03-20-2016 01:54 AM



١-
***- مضمون ما في العنوان اعلاه ليس من عندي، ولا من اختراعي وابتكاراتي، ولا هو عنوان ابغي من خلفه لفت الانظار الدعاية الي مقال قادم ، انما هو عنوان يكشف حقيقة ما وصلنا اليها نحن السودانيين من حال مزري يندر ان نجد له مثيل في اي بقعة من بقاع الارض.

٢-
***- هي حادثة حقيقية وقعت لشاب سوداني عمره ١٨ عام، شاء حظه العاثر -كما قال هو امام المحكمة التي استمعت الي اقواله-: (ان قادته الاقدار قسراً وخداعاً من منطقة "الأزهري" جنوب الخرطوم الى ليبيا. وهناك بواسطة "تجار البشر" اصبح مجرد سلعة تباع وتشترى واستبدل كما تستبدل النساء الرَّث من الثياب مقابل اوانِي منزلية، لكن ولحسن الحظ هذا الشاب حميدان –ان صح استخدام العبارة- انه استبدل بخروف اقرن املح بواسطة مواطن ليبي يعمل في مناجم الذهب)!!

٣-
***- نشرت بعض المواقع الالكترونية التي تهتم بالشأن السوداني قصة الشاب محمد حميدان ومثوله امام المحكمة التي ترأسها القاضي الدكتور أسامة احمد عبد الله، استمعت المحكمة لكل افاداته بحضور المتهمين الذين خدعوه خدعة كبيرة بتحقيق مستقبل زاهر في ليبيا، قاموا بعدها بتوصيله عبر رحلة شاقة مضنية الي ليبيا وهناك تم تسليمه ل"تجار البشر"، الذين باعوه مقابل (خروف) !!

٤-
***- ظللت اتابع المواقع السودانية طوال ايام عديدة عسي ان تفيدني بما هو جديد في امر المحكمة التي انعقدت لمحاكمة المتهمين، او اعثر علي خبر افاد باهتمام حكومة ال٧٩ وزير ووزير دولة بالموضوع فلم اجد اخبار باهتة لا ترقي مستوي القراءة، كنت امل ان اجد احد النواب قد طلب استعجال مناقشة ما يحدث للسودانيين في ليبيا الذين اصبحوا سلعة قابلة للبيع او المقايضة، لكن خاب ظني فالمجلس مشغول بمناقشة مواضيع ابعد ما تكون عن اهتمامات المواطنيين.

٥-
***- رحم الله الجيش السوداني القديم الذي كانوا الضباط والجنود فيه يهتفون دومآ:( يابني السودان هذا رمزكم يحمل العبء ويحمي ارضكم)، الجيش القديم قبل الانقلاب الاسلامي عام ١٩٨٩ كان بحق وحقيق يحمي ويصون ويدافع عن الارض والعرض.

٦-
نستغرب اليوم شديد الاستغراب ان القوات المسلحة الحالية قد تركت البلاد يسرح فيها "تجار البشر" ينقلون الشحنات الادمية المخطوفة من السودان ويعبرون بها الي داخل ليبيا بكل سهولة ويسر وكانها سفريات بمثابة "رحلات داخلية"!! لا تقف في طريقهم اي موانع او معوقات!!.. جيش مشغول بقصف القري الأمنة في دارفور وجبال النوبة، مشغول بحملات ابادة وتصفيات عرقية تحت اسم (القضاء علي التمرد)!!

٧-
***- الصحف المحلية (صاحبة الجلالة) سابقآ، اصبح حالها اسوأ الف مرة من حال المواطن محمد حميدان الذي باعوه مقابل (خروف)!!

٨-
***- جهاز الامن اصلآ ما كانت تجارة الرقيق وبيع البشر داخل السودان في كسلا والقضارف او نقلهم الي ليبيا من اهتماماته!!

٩-
اصل الحادثة وكيف جرت وقائعها:
سوداني يكشف عن بيعه بليبيا مقابل (خروف) !!
****************************
-March 16, 2016-
-(السودانى)- حريات-
--------------
(أ)-
***- روى شاهد اتهام شاب دون العشرين من عمره،نحيل الجسد لمحكمة جنايات الخرطوم بالأمس،تفاصيل رحلة يمكن تسميتها رحلة الشقاء والعذاب،تلك التي قادته قسراً وخداعاً -كما يقول- من منطقة الأزهري جنوب الخرطوم الى ليبيا.وهناك صار مجرد سلعة تباع وتشترى وتستبدل كما يستبدل النساء الرَّث من الثياب مقابل اوانِي منزلية،لكن ولحسن الحظ هذا الشاب حميدان –ان صح استخدام العبارة- انه استبدل بخروف اقرن املح بواسطة مواطن ليبي يعمل في مناجم الذهب،لأن مصيره لم يكن الموت الذي واجه العديد من زملائه الذين رافقوه في تلك الرحلة.حميدان ظل يروي قصته لفترة طويلة امام المحكمة التي مثل اماها كشاهد اتهام ضد عناصر الشبكة التي اوهمته وخدعته كما تقول التحريات بتسفيره للعمل في مناجم الولاية الشمالية،لكن تلك الرحلة انتهت لوصوله لدولة ليبيا فكانت المأساة التي نورد الأن فصولوها على لسانه امام المحكمة.

(ب)-
مشهد اول:
******
دلف الشاب محمد حميدان ذو (18)ربيعاً الى قاعة المحكمة وأعتلى منصتها وهي محكمة يترأسها القاضي د.أسامة احمد عبد الله.وضع حميدان يده اليمنى على المصحف الشريف مردداً ما يقوله حاجب المحكمة(الشرطي) بانه سيقول الحق ولا غيره.وبدأ يسرد قصته وكيفية تسفيره من منطقة الأزهري جنوب الخرطوم موقع سكنه الى الصحراء الكبرى وصولا لدولة ليبيا،لكن قبل السرد افتتح ممثل الإتهام المستشار بوزارة العدل عبد الرحمن صوت العرب مناقشته للشاهد واستفسره عن معرفته بأحد المتهمين الذين يقبعون بقاعة المحكمة حينها تفرس في وجوههم جيداً وبسرعة فائقة اشار الى المتهم السابع بإبهامه وتعرف عليه،وقال للمحكمة إنه من كان يقود عربة(zy)بلون اصفر وهي ذات العربة التي اوصلتهم الى الحدود الليبية،ومن ثم تعرف ايضاً على المتهمين الرابع والخامس واشار حميدان الذي دون في مضابط المحكمة انه شاهد الاتهام الثامن في القضية لقاضي المحكمة؛اشار الى انه وفي يوم من الايام حضر اليه شخص هو المتهم الخامس في القضية.ويتذكر الشاب اكثر المواعيد وقال إن المتهم الخامس جاء اليه في الرابع من يوليو للعام 2015 وعرض عليه السفر معهم للعمل في عمل من مناجم الذهب المنتشرة بالولاية الشمالية.المتهم الخامس تعهد لحميدان بدفع كافة تكاليف السفر للولاية الشمالية مع التكفل بمعيشته.وأكد حميدان للمحكمة موافقته على السفر فما كان من المتهم الخامس الا ان أحضر عربة لنقله وأخرين كانو برفقته بلغ عددهم(47) شخصاً للمحكمه وجميعهم كانو يعتقدون ان وجهتهم هي الولاية المالية للعمل في مناجم الذهب،وزاد حميدان “صعدنا على متن العربة وبرفقتنا المتهم الرابع حتى وصلنا الى منطقة خارج السودان في رحلة استمرت سبعة ايام متتالية قطعنا فيها الصحراء الكبرى،مشيرا الى انه علم بأن منطقة وصولهم هي خارج السودان عند سماعه المكالمة الهاتفية التي تمت بين المتهمين.

(ج)-
***- في ليبيا سلموا لأخريين وكان في استقبالهم عند الحدود شاحنات اخرى يقودها سائقون إثيوبيون تحركوا بالرجال الى داخل ليبيا،لافتاً الى انه وبوصولهم ليبيا تم تقسيمهم لمجموعات تحوي كل مجموعه سيعة أشخاص وتسليمهم لتجار ذهب ليبيين كانوا يطلقون عليهم وقتها ب(شوري)أي انهم اصبحوا بحوزته وسيعملون لحسابه.هكذا فهمها حميدان.

(د)-
الموت رمياً بالرصاص:
****************
الشاهد حميدان ابلغ المحكمة بأن أحد رفقائه في رحلة العذاب قُتل رميا بالرصاص بليبيا.وهي الصورة الأكثر قتامة في فصول هذه القصة:الموت رمياً بالرصاص لصديق حميدان ورفيقه في رحلة الخديعة.اما الحالة الثانية لرفقاء حميدان فتتعلق بواحد منهم ضاقت به المعاناة مع التجار الليبيين فآثر الهروب والانضمام لحركة مناوي المسلحة.حميدان انقطعت عنه اخبار ذلك الرفيق لمدة ثلاثة اشهر لكنه سمع اخيراً انه مات.

(هـ)-
***- حميدان في تفصحه للمتهمين امام المحكمه اكد للقاضي ان المتهم السابع سائق العربة التي قامت بترحيلهم حتى الحدود السودانيه الليبيه،وانه تركهم بعد ان سلمهم لليبيين.الشاهد قال انه رفض في ليبيا طلباً من قوات اركو مناوي للإنضمام الى صفوف الحركة.

(و)-
تبديل مقابل خروف:
*************
وقال شاهد الاتهام الثامن حميدان للمحكمه انه عمل لدى احد التجار الليبيين الذي اختاره واخرين من السودانيين لشهرين، الا انه لم يتمكن من استخراج أي ذهب يسعد به التاجر المنجم.الذي قابل ما يعتبره عجزاً من حميدان وصحبه بالتعذيب ،فضربه بمؤخرة السلاح(دبشك)على يده وجميع اجزاء جسده وعذبه وجلده حتى يواصل كفاحه هو في استخراج الذهب، وحينما استمر الحال كما هو فقرر مقايضته مع تاجر أخر يمنح الطرف الأول للطرف الأخر الشاب السوداني حميدان للطرف الأول مقابل ان يمنح الطرف الثاني الطرف الأول خروفاً.نعم خروف!هكذا كان الشاب يكشف للمحكمة الحقيقة ويحدد لمولانا القاضي لون الخروف ابيض بأحمر.وأضاف (اصلاً هو مافي دهب هناك)،موضحاً انه ذهب مع التاجر الجديد لمنجم اخر للعمل فيه وعثر على سودانيين بالمنجم.فمكث شهراً كاملاً وبعدها تمكن من الإفلات من قبضة التاجر الليبي الى الحدود السودانيه التشادية، ومنها الى الفاشر ثم الى الخرطوم.وختم حديثه قائلا: بأن كل الفترة التي مكثتها في العمل بمناجم الذهب بلغت 8 أشهر.

(ز)-
شهادة اخرى:
********
بمرور ساعه من حديث شاهد الاتهام حميدان دلفت الى قاعة المحكمة شابة في نهاية العشرينات من عمرها واعتلت منصة المحكمة،وأفادت بأنها تُدعى سلمى سيد الحاج وشقيقة لشاب تم تسفيره كالأخرين لدولة ليبيا،ولم يعد شقيقها حتى الأن ولا تعلم عنه شيئاً وقالت سلمى للمحكمة انها تعرف المتهم الخامس بإعتباره يسكن في ذات الحي الذي تسكن فيه بالأزهري جنوب الخرطوم.وسردت قصة شقيقها صاحب الستة عشر ربيعاً،الذي كان يترزق من قيادة الركشات وله في اليوم نصيب ولصاحب الركشه نصيب، وأوضحت ان شقيقها قبل سنة كان بالمنزل وحضر اليه عند الساعه العاشرة صباحا أحد أصدقائه لتناول وجبة الإفطار،ولفتت الى استجابة شقيقها للأمر وخروجه من المنزل، وبمرور فترة قصيرة من الزمن اتصل عليها شقيقها واخبرها ان المتهم الخامس سيقوم بتسفيرهم للولاية الشمالية للعمل في مناجم الذهب،وعليها ان تُبلغ والدته بالأمر، وزادت انه بمرور 3 اشهر ورد اليها اتصال هاتفي اخر من شقيقها اخبرها بأنه اكتشف انه موجود بالصحراء الكبرى بالقرب من مدينة الكفرة الليبيه، بالإضافة الى مكوثه بأحد المعسكرات وأطلعها بعدم قدرته على المجيء الى السودان. وبانقطاع أخبارها عنه حضر إليها شاهد الاتهام الثامن واخبرها بأن شقيقها تم بيعه لتجار ذهب مثله عندما كان موجوداً بليبيا وقبل هروبه للسودان، وأوضحت شاهدة الإتهام التاسعة للمحكمة انها قصدت منزل المتهم الخامس وقتها وقابلت والدته واستفسرتها عن مكان المتهم الخامس بإعتباره من قام بتسفير شقيقها،ولفتت الى ان تمكنت من العثور على هاتفه المحمول واتصلت به بعد تعريفها له بأنها شقيقة(جلال)الذي قام بتسفيره لليبي.حينها اجابها(انا ما فاضي ليك). عندها اخبرته انها ستحرك بلاغاً في مواجهته بقسم شرطة الأزهري رد عليها(بأن القسم ماسكوا بيدي)ز في ذات السياق افادت والدة (جلال) للمحكمة بوصفها شهادة اتهام تاسعة انها علمت بأن المتهم الخامس من قام بتسفير ابنها وعندما سألته عن مكان ابنها اخبرها بأنه تم تسفيرهم عن طريق أحد الأشخاص للمحكمة العليا وذكرت للمحكمة انه قام بتكرير ذلك عليها.

(ح)-
الشاهدة الأجنبية وقصة (العشرين الفاً)
*********************
عند اقتراب الساعه للثالثة نهاراً كشف ممثل الأتهام في القضية عن الشاهدة العاشرة(اجنبية من دولة اثيوبيا) حيث قالت ان احد الأشخاص لها (شبه)بأحد المتهمين تعرفت عليه يقود عربة بيضاء ماركة اكسنت واقتاد شقيقها لتسفيره عن طريق ليبيا، وأشارتانه عند الحادية عشرة ليلاً ورد اليها اتصال هاتفي من شخص لم تعرفه ابلغها بدفع عششرين الف جنيه مقابل استلام شقيقها. ولفتت الى انها طالبته بضرورة سماع صوت شقيقها لكي تدفع لهم،وكشفت للمحكمة عن سماع صراخ شقيقها عبر الهاتف واخبرها بتعذيبه وعليها بالإسراع بردفع المبلغ المطلوب منها، وفي ختام افادتها اوضحت للمحكمة بدفعها مبلغ(2.800) جنيه لأحد الأشخاص مقابل استلام شقيقها لكن لا يزال في يد تلك العصابة الليبية.

بكري الصائغ
[email protected]

تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 4513

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1431998 [المشتهي الكمونية]
2.00/5 (1 صوت)

03-21-2016 12:10 PM
السلام عليكم أستاذنا بكري
يا أخي حكومة الكيزان أودت البني آدم السوداني إلى الحضيض وأذاقته المر والهوان ، أعتقد أن الشاب موضوع المقال محظوظ لأن ثمنه بلغ خروف أملح لأنه الإنسان السوداني صار بلا قيمة ، يعني خروف واحد ممكن يجيب عشرين لي تلاتين زول على الأقل والسودانيون جميعا أصبحوا محبوسين في زريبة كبير اسمها السودان


ردود على المشتهي الكمونية
[بكري الصائغ] 03-22-2016 04:05 AM
أخوي الحبوب،
المشتهي الكمونية،

تحية طيبة، مشكور علي الزيارة الكريمة والمشاركة المقدرة،

اتصل بي احد السودانيين من ليبيا واكد ان اوضاع السودانيين سئية للغاية ولا يجدون الامن والعلاج، خاصة اذا كانوا من غرب السودان او من الجنوب. بعضهم دفع اتاوة في سبيل الحماية من اي اعتداء عليهم من قبل المنظمات الاسلامية المتطرفة. بعضهم اضطر اضطرارآ من اجل البقاء احياء ان ينضموا لحركات مسلحة، والمشكلة انهم لا يستطيعون العودة لدارفور او عبور الصحراء الي مصر.


#1431968 [الحازمي]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2016 11:46 AM
أخي الكريم الاستاذ الفاضل الصائغ:
اعتمادا على اقتباس من ردك الجميل "لك التحية على تفاعلك مع قرائك"

"لكن لماذا يقع اللوم وكل اللوم - كما كتبت- على المعارضة، بينما الحكومة هي الاولي والاخيرة المسؤولة عن حماية الوطن والشعب"

ردا على تساؤلك اعلاه:
لان حماية الوطن و الشعب ليس من أولويات هذه الحكومة!!!
انهم الكيزان يا عزيزي
لا زلت تتوسم فيهم خيرا!!!
"انهم يفوقون سوء الظن العريض"


ردود على الحازمي
[بكري الصائغ] 03-22-2016 03:56 AM
أخوي الحبوب،
الحازمي،
مساكم الله تعالي بالعافية، مشكور علي زيارتك الثانية الكريمة، سعدت ايضآ بتعقيبك المقدر.

كنت اتوقع ان اجد مقالة صحفية في اي صحيفة محلية عن قصة التجار الليبيين الذين اصبحوا اسوأ من الزبير باشا!!..كنت اتوقع ان تكون قصة محمدين لها شنة ورنة وصدي في الاوساط السياسية والشعبية، لكن مع الاسف الشديد خاب ظني ووجدت اهتما صحفي كبير بفريق الهلال الذي خرج من التصفيات الافريقية..وندي القلعة التي ستزور تشاد!!


#1431692 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2016 01:24 AM
الكشف تفاصيل عمليات بيع سودانيين
وأحباش لتجار بشر في ليبيا...
********************
المصدر:- "الراكوبة" - "الصيحة"
-01-12-2016-
------------------
***- كشف المستشار فيصل باشري، من نيابة أمن الدولة المتحري في محاكمة أكبر شبكة إجرامية تخصصت في الإتجار بالبشر، مؤلفة من "9" أشخاص، ، تفاصيل ضبط المتهمين بتهمة تهريب نحو "500" شخص من أصحاب مناجم الذهب إلى ليبيا، وقال أثناء تلاوته القضية لقاضي محكمة جنايات الخرطوم وسط، برئاسة القاضي أسامة سيد أحمد، إنه توفرت معلومات للشاكي رقيب أول بالقوات المسلحة السودانية مهدي الهادي، عن وجود شبكة تقوم بالإتجار بالبشر بالخرطوم تضم عددا من المتهمين، تم منح الشاكي إذن كمين وتفتيش من خلاله تم القبض على المتهمين.

***- وأفاد المتهم الأول الذي يعمل تاجرا بسوق ليبيا واقر في التحري أنه يقوم بعملية تسفير المواطنين إلى ليبيا، حيث يقوموا بتسليمهم لأحد التجار على الحدود الليبية للعمل في مناجم الذهب في ليبيا، وإنه قام بتسفير حوالي "500" شخص من أصحاب مناجم الذهب في ليبيا وإنه بدأ عمل الإتجار في عام 2012م وإن العمال لم يدفع أي مبلغ لهم، حيث يقوم الليبيون بتمويل عملية التهريب، وأضاف المتحري إن المتهم الثاني الذي يعمل تاجرا في عمارة الذهب بالخرطوم.

***- ذكر أنه في إحدى السفريات إلى ليبيا تعرف على أحد أصحاب مناجم الذهب، واتفق معهم على تسفير العمال من السودان إلى ليبيا، وأبان المتحري أن المتهمين تم القبض عليهم من خلال كمين، حيث قال إن المتهم الأول والسادس تم القبض عليهم بالقرب من سوق حلايب بحوزتهم عددا من الأحباش يشرعون في تهريبهم داخل عربة روزا وتم ضبط الكمين الثاني بداخله عدد من المواطنين السودانيين، وكان داخل الكمين عددا من أفراد الاستخبارات لتسفيرهم لشخص ليبي يدعى الطيب صاحب أكبر منجم ذهب.

***- وأفاد المتحري أن أدوار المتهمين تشير إلى أن المتهم الأول والثاني هما اللذان يقومان بالتخطيط وتمويل عملية تهريب البشر والمتهم الثالث والرابع والخامس عبارة عن سماسرة يقومون بإحضار العمال لتسفيرهم إلى ليبيا بعد إخداعهم أن هناك مناجم للذهب في الولاية الشمالية.

***- وأبان أن المتهم السابع والسادس أدوارهم بعد التنسيق مع المتهمين الأول والثاني والثالث والرابع وتقتصر على المراقبة والمتابعة والمحاسبة بينما دور السائق المتهم التاسع يقوم بترحيل المواطنين إلى داخل الحدود الليبية، حيث يخطر التجار العمال أن عند نقطة الارتكاز أن يخطرهم أنهم عمال طماطم وقال إن العمال يتم تجميعهم في منطقة السوق المركزي والسلمة ومنطقة الحاج يوسف ويتم ترحيلهم ليلا إلى سوق ليبيا حيث تجميعهم في زريبة مواشي ويتم ترحيلهم عبر الولاية الشمالية الحدود الليبية يتم تسليمهم لتجار،

***- وقال المتحري إن احد الشهود ذكروا بأنهم فور وصولهم يخطرهم رب العمل أنهم مدينون "6" أشهر مقابل السوداني ب"200" جنيه سوداني والحبشي بألف جنيه التي استلمها التجار لأنه اشتراهم منهم، وعقب السداد عندما يتم إخراج الذهب يأخذ صاحب المنجم الثلثين ويتبقى الثلث له، وقال إن المنجم محروس بالأمن وإذا شعر عامل بالتعب يشهرون السلاح في وجهه ويواصل عمله خوفا وأضاف شاهد الاتهام في القضية القائد الليبي كان لديه نقص في القوات للقضاء على التنظيمات الإرهابية وتم أخذ العمال للمشاركة في المعارك

***- وأوضح أن حركة العدل والمساواة تنسق بينها وإدارة المناجم حيث حضرت قوات من العدل المساواة قوامها "60" عربة وقال إن أحد العمال تم تصفيته بالقرب من البوابة الليبية، وأشار المتحري أن العمال يعيشون في ظروف قاسية، على إفادات الذين تمكنوا من الفرار وإن الثوار الليبيين قد هجموا على المنجم.


#1431610 [بكري الصائغ]
2.50/5 (2 صوت)

03-20-2016 09:31 PM
أخوي الحبوب،
Soho - سوهو،
(أ)-
الف مرحبا بك وبقدومك الكريم، مشكور علي الزيارة والتعليق الجميل.
وهاك يا حبيب اخر خبر جديد من الورقة لحدث وقع بالامس القريب عن الحال في السودان.

(ب)-
عصابات ليبية تختطف معدنين سودانيين
************************
المصدر:- الراكوبة- الانتباهة-
-03-19-2016-
أقدمت عصابات ليبية متفلتة ومسلحة على اختطاف سودانيين يعملون في التعدين بمنطقة «الحداق» بمحلية حلفا، وفيما قامت العصابة بنهب كل ممتلكاتهم من ذهب وأموال وأجهزة اتصال فضلاً عن المركبة التي يستقلونها «عربة بوكس»، اتصلت بحسب مصادر «الإنتباهة» بذويهم لطلب فدية مقابل إطلاق سراحهم، وأكدت المصادر أن العصابة كانت تستغل مركبتين لاندكروزر.

(ج)-
الخبر يعني بكل وضوح ان عمليات الاختطاف وتجارة البشير بعد كسلا والقضارف ودارفور وصلت الي....حلفا!!


#1431507 [هميم]
4.50/5 (2 صوت)

03-20-2016 05:15 PM
وبعد شهادة حميدان هذا يا بكري الصائغ يا رائع، وبعد كل ما يرد بالإعلام من تجارة رقيق بالسودانيين، ستجد تجارة الرقيق مستمرة وكأن حميدان هذا لم يطأ محكمة في حياته ولم يدل بهذه الشهادة الفظيعة كما ذكرت أعلاه يا أستاذ بكري، وأقصى ما سيفعله كيزان البشير المجرمين أن ينفوا وجود هذه التجارة كما ينفون وجود الجوع الذي رسخته جماعة البشير بشره وجشع وفساد جماعة البشير نفسها، لأن هذه سنوات عجاف يعيشها السودان والسودانيون، سنوات ظلم يجتهد البشير وعصابته في جعلها أكثر قتامة ببيع البشر وغلاء المعيشة وفساد الساسة وفساد النظام وإذا فسد رأس الأمر، كما قال أحدهم، فسد الأمر كله!


ردود على هميم
[بكري الصائغ] 03-21-2016 12:26 AM
أخوي الحبوب،
هميم،
(أ)-
تحية اود، والاعزاز بقدومك السعيد وبمشاركتك الكريمة،

(ب)-
كتبت في تعليقك:
(أقصى ما سيفعله كيزان البشير المجرمين أن ينفوا وجود هذه التجارة كما ينفون وجود الجوع)...

والله يا حبيب، اصبح لا يمر يوم من الايام الا ونقرأ او نسمع تصريح من مسؤول كبير ينفي فيه بكل كذب ورياء حقيقة ما موجودة في البلاد!!، اصبحت تصريحات النفي اكثر من عدد السكان!! اصبحت هناك منافسة ضارية بين المسؤولين في الادلاء بتصريحات كاذبة ينفون فيها حال السودان المزري!!

(ب)-
هاك يا حبيب عينة من تصريحات نفي:
١-
مسؤول سوداني ينفي أن بلاده معبر للأسلحة إلى حماس أو حزب الله!!
٢-
مدير الآثار السودانية ينفي بيع آثار بلاده لقطر!!
٣-
مسئول سوداني ينفي زيادة أسعار غاز المنازل 300% !!
٤-
الجيش السودانى ينفى مقتل أحد جنوده فى اليمن!!
٥-
الجيش السوداني ينفي تزويد عناصر ليبية بالأسلحة...
٦-
الجيش السوداني ينفي الاتهامات باغتصاب 200 فتاة بدارفور...
٧-
الرئيس السوداني عمر حسن البشير ينفي في حوار حصري ليورونيوز وقوع عمليات اغتصاب في إقليم دارفور!!
٨-
مساعد البشير ينفي وجود معتقلين سياسيين!!
٩-
وزير سوداني ينفي منع البشير من مغادرة جنوب إفريقيا!!
١٠-
الرئيس السوداني "عمر البشير" ينفي انتمائه للإخوان المسلمين!!
١١-
البشير ينفي استهداف المدنيين في دارفور!!
١٢-
والي وسط دارفور ينفي وجود فساد في مشروعات السلطة الاقليمية لدارفور!!
١٣-
السودان ينفي وجود فجوة غذائية ويقر بـ (هشاشة عالية) في كردفان ودارفور!!
١٤-
الحزب الحاكم في السودان ينفي مناقشة التطبيع مع «إسرائيل»!!
١٥-
مكتب والي الخرطوم ينفي ما نسب للوالي بعدم وجود زيادة في تعرفة المياه...


#1431486 [samer]
5.00/5 (1 صوت)

03-20-2016 03:56 PM
الاخ بكرى لك التحيه
هذا الموضوع نبهت له قبل سنين عندما تم تقويض الدوله السودانيه بعد تسريح الجيش السودانى و تصفيته تماما من قبل الكيزان و احلال المليشيات لهم و حتى اصبح جهاز الامن ماسكا كل مداخل الاقتصاد و التجاره و اصبحت السلطه فقط فى الخرطوم و ليس لديها سلطه فى الاقاليم و فى هذا الوضع سوف تعود تجارة الرق للسودان الحديث و تم تدمير المشاريع الانتاجيه و المصانع و تفريغ الخدمه المدنيه و الدوله رفعت يدها من الصحه و التعليم و تم تنفيذ هذه الخطه فى خطوات و اليوم لا توجد دوله و لا توجد برامج و انما خداع من قبل الاخوان للمجتمع الدولى انو هنالك دوله و غادر السودان حوالى 10 مليون و الباقى من المواطنين يموتون من السرطانات نتيجة انو السودان صار مقبره دوليه للنفايات التى تجلب بواسطه وزراء الكيزان و طبعا تحت هذا الوضع سعر السودانى يعادل خروف فى ليبيا و الكيزان هذا الامر لا يعنيهم و مشاركين فى البيع بطريقه غير مباشرة من خلال اجهزتهم الامنيه التى تمارس هذه الافعال و تكسب من ورائها المال.


ردود على samer
[بكري الصائغ] 03-21-2016 12:02 AM
أخوي الحبوب،
Samer - سـمير،
(أ)-
أجمل التحايا الطيبة الممزوجة بالشكر علي حضورك الكريم وبمساهمتك الكريمة. ونواصل السرد عن مأسي السودانيين:

(ب)-
يقول الامين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج دكتور كرار التهامي، ان وجود الاتجار بالبشر بشكل منظم بالسودان، باعتباره محطة الى دول اخرى، وان عدد المهاجرين السودانيين غير الشرعيين كبير ويبلغ عددهم في لبنان نحو 6 آلاف مهاجر، و9 آلاف في ليبيا ، واشار الى تقرير للسفارة الاميركية بالخرطوم الذي يصنف السودان ضمن الدول الاسوأ. وحذر التهامي من تنامي ظاهرة ممارسة تجارة البشر بأشكال مختلفة وفي غفلة من المجتمع الذي يتعامل مع الامر بصورة عفوية ،عبر جهات منظمة، ولفت الي ظاهرة التسول باعتبارها شكلا من اشكال الاتجار بالبشر، وقال هنالك آلاف الاشخاص ينزحون الي السودان من الدول المجاورة مما يسهم في تزايد هذه التجارة بشكل مخيف.

وقال وكيل وزارة الخارجية، رحمة محمد عثمان ، انه لا توجد احصائيات دقيقة في هذا الجانب ،وهناك من ينسبون انفسهم للسودان ولدارفور بشكل خاص و لكن لا توجد تجارة لهذا يجب ان نتنبه لما يجري وان نتعرف على الجريمة، واضاف ان المهاجرين من دول غرب وشرق افريقيا يقصدون السودان لان الشارع السوداني يتعاطف مع الضعفاء ولكنهم يجدون من يستغلهم لصالحه.

فيما اقر مدير عام الجوازات والهجرة والجنسية، أحمد عطا المنان، بوجود تهريب للبشر، لكنه رفض تسميتها بالتجارة، وقال «نعم يوجد تهريب للبشر، سواء كانوا سودانيين او من جنسيات مختلفة» وقال ان الغرب دائما يسعي الي تحويل القضايا التي تزعجه الي العالمية حتي تصبح قضية الجميع ولكننا ليس مثلهم في تجارة البشر ولم نصل المستوي الذي وصلو اليه في كل الاحوال.

واذا عدنا بالذاكرة قليلا حول تاريخ تجارة البشر في السودان تفاصيل القصف لقوافل في احدى مناطق شرقي السودان نهاية يناير من العام 2009 الماضي، وبحسب مصادر موثوقة صرحت حينها ان المرجح أن تكون طائرات إسرائيلية قامت به بمساعدة أمريكية، مؤكدة أن هذه القوافل لم تكن لتهريب السلاح بل كانت لتهريب البشر، وقد وصل عدد الضحايا إلى 800 قتيل.


#1431300 [منصور المنصور]
5.00/5 (1 صوت)

03-20-2016 11:36 AM
اخى بكري الصائغ : لك التحية
ما يجري في السودان من أحداث غريبة إنما هي نتيجة اتجاه الدولة الي الهاوية والانهيار،،،
لماذا الاستغراب في أن السودانيين يباعو كالنعاج وهم


ردود على منصور المنصور
[بكري الصائغ] 03-20-2016 11:53 PM
أخوي الحبوب،
منصور المنصور،
احييك اطيب تحية، مشكور علي الزيارة والمشاركة الكريمة.

وصلتني رسالة ساخرة من صديق عزيز يقيم في موسكو، وكتب:

(..لن تهتم الحكومة بالقضاء علي تجارة البشر علي اعتبار ان من تم بيعهم في ليبيا او في صحراء سيناء لا احد فيهم من اهل او اقارب الكبار في السلطة!! لكن متي يتم اختطاف مسؤول كبير في الحزب الحاكم او احد من اقارب البشير عندها تتحرك القوات المسلحة وينشط جهاز الامن في اعتقالات كبيرة وتقوم الشرطة بحصر الاجانب تمهيدآ لطردهم خارج البلاد!!..لذلك نجد ان المسؤولين الكبار في السلطة لا يتحركون الا ومن خلفهم وامامهم حرس مدجج بالسلاح الناري الثقيل!!..بل اولادهم لا يذهبون للحضانة او الروضة الا في حماية بودي قارد!!)...


#1431283 [الحازمي]
4.50/5 (2 صوت)

03-20-2016 11:12 AM
" جهاز الامن اصلآ ما كانت تجارة الرقيق وبيع البشر داخل السودان في كسلا والقضارف او نقلهم الي ليبيا من اهتماماته!!"

عزيزي ود الصائغ،

البشير و حكومته و جهاز أمنه لا يهمهم بيع أو ذبح أو سحل السودانيين سواء في ليبيا أو مصر أو على الحدود المصرية الاسرائيلية!!!
أنا لا ألوم حكومة الكيزان و لكن اللوم كل اللوم على المعارضة المتناثرة كالزجاج المكسور!!!


ردود على الحازمي
[بكري الصائغ] 03-20-2016 11:43 PM
أخوي الحبوب،
الحازمي،
السلام والتحايا الطيبة لشخصك الكريم.

لكن لماذا يقع اللوم وكل اللوم - كما كتبت- على المعارضة، بينما الحكومة هي الاولي والاخيرة المسؤولة عن حماية الوطن والشعب، ويقع علي عاتقها محاربة تجارة البشر بكل ما اوتي من قوة؟!!..من يملك القوات المسلحة وجهاز الامن والشرطة وحرس الحدود هي التي يجب ان تبادر بالقضاء علي الارهاب وتجارة البشر.


#1431248 [ابو الطماير]
5.00/5 (1 صوت)

03-20-2016 10:09 AM
حسبي الله عليهم


ردود على ابو الطماير
[بكري الصائغ] 03-20-2016 11:34 PM
أخوي الحبوب،
ابو الطماير،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك الكريم، الف شكر علي تعليقك المقدر.

(ب)-
الجديد المثير في موضوع "تجارة البشر":
مجلة إيطالية:
حماس والإخوان المسلمين وراء تجارة البشر عبر سيناء
*******************
روما - وفا -
-جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الحياة الجديدة 2015 ©-
***- كشفت مجلة «بانوراما» الأسبوعية الإيطالية، تورط حركة حماس والإخوان المسـلمين، بقـضية تجارة البـشر عبر صحراء سـيناء، من أجل ميزانية لصالح أعمالهما الخاصة. وكانت المجلة التي تتابع منذ أشهر مصير الأفارقة المحتجزين في صحراء سيناء، والبالغ عددهم ما يزيد على 250 شخصا، حاورت رئيس جمعية «افري ون» الايطالية روبرتو ماليني الذي أكد وجود شبكة قوية ومتشعبة تنتشر على جميع حدود إفريقيا الشمالية وتمتلك عصابات مسلحة من قبائل البدو، وتتوزع بين مصر والسودان واتيريا وليبيا.

وأضاف «ان حركة حماس تسيطر على عملية تهريب الأفارقة في صحراء سيناء عبر الأنفاق» واصفا رجال العصابات بأنهم «مهربون عديمو الضمير ويتعاملون مع الأفارقة مثل الحيوانات، رغم أنهم يدفعون المال بسخاء، بسبب يأسهم وهروبهم من بلدانهم». وأشارت المجلة إلى أن هدف وحلم هؤلاء الأفارقة هو الوصول إلى إسرائيل، عبر مصر أو قطاع غزة، وأن وراء هذه الهجرة من الرجال والنساء والأطفال، توجد المافيا ومنظمات مثل حماس والإخوان المسلمين، التي تعمل على مضاعفة ميزانياتها.


#1431213 [قاض في الجنة وقاضيان في النار]
4.50/5 (3 صوت)

03-20-2016 09:08 AM
هذه الحكومة وكل من يعمل فيها وقضاتها ووزير عدلها أناس لا غيرة لهم ولا فرق بينهم وبين الخنازير حتى الجيش والشرطة والامن مهمومين بسلامة فرعونهم الاكبر البشير وحوارييه من اللصوص الفاسدين

هؤلاء ليسوا سودانيين هؤلاء ماسونيين همهم تنظيمهم الضلاضلي ولا ادري كيف يعمل هؤلاء مع هذه الفئة الباغية وماذا سيقولون لربهم غدا
حتى بقايا الجيش الموجودة الان فهي لا تهش ولا تنش وزير الدفاع المفروض يكون زي الاسد مش زي الجدادة المزعمطة فترااان وحيله ميت ، من صورته واضح انه ما زول شدايد وترقد له قفا تب لا بقلب ولا بشيل له حجر

الله يورينا فيهم يوم الخونة المجرمين الرخيصين الذليلين الحقيرين


ردود على قاض في الجنة وقاضيان في النار
[بكري الصائغ] 03-20-2016 11:25 PM
أخوي الحبوب،
قاض في الجنة وقاضيان في النار،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالصحة التامة، الف شكر علي قدومك وبالتعليق الجميل. ونواصل مع الحاصل في سودان اليوم...

(ب)-
الشرطة السويدية تقبض على خلية تابعة لعصابات
تجار البشر النشطة في شرق السودان وصحراء سيناء
********************************
القت الشرطة السويدية في العاصمة ستوكهولم، القبض علي رجلان وامرأة يشتبه تورطهم في عمليات ابتزاز والتآمر على قتل الارتريين خارج السويد. وتمت احالتهم إلى المحكمة الجزائية في ضاحية سولنا بستوكهولم.


ويشتبه تورط هؤلاء الثلاثة، المشاركة في خطف الإرتريين الفارين إلى السودان من قسوة النظام الحاكم في بلادهم، وابتزاز بعض الإرتريين في السويد لدفع مبالغ طائلة للإفراج عن أقاربهم المخطوفين من قبل عصابة تجار البشر في صحراء سيناء. إذ أن كثير من البلاغات التي تؤكد هذه الجرائم، قدمت من قبل بعض الإرتريين الي السلطات السويدية.

وفي السياق ذاته أشارت تقارير الأمم المتحدة إلى تورط بعض عناصر الجيش الارتري مع عصابات تجار البشر في سيناء وتمكينهم من خطف الهاربين من سوء الأوضاع في إرتريا.

قالت إحدى ضحايا الابتزاز بانها دفعت 38000 دولار لإنقاذ اخيها البالغ من العمر 16 عام والذي تم خطفه من السودان الي سيناء وفي خلال الايام الاولي تعرض لأبشع صور التعذيب النفسي والجسدي حتي تم الافراج عنه بعد دفع المبلغ المطلوب, لم يكن من السهل الحصول علي المال ولكن كان علينا ان ندفع لإنقاذ حياته. والان هو سجين في اسرائيل.


#1431187 [abuhassan]
2.00/5 (2 صوت)

03-20-2016 08:34 AM
السوداني هو انسان مثل كل البشر وهوالذي يرفع قدرة وهوالذي يذل نفسه حتي يباع مثل الخراف اجلكم الله لان الطمع وعدم الرضاء بالقدر وحاله وحلمه الذي تجاوز حدود العقل وعدم استشارة اهله وذويه لكي يعمل ليهم مفجاة ولاصحابه وجيرانه شوفو فلانه مشي ليبيا وعمل وسوي وجاب لهذه الاسباب تجدهم السزج يمشون وراء اينا كان بدون تفكير


ردود على abuhassan
[بكري الصائغ] 03-20-2016 11:12 PM
أخوي الحبوب،
Abuhassan - ابوحسان،

تحية طيبة ممزوجة بالشكر علي زيارتك الكريمة،

اما بخصوص تعليقك الغريب وكتبت:(السوداني هو انسان مثل كل البشر وهوالذي يرفع قدرة وهوالذي يذل نفسه حتي يباع مثل الخراف)!!

***- يا حبيب، لايوجد في الدنيا من يرضي ان يذل نفسه حتي يباع مثل الخراف!!

[بكري الصائغ] 03-20-2016 11:04 PM
أخوي الحبوب،
السماك،
حياك الله، مشكور علي القدوم والتعقيب الجميل.

[بكري الصائغ] 03-20-2016 11:02 PM
أخوي الحبوب،
[soho - سوهو،
اسعد الله مساكم، الف شكر علي الزيارة الثانية الكريمة والتعقيب علي تعليق اخونا Abuhassan.

[السماك] 03-20-2016 12:49 PM
أبو حسن .. إنت مسكين .. لو كنت ما عارف مسكين .. ولو كنت تعرف وفاكر إنك بتغش الناس تكون مسكين مركب .. لا حولة ولا قوة إلا بالله ..

[soho] 03-20-2016 10:52 AM
يا أبو حسن عينك للفيل و تطعن في ضله يا أنت كوز يا ما فاهم في البطيخ


#1431168 [Osama Dai Elnaiem]
5.00/5 (1 صوت)

03-20-2016 07:57 AM
الاستاذ بكري--- لك التحية - تجارة البشر في السودان ايضا قال بها عوض الجاز في مواجهة مبارك الفاضل عندما ساله عن اموال البترول واجابه نشتري بها امثالك ثم شعار تقسيم السلطة والثروة هو شعار مغلف لشراء الذمم اذ ان الوظائف العامة قسمتها بالمؤهلات وفق شروط يرتضيها الشعب وليس عن طريق حركات مسلحة او حزب طائفي فما يجري هو سوق نخاسة توزع فيه الوظائف العامة مقابل السكوت عن الحاكم( قسمة منن لا يملك لمن لا يستحق) وهاهي الغضبة السودانية تنفجر في اغتيالات لم يعهدها تاريخ السودان أيضا في مارس-- لك التحية


ردود على Osama Dai Elnaiem
[بكري الصائغ] 03-20-2016 10:57 PM
أخوي الحبوب،
Osama Dai Elnaiem - اسامة ضئ النعيم،

(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية، مشكور علي الطلة والمشاركة الجميلة، وصلتني ١١ رسالة من أخوات واخوة اعزاء يقيمون في السودان وفي دول الشتات والغربة علقوا فيها علي المقال وكتبوا.

١-
الرسالة الاولي من لندن:
****************
(..حاجة غريبة تحدث يوميآ في ليبيا!! اشمعني السودانيين في ليبيا من دون باقي خلق الله من اجانب وعرب بس السودانيين هم عرضة للبيع؟!!) ...

٢-
الرسالة الثانية من لندن:
***************
(..سلام عمي الصائغ، رغم ان مقالاتك دائمآ محبطة الا ان فيها الكثير من الحقائق. موضوع تجارة البشر بدأ في السودان عام ٢٠٠٦ بصورة سرية للغاية وكان الهدف منها نزع الاعضاء البشرية، بعد احداث الربيع العربي والفوضي التي اكتسحت دول عربية كثيرة نشطت تجارة البشر في السودان بسبب عدم وجود رقابة شديدة وفساد داخل ولايتي كسلا والقضارف وصمت المسؤولين عنها. السودان يعتبر جسر من خلاله تمر شحنات البشر والاعضاء البشرية، اقصد ان التجارة تبدأ من ارتيريا ومنها الي السودان وتنتهي في صحراء سيناء او ليبيا. تجار البشر ايضآ تفننوا في ترحيل السودانيين من ليبيا الي ايطاليا وهم يتحملون بالدرجة الاخري مسؤولية غرق مالا يقل عن ٣ الف مهاجر...والساقية لسة مدورة بلا توقف)...

٣-
الرسالة الرابعة من السودان:
*****************
(صباح الخير عمي الصائغ، والله المقالة ماقلت فيها الا 1% من جملة حقائق فظيعة عن تجارة الرقيق وخطف البشر، حقائق مؤلمة تدمي القلوب يعرفها المواطن المقيم في كسلا والقضارف وخشم القربة وتعرفها ايضآ حكومة الخرطوم وتتجاهلها حكومة القضارف وكسلا!!..المشكلة خرجت من يد الحزب الحاكم وعجز عن ايجاد حل لها فتركها بلا حلول ولو وقتية) ...

٤-
الرسالة الرابعة من امستردام:
*****************
(..اقيم في امستردام منذ عام 1985 تعرفت خلالها علي مئات من الاثيوبيين والارتريين والصوماليين دخلوا هولندا بجوازات سفر سودانية صحيحة 100% وبطريقة شرعية، جوازات اعترفت بها حكومة هولندا ولم تشك فيها علي الاطلاق. بعضهم لايخفي حقيقة حصوله علي الجواز وكم دفع من مال وذهب لمسؤولين في السودان. عدد الذين حصلوا علي هذه الجوازات خلال الثلاثين عام الماضية التي عشتها في هولندا لايقل باي حال من الاحوال عن ثلاثة الف اثيوبي وارتيري وصومالي!!...بعد عملية زحف المهاجرين في الصيف الماضي زاد عدد من الاثيوبيين بفضل تجار البشر الذين اوصلوهم الي اوروبا)...

٥-
الرسالة الخامسة من القاهرة:
*****************
(..تجار البشر في السودان هم من يقومون بصورة دائمة منذ زمن طويل توصيل السودانيين الي اسرائيل. اكتظ سوق العتبة في وسط القاهرة بالآلأف من السودانيين واغلبهم من دارفور وجبال النوبة في محاولة للوصول الي السماسرة السودانيين والمصريين الذين يعرفون طرق التسلل الي داخل اسرائيل عبر صحراء سيناء. لا يقل نقل السوداني من القاهرة الي عرب بدو سيناء باي حال من الاحوال عن 10 الف دولار..وهناك سعر اخر عن البدو للترحيل الي داخل اسرائيل. عدد الذين اغتيلوا في محاولات الهروب والتسلل كبير للغاية)...

٦-
الرسالة السادسة من اليونان:
*****************
(..تحية طيبة ياعمي الصائغ، انا واحد ممن وصلوا الي اليونان عن طريق التهريب من مالطا بعد ان هربت من ليبا بعد احداث عام 2011، محجوز الان للعام الثالث في معسكر يوناني مع اكثر من ثلاثة الف اخرين من جنسيات اخري. من اجل الوصول الي اليونان دفعت كل تحويشة العمر ورغم ذلك لا اعرف مصير حتي الان..تجار البشر خاصة السوريين والليبيين والاكراد اصبحوا مليونيرات وكل يوم يزدادون ثراء)...

٧-
الرسالة السابعة من السودان:
******************
(..لكن ياعمي الصائغ ماقلت لنا "ليه الليبيين بكرهونا لدرجة يقوموا يبيعوا السودانيين في بلدهم؟".. يمكن عشان البشير اتدخل لصالح فئة انقلبت علي القذافي عام 2011 ومدهم بسلاح قطري؟!!)...

٨-
الرسالة الثامـنة من الخرطوم:
*******************
(..ياعمي الصائغ تجار البشر في السودان تلقاهم في المؤتمر الوطني اعضاء كبار وتقال.. في مكاتب الحكومة في كسلا والقضارف..تلقاهم في اسواق تجارة الرقيق في كسلا والقضارف ودارفور..تلقاهم وسط مخيمات اللاجئيين..تلقاهم علي الحدود السودانية الليبية..تلقاهم في الخرطوم والقاهرة وصحراء سيناء وطرابلس..)...

٩-
الرسالة التاسعة من برلين:
*****************
(..حكومة الخرطوم تعرف تمامآ من هم تجار البشر؟!! وتعرف من هم الذين قاموا بعمليات اختطاف بشر في السودان؟!!..اذا كان جهاز الامن قد سبق ان افتخرت من قبل بانها استطاعت اعتقال كارلوس الفنزويلي الارهابي وسبقت باعتقاله اقوي المخابرات العالمية، لماذا اذآ تقاعست عن اعتقال تجار البشر؟!!)...

١٠-
الرسالة العاشرة من المانيا:
****************
(..سوداني باعوه بثمن خروف؟!!والله دي ما حصلت حتي في زمن الزبير باشا!!وياما لسه حنسمع ونشوف؟!!)...

١١-
الرسالة الحادية عشر:
**************
(..السودان بقي حاله يرثي: قصف علي سكان دارفور، جوع في جبال النوبة،حرائق في الشمالية، تهجير قسري للسكان من مناطقهم وقراهم..وبيع بشر في ليبيا؟!!)...


#1431130 [soho]
3.50/5 (3 صوت)

03-20-2016 06:09 AM
يا بكري عندما بدأت في قراءة مقالك كنت أظنها دعابة منك وتوقفت عن القراءة خمسة مرات لأسترجع بذاكرتي بعض المشاهد القديمة والتي يجب أن أذكرك بها إنت كنت قد نسيت ! هؤلاء المخطوفين يذكرونني بشباب قد خطفهم الكيزان في الدفاع الشعبي تحت سمع و بصر أهلهم ولم يتحرك أحدهم ساكناً ومن وصل الي ساحات القتال مات مقتولاً أو ضائعاً في الأحراش و من لم يصل مات في معسكر العيلفون .


ردود على soho
[بكري الصائغ] 03-20-2016 11:08 PM
أخوي الحبوب،
Soho - سوهو،

حياك الله، مشكور علي القدوم والتعليق الجميل وتجد تعقيبي عليه في اعلي الصحفة، سهي علي ان اضعه في المكان المناسب...معذرة.


#1431110 [بكري الصائغ]
3.00/5 (2 صوت)

03-20-2016 03:18 AM
قصاصات صحفية وعناوين اخبار عن "تجارة البشر"
في السودان تغنيك عن التفاصيل...
********************
١-
***- تجارة البشر.. السودان الاسوأ بعيون أميركية..!!
***- بطلب من السفير الامريكي : المجلس الوطني يجيز قانون "الإتجار بالبشر"...
***- مسؤولة أمريكية تبحث جهود السودان في الحد من الإتجار بالبشر ...
٢-
الاتحاد الاوروبي يعرب قلقه ازاء تصاعد تجارة البشر في السودان..
٣-
تجارة البشر في السودان في اجتماعين دوليين بلندن ...
٤-
وزير : مافيا من الرشايدة واجانب ضالعون فى تجارة تهريب البشر...
٤-
السودان.. تنامي ظاهرة الاتجار بالبشر...
٦-
***- مسلحون يختطفون إريتريين في السودان...
***- مأساة تهريب الإريتريين من أجل تجارة الأعضاء...
٧-
الأحباش يمارسون تجارة البشر بالخرطوم...
٨-
تجارة البشر … بين ليبيا و السودان حكايات مهاجرين غير شرعيين...
٩-
افتتاح أول نيابة متخصصة بجرائم الاتجار بالبشر بالسودان...
١٠-
فاطمه ادريس محمد ( فاطمه الاساورتاويه) تتحدث عن شبكه تجاره البشر في السودان ...
١١-
السودان بعد كشف الجريمة الأولي… المطلوب كشف نافذين أيضا في تجارة الأعضاء البشرية.!!
١٢-
قيادي بالاسود الحرة:تجار البشر يقومون بخطف الاطفال والشباب...
١٣-
تجارة العبيد في شرق السودان وتواطؤ الحكومة السودانية ...
١٤-
عصابة تجار بشر تختطف 11 أريتريا شرق السودان وسط تحذيرات من تنامي الوجود الأجنبي...
١٥-
تهريب البشر في شرق السودان .. سعر الرأس «35» ألف دولار...
١٦-
جهاز الأمن يضبط شبكتين لتهريب البشر والأسلحة عبر الولاية الشمالية إلى الحدود المصرية...
١٧-
***- مسلحون مجهولون يحررون سجينا مُدان بتجارة البشر في كسلا...
***- هروب مهرِّبي بشر من سجن البحر الأحمر شرقي السودان...
١٧-
حكومة ولاية كسلا وفشل محاربة تجارة البشر...
١٨-
إعتقال 20 من المتعاملين في تجارة البشر بكسلا بينهم أجانب ...
١٩-
مسؤول شرطي: ضباط شرطة وأمن في كسلا يسهلون نشاط عصابات تجارة البشر بشرق السودان...
٢٠-
تجارة البشر فى شرق السودان .. أحلام الشباب تقودهم إلى المصيدة ...
٢١-
قصّة اللاجئين الاريتريين ومهربي البشر (مع وجود قائمة بأسمائهم)...
٢٢-
والي كسلا يقر بوجود تجارة البشر ويكشف عن إجراءات لردع المتورطين ...
٢٣-
أنباء عن مقتل طبيبان أجنبيان بحوزتهم حاويتان مليئتان بالأعضاء البشرية… الضحايا 570 من كسلا و280 من البحر الاحمر و380 من القضارف...
٢٤-
عصابات الاتجار بالبشر تختطف طفلا بكسلا وتطالب ب 100 مليون...
٢٥-
مؤتمر البجا يحمل الحكومة مسؤولية انتشار الاتجار بالبشر في الشرق...
٢٦-
مسؤول: ضباط من الشرطة وجهاز الأمن يتلقون (الرشوة) من عصابات الاتجار بالبشر...
٢٧-
عمليات تهريب للسوريين عبر الاراضي السودانية واختطاف نازحين في الشرق...
٢٨-
تحرير 47 رهينة من أيدي تجار البشر بولاية كسلا السودانية...
٢٩-
القصة الكاملة لتحرير16رهينة احتجزتهم شبكات تجارة البشر(صور) ...
٣٠-
«الصحافة» تقترب من مملكة تجار البشر...
٣١-
امنة ضرار تتهم الحكومة بالتقصير في مكافحة تجارة البشر ...
٣٢-
الأجهزة الأمنية بمحلية باسندة تعمل فى تجارة وتهريب البشر...
٣٣-
أصبحت منطقة القلابات الحدودية واحدة من أكبر وأهم مراكز تهريب البشر بولاية القضارف ...
٣٤-
سلطات الأمن بولاية كسلا السودانية تحبط عمليات إتجار بالبشر وتصادر أسلحة وذخائر...
٣٥-
رتفاع معدلات تجارة البشر في الآونة الأخيرة عبر شبكات منظمة...
٣٦-
تزايدت في الآونة الأخيرة - تجارة ما يسمى بتهريب البشر , خاصة في المناطق الحدودية بين شرق السودان وأرتريا وشمال السودان وجمهورية مصر ومنطقة سيناء بين مصر وإسرائيل - وهي المنطقة الأكثر نشاطا لطالبي الهجرة إلى إسرائيل - والتي شهدت أحداث مؤسفة جدا - راح ضحيتها المئات من المهاجرين الأفارقة - من تعذيب وضرب وإغتصاب وسرقة اعضاء وتقتيل...
٣٧-
تجارة البشر … بين ليبيا و السودان حكايات مهاجرين غير شرعيين...
٣٨-
البني عامر يطالبون الدولة بتسليحهم لمواجهة عصابات الاتجار بالبشر...
٣٩-
مسلسل جرائم اختطاف البشر مروعة بولاية كسلا...
٤٠-
والي كسلا الجديد سياسة كسر العظم ضد نظام أسمرا وتجار البشر...
٤١-
شرطة القضارف تضبط 14 عربة تعمل في تهريب البشر...
٤٢-
عصابات تجارة البشر في القضارف : موت طفل حاولوا خطفه ...
٤٣-
***- القضارف.. تجارة البشر.. الخطر القادم بقوة...
***- تجارة البشر في شرق السودان قنابل قابلة للإنفجار...
٤٤-
اختطافات واتجار بالبشر تهدد الموسم الزراعي...ولاية القضارف...

٤٥-
تفاصيل مثيرة في محاكمة
المتهمين بتجارة الأعضاء البشرية...
*********************
(وجهت محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة القاضي البلولة عبد الفراج تهمة بيع الأعضاء البشرية في مواجهة (4) متهمين بينهما سيدتان، ينشطون في تجارة الأعضاء البشرية بين السودان ومصر، من خلال استهداف ضحاياهم من شريحة الشباب من الجنسين تترواح أعمارهم بين (18 -25) عاماً.
وأنكر المتهمين الأربعة بتجارة الأعضاء البشرية بين دولتي مصر والسودان، أمام المحكمة التهم الموجهة لهم، وكشفت المتهمة الثالثة معلومات مثيرة عن تجارة الأعضاء البشرية، وقالت للمحكمة أنها سافرت للقاهرة للعمل وهناك تم استئصال كليتيها بعد أن أُدخلت المستشفى تشكو من بعض الأعراض، فيما أنكرت استدراجها للشهود لسفرهم لدولة مصر لبيع كُلاهم.
وكان المتحري قدم تفاصيل القضية قائلاً بأن بلاغ تقدم به الشاكي أفاد فيه حصوله على معلومة تفيد بأن هناك مجموعة تعمل في بيع الأعضاء البشرية بين دولتي مصر والسودان وتستهدف شريحة الشباب وأن هذه المجموعة عادت للسودان بعد أن نفذت بعض عمليات بيع الأعضاء البشرية لجمهورية مصر العربية، وبعد الرصد والمتابعة تم القبض على ثلاثة من أفراد المجموعة من بينهم سيدة بعد أن تم مداهمة منزلها وعثروا بداخلها على مجموعة من جوازات السفر وصور فوتوغرافية و(11) شريحة اتصال لشركات مختلفة، وتم استجواب المتهمين الـ(4) وبعد اكتمال التحريات معهم أحالتهم النيابة للمحكمة بتهمة الإتجار بالبشر، فيما حددت المحكمة جلسة أخرى لمواصلة القضية.

٤٦-
تشترى «عبداً سودانياً»؟ بـ150 ديناراً...
*********************
(تشترى «عبداً سودانياً»؟ بـ150 ديناراً فقط!
سودانى للبيع يعمل نهاراً بلا أجر.
وليلاً أضحوكة وتسلية لأطفالك.
لا يكل ولا يمل من العمل، ولن يكلفك شيئاً.
فهو يعيش على فضلات طعامك!.
إذا كنت ترغب فعليك الذهاب إلى ليبيا لتختار ما تشاء من بينهم، وإذا حالفك الحظ يمكنك شراؤه من سوق العتبة فى القاهرة قبل أن يتم تسفيره خلسة بعيداً عن أعين الأمن فى القاهرة وطرابلس. انتهز الفرصة واشتر عبداً بـ«تراب الفلوس» قبل أن يشتريه غيرك من أوروبا وإسرائيل.

٤٧-
المسكوت عنه.. تهريب السودانيين الى ليبيا.. انتهاكات واسترقاق والموت جماعيا.!!
٤٨-
عصابات و مواطنون ليبيون يحتجزون و يعتقلون و يعذبون السودانيين...
٤٩-
عصابات ومواطنون ليبيون يحتجزون و يعتقلون ويعذبون السودانيين ويبيعونهم كالعبيد...شبكات سودانية مصرية بين السوق العربي و العتبة تعمل في تجارة تهريب السودانيين إلى ليبيا و إسرائيل...
٥٠-
السودان: بدء محكمة متهمين بالاتجار في البشر رحلوا 40 شخصا الى ليبيا...


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية
تقييم
8.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة