03-16-2016 09:30 AM


معلم الاجيال- الاستاذ محمد الرفيع مصطفى فى الفردوس الاعلى
انتقل اليوم الرابع عشر من مارس – اول ايام الجلوس لآمتحان الشهادة السودانية – رائد من رواد التعليم ممن قضوا زمانا طويلا فى ادارة دفّة الامتحانات فى السودان ..! رحم الله الرفيع اسما والرفيع قدرا ومقاما والرفيع شأنا بين من عرفوه وزاملوه وجلسوا الى حلقات درسه فى بدايات عمله معلما لمادة الفيزياء عندما صال وجال فى معاملها فى سوابق الزمان.. برزت مواهبه ولفت الانظار لقدراته فى العديد من المجالات ..ادارة وقيادة وتقدما للصفوف.. تولى ادارة الامتحانات الداخلية فى المدارس التى عمل فيها .. وكانت شخصيته الفذة التى جمعت بين الحزم والحسم واتخاذ القرار الصائب فى غير تسلط وفى ابتسامة مشرقة تلوح على الدوام على وجهه وبين المرونة وتقبل الرأى الآخروأعمال العقل عند الازمات والخروج بالحلول دون ابطاء او تأخير..رحم الله الرفيع فى الفردوس الاعلى ما لاح بدر او نادى مناد بالاذان..
وقع عليه الاختيار للانضمام الى منظومة العاملين فى مكتب امتحانات السودان فى رئاسة وزارة التربية والتعليم فحمل الامانة مع رفاق افذاذ سبقوه الى ادارة الامتحانات ..ما كلّوا ولا ملّوا.. يواصلون ساعات دوامهم النهارية بامسياتهم بين المطبعة وبين موقع حفظ المطبوع من اوراق الاسئلة لبدء اعمال مراجعتها عددا وتظريفا وتشميعا ومن ثم قضاء اليالى فى مطار الخرطوم بغية ارسالها اوالتسفارفى معيتها الى اقاصى البلاد..وتظل مكاتب ادارة الامتحانت كخلية النحل تمور وحركة العاملين تتواصل لتلتقى مع بداية وصول اوراق اجابات الممتحنين وتظل احجارالرحى تدوروتدور ولا تتوقف وفقيدنا الراحل ورفاقه وبينهم استاذ الاجيال احمد النمر- عليه فيض من رحمة الله يواصلون الجهود والبقاء بعد ساعات الدوام انتظارا لآستلام اوراق الاجابة استعدادا لعملية التصحيح وما تطلبه من المزيد من الجهد وما تسببه العملية من الفها الى يائها من ارهاق جسمانى واجهاد نفسى يتواصل الى ان تكلل مساعيهم باستخراج الشهادة وارسالها الى مراكز الامتحان تسهيلا للطلاب واولياء الامور.. وتولى الفقيد الراحل زمام الامورفى وقت ارتفع عدد الممتحنين الى ما قارب الضعفين فكان الربّان الماهروحمل الامانة التى كانت من االاعباء الثقال التى لا يقدرعلى حملها الا الاقوياء من الرجال.
لم يكن الفقيد الراحل او اى من رفاقه فى سوالف الازمان ممن يتطلعون الى مغنم مادى ولم يستأثروا لأنفسهم بالوفيرمن المال مكافأة لانفسهم (وهم اصحاب الاستحقاق) فكانوا يتسامون عند النوال فى ذلك الزمان عندما كانت"العيون مليانه. والنفوس تقنع بالقليل مما قسم الله..ام يتطلعوا لطلب الملايين من الجنيهات.. قال ايه.. قال نظيرالاشراف (الادارى) على امتحان الشهاد السودانية.. وهولم يخرج عن المهام الاداريه اليومية لوظيفة المسؤول الذى قرران تكون تلك الملايين نصيبا له. فقيدنا الراحل وجد من يقدّر ويتمّن ما بذل واعطى وعلّم وهدى وارشد عبر السنين فنال جزاء مستحقّا له لحمل مسؤوليات تربوية وثقافية خارج السودان.. فانتقل الى باريس يشرف على شؤون المبتعثين وينشئ المزيد من العلاقات الثقافية ويوطد ويزيد من متانة ما كان منها فاكتسب لوزارة التربية وللسودان عموما صداقة شعوب من تعامل معهم الفقيد الراحل فى مقرعمله فى الخارج وتضاعفت خبراته وتجاربه فى مجالات التربية والتعليم مما كان ينتظر ان ينعكس على ادائه عند عودته للسودان فى نهاية فترة انتدابه .. وعاد الرجل منشرح الصدر يفيض تفاؤلا لتقديم المزيد من البذل والعطاء وانطلق فى موقعه الجديد الذى وقع اختيارالمسؤولين عن التعليم عليه ليتولى قيادة العملية التربوية والتعليمية فى اقليم كردفان حيث شمّر عن ساعد الجد مادّا يده لمن تبين انهم كانوا يتربصون بالسودان وبه فكان قدره ان يتم ابعاده عن العمل مع نفرمن خيرة كبار المعلمين العاملين فى رئاسة الوزارة وادارات التعليم فى الاقاليم بحجة قلة خبراتهم وقدرتهم على"اعادة صياغة الانسان السودانى"! .. احيلوا جميعا الى التقاعد وهم فى قمة قدراتهم على العطاء ومن عجب انهم استدعوا وسلّموا خطابات احالتهم وهم مجتمعون يعملون ويخططون استعدادا لبدء العام الدراسى فى منتصف شهر يوليو.. قال ايه.. قال فض فوه "يعنى شنو لما نحيل لينا دستة مدرسين للمعاش ممكن نجيب غيرهم!!!
"وكل عز يزول وكل حى يموت" ولن تبقى ارض او تدوم السماء.. رحم الله معلم الاجيال الرفيع اسما وقدرا ومقاما .. رحم الله الرفيع الانسان.. رحم الله الرفيع اخ الاخوان.. رحم الله نقى الصدر وطاهر السر والسريرة..واشجع من مشى بين الناس.
العزاء لأسرته.. زوجة وابناء وبنات واحفادا واسباط ..وكل ما كان له بالفقيد صلة رحم وقربى او نسب.. العزاء لأخوة كرام زاملناهم وزاملوه عبر السنين..اساتذة الاجيال يوسف المغربى .. عبدالعزيز محى الدين.. شرف الدين عبادى.. مبارك يحى وبقية العقد الفريد متعهم الله بالمزيد من الصحة والعافية .. اشاطركم جميعا ايها الاحباب الاحزان وانّا لله وانّا اليه راجعون.. اللهم يا رحمن يا رحيم يا غفار جاءك عبدك محمد الرفيع يحمل كتابه بيمينه,,فانأ نسألك له القبول الحسن وان تكرم نزله فى مقام صدق بين الشهداء والصديقين,, ولا حول ولا فوّة الآ بالله العلى العظيم.
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2717

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1430340 [salah]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2016 05:07 PM
رحم الله استاذ الرفيع رحمة واسعة . كان في بدايات السبعينات استاذنا لمادة الفيزىاء بمدرسة المؤتمر الثانوية .نعم الاستاذ.اسأل اللة ان يدخلة فسيح جناته..


#1430227 [محمد يوسف البشير]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2016 01:27 PM
رحم الله استاذى الرفيع لقد كان ابو فصلنا تانية غزالى 1965م وكان نعم الاب رحمة الله برحمته التى وسعت كل شىء التعازى لاسرته الكريمة ولكل طلابه ولعموم الشعب السودانى ولاستاذنا المربى الفاضل الاستاذ مبارك يحى عباس متعه الله بالصحة والعافية


#1430018 [محمد آدم عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2016 08:18 AM
رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وبارك الله فيك فقد كتبت فأوفيت. ولأنني كنت أيضا واحدا من تلاميذه في مدرسة المؤتمر الثانوية فقد تأثرت كثيرا بالصدق الذي كتبت به ذلك المقال الرصين في رثاء أستاذ الأجيال والذي كان عبارة عن مرثية تلميذ نجيب ووفي لأشتاذ يستحق كل الإجلال والإكبار.


#1429956 [محمد فريد]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2016 06:34 AM
اللهم ارحم استاذى الرفيع رحمة واسعه واجزه بقدر ما قدم لنا فقد كنت من تلامذته بمدرسة المؤتمر الثانويه بامدرمان


#1429836 [ابوجلاء]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 07:20 PM
لم يترك اﻻسلامويون فردا ناجحا ومخلصا الا اذلوه - كرهوا الناس فى الدين - نسأل الله ان يذلهم ويبدل حياتهم ضنكا وشقاء كما أشقوا انسان السودان


#1429776 [محمد أحمد الريح الفكى]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 04:38 PM
نسأل الله له الرحمة والمغفرة والنعيم.وإنا لله وإنا إليه راجعون


#1429749 [المستعرب الخلوى]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 03:36 PM
الأستاذ الطيب السلاوى .. بالرغم من عدم معرفتى للأستاذ الراحل محمد الرفيع إلا أننى تعرفت عليه من خلال مقالتك الرصينة الراقية بكل ما تحمل الكلمة من معنى ..
ألا رحم الله الأستاذ الرفيع ونسال الله العلى القدير ان يرفعه فى اعلى درجات الجنان مع من سبقوه من قدامى المحاربين من المعلمين الأفذاذ .


#1429606 [الفاضل حسن عوض الله]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 11:31 AM
رحم الله أستاذنا الرفيع / محمد الرفيع فقد كان نعم المعلم والمربي وأسكنه فسيح جناته بقدر ما قدم من علم نافع ، وبقدر ما تحلى به من خلق رفيع وأمانة مهنية


#1429556 [عباس جارالله]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 10:32 AM
الا رحم الله الفقيد الاستاذ المربى الفاضل الرفيع مصطفى والذى بسبب خطا كدت افقد افرصتى فى الدراسة بمعهد الكليات التكنولوجية(جامعة السودان الان) فاخذنى بعربته الخاصة فى اخر يوم للتسجيل وذهب بى الى المعهد وطلب من الادارة تسجيلى بتعهد شخصى منه بارسال الاوراق يوم السبت حيث كنا فى يوم الخميس الا رحمه الله واسكنه فسيح جناته والعزاء لاسرته وطلابه وزملاءه ومعارفه


الطيب السلاوى
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة