10-26-2015 11:28 PM


في بداية الثمانينات صرخت اختي نضيفة كالعادة .. الغدا . ومن كل اركان المنزل خرج الآكلون . وتصدر اخي عبد الرحمن الشيخ المائدة بعد ان غسل وجهه بعد النومة القصيرة ، وبدا في اصدار تعليماته . وبعد يوم او يومين تكرر نفس المشهد . وبما انه صديق اشقائي وبسبب مرحة ودماثة خلقه كنت اداعبه كثيرا . فقلت له انت يا عبد الرحمن ده بيتكم . فقال بدون تردد . كيف ما بيتنا . دي ما ارضنا وارض جدودنا . جدي لماكم . واداكم المتر بي مليم . واشار الي مستشفي الارسالية الذي صار التجاني الماحي ، ويفصلنا منه امتار. وواصل عبد الرحمن . الخواجات ديل ما جدي اداهم الارض دي علشان يعالجوكم . وحوش الارسالية ده ما كله اراضينا . وضحكنا . وقلت لعبد الرحمن الشيخ . البيت بيتكم وشكرا لي جدك .
تلك كانت الروح قديما في السودان . وعندما دفعت اختي نضيفة ثمن اللحم للجزار صباحي في ركن القبة وهو من اهل الشيخ دفع الله وهذا امام الاخ محمد الشيخ طيب الله ثراه . اراد رجل امن او مراقب اسعار ان يؤكد ان البيع لم يكن بالسعر الرسمي . فرفضت اختي تدخله قائلة انحنا اهل ولا نتقبل تدخل السلطة ، وان مادفعته كان دينا قديما لا دخل له بشراء اليوم .
المقصود هو الشيخ دفع الله الغرقان والذي يحمل الحي اسمه . وتنتصب قبة الشيخ دفع الله ويمتلئ منزل الشيخ بالحيران والزوار والضيوف ياستمرار لقرن من الزمان. وتلك المنطقة قديما كانت تعتبر خارج امدرمان بسبب بعدها من النيل وكان الناس يشربون من الآبار التي لا يزال بعضها موجودا . الرائع ان الشيخ دفع الله قد احتضن النصاري وغيرهم ، وقدمت المستشفي خدمات جليلة لكل اهل المنطقة حتي اهل امبدة والفتيحاب كانوا يأتون للمستشفي . وكان الدكاترة من الامريكان والممرضات من المسيحيات السوريات والاقباط والنوبة والدينكا وآخرين وكان منهم الرجال كذالك. وتمتعوا بطولة البال والعطف وحبهم لعملهم وجديتهم .
سكن الكثير منهم في حوش الارسالية . الذي لاتزال فيه مدرسة مسائية تعلم القراءة واللغة الانجليزية . وساعد المستشفي في تعليم السودانيين التمريض بواسطة سسترات واطباء من امريكا . و المنزل من طابقين والذي يفصله عن المستشفي شارع العرضة هو ميز السسترات ، ومسكنا في فترة لدكتور جنوبي متزوج من امرأة بيضاء .
في بداية الخمسينات كانت عمتي فضل الموجود والتي شاركتنا السكن ، مريضة في ذالك المستشفي وكنا نزورها بانتظام . وفي احد الايام احتضنتني بقوة قبل ذهابنا فلقد كنت ابنها المشاغب . وارتبطت وجدانيا بالمستشفي واهل الحوش . وكانت تلك آخر مرة اقابلها . ولكن اذكر ان المستشفي كان نظيفا والسسترات في منتهي اللطف .
الاستاذ المبارك ابراهيم كان في ادراة ذلك المستشفي . وكان مسئولا عن تسجيل المرضي . ولكل مريض كرت يحفظ البيانات . ويتيح للمريض العلاج بالمجان واستلام بعض المساعدات مثل اللبن المجفف . والذين لهم دخل معقول يدفعون رسوما رمزية . لقد ساعدت الارسالية الاسر السودانية . ولشح اللبن عند الاغنام السودانية . استوردوا ما عرف بالغنم الامريكاني من سوريا . ووزعت الي الاسر الفقيرة . وتلك الاغنام تنتج ما قد يصل لثلاثة اضعاف الانتاج المحلي . ولونها مائل الي الحمرة .
الاستاذ الاديب المبارك ابراهيم كان يعرف اغلب الزوار بالاسم ويهتم بمشاكل الناس . والذين يعملون في المستشفي خليط من المسلمين والمسيحيين . وبينهم تفاهم وحب غير مصطنع . والاستاذ قدم الكثير للوطن .ولم يكن يحابي اهله من الهامش . فهو الرجل الذي اقترن بالاذاعة السودانية وخاصة نشرة الاخبار وبرنامج حقيبة الفن وكان يعرف كل صغيرة وكبيرة عن الفن السوداني . وله اسطوانات بصوته . وهو شاعر ساعد في تحقيق بعض دواوين الشعراء ، وهو من عرف الكابلي ببعض الشعراء منهم صديقه توفيق صالح جبريل الذي اخذ الكابلي قصيدته كسلا ، او حديقة العشاق . الا انه لادبه الجم كان بعيدا عن الجعجعة . وكان جنديا مجهولا يعطي ولا يطالب بشئ. انتقل في نهاية الخمسينات الي شارع الاربعين بالقرب من مسكن والد المناضله فاطمة احمد ابراهيم .
في حكاوي امدرمان تطرقت للعم جاد الله الذي كان دينمو المستشفي يشاهده الانسان في كل مكان في المستشفي . ولا يتوقف من العمل ويسكن مع العشرات في حوش الارسالية . ومن ابنائه اصدقائنا محمود وعلي ومنصور وآخرون . ومحمود كان شقيا مثلي كنت التقي به كثيرا علي شط النيل . وهو اول انسان ينزل من الترام المنطلق بدون ان يركض كما كنا نعمل او ننزل وظهرنا في الاتجاه المعاكس . ولهذا يقولون للشخص الحاذق ,, ده بينزل عكس ,, وكان محمود يتحدث معي وعندما اقترب الترام من الشارع المؤدي الي الارسالية قفز وثبت وكأنه وتد علي الارض . وعندما شاهد دهشتي ابنسم مفتخرا . محمود ذهب مبعوثا من المدبغة الحكومية الي تركيا في الستينات . شقيقهم الاصغر ابراهيم قابلته في برلين في 1974 وكان مصحوبا بصديقه من اسرة آل زروق وهم كذلك جيراننا في الحي .
اختي نضيفة وهي امراة قوية وصاحبة رأي ، تقول دائما انها لم تعش او تسمع عن اي خلاف بين سكان حوش الارسالية بالرغم من عدد الاطفال الكبير واختلاف مشارب وخلفيات السكان . كانوا
كالملائكة ولا يسعني الا ان اقول ان المسيحيين يتفوقون علينا نحن المسلمين في التضحية والبعد عن العنف الجسدي واللفظي . وانا هنا اتكلم عن من نذر نفسه لعمل الخير والعمل الرسالي . وقد يقول البعض انهم يقومون بهذا لتنصير الآخرين . ولكن لماذا لا يقوم رجال الدين الاسلامي بهذا . كان بين سكان حوش الارسالية من حسن اسلامه . وكان يوجد في حوش الارسالية المسلم والمسيحي في نفس الاسرة . ولقد عبر الآلاف من السكان حوش الارسالية .
من سكان الحوش الرائع طلب الذي كان ممرضا وكان يأخذ حقيبته الي ميادين الليق متطوعا لاسعاف المصابين خاصة الكسور . ثم انتقل الي دار الرياضة . وعندما اشاهد المركبات الحديثة لنقل المصابين في المباريات العالمية اتذكر البطل طلب الذي كان يؤدي هذا العمل متطوعا لعشرات السنين . وهو من بدأ هذا العمل في بداية الخمسينات . وكان لاعب كرة في فريق الوطن مع الاسطورة ود الجراح الذي كانت الجماهير في مصرتصرخ ,, قراح ...قراح ,, و ومعه آخرون .
اشتهر عبد الله طيب الله ثراه بتفانية الشديد . وكما تقول شقيقتي الهام والكثير من اهل الحي انه كان متفانيا في عملة . يجوب الحي وينظف الجروح ويطعن الحقن .ويخفف عن الناس . وكان يمكن ان يظبط الانسان ساعته علي عبد الله . وبعض الاطفال يحتاجون لحقن كل ستة ساعات . كان يحضر في السادسة صباحا وفي منتصف الليل . ولا يهمه البرد او المطر كان يودي رسالته وهو بالرغم من اسمه مسيحي . وزوجته نفيسة من اهلنا النوبة ايضا .
في الحوش سكنت لبيبة من اقباط مصركان ابنها صمويل يصلح كل شئ من السيارات الي الثلاجات وكل شئ ويقدم خدماته بدون اخر في كثير من الاحيان . وشقيقه رومان وابنتها مريم كانت متعلمة واشتهرت بجمالها وتزوجها احد عمد صعيد مصر . وشقيقتهم اسلمت وتزوجت احد مشاهير السودان احمد جمعة المحامي وسكنوا في الملازمين بالقرب من مدرسة الاهلية . وكان ابناء العم احمد جمعة يتكلمون بلهجة مصرية . والدي كان يرسلني له بخطابات واوراق في ايام الحزب الجمهوري الاشتراكي . وخاصة عندما قدم الامير نقد الله وبعض الانصار للمحاكمات . كان من المجموعة التي مثلت الدفاع . منهم الاستاذ محمد احمد المحجوب . ولا يزال الكثيرون يتذكرون اول مذيعة تلفزيونية الاستاذة رجاء احمد جمعة .
سارة هي زوجة العم بوليس . وآمال بوليس متعها الله بالصحة هي اليوم من اقدم سكان الحوش وهي مدرسة ، ، وابنها نوح لايزال يسكن معها . من كبار سكان الحوش كان العم القس بطرس كوة زوجته الاخت سيدة وهي من النوبة . الاب بطرس كوة مات في حادث مؤلم مع مجموعة من الناس ، عندما تاهوا في الصحراء في طريقهم الي دنقلا . ماتوا بالعطش .
بعد ان انتقلت عمتي عزيزة بدري الي الخرطوم ، كانت تصر عندما تحضر الي امدرمان علي زيارة الاب فيليب مضوي غبوش آدم وزوجته نرجس وهي من سوريا وشقيقتها جميلة طويلة القامة وعملن كممرضات لعشرات السنين وقدمن خدماتهن بتفاني ونحن ندين لهم بالكثير جدا . وجميلة انتقلت الي كندا مع ظهور التتر السودانيين . وكن يلبسن الثياب السودانية البيضاء المحتشمة . وكان هذا حال كل نساء حوش الارسالية .
نبيل لا يزال من سكان الحوش .اشقائه الكبار كانوا اصدقاء اشقائي و اهل الحوش بمثابة اهلنا . لم نسمع او نشهد لهم حتي مشادة . كانوا ينفذون تعاليم المسيح عيه السلام في التسامح ، وروعة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم وسماحة الاسلام . ولو وجد جزء من تلك الروح في كل السودان لصرنا اعظم امة . ولما تفركش الوطن وطحنتنا الحروب .
عندما اصدر عبود قرارا غير سليم وطرد كل المبشرين ، لم يكن عندنا نحن المسلمون من يمكن ان يؤدي عملهم . ففي لورانقوا خارج انزارا كانت اكبر مستعمرة للجزام بمستشفي ضخم ومدارس وشرطة ومزارع .
. وكان في المستعمرة اول بناء في كل جنوب السودان من طابقين . واسس المستعمرة الطبيب البريطاني الاكساندر ورهن حياته لمعاجة الجذام واستنباط العلاج من الاعشاب المحلية العقار الطبي الحديث . ونجحت الموسسة لدرجة ان البعض كان يدعي الاصابة بالجذام لكي يسمح له بالسكن في المستعمرة . بعد طرد المبشرين هام المجذمون وتفرقوا . ووصل البعض منهم الي العاصمة . وحاولت الشرطة طردهم او اخراجهم من العاصمة . ولكن الشرطة كانت تفر منهم عندما يهجمون علي الشرطة وعمال الصحة . . وتحول مستشفي الارسالية لعلاج وسكن المجذمين . وكان سكان حوش الارسالية هنالك بروحهم الملائكية . واتي مرضي الجذام الي المستشفي من كل اطراف السودان . وكان لامدرمان نصيبها من المصابين . احدهم صديق الطفولة والشباب الاخ كمال في حي العرضة ورمضان من حي الجبرتي .
كان اهل الحوش يعتنون بالمتشردين والعجزة. وكان للمتشردين جزء في المنطقة الغربية من المستشفي مع كبار السن . ويحضرون المواد لكي يمارس النساء عمل الهبابات والقفاف .واهل الحوش لا يفرقون بين المسلمين والمسيحيين او اصحاب الاديان الغير سماوية .
هذا ما كان يدعوا له الرائع محجوب شريف طيب الله ثراه . قكان وزوجته الاستاذة اميرة الجزولي يعملان في تعليم صغار الطلاب . وكان يدعو لعدم وضع الطفل في اطار معين .... عدم تأطير الصغار .... وشحن رؤوسهم بالانصارية او الشيوعية والختمية او التنظيمات السياسية من بعثية وناصرية واشتراكية ... الخ .
كما اوردت في احدي المواضيع ، انني كنت اجلس علي كرسي مريح ومعي اخي الطيب سعد الفكي وشنقيطي بدري وآخرون ونحن نشاهد اثنين من الاطباء الامريكان يحملون الطوب والمونة ويصلحون بعض المباني في الصيف السوداني .
وصار المستشفي للمدمنين والمرضي النفسيين . وكان من سكانه لفترة عبقري الشعر الشاعر ادريس جماع ، وبعض سكان امدرمان وخارج امدرمان من من عانوا من الادمان او الامراض النفسية . وتحمل ذالك العبئ سكان الحوش وآخرون . والشكر والتحية للشيخ دفع الله الغرقان . هكذا كان شيوخ الاسلام قبل محنة الكيزان . هي هنالك كوز يستطيع ان يخدم المجذمين والمدمنين والمرضي النفسيين . وقبل ايام اخطأ جنودنا الطريق الي الفشقة وحلايب . وفتكوا بأهلنا في واقعة ذات الجامات في ام دوم . وكان من الشهداء طفلا عمرة ثلاثة سنوات .
نعم انا متحيز لاهلي النوبة . ذهب جدودنا فقراء الي جبال النوبة . وصاروا من الاغنياء والمشاهير . لان النوبة كرماء استجار بهم المهدي وصحبه عندما ضاق بهم الحال وكانوا مطاردين . جدي خليل ابتر كان سر تجار تلودي . وكان خالي محمد عبد الرحمن ابتر من اكبر تجار كادوقلي والعضو البرلماني لكادوقلي . وكان خالي محمد صلاح من كبار تجار لقاوة . وكانت جبال النوبة مسقط راس امي واشقائها وشقيقاتها وابناء عمومتها . وتزوج بعض خيلاني من بنات النوبة ووجدوا الاهل ودفئ المصاهرة الرائعة والقبول . هل اعطينا نحن اهلنا النوبة حتي الاحترام . فلا يزال قاتل الابنه عوضية عجبنا يبتبختر في السودان . في بعض الاحيان صرنا نخجل لاننا سودانيين . وعندما نسأل لماذا تمارسون كل هذه القسوة ضد اهلكم ؟ ,, ننكسف ,, .
هنا اطالب الابن وجدي الكردي ,, بارك الله فيه ,, ان يتصل بأهل حوش الارسالية . وان يعرف الناس بملائكة الرحمة في جريدته .
عندما انتقل الاب فيليب غبوش الي جوار ربه كان المأتم في الحوش وخارج الحوش وفي منزل الاب فيليب مضوي . وتواجد الحكام كبار وصغار هل امدرمان واتي الكثيرون من مناطق بعيدة .
من موضوع امدرمان حتي مع الانقاذ هي امدرمان .
اقتباس .
عندما يقول لي اخي بشرى الفاضل : في ايميل بنتاسبة مأتم آل ياجي من اعلام امدرمان والعباسية وحلاوة التلاقي والتلاحم ... ( و نحن قاعدين جا البروف قاسم بدري , بعد شوية جا الأب فيلو ثاوس و تمت الناقصة ) . هذه هي عظمة العباسية و امدرمان و السودان . الدين او العرق لم يكن يفرق بل كان يجمع .
في حديثي مع شقيقي بابكر بدري ( العميد ) و المقيم في السويد منذ ثلاثة عقود , تذكرنا جارنا و حبيبنا الأب فليب مضوي غبوش و الذي كان يسكن في قلب حيّ الرباطاب . و المتزوج الأخت نرجس . و كان الوالد خضر رحمة الله الياس ( الحاوي ) و آخرون يعتبرون انفسهم اولياء امور تلك الأسرة عندما كانت البنات صغيرات . أسرة فوتي و الخالة استير فوتي كانوا يعتبرون كأهل بالنسبة لهم .
لقد ذكرت أنا في كتاب حكاوي امدرمان أن العم فوتي كان اشهر ساعاتي في امدرمان مثل العم ميلاد و هو كذلك قبطي. و من الساعاتية المشاهير في امدرمان و هو قبطي كذلك و جارنا في الحيّ العم لكلا نصيف لكلا و لقد صار ابنه فادي ساعاتي كذلك .
ما تذكرناه أنا و العميد , ان الفاضل اب احمد صاحب الفرن في حيّ الرباطاب و احد مشاهير امدرمان و ظرفائها , و كان في فرنه يجتمع الحكام و العوام . و من هذا الفرن انطلق رجال مايو في يوم 24 مايو بعد قعدة الى خور عمر . فقال لهم معاتباً بعد ايام : ( يعني تاكلوا حلتي , و تمشوا تعملوا انقلاب , اسمع بيهو في الراديو زي الغريب ؟
) .
في أحد الأيام اتى البعض كالعادة لقضاء السهرة في فرن الفاضل اب احمد ( ود عماسيب ) الذي كان يسكن في العرضة شرق الأحفاد . و كثر الناس . و كان معهم ضيفاً سعودياً . و أكراماً للضيف السعودي , طلب منهم ود عماسيب الانتقال لدار جاره للراحة و التوسع بدلاً من مقاعد الفرن , التي كانت عبارة عن صناديق و كراسي خيزران و بنابر . و قام جار ود عماسيب بالترحيب بهم , و وضع الدار تحت تصرفهم . و سخرت كل موارد الدار لخدمتهم . فتأثر السعودي و قال لصاحب الدار ما معناه ( و الله يا شيبه مكانك مكة ) . فضحك الجميع لأن صاحب الدار هو الاب فليب مضوي غبوش المسيحي . هكذا كانت امدرمان .
زوجة الأخ العم ( الأب فليب مضوي غبوش آدم ) هي نرجس ابنة استير فوتي . و كما ذكرني أخي الصغير طارق هباش فمن ابنائهم هدى و عزيزة و عواطف و جميل و جميلة و نصر الدين و لطفي و جوزيف و اسحق و آخرين . و شقيقة نرجس هي فردوس .
عظمة الأب فليب مضوي غبوش أنه سكن وسطتنا نحن الرباطاب . و نحن من لا يعجبنا العجب و لا حتى الصيام في رجب . و أحببناه و أحببنا أهله . و كما كان يقول أخي الصغير طارق هباش أن أولاد غبوش و أبن اخيه محمد جبريل كانوا اشقاء بالنسبة له و لبعض شباب الحيّ . و طارق يتواجد الآن في ايرلندا . و محمد جبريل المسلم و الذي كان يصلي كان يسكن في منزل عمه فليب مضوي غبوش . و أولاد عزيزة كانوا مسلمين , و هم حمد النيل و جهاد و نجوى و اخرين . هكذا كنّا في امدرمان قديماً . و كما أوردت من قبل فأن طارق جبريل و هو من أسرة الهبابيش المشهورة في امدرمان . كان محبوباً و معروفاً في الحيّ . و كل الشباب يدخلون المنازل في أيّ وقت . و طارق كان يحتد مع شقيقاتي الصغيرات في المنزل عندما تتأخر طلباته . .
أذكر في بداية الثمانينات , و قبل اعتقال الأب فليب غبوش فيما سميّ بالمؤامرة العنصرية , عندما أعتقل النميري الأب فيليب و مجموعة كبيرة من اهل جبال النوبة . أن كنت في رفقة محمد البدري و هو من أولاد الثورة . و له ارتباط بالبوليس . فشاهدنا اثنين من الشباب يجلسون في كراسي امام عربة , في الفراغ غرب مكتب ادراة مستشفى التجاني الماحي , الذي كان لا يزال تابعاً للأرسالية . و نزل محمد للحديث معهم . ثم عرفت منه انهم يراقبون العم فليب مضوي غبوش آدم .
أحد رجال الأمن كان يتظاهر بأنه مجنون , كان يجلس أمام منزل الأب غبوش . و صار الأب فليب غبوش يدعوه لدخول الدار و يتبسط معه و يطعمه . و بعد فترة أفهمه بأنه يعرف انه رجل امن , و لكن البيت بيته . .
لقد تفرقت تلك الأسرة . وتفرق اسحق و يعقوب بين لندن و أمريكا و صارت سارة و يوسف و أمهم في امريكا و يذكرهم أهل امدرمان لأنهم من رحمها . و جدهم من جهة الام عبد ربه كان أحد مشاهير امدرمان و اشتهر بالأغنية التي كنا نغنيها في الخمسينات و نحن صغار ( يا عم يا عم شبط النايلون بي كم ... بي خمسة و سبعين و عشان خاطرك يا جميل بي خمسة و عشرين ) . و الأغنية على رزم السامبا و الرمبا التي اشتهرت قديماً ..
العم عبد ربه , الذي كان كفيفاً , كان يرتدي جلباباً و برنيطة مثل التي كان يرتديها رجال الصحة او موظفي الدولة في السودان .. و كان بالرغم من فقدانه نعمة البصر , مرحاً بشوشاً . و كان له مقدرة خارقة في رواية النكتة . و كان لا يتقدم الى بضع خطوات حتى يستوقفه الناس و يبادرونه بالتحية و يطالبونه برواية آخر النكت . و كان له رصيداً لا ينضب . و بعض النكات من تأليفه الخاص . و رسالته كانت اسعاد الآخرين .
http://i.imgur.com/PPH0oMI.jpg
الابن نوح
http://i.imgur.com/gAhQRfG.jpg
حوش الارسالية من الداخل
http://i.imgur.com/Tc0WVGI.jpg
الاخت آمال بوليس

[email protected]



تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 5125

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1361999 [ود العباسية وحي العرب]
1.00/5 (1 صوت)

10-28-2015 04:50 PM
بس تبقى الحقيقة يااستاذ شوقي بدري أن فيليب غبوش كان عنصريا جدا وهوأول من ألب النوبة على جميع أفراد المجتمع السوداني او العاصمي بدون أي مناسبة في خطبه العامة عندما كان يحرضهم على القبائل العربية ومن اقواله التحريضية الشهيرة ان حامد بريمة بلعب قون عشان نوباوي رغما عن ان مهمة الكابتن بريمة كانت عظيمة جدا وأمثلة اقواله التحريضية كثيرة لا يتسع لها المجال.مع تحياتي للشعب النوبي جميعا.


ردود على ود العباسية وحي العرب
European Union [احمد حديد] 10-29-2015 12:55 PM
من قال لك ان فليب عباس كان عنصريا ...غيره انه كان جرئيا جدا في طرح الحقائق والواقع السوداني وتسلط اهل المركز او الشمال على الانفراد بادارة بلد انا ارى فيه نفسي جزءا اصيلا في تكوينه!!!!!
وما نعرفه عن هذا الرجل انه كان انسانا مرحا جدا يحب مداعبة الاخرين باستمرار...
فحتى كلامه عن ان حامد بريمة يقف فقط حارسا كان من مداعباته السياسية ....
فلا يخفى على اهل الرياضة او كرة القدم مهمة الحارس الذي يمثل فريقا كاملا لوحده.


#1361997 [QUICKLY]
4.00/5 (1 صوت)

10-28-2015 04:46 PM
عم شوقي يا فاكهة الراكوبة وملحها
مليون تحية وسلام


#1361984 [ود العباسية وحي العرب]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2015 04:12 PM
بس ما كلمتنا يا استاذ عن اهم نشاطات النوبة الاقتصادية في امدرمان وخاصة العباسية وبخاصة النوبة التيرا القصار ؟؟؟


#1361876 [ناصر فاروق]
3.00/5 (1 صوت)

10-28-2015 12:39 PM
و اللقت الحلة في الترام و فتحتها و كوركت من الهجمة سووا ليها شنو؟


#1361851 [بشرى النور]
2.50/5 (2 صوت)

10-28-2015 12:10 PM
ما جاء اعﻻه كتبه لك بشرى النور وليس بشرى الفاضل تشابه عليك البقر يا ابو اﻻشواق مع تحيات يونس الله جابو وعيسى دهب واالفاضل اورل...بشرى النور حى العرب


ردود على بشرى النور
European Union [shawgi badri] 10-28-2015 07:54 PM
الغالي بشري لك التحية . طبعا القصد انتا يا ود حي العرب . مرات بملي وبيكتبوا لي . والموضوع بيضيع في المراجعة . الاخ بشري الفاضل له التحية لا يعرف من زكرتهم انت من اولاد العباسية . الموضوع اتكتب قبل 4 سنوات والاسم كان بشري النور . الله يتور عليك . غلطة غير مغتفرة .


#1361764 [احمد حديد]
4.00/5 (2 صوت)

10-28-2015 10:23 AM
لك الشكر اجزله استاذنا شوقي بدري الرجل الموسوعة المتحركة اطال الله عمرك
والله اخي الكريم القاص الحاكي المبدع دوما كم يحتاج جيل اليوم الى تلك القصص والحكايات الملسئة بالحقائق المطموسة بسبب ما يسمى بالكيزان والحقائق الغائبة عن معظم السودانيين ...
اخي الكريم اعتبر نفسي من المحظوظين لانني تعرفت على حي الارسالية والعباسية قبل مجئ الكيزان ... والدي له الرحمه صلته بالاب فليب غبوش كانت كبيرة فدائما كان يقول "انا اكبر من فليب بكم سنه وامه تبقى لي اختي يعني انا خاله" زرناه مرات عديدة في بيته غرب مستشفي التجاني الماحي في التسعينات برفقه الوالد ...
لكن لدي سؤال : الاب فليب ما نعرفه بعدما تنصر سمى نفسه فليب فكان يسمى عباس ووالده غبوش ادم...واحتفظ باسمه فليب عباس غبوس ادم... لكن من اين اتيت باسم مضوي؟؟؟ ..هذا ما لانعرفه افدنا اخي بارك الله فيك.


ردود على احمد حديد
European Union [shawgi badri] 10-28-2015 08:24 PM
التحية الاخ الابن احمد . . مدرسنا في مدرسة ملكال الاميرية الوسطي كان الاستاذ فيليب مضوي . وهو خريخ خور طقت من بداية خور طقت وكان زميل ظابط المدرسة الاستاذ عبد الفضيل حسن علي من ود سلفاب . درسا سويا في خور طقت .
كان معنا طالب اسمه مضوي من العيلفون . وشفيقة الاستاذ في المدرسة واسمه الحبر . الاستاذ فيليب مضوري كان يداعب مضوي بسبب تطابق الاسم . وكان يقول ان اسمه مضوي لكن الكنيسة اعطته اسم فيليب .
كلما كنت اقابل الاب فيليب عباس غبوش اتذكر استاذي فيليب مضوي . وهنالك الكثير من الشبه . .؟ وكنت افكر في استاذي الذي اعجبت به . وهنا اتي الاختلاط . لك الشكر .


#1361555 [سامر]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2015 05:30 AM
العم شوقي تحياتي لك وللعميد


#1361469 [خضر حسن الفضل]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2015 08:49 PM
كم أنت رائع ومشبع بالوطن والوطنية يا أستاذ شوقي . وهذا ما نفقده نحن في غربة بلاد جون


#1361460 [سوداني]
2.00/5 (1 صوت)

10-27-2015 08:31 PM
【 وجميلة انتقلت الي كندا مع ظهور التتر السودانيي】

لله درك يا شوقي بدري! " التتر السودانيي": وصف كلكمة، كضربة قاضية، في الحنك. فهم كذلك والله!


#1361312 [جادو]
2.00/5 (1 صوت)

10-27-2015 03:50 PM
لو كان السودان اتحكم من حوش الارساليه كنا نكون من افضل الامم بالتنوع لكن اتحكم من حوش بانقا (التراب في خشمنا *


ردود على جادو
[بشرى النور] 10-28-2015 09:40 PM
إسمك ده زكرنى شخصية.امدرمانية شهيرة يعرفه شوقى بدرى واترابه من صبية الزمن الجميل جادو هذا كان يبيع المعلبات المنتهية الصلاحية......فى مرة جائه أحداﻻعراب سأله العلبة بكم جادو قال ليهو بقرش ونص العربى قال ليهو جيب تﻻته جادو قال ليهو هى واحدة بطلع دين البيت كلو عاوز تﻻته


#1361288 [ود ابوراس]
1.00/5 (1 صوت)

10-27-2015 03:00 PM
العم شوقى.قول لهم وقفو الحرب ضد النوبه بإسم الدين


ردود على ود ابوراس
[أبوقرجة] 10-28-2015 09:50 AM
أطيب وأرق بشر في الدنيا هم النوبه ... وأكثر ناس مسالمين في السودان...

European Union [shawgi badri] 10-28-2015 01:38 AM
لقد جأرنا بالشكوي ضد الحرب علي اهلنا النوبة . وتألمنا لان من النوبة اهلناولحمناز ومنهم من احببنا اكثر من اهلنا .... طوبي لاهلنا النوب الصامدين والقابضين علي جمر الحروب .


#1361106 [محجوب عبد المنعم حسن معني]
2.00/5 (1 صوت)

10-27-2015 10:45 AM
ما قلنا ليكم راوي السودان الاول هو العم شوقي بدري
مبنى الارسالية يا عم شوقي كنت بخاف منو عشان بذكرني بالتطعيم
نحنا قايتو محظوظين عشان شفنا اخر ايام الزمن الجميل
مع مودتي


ردود على محجوب عبد المنعم حسن معني
European Union [shawgi badri] 10-28-2015 01:25 AM
الابن الرائع محجوب . حتي الكبار والفرسان كانوا يخافون من القراحة . كان البعض يقول لهم انها تسبب العقم وكانوا يهربون . كان المفتش الانجليزي برمبل يمنع الناس من التجمع بكميات كبيرة في المحاكم . وفي احد الايام فتح الباب علي مصراعيه في السردارية وامتلأت المحكمة بالناس . فقال .. اقفل باب ... زول ما يتلا بدون قراهة ... وكشف عن ساعده للقراحة او التطعيم ضد الجدري . واضطر الناس للتحصين .


#1361003 [عماد عثمان - جدة]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2015 08:39 AM
لله درك يا شوقي
متعة السرد و روعة المشهد و رائحة التاريخ تفوح من بين السطور
أسأل الله لك دوام الصحة و العافية و طول العمر.


#1360973 [عبد المولي]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2015 07:50 AM
يا شوقي جننته امدرمان جن يعني بقينا ما بنفرق بين امدرمان و فينس البندقية. ولك اسلوب سردي مشوق .و لكثرة التفاصيل يضيع مقصدكم في رصد القومية والتسامح والانصهار. ارجو التبويب في السرد لغير ساكني امدرمان.مع تحيات عبد المولي من حواري الركابية و دافوري البيان و بوليس السودان. لك الود والتقدير


ردود على عبد المولي
European Union [shawgi badri] 10-28-2015 01:33 AM
عبد المولي اريتك عافية . نحن نسابق الزمن . كل تاريخنا المحلي شفاهي . والسودانيون لا يكتبون . نريد ان نملك الآخرين اكبر قدر من المعلومات التي ستندثر .
انا لعبت الدافوري في البيان وقدام مدرسة الاساسي باقرب من دكان عابدين وبر . وفي زقاق مدرسة الهجرة . وقدام القلعة لاننا سكنا في زريبة الكاشف . ساحاول ان اشرح اكثر لغير الساكنين فيها والعرفين بها . ماهي البندقية بالمقارنة بام درمان ؟


#1360899 [خضر عمر ابراهيم]
2.00/5 (1 صوت)

10-27-2015 01:43 AM
شكرًا لك عمنا ود بدري عل هذا التاريخ والإرث الامدرماني وكنز المعرفة لتاريخ يفخر به كل السودان وهو أصالة امدرمان وتواصل أجيالها الأوائل الذين اثروا فضيلة التلاحم الاجتماعي دونما عرق او لون او دين
يجب ان يوثق تاريخ أصالة امدرمان الذي هو كنز عندك،،،
وفعلا كما تغني طه الضرس ،،، امدرمان يا حبيبية
م در يا حبيبة يا غنا يا قصيدة
ناس مليانة طيبة وقلوب مليانة ريدة

*******
بهديك التحايا........ الشوق والغرام
امدر يا حبيبة..... مني الاحترام
عزوك الاكارم .... والامراء الكرام
ابكدوك وودنوباي .... والمهدي الامام

**********
كم اديب قال بلسانك وقولو
والشهيد علاهو شانك يا بلاد اتبختري
الغريب بارح مكانك الخواجة العسكري
يافنون ويا قيادة .. ويا الخليفة الازهري

**********
في بانت حكاوي قلبي برددا
عباسية توتي الروح تسعدا
في العرضة الحبيبة هلال مريخ هبة
بجيك يا ابو عنجة زاير واحي الموردة

************
الناس هنو مليان بالطرب
يا سيف الدسوقي يا ذوق يا ادب
بين شارعين وناصية ياحليل العجب
ديل ناس الاصالة ناس حي العرب

************
جسمي الخدروهو
عقلي الدرودهو وجني الكتروا
قلبي الاسروهو اه لو كان دروا
بحب ناس المسالمة وبموت في ود درو

*************
ملازمين لهواك منى وامدرمان معاك
من العمدة القيافة ومن البوسطة الوصال
بتمناك اماني وبترجاك منال
ابقى زعيم واسافر ابروف وبيت المال

**************
ام در يا حقيبة يا غنا يا قصيدة
ناس مليانة طيبة وقلوب مليانة ريدة
،،، وتغني طلال الطاهر وترنم بأغنية انا ود امدرمان
انا عاد ود امدرمان ما بقدر افوتا
امدر بادي يا ناس جوايا منحوتة


كما تغني طلال الطاهر بانا عاد ود امدرمان

التحية لك عمنا وستظل شامخا شموخ امدر


ردود على خضر عمر ابراهيم
European Union [shawgi badri] 10-28-2015 01:18 AM
لك التحية عزيزي خدر . قلبت علينا القصيدة مواجع البعد عن امدرمان . لك الشكر والحية للشاعر طه .


#1360895 [المستهجن]
2.00/5 (1 صوت)

10-27-2015 01:21 AM
احاجى الليل النوامة


ردود على المستهجن
[ود الكوتش] 10-28-2015 10:30 AM
ان شاء الله تكون اتخمدت انت


شوقى بدرى
شوقى بدرى

مساحة اعلانية
تقييم
7.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة