2331

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#116904 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2011 11:45 AM
الاستاذ عبدالباقي، ذكرت كل السكاكين والخناجر والعصي التي انهالت على الحسبو هذا، من أمامه وعن يمينه وعن شمائله ومن وراء ظهره وفوق رأسه واسفل قدميه..بسبب تصريح تفوه به أن تذهب الشريعة إن أريد لها ذلك ..وقد علمنا..
ولكن..كنا ننتظر يا الظافر أن تقول لنا ..أين هي هذه الشريعة التي يتحدث عنها حتى مستشار التأصيل - الصامت الأكبر
ونكرر السؤال أين هي الشريعة؟؟ بل ما هي هذه الشريعة التي نسمع عنها منذ 1983 ولم نرها حتى اليوم .
الشعب يريد تعريف واضح ومفهوم لهذه الشريعة ثم بعد أن يعرفها ويفهمها ، يستفتى فيها إن كان يريدها أم لا. وليذهب حسب الله والبشير وكل الذين يحاسبونه أو يقيلونه ولتذهب شريعتهم إلى جحيمهم.


أنا شخصياً شخصياً أقول لا للشريعة التي ينادي بها لصوص الاسلام السياسي، لا له لهذه الشريعة وخلى صوتي ده أمانة عندك ليوم التصويت.


#116860 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2011 10:13 AM
يا حسب الله جننتنا !!!!! اكثر من مقال بسبب احالتك !! وللذين لا يعرفونه او يشفقون عليه اوضح ان اللواء حسب الله كوز للنخاع وهو اصلا درس الهندسه بجامعة الخرطوم ومن الذين يحملون السيخ وقتها وزامل صلاح قوش والدرديري وتربطه علاقة صداقه اسريه بالمستشار قوش بحكم الدراسه والدم فهو من منطقة امري بالولاية الشماليه في الامن كان مسئولا عن الامن الخارجي وعين سفيرا بفرنسا وهو الذي هندس تسليم الارهابي قوش وتسبب في ترحيله .
بعد عزله من الامن كون منظمه والرجل في جعبته كثيرا من اسرار الحركات الاسلاميه الارهابيه الخارجيه ولم يستغني عنه الامن الخارجي حتي الان حيث انه علي علاقه جيده بكل الذين يديرون الحركات الاسلاميه خارجيا
بعد تعيينه امينا للمستشاريه الامنيه اخذ الضوء الاخضر من الرئيس بأن يفعل ما يشاء ويدعو من يشاء حتي يتعرفوا ماذا تريد الاحزاب والمجتمع المدني من الحكومه !!!!
ذكاء المستشار هو الذي اطاح به اذ جعله كبش فداء حتي آخر لحظه كان يزيد في ذبحه اذ اوصله للجنه البرلمانيه ولم يستفيد الرجل من تجاربه اذ كان قرار احالته صدر قبل ان يقابل اللجنه البرلمانيه .
كان من الاجدر ان يحال المستشار ايضا او يستقيل ولكننا بالسودان لم نصل الي هذه المرحله !!!
حسب الله لن يضيره شئيا وهي رساله موجهة للاحزاب ان الشريعة الاسلاميه من الثوابت
والرجل الآن تملك سياراته الحكوميه وتملك قبلا من الامن سياراته وراتبه ومخصصاته هي هي لك الله يا سودان وسنسمع قريبا ان الرجل سفيرا باحدي الدول ويا حظه لانه صديق صلاح قوش !!!!! الذي اذا اراد شئيا ان يجعله كن فيكون



#116671 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2011 06:20 PM
ظللنا نسمع الردحي عن الشريعة لاثنين و عشرين عاما و لكن حتي الآن لم يرها احد! اي شريعة يتكلم عنها اسلامويي السودان؟


#116670 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2011 06:18 PM
تمام والله .... حافظ الجماعة كويس .... اها حسب الله موية بيتو قاطعة ولا شغالة .... وقاعد يتعشى شنو ؟؟؟؟؟


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية
تقييم
6.84/10 (25 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة