03-20-2016 05:17 PM


:: ومن طرائف أخبار البارحة، على لسان النائب بتشريعي الخرطوم محمود داؤود، وضع شاباً حبوب الخرشة المخدرة في حافظات مياه بصيوان عزاء بالحاج يوسف بشرق النيل، فتخدر الجمع الكريم وصار يرفع الفاتحة بالمقلوب..أما أحبابنا الأفاضل محمد لطيف ومزمل أبو القاسم وعادل الباز وخالد التيجاني - عندما يكتبون عن قضية القمح والدقيق - فانهم كمن يضعون حروف الخرشة في مقالاتهم بغرض تخدير العقول لنفهم بالمقلوب ثم تدعم (سياسة الإحتكار)..وبغض النظر عن تباين الآراء في هذه القضية، فالنقاش مع هؤلاء الأكارم ذو شجون ..!!

:: فالقضية ليست سيقا في حد ذاتها، أو كما يتبارى البعض في الدفاع عنها..ولا القضية هي وزارة المالية في حد ذاتها، أو كما يتراءى للبعض بأني من المدافعين (عنها) .. لا، ما هكذا يجب أن يكون مسار النقاش.. فلا أسامة داؤود وشركته (أكبر همي)، ولا بدر الدين و وزارته (مبلغ علمي)..وكذلك لا فضل لسيقا وسين وويتا على الشعب السوداني، بقدرما كان للشعب السوداني فضل دعم هذه الشركات التي كانت تحتكر مزايا الإستيراد بلا منافس.. ويجب تجريد هذه القضية من شخوصها وشركاتها بحيث تبدو الفكرة واضحة للمواطن ثم تتجلى المواقف حولها بذات الوضوح..!!

:: فالشاهد أن الحكومة التي ظلت تحتكر مزايا إستيراد القمح لثلاث شركات طوال العقد الفائت، تخلت عن تلك السياسة وإستبدلتها بسياسة أخرى طرحت عطاء الإستيراد - عبر الصحف - لكل الشركات، بما فيها تلك التي كانت تحتكر المزايا، وتنافست الشركات ولا تزال .. فهل ندعم التنافس في الهواء الطلق أم نطالب بالإستبقاء على الإحتكار بتبرير ( ليه هسة بالذات؟)، أو كما سأل خالد التيجاني في إطار رفض نهج التنافس الذي حدث أمامه ؟..هل من العدالة أن نقول لمن أحسن ( أحسنت)، ولو جاء هذا الإحسان (متأخراً)، أم نقول له لا تحسن - وتمادى في غلطك - لأنك تأخرت..؟؟

:: ثم شهدت الأسعار العالمية القمح والبترول إنخفاضاً..ورأت المالية أن السعر الأنسب لدولار القمح ( 6 جنيهات)، بدلا عن سعر ما قبل إنخفاض أسعار القمح والبترول ( 2.9 جنيه)، مع الإبقاء على سعر جوال الدقيق كما هو (116 جنيه إستلام مطاحن، 135 جنيه تسليم مخابز الخرطوم).. وافقت كل الشركات والمطاحن على الأسعار الجديدة ، ما عدا شركة سيقا التي رفضت وتوقفت عن الطحن سبعة أشهراً، ثم (وافقت وعادت)، لتعمل مع الأخريات بلا محباة أو إحتكار..وما جنتها البلاد من هذه السياسات - المغضوب عليها من قبل هؤلاء الكرام - هي مبلغ قدره ( 800.000.000 دولار)، ثم معرفة حجم الاستهلاك الحقيقي لأول مرة، ولم يتجاوز في العام الفائت (1.900.000 طن)، وليس (3.000.000 طن)، كما كانت تقول إحدى الشركات ..فاين كانت تذهب ال (800.000.000 دولار) و ال (1.100.000 طن ).؟.. الله أعلم، ثم الثلاث شركات والحكومة ...!!

:: وعلى كل حال، بما أن إنتاج هذا الموسم المقدر بأكثر من خمسمائة الف طن، و بما أن المزارع يبيع قمح هذا الموسم للحكومة بأربعمائة جنيها للجوال، ويكاد يكون ضعف السعر العالمي للقمح، فمن العدالة تشجيع وزارة المالية على ترسيخ هذه السياسة الداعمة للإنتاج حتى نحقق الإكتفاء الذاتي بدلا عن المطالبة باستمرار دعم بعض شركات الإستيراد بتبرير ( دقيقهم فاخر ، رغيفهم فاخر )، أو كما يُبرر مزمل ولطيف والباز بغرض العودة إلى المربع الأول..فالفخر - أو الفاخر - هو أن ننتج ونأكل من إنتاجنا وإن كان بطعم ولون ( الحصى)..ثم نسبة البروتين المجازة في المواصفات هي الأهم في قوت شعوب، وما سواها من التفاصيل - الشكل واللون والحجم - تختلف من مخبز لآخر حسب رقابة السلطات والضمائر، وكذلك حسب حرص المواطن وصاحب المخبز على حقوقهما المعلنة ( وزناً وسعراً).. !!


[email protected]

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3205

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1432226 [أسامة عبدالرحيم]
4.00/5 (1 صوت)

03-21-2016 05:44 PM
إقتباس: (( فالفخر هو أن ننتج ونأكل من إنتاجنا وإن كان بطعم ولون الحصى )).

والله كلامك من ذهب يا أخ ساتي ولكنهم لا يعلمون، فهؤلاء يحملون أقلام فاخرة وعقول فارغة، وإنتاجنا هذا العام من القمح يفوق النصف مليون طن والدولة تشتريه من المزارعين بأضعاف سعره العالمي من أجل دعم الزراعة وتشجيع الإنتاج المحلي، وهذه هي أولي بُشارات وإنجازات والي الجزيرة الجديد الرجل الدينمو ذو السرعات العالية (الطاهر إيلا)، وقريباً ستعود مصانع الغزل والنسيج وبناء خط سكك حديدية جديدة من الجزيرة إلي الخرطوم وبورتسودان وستصل القطارات الجديدة هذا العام من الصين بعد أن وقع عقوداتها رئيس الجمهورية وسنُعيد لمشروع الجزيرة كل أمجاده ليكون سلة غذاء السودان أولاً ثم سلة غداء العالم بعد البدء في تنفيذ مشروع الغذاء العربي الذي تدعمه السعودية وخادم الحرمين الشريفين، وأللهم نسألك أن تُبعد عنا المحبطين والمشككين والغوغائيين وقاتلي الهمة والمُطالبين بإستيراد الدقيق الفاخر من كندا وأستراليا!!

ﺷﻌﺎﺭﻧﺎ ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ ﺑﻴُﺮﻓﻊ..
ﻭﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻻﺯﻡ ﻳﺴﻤﻊ..
نأكل مما نزرع..
ونلبس مما نصنع..
وأرضنا البُور البلقع..
حتلف ماكينات المصنع..


#1432093 [ابو رهف]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2016 02:03 PM
الاخ الطاهر
\رغم اختلافى معك فى بهض الامور او بالاصح فى معظمها الا ان ما تناولته فى الاونه الاخيره من احتكار سيقا والشركات الاخرى والحقائق التى اوردتها وتوضيح الحقائق للاخ محمد لطيف الا ان اصبحت الحقيقه كامله بتجرد اتمنى ان تتناول امور اخرى يتاثر بها الشعب فى حياته اليوميه حتى تكون الصحافه ادت دورها كاملا ونعترف بانها اصبحت السلطه الرابعه من خلال كتاباتك وليس اشباه الصحفيين الذين ذكرتهم فى مقالك


#1431944 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2016 10:59 AM
عزيزي الاستاذ الطاهر انت وصلت لمربط الفرس وهو الاكتفاء الذاتي من القمح وكل محاصيلنا ويوم ان نادي الرئيس قائلا (ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع ) الحكاية مشت بالمقلوب عديل وكتبت هنا في الراكوبه مقالا عن الاكتفاء الذاتي من القمح مشروع موضوع من الديمقراطية الثالثه والاكتفاء عام 1995حسب الخطه لذلك الرئيس تكلم وهذا بحث عملته سونا باتيامها لمعرفة وفي التقرير النهائي مع مدير سونا كتبوا ان هذا المشروع منذ الديمقراطية الثالثه فهاج المدير وماج النجيب ادم قمر الدين وقال (اي حاجة عملوها الجماعة دبك ما عايزنا وشرط التقرير ) هذا هو الابداع السوداني بامتياز او كما يقول اقتصادي هناك عباقرة مهمتهم تنفيس اي مشروع لايقوم هذا مارواه احد افراد الاتيام التي قامت ببحث في المالية وبنك السودان ووزارة الزراعة والري ارجو ان تبحث ربما تجدتفاصيل اوفي لتعرف اي محنة نحن فيها وشكراومن قرا ليس كمن سمع !!!


#1431879 [قنوط ميسزوري]
5.00/5 (2 صوت)

03-21-2016 10:10 AM
أكثر ما يعجبني في هذه المعركة في غير معترك هو أن الصحافييْن الأرزقيان ساتي و لطيف يتعاركان فيما بينهما و طبعا الخبز لسع وزنه ناقص و سعره زائد و لا عزاء للمواطن الغلبان . مزيدا من تعارك أهل السلطة و طباليها هذا ما نتمناه


#1431576 [ادروب]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2016 08:07 PM
بارك الله فيك وفي امثالك .هذا هو دور الصحافة الحرة ..


ردود على ادروب
[jamjoom] 03-21-2016 06:50 AM
واادروب...
صحافه تشوف ... بلد كبير مسروق ماتشوف


#1431550 [faris]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2016 07:02 PM
عامل فيها فاهم ومافاهم
نحن عايزين سعر ثابت مستقر للخبز
وخبز متوفر موجود وليس بالصفوف
فقط والرهان على دة. وبكرة نشوف


#1431519 [Truth]
5.00/5 (1 صوت)

03-20-2016 05:48 PM
هل من قال لك انك صحفى جاهل؟؟؟؟


ردود على Truth
[راجل مرتين] 03-20-2016 09:55 PM
ناقش القضية لو عندك ادوات النقاش

[faris] 03-20-2016 06:59 PM
دة ارزقى بتاع مظاريف


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة