03-09-2016 03:02 PM


@ علي ايام المخلوع جعفر النميري الاخيرة ، كعادة الطغاة ،كان يكثر من سباب كل من يعارضه ، يدعمه إعلام* يروج لكل كلمة يقولها* ،* صادف أن* أهل مدينة عطبرة خرجوا في تظاهرة جماهيرية احتجاجا علي الغلاء و ارتفاع الاسعار ، كانت الجماهير تهتف ,, (يسقط يسقط طيش حنتوب)* .. (لن ترتاح يا سفاح)* وعندما بلغ الامر نميري* استشاط غضبا* و وعد أهل عطبرة* بمزيد* من التضييق* و أنه** لن يرضخ* لهتافاتهم* مؤكدا أنه (عنيد ) لن يستجب لمطالب* زمرة من الشيوعيين* . في اليوم التالي* امتلأت* شوارع عطبرة* الرئيسية بالخط الاحمر الكبير ( لو إنت عنيد ، عطبرة حديد ) حتى أندلعت الانتفاضة* وغادر one way ticket بتذكرة خروج بلا عودة* .
@ عندما تم تعيين محمد طاهر أيلا واليا علي ولاية الجزيرة استبشر* اهلها خيرا* به* و إعتقدوه* المنقذ* سيما و أن آلته الاعلامية* سبقته الي الجزيرة* تروج له كأسطورة* سيخرج الجزيرة وأهلها من الظلمات الي النور* بعد أن بدأت تسجل تراجع و تدهور* اصاب* منهج و طريقة الحكم المحاصر* بالفساد من كل الجهات* . تخلقت طائفة من* الحزب الحاكم* كونوا* (مافيا) متغلغلة في كل المرافق* خاصة الاراضي و المشاريع الزراعية* ومركز اتخاذ القرار في الولاية* و تحول قصر الضيافة الي (وكر) لممارسة الفساد والإفساد السياسي و الاقتصادي و (حاجات تانية حامياني)* و أصبح سماسرة المؤتمر الوطني الفئة الحاكمة* المتحكمة* في الولاية ..
@ لم* تطل فترة اختبار الوالي محمد طاهر ايلا** في الجزيرة حني ظهر علي حقيقته و انه مجرد* دكتاتور وحاكم مستبد arrogant متبعا* سياسة تقوم علي حكم الفرد المطلق . نجح فقط في عزل اهل مدينة* ودمدني* عن بقية* مواطني الولاية الذين* يعانون الامرين في ظل حكم أيلا و قام* بخداعهم ، معتقدا أنه يرشوهم* برصف بعض الطرق* بالاسفلت والانترلوك* وشغلهم بمهرجان (سياحة و تسوق )* بلا عائد او فائدة* (ما يزال مستمرا)* و كأننا* في مدينة لايبزج . كل الولايات* تم تعيين ولاتها* ولكن لا يوجد بينهم من* انفرد بشكل مطلق بحكم ولايته مثلما يفعل أيلا الذي* تمت مجاملته ما فيه الكفاية* ، حيث أذن له بأن يقوم* بتعيين* وزيري المالية والتخطيط العمراني و هما روح الحكم الولائي* وليت* من إختارهم و قام بتعيينهم لهذين المنصبين* من الكفاءات المعروفة والمشهود لها* علي نطاق البلاد* حتي تظهر لهم بصمات في الجزيرة .
@ ترك الخيار لأيلا بتعيين وزيرين (مغمورين ) في المالية و التخطيط العمراني يثير الكثير من التساؤلات* وعلامات الاستفهام لماذا هذين الوزيرين* وليس وزيرا الصحة والتعليم* وهي القطاعات الخدمية الاكثر* حوجة لإنسان المدينة . لابد من* مساءلة هذين الوزيرين عن سياساتهما* خاصة وزير المالية الذي* تغاضي عن* تطبيق اللوائح و التوجيهات* المالية* بشأن العديد من المخالفات المتعلقة* بوضع اليد علي الفصل الاول و استخدامه في بنود صرف أخري مخالفا للوائح والنظم المالية** وإجراء استقطاعات و خصومات من استحقاقات العاملين بلا حق مثلما كان يفعل في البحر الاحمر وكانت سببا في ابعاده من هنالك* ليعيد الكرة في الجزيرة و يسبب الضيق لاهلها خاصة العاملين بالدولة . هنالك جملة من علامات الاستفهام تتعلق بالاستثمارات والعقود* مع الشركات التي تعمل الآن في الطرق و التشييد التي تعمل بلا* عطاءات* مناقصة مفتوحة* و غياب الشفافية*** وما يثار حول تلك الشركات و ملكيتها علي نحو ما أثارته جماعة (أهل الفزعة)* وتركيز كل موارد المحلية* في يد أيلا* ولا يوجد مجلس تشريعي* يحاسبه ويراقب أداءه سيما و أن الوضع في المحليات لا يمكن السكوت عليه .
@ ولاية الجزيرة نُكِبت مرتين ، في* الاولي* بتدمير مشروعها* العملاق* والمرة الثانية* بتعيين أيلا* واليا عليها* بدون رقابة من المركز بعد أن استطاع تدجين* تشريعي الولاية* .* لا يعقل* ابدأ أن* يتصرف حاكم او والي مثلما يتصرف أيلا الآن وهو يعادي و يحارب (النظافة)* مقدما نفسه صديقا صدوقا* لتردي صحة البيئة* وهو يصدر قرار يخلو من أي حكمة* عندما* ألغي وظائف العمالة المؤقتة خاصة في مجال* صحة البيئة ولم يوجد بديل لتتحول كل* شوارع و بيوت مدن الولاية الي مكب كبير للنفايات* وما يستصحب ذلك من* انتشار* للذباب و البعوض و تفشي الامراض* وهذا الدكتاتور أيلا لا يهمه* ما يجري و ما يحدث للمواطن . فشل( نوام ) تشريعي الولاية في إثارة عدم* النظافة و و تكدس النفايات* بكميات ضخمة* في المدن* كمسألة مستعجلة . فشل هؤلاء النوام* في استجواب هذا الوالي* ومعالجة امر النظافة** يتطلب مواجهة هذا الوالي بشتي الطرق و توصيل رسالة إلي* المركز بأن أيلا* فاشل* لابد أن يذهب* و زيارة واحدة* لمسئول تكفي لإقالته علي وجه السرعة* لأنه فشل في ولايتين* .. أيلا يفتكر أنه يعاند أهل الجزيرة .. (لو إنت عنيد* فالجزيرة حديد) و زمان قلناها* لك* بالفم المليان..(هوُن ـ غِيغِا ) ارحل ، الجزيرة* ليست بورتسودان . .*






تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2513

خدمات المحتوى


التعليقات
#1426527 [hasco]
3.00/5 (2 صوت)

03-10-2016 12:10 PM
انت ايلا ده ياقطع رزقك يا......... بالمناسبة انت زمان كنت وين قبل ايلا ماكانو في ولاة لاعملو زلط لاردمية, في سر كبييير خلف كرهك لايلا يا اما زمان كن مستفيد ولا ايلا ......


#1426488 [سرور]
1.00/5 (1 صوت)

03-10-2016 11:06 AM
هذا المقال يدل علي انك لم تري مدني قبل مجيء إيلا وبعده. حرام عليك ياوراق، نحن من مواليد مدني منذ كان يحكمها الحاكم العسكري الإنجليزي، ومرورا بجميع من حكموها منذ ذلك التاريخ وحتي مجيء إيلا لم يعمل اي حاكم او والي ما عمله إيلا في هذه الفترة القصيرة.انظر الي سوق مدني وكيف حوله هذا الرجل العملاق الي ما يشابه شارع اربات في موسكو، وانظر الي الشوارع والإنارة التي انتظمت البلد. واغرب ما قلته وجانبه الصواب هو عدم النظافه وتردي البيئة !!!!!!!!!! مدني يا وراق صارت انظف مدينه في السودان والمجهودات التي يقوم بها الوالي في هذا المجال لايمكن باي حال ان تكون موضوع غلاط بين اثنين. فقط تعال وشوف. شجعو الرجل وقفو معه وادعو له بان يجنبه مايحيكه المتربصون ولمنتفعون من الفساد الذي كان سائدا وحاربه ويحاربه في المدينه.هل انت من المنتفعين من عهد الفساد اوالذين ضربو و قطعت اياديهم عن اموال الشعب حتي تناصبه عداء سافرا وغير مبرراً مثل هذا ؟؟؟؟؟ السيد إيلا شعب الجزيرة وبالأخص مدينة مدني معك في درب التنمية والإصلاح و ضرب الفساد والمفسدين،امضي في عملك ولا تنتبه لهولاء الفاسدين المضللين.


#1426400 [ايلا]
4.00/5 (1 صوت)

03-10-2016 08:55 AM
انت واحد حاقد لا اكثر .. على الاقل ايلا عمل شيء بالجزيرة حتا لو هو حرامي ودكتاتور متل ما بتقول .. ممكن نعرف الولاة قبل ايلا عملوا شنو بالجزيرة غير الفساد واكل اموال الناس بالباطل .. واكبرهم دا العمل طريق اسفلت خاص بيهو من مكتبه بالولاية اللى باب منزله .. تذكره ام لا ؟؟؟؟؟؟؟


#1426384 [احمد حديد]
3.75/5 (3 صوت)

03-10-2016 08:22 AM
المشكلة حتى المواطن المغلوب على امره وهو المتضرر الاول والاخير يصدق ويروج كمان بان ايلا احسن والي!!!! عجبي والله
ده اسمه يا وراق زمن المهازل فلتمرح المهزلة.


#1426163 [abdu]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2016 05:33 PM
الله اكبر
الله اكبر
نحن مع الحق وكلمة الحق
ابسط شي (مهرجان السياحة والتسوق)
وملاييييييييييييين الافدنة بور..... بلد كلها اراضي زراعية علي الاقل يسمي
مهرجااااااااااااااااااااان (الزراعـــــــــــــــــــــــــة والتسوق)
لان الجزيرة بلد زراعي وتستحق مهرجان زراعي وشركات زراعية وخبراء زراعيين ومركز تقاوى ومعمل زراعي واستشارات... لتجسيد معاني العمل وتوفير فرص العمل والنظافة ثم النظافة وتهيئة المستشفيات والمراكز الصحية علي مستوى عال....
الصدق الصدق الصدق


#1426136 [خالد]
2.13/5 (4 صوت)

03-09-2016 04:23 PM
يا وراق ممكن تقترح لنا واحد احسن من ايلا عشان ترتاح بس.


#1426115 [حسان الرشيد الكلس]
3.50/5 (2 صوت)

03-09-2016 03:42 PM
حديد شنو ياموهوم .. إيلا حديد وربنا يجزيه كل خير ويخضر دراعه .. كلنا مع إيلا وسيب الحقد والحسد وخليك فى حصاحيصتك ... كلامك عن إيلا كل خارم بارم .. أمس فقط إستلم جميع الموظفين الفروقات المالية التى كانت مقتطعة منهم إبان الحرامية حيث امر إيلا بتسديد الفروقات المالية لكل العاملين .. أنا معارف إيلا عمل يك شنو ؟؟؟؟


ردود على حسان الرشيد الكلس
[Mat zman] 03-11-2016 09:53 PM
ايلا كمان فيهوا كلام ده حفيد عثمان دقنه بشيل المدفع كله ايلا حديد وعهد جديد متطور حتي في الخصوصيات ايلا ابوجنزير
وعشان خاطر الراكوبه شيخ عرب وكلجه لكل زمان ومكان،أجروا منه قبل ما يحلجكم يا ناس الجزيره، ايلا حديد وعهد جديد
وكلجة ماسوره الراكوبه ........

[جركان فاضى] 03-09-2016 08:04 PM
ايلا دكتاتور لانه لم يستشر المجلس الوطنى!!!!!!...خلاص المجلس الوطنى فيه خيرة ابناء الجزيرة!!!!!... اعضاء المجلس الوطنى الذين استهان بهم ايلا أقذر من أى ذباب فى شوارع مدنى...يقول الكاتب كذلك ان ايلا عطل أعمال الرقابة والمحاسبة!!!!!...مين كان يشرف على الرقابة والمحاسبة قبل ايلا؟...اذا فعلا كان جهاز الرقابة والمحاسبة يعمل قبل مجئ ايلا فكيف يتم تدمير مشروع الجزيرة؟...طيب ياكاتب المقال ماتزعل وخلى الوالى السابق يرجع والى مرة ثانية...الوالى الذى جمع تبرعات من اهل الجزيرة للمتأثرين بحرب ابوكرشولا...مساعدات تحملها مئات الشاحنات...غير انه لحقها قبل ان تصل ابوكرشولا وحولها لدارفور وباعها وكباها فى جيبه...وذهب هناك بنفسه ليشرف على أكل مال المتضررين


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة