10-20-2015 05:28 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

هناك أمران بديهيان لابد من الاعتراف بهما اذا كنا بحق وصدق تريد للوطن ان يخرج من المأزق الذي يعيشه واذا كنا بصدق وأمانة نقدم مصلحة الوطن على المصلحة الفئوية أو الجهوية أو الحزبية الضيقة .. البديهة الأولى والتي لا يقبل الشك أن الحرص على البقاء في السلطة بأي ثمن يتعارض تماماً مع الحس الوطني الصادق والأمين .. فهذان هدفان لا يلتقيان أبداً .. لأن الحرص على السلطة لمصلحة الحاكمين أساساً مهما يدعو بغير ذلك وتجربة حكم اكثر من ربع قرن تشهد على ذلك , كما أن الاتفاق كان ان تسلم السلطة للشعب بعد ثلاث سنوات ورفض هذا وان يترك الرئيس البشير الجيش ورفض هذا ثم جاءت محاولة التوالي ورفضت أيضاً .. وكل هذا يؤكد التمسك بالسلطة بأي ثمن للمصلحة الفئوية وليست للوطن ثم جاءت المفاصلة .. بينما الحس الوطني الصادق لمصلحة الوطن الحقيقية وشتان بين هذين الهدفين .. أما البديهة الثانية فهي لابد من تفكيك حزب الدولة لأن ذلك هو السبيل الوحيد لتحقيق تبادل سلمي للسلطة لأنه لم يحدث اطلاقاً ان سقط حزب الدولة في أي انتخابات سواء مزورة أو غير ذلك لأنه سيطر على كل مفاصل الدولة وامكاناتها .. مالم نعترف بهاتين البديهتين سوف نخدع أنفسنا وندور في حلة مفرغة.
بعد هذا ننظر إلى الحوار بغض النظر عن الموالين له والمعارضين له .. ماذا نريد منه وكيف نحقق أهدافه .. وهناك مثل يقول الخطاب من عنوانه .. فماذا كان العنوان هنا .. أي حوار لكي يكون وطني بمعنى الكلمة ويحقق أهدافه ويقود إلى ما نرجوه من استقرار وأمن للوطن لابد من توفر أربعة عوامل رئيسية هي:
1/ لإنجاح مؤتمر حوار وطني بحق وبصدق لابد من ان تكون لجنة تحضيرية محايدة من أشخاص مشهود لهم بالنزاهة والكفاءة والأمانة والوطنية لاعداد وثائق المؤتمر (اكانت له وثائق) وأجندته ودعوة المشاركين وكل ما يتعلق بعقد المؤتمر .. وهذا لم يحدث للأسف لأن المؤتمر الوطني سيطر على ذلك لوحده .. فكيف يكون مؤتمر وطني وسيطر عليه الحزب حاكم حتى لجنة 7 + 7 اختار النظام السبعة من المعارض أتباعه ولم يترك لهم اختيارهم وهم لايد لهم مع كفيلهم.


2/ لإنجاح مؤتمر حوار وطني بحق وحقيقة لابد ان تكون لجنة تسيير المؤتمر (وقد تنبثق من اللجنة التحضيرية) محايدة ومشهود لأعضائها حتى تسير المؤتمر في الطريق الصحيح (المائدة المستديرة خير مثال) وهذا للأسف لم يحدث لأن المؤتمر الوطني سيطر على كل شئ وكل هذا يؤكد العمل الاحادي المنفرد الذي يتنافى مع القومية للمصلحة العامة الوطنية.
3/ لإنجاح مؤتمر وطني بحق وحقيقة لابد ان نكون لجنة صياغة توصيات المؤتمر لجنة موثوق بها تعكس ما يتمخض عن المؤتمر بصدق وشفافية لا ان تنسيق الاحداث وتعد التوصيات مسبقاً كما كان يحدث دائماً في المؤتمرات السابقة وحتى في عهد مايو التي تزور ارادة الشعب. واكاد اجزم ان هذا العمل بدأ الآن أو على وشك ان يبدأ رغم ما يجري على أرض الواقع من مناقشات وملاسنات في اللجان الآن.
4/ أخيراً .. ليس العبرة بنتيجة مخرجات المؤتمر رغم أهميتها ولكن العبرة بالالتزام بتنفيذ ما يتوصل إليه المؤتمر والا سيكون كمن يحرث في البحر .. وتجارب كل الانقاذ السابقة تؤكد أنها لا تلتزم بتنفيذ أية توصيات سواء في الثلاث مؤتمرات عام 1990م أو مؤتمري المشير سوار الذهب 2000م و 2006م وغيرها مع كل القوى السياسية رغم التصريحات القوية المرحبة بتلك التوصيات والالتزام بتنفيذها من قبل مسؤلين كبار للانقاذ ولا نريد احراج أي شخص بإعادة نشر بعض تلك التصريحات .. وفي هذا الصدد أذكر ان احد كبار الانقاذ عندما سئل عن عدم التنفيذ قال بصراحة وجرأة أنهم ينفذون البنود التي تتفق مع مصالحهم فقط .. فأي أمانة هذه اذ كيف توقع اتفاق ثم تنفذ ما تريده فقط.
قد يقول قائل ان الوضع الآن مختلف والظروف التي وصل إليها الوطن لا تتحمل ذلك وهذا صحيح ولكن للأسف الممارسة الفعلية الحالية لا تبشر ولا تطمئن وتكذب أي ادعاء بان الوضع مختلف طالما كانت البدايات هي نفس البدايات السابقة (العنوان) والسيطرة الحزبية الضيقة هي الواقع المعاش واذا سلمنا جدلاً ان التوصيات ستجد الترحيب وكيفما جاءت يبقى السؤال المهم كيف سوف تنفذ .. فهل يعقل ان يفعل النظام نفسه ذلك .. اذ ماذا سيحدث اذا جاءت توصية بتفكيك حزب الدولة وان السودان لن يحكم بحزب واحد .. فهل سيعمل على تفكيك نفسه .. من يعتقد ذلك أما ساذج أو لا يعرف شئ عن الأنظمة الشمولية أو لا يفهم سياسة ولذلك لابد من حكومة انتقالية تكون مسئولة عن تنفيذ تلك التوصيات اذا أريد بحق نجاح للمؤتمر والوصول به لغاياته بالوطن إلى بر السلام وهنا سوف يتضح ما قلناه في صدر هذا المقال حول السيطرة على السلطة بأي ثمن والحس الوطني .. هذا الامتحان الحقيقي وسوف نكشف الحقائق .. السلطة أم الوطن !!
وقد يناور بحكومة المسخ المسماه حكومة وحدة وطنية مع بعض من شتات الأحزاب التي صنعها وفي هذا إعادة لوضع رفض من قبل.
اذا رفض النظام فكرة الحكومة الانتقالية واصر على موقفه مع مجموعة أنصاره (90حزباً من صناعته) فقل على المؤتمر ونائجه السلام وعلى كل ذلك الجهد وسنعود إلى المربع الأول ويتأكد ان كل ذلك كان عملاً تكتيكياً لكسب الوقت ولكن هذه المرة ستكون النتيجة وخيمة على الجميع ويؤكد للذين لم يشاركوا في المؤتمر أنهم كانوا على حق وأن رؤيتهم كانت ثاقبة وصحيحة ويتحمل النظام نتيجة ومسئولية ذلك وستكون نهاية أي حوار مستقبلاً يتضح أن النظام متمسك بالسلطة مهما كان الثمن ولا ندري بعد ذلك ماذا سيخبئ القدر لهذا الوطن الجريح !!

حاشية:
هل ينجح دكتور الترابي في العمل على عودة الديمقراطية ليكفر عن اسقاطها بانقلابه المشئوم ويكفر عن سنوات حكمه العشرة التي ارتكب فيها أفظع ممارسات الانقاذ من اعدامات وبيوت أشباح وتمكين وجهاد وانهيار اقتصادي قاد إلى فصل الجنوب وبذلك يمسح ما لحق بسمعته وتاريخه ويدخل التاريخ من باب أرحب وافضل عسى ولعل ام يستسلم لطلاب السلطة !! للمصلحة الفئوية على حساب مصلحة الوطن: للجاه لا للدين.
هل يستطيع غندور أن يفعل بالخارجية ما فعله الوالي ايلا بولاية الجزيرة من كشف للمحاسبين وعدم كفاءة وفساد وغير ذلك أم ان هذا أمر فوق طاقته !!
نقل المطار الحالي بحجة أنه أصبح وسط المنازل السكنية واذا بمدينة سكنية جديدة تسمى درة المطار تنشأ حول المطار الجديد أي فكر واستراتيجية عجيبة لهؤلاء القوم ولا عجب ان يحدث ما يجرى بالوطن بمثل هذا التفكير.


[email protected]

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 781

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1358109 [أبو أمجد]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 12:50 PM
رد على سعيد لورد

اتهام سفير بقامة السفير الأمين عبد اللطيف بالسذاجة وعدم معرفة السياسة، فيه تجاوز كبير لحدودالأدب واللياقة في حق رجل في عمر والدك. من حقك ان تختلف معه في الرأي الذي طرحه ولكن دون تجاوز حدود اللياقة. فالسفير الأمين واحد من أميز وأعظم واشجع السفراء الذين مروا على وزارة الخارجية منذ انشائها وحتى تاريخ اليوم.


#1358025 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 11:03 AM
استاذنا الجليل عمرك الله بالصحة والعافية وانت عمنا ايضا بالرحم والمنطقه ما قلته هو عين الصواب لذلك انا كتبت مره هنا قلت (ان الحوار كسر وكسر ركبه لن ينجح )لانه ببساطه حوار فاطني السمحة مع المرايا لذلك انا قنعان وكما ذكر اكثر من نافذ ذكر انهم لن يتخلوا عن السلطه لذلك ترانا في حجوة ام ضبيبينه او ساقية جحا صرف علي الفاضي !!!ولن يتحقق تفكيك الحزب خوفا مما ارتكبوه والمساءلة اكانت جماعية او فردية لذلك متمسكون حتي الموت !!!


#1357770 [ابن السودان البار]
2.00/5 (1 صوت)

10-21-2015 12:24 AM
سعادة السفير تحليلك ومنطقك عين العقل ولكن الحاشية غير موفقة لأن الترابي كما أعتقد تقوى بالعسكر ولكنه كشخص نمر من ورق وحزبه الخرطومي الهلامي لا يجد قبولا وليس له برنامج وطني مدروس اوعددية تجعل له وزن سياسي يذكر او حزب له وزن ؟؟؟ وبعد أن سحب منه الدعم العسكري وادي دوره للعسكر حتي تمكنوا أصبح يجد طالته في إطلاق فرقعات دينية ليقول أنا موجود وأنا أفكر؟؟؟ فيصرح تارة بأن المرأة يمكن أن تؤم المصلين !!! وحضور المرأة عقد قرانها فيهلل المعجبين به وهلم جررر !!! كما يفعل نسيبه الكاذب الضليل الذي تخصص في الجرتق وهلم جررر ؟؟؟ هؤلاء الدجالين لم اسمعهم طيلة وجودهم في الساحة السياسية تتطرقوا أبدأ لأي حدث او موضوع يهم شعب سوداننا المنكوب بافنديته الانتهازيين وعسكرييه اللصوص وتجار الدين الفاسدين لعنهم الله ؟؟؟ كل كلامهم في فقه الحيض والنفاس والمحير في موضوعهم أن الصادق المهدي درس زراعة ولم يكمل دراستها ودرس اقتصاد وتم تعيينه رئيسا قبل أن يكمل دراسته وعمره29 سنة والترابي درس القانون الفرنسي والسودان يعمل بالقانون الإنجليزي ولم يدرس أحدهم بالازهر الشريف حتي يكون له الحق في الإفتاء في الدين ؟؟؟وهذه واحدة من محن السودان؟؟؟ عسكري ساذج دكتاتور مقرور فرض نفسه بقوة السلاح يحكم سوداننا الحبيب بعلمائه ودكاترته واساتذته ؟؟؟ وفني مجاري يصبح خبير زراعي ويرأس أكبر مشروع زراعي في عهد الانقاذ وبعد أن فشل أصبح مفتي ديار له برنامج ديني يبث تلفزيونيا من مسجده الخاص ( الصافي جعفر)


#1357689 [سعيد لورد]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2015 08:30 PM
ل ينجح دكتور الترابي في العمل على عودة الديمقراطية ليكفر عن اسقاطها بانقلابه المشئوم ويكفر عن سنوات حكمه العشرة؟

مع احترامنا لك:
لكن السؤال أعلاه لا يطرحه إلا أما ساذج أو لا يعرف شئ عن زعيم الأنظمة الشمولية أو لا يفهم سياسة


#1357662 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2015 07:23 PM
الفساد عدم التنازل من كرسي السلطة وغيرها معروفة للكل ن علينا لو اعادنا المدعو الترابي الي م قبل 89 لن يصلح دهره م افسده عطرة المهم الترابي حتي لو اعتذر وتاب مشنوق مشنوف ام البقية كل من شارك من القمة الي القاعدة ب اعضاء اللجان الشعبية والامن الشعبي والمصادر الاخري يتحشوا حش ب الرصاص ولا ننسي اصحاب اللحي من سلفية حربية الي صوفية الي طائفية هؤلاء لا مكان لهم وسط الشمس والهواء النقئ


السفير / الأمين عبداللطيف
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة