03-13-2016 11:18 AM



كتب الاستاذ الطيب مصطفى في جريدة الصيحة العدد (534) بتاريخ الجمعة 2/جمادى الاول/1437هـ الموافق 12/فبراير/2006م على عموده زفرات حرى مقالا بعنوان (الجمهوريون بين الوهم و الحقيقة) و بما انني انتمي الى الفكر الجمهوري فمن الواجب علي ان استمع الى الرأي المخالف للفكر الجمهوري ولكن في نفس الوقت على الطرف الآخر ان يستمع الى ردي ثم يكون التحاور موضوعيا حتى نبلغ النتيجة المرجوة لنا جميعا , وذلك بعيدا عن التعصب و رمي الآخرين بالجهل و الالفاظ غير اللائقة و التي لا تفيد الحوار في شيء.

بدأ الاستاذ الطيب مصطفى مقاله بالآتي (لعله ما من دعوه كفريه اكثر جراءة و اعظم ضلالة في عالم اليوم من تلك التي خرج بها المتنبئ الكذاب و الضال المضل محمود محمد طه الذي نصب نفسه رسولا بعد محمد صلى الله عليه و سلم بل انه زعم انه اعظم من محمد رسول الله مسميا نفسه بالمسيح المحمدي) .

الانسان عندما يكتب يجب عليه ان يحترم قلمه ووقته ووقت الجمهور الذي يقرأ له فقد اطلعت على كل كتب الاستاذ محمود محمد طه و لم اجد سطرا واحدا يدعي فيه انه نبي و كان عليك ان تكون دقيقا في كتاباتك و تذكر لنا السند الذي استندت عليه من كتب الاستاذ محمود محمد طه (وهو الآن عند ربه) قال فيه انه نبي. احيلك الى كتاب الرسالة الثانية من الاسلام الطبعة السادسة نوفمبر/1986 صفحه 17 جاء فيها بالنص "ان محمدا رسول الرسالة الاولى و هو رسول الرسالة الثانية و هو قد فصل الرسالة الاولى تفصيلا و اجمل الرسالة الثانية اجمالا ولا يقتضي تفصيلها الا فهما جديدا للقرآن و هو ما يقوم عليه هذا الكتاب" .
بعد هذا النص الواضح من اين جئتنا بأن الاستاذ محمود محمد طه نصب نفسه رسولا بعد محمد صلى الله عليه و سلم ؟!! أليس هذا بهتان مبين ؟ كيف لك ان تدعي ان الاستاذ محمود محمد طه ادعى انه رسول و انت لا تملك الدليل على ذلك , ألم تقرأ قول الله تعالى "ولا تقف ما ليس لك به علم ، ان السمع و البصر و الفؤاد كل ذلك كان عنه مسؤولا" سورة الاسراء ايه 36 و احيلك الى حديث الرسول صلى الله عليه و سلم ")'أتدرون ما الغيبة؟ قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: ذكرك أخاك بما يكره. قيل أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: إن كان فيه ما تقول، فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه فقد بهته( فانظر في اي واحد وقعت، ولا نقبلها لك، و انت صاحب صحيفه يوميه يحتم عليك الواجب تحري الصدق و الأمانة!!
جاء في قولك ان الاستاذ محمود محمد طه زعم انه اعظم من محمد رسول الله مسميا نفسه بالمسيح المحمدي .و جاء قولك هذا ابتر دون دليل و دون مرجع و لم اجد في كتب الاستاذ محمود محمد طه سطرا واحدا يدعي انه افضل من الرسول صلى الله عليه و سلم او انه المسيح المحمدي و كان عليك ان تدلل على قولك بالمرجع من كتب الاستاذ اما ان تورد كلام ابتر دون دليل فهو يشير الى ضعف حجتك و الصواب هو العكس تماما فان الاستاذ يدعو الى طريق محمد صلى الله عليه وسلم فقد ألف كتابا في ذلك سماه (محمود محمد طه يدعو إلى طريق محمد ) وتجد فيه مدى تعظيم الاستاذ للرسول صلى الله عليه و سلم و دعوته للجمهوريين لتقليده و للتاسي به . يقول الاستاذ في ذلك (ان البشرية جمعاء ليس لها الا طريق محمد صلى الله عليه وسلم و في بيان الحزب الجمهوري رقم 1 قل هذه سبيلي الصادر في 12/1/1946 يقول الاستاذ : (القرآن و حياة الرسول فهل وراء ذلك مبتغ لمبتغى) و يقول (و حياة الرسول التي تأدبت بأدب القرآن و اهتدت بهدي السماء فكانت نسقا عاليا من ادب النفس وحلاوة الشمائل و سماحه الخلق و قوه الرجولة) فهل من يقول هذا الكلام يعد نفسه اعظم من الرسول صلى الله عليه و سلم !
اما قولك انه ادعى انه المسيح المحمدي فلا اجد له دليل في أي من كتبه. و قد بينت السنه الصحيحة المتواترة بنزول عيسى عليه السلام الى الارض من السماء (و الذي نفسي بيده ليوشكن ان ينزل فيكم ابن مريم حكما عدلا فيكسر الصليب و يقتل الخنزير و يضع الجزية و يفيض المال حتى لا يقبله احد) فالأستاذ يرى ان عيسى لا ينزل ليدعو الناس للمسيحية و انما يدعوهم الى الاسلام الذي دعت له الرسالة الثانية و هو امر حتمي و مؤكد وقد دلل عليه الاستاذ من القرآن ومن السنة المطهرة.

تحدث الأستاذ الطيب عن كتاب بعنوان (القصة كامله الجمهوريون بين الوهم و الحقيقة) للدكتور الباقر عمر السيد قال انه تصدى فيه لمسيلمة العصر محمود محمد طه و قال ان الكتاب محشود بالأدلة و البراهين و اخطأ الاستاذ الطيب مصطفى عندما وصف الاستاذ محمود محمد طه بأنه مسيلمة العصر لأنه من المعروف بداهة ان مسيلمة الكذاب ادعى النبوة و الاستاذ محمود محمد طه لم يدع النبوة بل قال ان النبوة قد ختمت بصريح النص القرآني (مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ) و بالتالي وصفك للأستاذ بأنه مسيلمة الكذاب بهتان حذرنا الرسول (ص) من الكذب و الغيبة و البهتان فلتراجع نفسك و تستغفر ربك قبل فوات الاوان و أنت في هذه السن .

و اذكرك بحديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) لمعاذ بن جبل رضي الله عنه (الا اخبرك بملاك ذلك كله قلت بلا يا رسول الله ، فأخذ بلسانه و قال كف عليك هذا، قلت يا نبي الله و انا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ فقال ثكلتك امك و هل يكب الناس في النار على وجوههم الا حصائد السنتهم ) حديث حسن صحيح رواه الترمذي .

ثم بدأ باستعراض الكتاب بسؤال من هم الجمهوريون ؟ و بدأ بتلخيص ضعيف عن نشأة الجمهوريين كحزب سياسي و قال (قد نقل عن محمود انه في بداية حياته اشتغل بالعبادة و المجاهدات غير انه انحرف عن طريقه و اصبح يبث دعاويه الباطلة بكل مكان يدعو الى هدم الاسلام).

كون الاستاذ اشتغل بالعبادة و المجاهدات هذا يحسب له و ليس عليه اما قولك انه انحرف عن الطريق فكان الاجدر بالكاتب ان يوضح لنا وجهة هذا الانحراف و الأدلة عليه بدلا من الكلام العام غير الواضح و غير المسنود بالأدلة .

ثم تطرق الكاتب الى حادثة (فتاة رفاعه) و قال ان حادثه رفاعه تشير و تكشف عن جهل محمود بالإسلام و خلاصه الامر ان محمود هاجم قانونا سنه الانجليز في عام 1946 عادة الخفاض الفرعوني و قد اقتيدت سيدة سودانية لأنها خفضت ابنتها خفاضاً فرعونيا فخالف بذلك القانون فمحمود اذا كان يدافع عن عادة جاهليه و ليست اسلاميه .

لابد أن أشير إلى أن القانون قد سنه الانجليز عام 1945 وليس 1946. وكان ينبغي لباحث أن يوثق لمعلوماته بالدقة والعلمية الكافية. ثم ان الكاتب لو اطلع على ما كتبه الجمهوريون بشأن الخفاض الفرعوني و حادثة رفاعه هذه لكان له رأي اخر و حقيقة الامر لقد جاء في منشور اصدره الجمهوريون في ديسمبر عام 1945 ما يأتي (اننا بمعارضتنا لهذا القانون لا نود ان ندافع عن عادة الخفاض الفرعوني او نحلل الاسباب التي اوجدتها لأبناء السودان و جعلتها تستمر) من هذا المنشور يتضح جليا ان لا سبيل لأحد ان يزعم ان الاستاذ محمود محمد طه كان يدافع عن عاده جاهليه ان ما قام به الاستاذ محمود كان ثورة ضد المستعمر الانجليزي و قد ذكر ان المستعمر بهذا القانون اراد ان يظهر الشعب السوداني بمظهر المتخلف حتى يبرر وجوده و ان العادات السيئة لا تحارب بالقانون و انما بالتوعية و قال الاستاذ ان عادة الخفاض الفرعوني عادة ذميمة. اما قول الكاتب ان من وراء الحدث دوافع شخصيه فيا أخي ان الشخص الاناني و الذي يحب ذاته واضح و هم الان كثر و الاستاذ محمود محمد طه الى ان انتقل الى ربه لا يملك من هذه الدنيا الا منزل درجه تالته خطه اسكانيه من الجالوص فقل لي بربك هل هذا يشير الى انانيه و حب ذات و ما بالك من قادة الاسلام السياسي والذين لا أشك أنك تعرفهم جيدا وتصمت عن نقدهم.

اما ما اوردته عن المرحوم محمد خير علي محيسي و كتابه ( محمود محمد طه بين الأصالة و الشك ) افيدك ان محمد خير علي محيسي و الان هو بين يدي ربه حقا قد كان جمهوريا و لكنه اختلف مع الاستاذ محمود محمد طه حيث ادعى انه اصيل و صرح بذلك و خرج من الفكرة الجمهورية ولا اريد ان اتعرض له الآن وهو لا يملك الدفاع عن نفسه، فليس ذلك من اخلاقي. و لكني اسأل الله له الرحمة و المغفرة. وسأتجه للرد على ما ورد من قولك عن الاستاذ (انه لم يكن يهتم بالاستقلال كحدث بقدر ما يهتم بأن يجري هذا الحدث على يديه). فقول يكذبه التاريخ:
اولا الاستاذ محمود محمد طه هو اول سجين سياسي في الحركة الوطنية التي تمخضت عن مؤتمر الخريجين لعام 1938 فالأستاذ قد تم سجنه في شهر يونيو عام 1946 وقد رفض ان يمضي تعهدا بحسن السلوك و الاقلاع عن الحديث في السياسة.
ثانيه تفرد الحزب الجمهوري عن بقيه الاحزاب في المطالبة بالاستقلال التام و كانت الحركة الوطنية السودانية ممثلة في الحزبين الكبيرين الاتحاديين والاستقلاليين تنادي بالاتحاد مع مصر او الاستقلال تحت التاج البريطاني و قد اشار الجمهوريون في منشور صدر لهم في 18 فبراير 1946 بقولهم انتم تريدون ابقاء المصريين و انتم تريدون ابقاء الانجليز فاذا اجتمعت كلمتكم تجتمع على ابقاء المصريين و الانجليز معا. و قد اعتبر هذا الموقف التاريخي اصدق تعبير للاستقلال .

ان التاريخ قد حفظ للأستاذ محمود صوره ناصعه من الاخلاص المتجرد من الخوف و الطمع في مواجهه مكشوفه مع الاستعمار. وحتى الذين يخالفون الاستاذ محمود الرأي لا ينكرون دوره في محاربه الاستعمار ولا ينكرون زهده و تجرده و انسانيته.

ان الفكرة الجمهورية هي الاسلام المستنير و الذي يحل مشكله انسان العصر نقاء و امانه و طهرا فلا تعادوها بلا دراسة أو تمحيص. ولا تقفوا ضد الاستنارة ودعوة الحق بلا علم ولا هدى مبين!!

و الله المستعان..

بابكر مكاوي - المحامي


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3379

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1480095 [محمد عبد المجيد]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2016 06:59 AM
ولنبدأ الآن في نقد الفكر الجمهوري:
كيف يصل الإنسان لمرتبة الإله من الكمال وكيف يكون الله وقد اجمعت الرسالات وكل الأنبياء والرسل على اختلاف على التوحيد الا يكون لله شريك في اسمائه ولا صفاته وليس كمثله، كيف يكون الإنسان بمنزلة الإله ويكون الله والله تعالى يقول في سورة الشورى «فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ». من اين اتى محمود بهذا التعريف الغريب للسنة حيث يحصرها في عباداته او منهجه على المستوى الشخصي ليضع منهجين للشريعة والعبادة منهج يخصه صلى الله عليه وسلم ومنهج لأتباعه ؟؟ ألم يكن النبي الكريم يصلى كما نصلي اليوم ويأمرنا بذلك، الم يحج كما نحج ويقول خذوا عني مناسككم ؟؟؟: «عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان» رواه البخاري ومسلم. فمن الذي وقت لانتهاء صلاحية العمل بهذا الحديث وقد اطلقه النبي الكريم هكذا وحدد فيه اركان الاسلام التى هدمها محمود ركنًا ركنًا؟ فالشهادة عنده تنتهي بـ «لا اله الا الله» المجرد، فعلى اي اساس بتر منها محمد رسول الله مدعيًا انه لا يقلد الرسول؟ على اي دليل يستند محمود في ترك الصلاة الواردة في الحديث ليستبدلها بصلاته المبتدعة والتى يسميها بصلاة الأصالة؟ من الذي اوحى لمحمود برفع الزكاة وإلغائها لتحل محلها الشيوعية الاقتصادية فينفق الفرد ما زاد عن حاجته إلزامًا وهذا يعني ضمنًا نسف المواريث لأن الميراث لا يقوم من دون موروث فائض عن الحاجة. والحج ايضًا نسفه محمود ولم يحج كما ذكرت بنته أسماء، لا عجزًا ولكن لأنه أصيل وله عباداته الخاصة به !!! اما الصوم فقد استبدله محمود بالصيام الصمدي وهو صوم المواصلة المنهي عنه.
محمود يدعي ان الله آتاه فهمًا خاصًا واذن له بالكلام ولم يستطع هو واتباعه من بعد ان يثبتوا كيف اعطي هذا التفويض ولم يقدموا دليلاً واحدًا على ذلك.
تطوير الشريعة التى يدعيها محمود ايضًا بدعوى ارتفاع البشرية عن مستوى الشريعة يكذبه الواقع قبل النصوص، فمن فينا اكمل إيمانًا من ابي بكر واعدل من عمر واكثر إنفاقًا من عثمان واشجع من علي رضي الله عنهم حتى نكون نحن أعلى من مستوياتهم؟ من فينا شهد الصحبة وتعلم على يديه الكريمتين وتبرك بمصافحته وتقبيل بطنه ودعائه صلى الله عليه وسلم له بل وبشهوده لهم بالجنة حتى نكون ارفع منهم، ومن فينا شهد البيعة وكان من اصحاب الشجرة الذين نزل فيهم قرآن بالرضى عنهم يتلى أبد الدهر؟ كيف يكون القرن العشرين افضل من صحابة رسول الله والقرن العشرين وما تبعه يشهد تقنين زواج المثلين وتجارة الخمور وادوات ومواقع الفاحشة تباع على قارعة الطريق في جل اركان الأرض؟ أينا احق بالحجاب، نساء القرن السابع الذي يقول شاعرهم انه يغض الطرف إذا ما بدت له جارته ام نساء عصرنا حيث تحاصرهن الكاميرات وآلات التصوير والتحوير والتزوير والنشر في جوالاتنا وسياراتنا وشاهقات المباني تصور ليل نهار.
كيف يصير الإنسان اصيلاً ليأخذ شريعته من الله مباشرة واين العدالة هنا في توزيع التكاليف وكيف تقام الحدود وتحد الحرمات ولكل شريعة ولكل حلاله وحرامه الذي يختلف من بلد لآخر بل من فرد لفرد فبشرع مَن نحتكم وبدين مَن نقيم الحقوق والعقود والعهود؟
إنها شريعة الغاب وعصر الفوضى ونسف القيم!! بالطبع لم يسكت المسلمون على ما يدعيه محمود فقد عقدت له محكمة في الستينيات وحكمت عليه بالردة ولكنه افلت من التنفيذ لعدم وجود إرادة في وقتها ولعدم وجود قانون ردة حينها.
كان محمود من مناصري النميري لأنه كان يرى في حكمه الليبرالي حينها خلاصًا من دعاة الشريعة الذين كان يسميهم بدعاة الهوس الديني ولذا سكت على جرائم مايو المريعة في الجزيرة ابا وودنوباوي. وعندما أعلن النميري قوانين الشريعة الإسلامية في العام 1983 اصدر محمود محمد طه منشورًا رفض فيه الشريعة ووصفها بأنها قوانين تذل البشرية فتم القبض عليه فعقدت له محكمة ردة وحكمت عليه بالإعدام ليؤيد الرئيس النميري الحكم وتنكر أقرب الأقربين له ويقرون بضلاله علنًا في التلفاز في تخاذل وخذلان مريع قل مثله في التاريخ، وينفذ فيه حكم الردة يوم 18 يناير 1983 وتلقى جثته في مكان مجهول ولم يصل عليه فرد ولا جماعة. الغياب المباغت والموت المفاجئ لمحمود ترك اتباعه في ذهول حيث كان بعضهم يعتقد في نبوته وانه لن يموت ولن يستطيع الشعب السوداني بأسره ان يأخذ شعرة من رأسه. بموته فقد الجمهوريون الأصيل والمشرع الأوحد ولم يكتب حرف واحد في الفكرة بعد ان توقف مداد محمود ليتشتت اتباعه في تنظيمات اليسار وغيرها من الفرق العلمانية ويؤسسوا موقعًا الكترونيًا جمعوا فيه كتبه ومؤلفاته ومنشورات الفكرة كما حولوا داره المتواضعة في ام درمان الى مركز محمود محمد طه الثقافي وهكذا انطوت تلك الفترة وانتهى ذلك الهراء وهوى الصنم الى الأبد وبقيت الآثار والركام التى تتحرك في يناير من كل عام.


#1428597 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2016 06:53 PM
(القرآن و حياة الرسول فهل وراء ذلك مبتغ لمبتغى) إقتباس
...............
انت متأكد العبارة دي كتبها الأستاذ محمود بالطريقة دي؟ لأن فيها خطأً نحوياً والأستاذ قل ما تجد ذلك كتاباته - والصحيح أن تقول (فهل وراء ذلك مبتغاً لمبتغٍ) يقول صاحب لسان العرب - العلامة ابن المنظور:

((من بَغَى يَبْغِي بُغاءً إذا طلب كما في بَغَيتُ الشيءَ أو عمراً أي طلبته والبَغِيَّةُ: الطَّلِبَةُ، وكذلك البِغْية. يقال: بَغِيَّتي عندك
وبَغْيتي عندك. ويقال: أَبْغِني شيئاً أَي أَعطني وأَبْغِ لي شيئاً. ويقال:
اسْتَبْغَيْتُ القوم فَبَغَوْا لي وبَغَوْني أَي طَلَبوا لي. والبِغْية
والبُغْيَةُ والبَغِيَّةُ: ما ابْتُغِي. والبَغِيّةُ: الضالة المَبْغِيَّة.
والباغي: الذي يطلب الشيء الضالَّ، وجمعه بُغاة وبُغْيانٌ؛ قال ابن
أَحمر:أَو باغيان لبُعْرانٍ لنا رَقصَتْ،
كي لا تُحِسُّون من بُعْرانِنا أَثَرَا
قالوا: أَراد كيف لا تُحِسُّونَ. والبِغْية والبُغْية: الحاجة
المَبْغِيَّة، بالكسر والضم، يقال: ما لي في بني فلان بِغْيَة وبُغْية أَي حاجة،
فالبِغْيَة مثل الجلْسة التي تَبْغِيها، والبُغْية الحاجة نفسها؛ عن
الأَصمعي. وأَبغاه الشيءَ: طلبه له أَو أَعانه على طلبه، وقيل: بَغاه الشيءَ
طلبه له، وأَبغاه إياه أَعانه عليه. وقال اللحياني: اسْتَبْغَى القومَ
فَبَغَوْه وبغَوْا له أَي طلبوا له. والباغي: الطالِبُ، والجمع بُغاة
وبُغْيانٌ. وبَغَيْتُك الشيءَ: طلبته لك؛ ومنه قول الشاعر:
وكم آمِلٍ من ذي غِنىً وقَرابةٍ
لِتَبْغِيَه خيراً، وليس بفاعِل
وأبْغَيْتُك الشيءَ: جعلتك له طالباً. وقولهم: يَنْبَغِي لك أَن تفعل
كذا فهو من أَفعال المطاوعة، تقول: بَغَيْتُه فانْبَغَى، كما تقول: كسرته
فانكسر. وفي التنزيل العزيز: يَبْغُونكم الفِتْنة وفيكم سَمَّاعُون لهم؛
أَي يَبْغُون لكم، محذوف اللام؛

والبِغْية والبُغْية: الحاجة: ما ابْتُغِي. والبَغِيّةُ: الضالة المَبْغِيَّة.
المَبْغِيَّة، بالكسر والضم، يقال: ما لي في بني فلان بِغْيَة وبُغْية أَي حاجة،
فالبِغْيَة مثل الجلْسة التي تَبْغِيها، والبُغْية الحاجة نفسها))
*والأصل بغا أو بغى بألف مقصورة ومصدر مفعل منه يكون مقصورا غير منصرف فهو مبني على الفتح دائماً.


#1428572 [خليل]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2016 05:27 PM
في ازمنة الانحطاط يوجد امثال الطيب مصطقى ويكةن لهم صحف ومنابر


#1428184 [السماك]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2016 08:52 AM
يا أستاذ بابكر .. هل الرد على أمثال الطيب مصطفي يحتاج إلى "تجهيز محابر"؟؟!


#1427777 [منصور]
1.00/5 (1 صوت)

03-13-2016 04:35 PM
الاستاذ بابكر ، الرجاء قرأة تعليقي هذا او الرجاء من احد اصدقاء اللاستاذ نقل ردي هذا اليه. وردي باختصار ان اي انسان عاقل لا يحاول محاورة الحمار لان الحمار جنس اخر لا يشترك معنا في فهم كلامنا. والخال وامثاله يعيشون في مناطق الفجور و الرزيلة و لا يفهمون الا لغتهم تلك التي عادة لا يسمح بكتابتها في الصحف.


#1427774 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2016 04:29 PM
( إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا )
الرجاء من الجميع التأكد من اي اية قبل نشرها


#1427723 [ودميـــدوب]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2016 02:57 PM
انت والطيب مصطفى وغيركم كلكم تكذبون على الغير.
والله سبحانه وتعالى لم يقل :
"ولا تقف ما ليس لك به علم ، ان السمع و البصر و الفؤاد كل ذلك كان عنه مسؤولا"
ولكنه قال :

"ولا تقف ما ليس لك به علم ، ان السمع و البصر و الفؤاد كل اولائك كان عنه مسؤولا" سورة الاسراء ايه 36


بابكر مكاوي - المحامي
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة