03-25-2011 01:17 PM

وتبكي يابلدي الحبيب

عبد اللطيف البوني
[email protected]

في العقل الجمعي السوداني او على الاقل لوسط وشمال السودان ان مارس هو شهر الكوارث ربما يرجع ذلك لانه ياتي بعد نهاية فصل الشتاء الذي هو بمثابة ربيع هذة المنطقة المدارية الحارة فمارس هو بداية الصيف وانخفاض الضغط يولد الرياح المتربة لتصبح عواطف ترابية في الشهور التالية . الجامعة زكت فينا كارثية شهر مارس لانه موسم الامتحانات فشعار مظاهرة اول مارس التنكرية المشهورة كان (مارس جا وما بنرجا) ياربي اولاد جامعات الزمن دا عندهم مظاهرة اول مارس هذة وشيخ البركس والحركات دي ؟ هذا عن مارس اما الاربعاء عندما تكون (عقاب شهر) فهي الاخرى مصدر تشاؤم لانها تعني الفلس الشديد . طيب , ما بالك عندما تكون ذات الاربعاء في مارس ؟
قصدت من هذة الرمية التوسل لعرض نتيجة اطلاعي على صحف الاربعاء 23 مارس الجاري فقد استوقفني كثرة الجرائم الكبيرة التي ظهرت لي في ذلك اليوم المعيار هنا الصفحة الاولى فالخبر عندما ينشر في الصحفة الاولى يعنى انه هام وكبير فاكثر من صحيفة اوردت جريمة حدثت في بلدة الكباشي ريفي بحري حيث حدثت مشادة بين جزار وسيدة اذ وصفت السيدة لحمة الجزار بانها ردئية فصفعها فذهبت الي اهلها واخبرتهم بما حدث فجاء شقيقيها الي الجزارة واشتبكا مع الجزار فسدد لهما طعنات بسكينه فمات واحد في الحال ولحقه الاخر في مساء ذات اليوم. وفي صحيفتين جاء خبر مفاده ان طفلة تعرضت لعملية ختان فرعوني ب(موس ميتة )حيث ازيلت اعضائها التناسلية لدرجة التهتك مما عرضها لنزيف حاد نقلت على اثره لمستشفى الخرطوم وهي في حالة متاخرة . وخبر اخر يقول ان محكمة حكمت على طبيب بالسجن ثلاثة اشهر والجلد 40 جلدة لانه تحرش بمريضته حيث ادخلها الستارة وتلمس اعضاء حساسة من جسمها ولما لحظ مرافقيها من اهلها تاخرها هجموا عليه واوسعوه ضربا وفتحوا بلاغا ضده. اما صحيفتنا هذة فقد واصلت عرض صور سناء (فتاة المناقل بتاعت موية النار) صورتها قبل موية النار وصورتها بعدها وصورتها بعد التعافي وقد تعافت في امريكا بعد12 عملية وثلاثة سنوات في مستشفياتها والجديد في امرها ان محاميها قد نبش القضية من جديد .سياسيا ابرزت الصحف حكم محكمة على ثلاثة من الشباب الذين اشتركوا في مظاهرات ضد الحكومة بتهمة الاساء لرئيس الجمهورية فحكمت على شاب بالسجن ثلاثة اشهر وعلى شابتين بالغرامة 500 جنيه لكل اما من الطرائف فقد جاء في ذات صحف الاربعاء ان احد اعضاء مفاوضات الدوحة ومن منسوبي حركة دار فورية مسلحة اعتدى على وفد الحكومة بالقذف بالسباب وقوارير المياه ومن داخل فندق المفاوضات وان الوفد الحكومي اشتكى للوسطاء وهنا يقفز الي الذهن الشكوى القديمة (فندي فندي دا ضربني )
الذي اوردناه اعلاه من الصفحة الاولى وليس من صفحات الجريمة في ذات الصحف وليس من الصحف المتخصصة في الجريمة و من الخرطوم فقط فهذا (ان دل انما يدل ) على ان ناس السودان اصبحوا (ما طايقين بعض ) و لدرجة كبيرة مؤكد ان الامر يرجع لظروف موضوعية فالقرف العام انعكس عل النفوس من النفس ذهب الي الجوارح فكانت الافعال اعلاه وكانت المحاكمات اعلاه ويثبت ذلك قصة الشرطي الذي اشعل النار في نفسه بينما كان يصطحب طفليه بالقرب من جامعة السودان الجناح الغربي في يوم الخميس الذي اعقب ذات الاربعاء المشار اليها . افتكر لحدي هنا كفاية وخلونا في انتظار الاربعاء القادم حيث قفلة الشهر
وكل جمعة والجميع بخير.

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2947

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#117248 [محمد المبارك]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2011 09:29 AM
السلام عليكم والله صدقا لي كلامك يا بروف نحنا عزابه عايشين في جوبا عاصمه الدوله رقم 153 جوبا و انا ماسك الميز بتاع شهر مارس اها الليله يوم 25 و القروش الباقيه معاي دي لو مشيناها سندوتشات ما بتغطي لنهايه الشهر غايتو شوفوا لينا بصاره


#117018 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2011 05:42 PM
يا يعقوب يا ركابى يا خطير


#116985 [abuazza]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2011 04:03 PM
تحياتي لبروف البوني -- وأراك ربطت هذه المصائب بشهر مارس وأنا أرى مارس مثله مثل كل الشهور ولكن تلك الجرائم تعكس المزاج العام التعيس التي تسببت فيه الحكومة الاسلاموية التي أوقفت دولاب الحياة في سوداننا الحبيب -- فكنا في الماضي شعبا مسالما ونحب بعضنا ونتراحم فيما بيننا -- أما الآن فقد تدهور كل شيء في السودان الأخلاق ، المعاملة , البيوع وانتشر المرض والجهل والجوع والتملق والزهج والجزار الذي يكفت بت الناس كفتها لان أعصابه تلفانة وزمان الجزار بكون من الطبقة المحترمة ولكن الآن ما مغطية معاهو الشغلانة وكمان تجيهوا بت وتقولو لحمتك فيها عيب ؟ هذا هو المزاج العام في السودان -- الكل زهجان من الكل لان الإنقاذ أقفلت باب الأمل إمام الجميع إلا من كان كوزا أو متملقا -- فلجزار غير مرتح في جزارته والمحامي غير مرتاح في مكتبه والطبيب غير مرتاح في عيادته والعامل غير مرتاح في مصنعه والمزارع غير مرتاح في حواشته-- وهذا ليس تبرير للعنف والقتل ولكن يبقى هذا واقع بلادنا التي ابتلاها الله بأكابر مجرميها-- يعوثون في الأرض فسادا -- وقد دمروا البلاد والعباد تدميرا شاملا -- الاقتصاد -- الأخلاق – العادات --- الخ ,
والله إني اشهد أن تجربة الإنقاذ تجربة مشوهة للإسلام ونتمنى إلا يعاد استنساخها في مصر - تونس أو أي بقعة في الأرض ،ولك الله يا بلدي الجريح.
وأخيرا لدي تصويب نحوي :
- فجاء شقيقيها --- الصحيح فجاء شقيقاها- لأنه مثني فاعل مرفوع بالألف الاثنين
- ولما لحظ مرافقيها---- الصحيح ولما لحظ مرافقوها --لأنه جمع مذكر سالم مرفوع بالواو , ولك شكري


#116963 [يعقوب مبارك ]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2011 02:36 PM

سقط الثقيل من السفينة في الدجي .فبكي عليه رفاقه وتفرقوا ... حتي اذا اتي الصباح اتت نحو السفينة موجة تتقدم ... قالت خذوه كما اتاني سالما لم ابتلعه ... لانه لايهضم

غايتو الواحد ما عارف يقوليك شنو !!!


عبد اللطيف البوني
عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية
تقييم
6.72/10 (6 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة