10-26-2015 12:52 PM

حينما قال ادروب ( ياجماعة رجعونا محل ما انقذتونا)
بقلم محيي الدين شجر
هل راجعت ثورة الانقاذ مسيرتها منذ العام 1989 حينما استولت على الحكم؟ منقضة على الديمقراطية هل اتبعت فقه المساءلة والحساب ونقد الذات؟ هل راجعت تصريحات قادتها تصريحات الامس مقارنة باليوم؟ وهل عرفت اسباب عدم التطور والنموء؟ ام هي منغمسة في نعيم الدنيا متناسية الاخرة والضمير الحي والاخلاق الرفيعة ونائمة في سبات عميق !!!
هل شعرت حكومة الانقاذ يوما انها ظالمة ؟ ام هي تشعر بالرضا عما قدمته لشعبها حتى الان ؟
كلها اسئلة تدور في اذهان الشعب السوداني حينما يتدارس ويتفاكر في امر حكومة الانقاذ التي ترفع الشعارات الاسلامية
لا احد ينكر ان الانقاذ اصابت في بعض المسائل في الطرق وفي البترول وفي سد مروي والاتصالات والكهرباء ولكنها في المقابل فشلت في مسائل اكبر واعتى ابرزها الزراعة والاقتصاد والانسان فاضحت المحصلة الان وبعد مضي 26 عاما من الحكم انها اعادت البلاد الى النقطة الاولى الى ذات الاوضاع التي انقلبت على الحكم لاصلاحها ان لم تكن اسوأ منها وفق المؤشرات الاقتصادية الحالية وبناء على قيمة الجنيه السوداني مقارنة بعام 1989م
وبمناسبة العودة الى المربع الاول فمن (النكات) الجميلة انهم اخذوا راي ادروب ذات مرة في الاوضاع بعد عدة سنوات من عمر الانقاذ فقال لهم ( ياجماعة رجعونا محل ما انقذتونا ) في اشارة ذكية لسوء الحال مقارنة لما قبل الانقاذ
ان كثيرين قالوا ان ما اقعد الانقاذ وجعلها غير قادرة على التطور دعوات المظلومين المرفوعة صباح ومساء خاصة وان الحكومة وفي مرحلتها الاولى احالت المئات من المواطنين للصالح العام دون ذنب جنوه سوى انها ظنت انهم لا يدينون لها بالولاء كما حولت اخرين وهم بعدد الحصى والرمل الى الشارع بما يسمى الغاء الوظيفة فعملت على افقار آلاف السودانيين مما ولد الغبن والحقد في نفوس المظلومين
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( أتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة)
وثلاث دعوات مُستجابات لا شك فيهن: دعوة الوالِد، و دعوة المسافر، ودعوة المظلوم"
أن النبي -صلَّى الله عليه وسلم- بعث معاذًا إلى اليمن فقال: "اتَّق دعوة المظلوم فإنَّها ليس بينها وبين الله حجاب
ومن المؤكد طبعا ان العدل ما وجد في قوم إلا سعدوا، وما فقد عند آخرين إلا شقوا ودعوا ضد الظالم ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب
لقد توقع كثيرون ان تسبق عملية الحوار الجارية الان رفع الظلم عن المظلومين وارجاع الحقوق الى اصحابها من المفصولين في الخدمة المدنية وفي الشرطة وفي القوات المسلحة وانا شخصيا اعرف كثيرون تم فصلهم بقرارات تعسفية ليس فيها منطق وحرموا من مصادر رزقهم فتحولت حياتهم الى جحيم ومن الاقوال الماثورة ( قطع الاعناق ولا قطع الارزاق )
ولهذا ظلت البلاد في حالة حرب رغم اتفاقات السلام الكثيرة وفي حالة انهيار اقتصادي رغم اكتشاف البترول وفي حالة توهان اجتماعي رغم عشرات البرامج الاجتماعية والمجهودات التي بذلتها الدولة
كل هذا بسبب الظلم !!!!!!!!
ان من الاقوال الخالدة للشيخ علي بن عبد الرحمن الحذيفي إن الظلم من الذنوب العِظام والكبائر الجِسام، يُحيطُ بصاحبه ويُدمِّره، ويُفسِد عليه أمرَه، ويُغيِّرُ عليه أحوالَه، فتزولُ به النعم، وتنزل به النِّقَم، ويُدرِكُه شُؤمه وعقوباتُه في الدنيا وفي الآخرة
نشر بصحيفة المستقلة الاحد / 25/10/2015


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 852

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1361078 [السودانى الاصيل]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2015 09:56 AM
لكن الكيزان يرفلون فى النعيم ونحن الشعب هو المكتوى بالنار


#1360632 [ودالفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2015 02:52 PM
الصحيح هو : اتقوا دعوة المظلوم وليس ( الملظوم )


ردود على ودالفاضل
[سيبويه] 10-26-2015 07:11 PM
ألبس نظارة و راجع نفسك !!
أم هو شبق التعليق و السلام !! ؟


محيي الدين شجر
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة