المقالات
السياسة
مكي علي ادريس .. المدهش في زمان الإعتياد
مكي علي ادريس .. المدهش في زمان الإعتياد
03-23-2016 11:56 PM



محتشداً في غياب النص المعتاد، حاضراً في دهشة ما بعد الاعتياد، متمردا علي ماضويتنا، متقداً بألوية الحاضر متصلا بسراديب الماضي باتساق، صامتا في حديثنا متكلما في صمتنا، متمردا في سكوننا، وساكنا في حراكنا، متحركاً حيث تحدث أو صمت، حاضراً حيث غاب أو حضر.
مكي علي إدريس، وفي زمان اعتدنا فيه علي الاعتياد وما عادت هنالك أشياء تدهشنا، إذ رحل (درويش) محدثا غيبوبة في صدي الكلمات، وغاب وردي ساحبا معه روح الأغنيات وذهب (محمد مختار ) مصطحبا معه خيال الشعر، وظل الآخرون يعيدون إنتاج أنفسهم، ويستهلكون قواميسهم، يستلفون ذات القواميس القديمة، ذات الألحان والأشجان. إلا (مكي بابه ) ظل قادرا علي أن يكون في كل مره شي أخر سوي الذي كان . قبل عامين ونيف عندما التقيت مكي بمنزله، علمت أنه بصدد كتابة جزء آخر من (إيزبكو هيلكو ) عبرت له عن قلقي من أن يخوض التجربة، وعندما رد علي بثقة تمامه، بأنه قادر علي أن يواصل مشوار (ايزب وهيله ) خرجت وأنا مشفق عليه من التجربة قلت للذي معي ( إن جلي جاكجي ) ومنذ ذلك اليوم كنت مشفقا عليه من التجربة . وقبل أسابيع عندما علمت من الصديق عبد الحكيم نصر أن مكي بصدد تقديم أوبريت نوبي قلت لنفسي نعم ( مكي تر كيلا) وكنت في انتظار أوبريته، الذي توقعت أن يكون امتدادا لمشروع مكي الإبداعي، وقلت علي لسان الراحل محمد مختار … (أي تا إرجلين تكا) … ( نوقليكن فكي ديقدا … ولوو فليلك اشريقنا). لكن ما جاء فاق كل توقعاتي وتصوراتي، فاوبريت مكي لم يكن امتدادا طبيعيا لمشروعه الإبداعي، ولم يك اجترارا لماضيه، ولم يك تمرداً اعتياديا علي الذات المكية، بل جاء مدهشا في زمان الاعتياد متنوعا ومختلفا في زمان التشابه والتكرار، مبتكرا ومبدعا في زمان إعادة الإنتاج و اجترار الماضي. ولست هنا بصدد التعمق في أوبريت مكي نقدا أو شرحا ً،ِ فاِلعمل لم يري النور بعد والحديث عنه قبل اكتماله ربما يعد تعديا علي خصوصيته، أو كشفا للعمل قبل أوانه .لكن ما يجب أن يقال اليوم قبل الغد هو أن مشروع إبداعي بهذا العمق، يجب أن لا يقدم إلا بالشكل الذي يليق به ويجب إن لا يخرج للعلن قبل أن تكتمل كل زواياه، ولتكتمل الزوايا باتساق مع روح العمل يجب أن يتم ( اختيار واختبار) الفنانين المرشحين لتقديم الاوبريت بعناية فائقة، وبعيداً عن المجاملات وبمراعاة للتوزيع الجغرافي لللحن أو النص كعامل مساهم في وصول العمل للعمق النوبي، وانتشاره عبر أصوات تمثل الجغرافية النوبية بأتساعها، لتأتي بعدها مرحلة الجوانب الفنية للعمل، كالتوزيع الموسيقي والتسجيل الصوتي والرؤية الإخراجية للعمل . وفي اعتقادي إننا جميعا معنيين بتقديم هذا العمل بالشكل الذي يليق به، كل منا بما يستطيع، فإذا كان مكي بمفرده استطاع أن يقدم لنا هذا الاوبريت لحنا ونصاً، فمن واجبنا أن نساهم في جوانبه الأخرى، بإبداع يوازي أو يقارب إبداع مكي في العمل، وذلك يتطلب منا كنوبيين أن نقدم من هم أكثرنا إبداعاً، لمتابعة مراحل الاوبريت والعمل علي جوانبه المتعددة بشكل احترافي وإبداعي، حتى يري النور بالشكل الذي يجعل مكي يقول نعم هذا هو الاوبريت الذي كتبت وهذه هي الرؤية التي تلامس النص وتغازل اللحن وتخلق للعمل روحا تعبر عن ذاتها.
إننا موعودون يا سادة بعمل مختلف يلتقي فيه الآن والقادم والماضي، ويصطحبنا فيه اللحن من (أسوان الى كادوقلي) ومن (بارا إلي سواكن) عمل تمرد علي النيل وجاب الصحراء والغابة، وحشد الهامش والمركز ليعتلي حصون امدرمان العتيقة، ويقصفها بمنجنيق الإبداع المتجاوز للجغرافيا والمنحاز للإنسان بعيداً عن عرقه ولونه، انه عمل منتمي لروح الفن الملتزم .

[email protected]

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1597

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1434329 [Abojedo]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2016 11:40 AM
مكي قام بدوره واكثر وماذا نحن فاعلون


#1434057 [محمد حسن فرح]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2016 05:38 PM
كان يمكنك تقول كل الكلام الفذلكي تبعك ذا بأسطر وكلمات قليلة. يعني لا يحتاج مضمون الموضوع اللف والدوران فضلا انه في غاية التناقض! تقول: { فاِلعمل لم يري النور بعد والحديث ..... كشفا للعمل قبل أوانه} وتقول في موضع آخر { لكن ما جاء فاق كل توقعاتي وتصوراتي } وتقول { يجب أن يقال اليوم قبل الغد هو أن مشروع إبداعي بهذا العمق } !! فكيف تحكم على عمل لم ير نور أنه ابداعي بهذا العمق وانه فاق التوقعات!!؟؟ تخرصات منك وتطبيل لصديقك يعني؟؟ ! ثم حسب قراءتنا البسيطة لا وجود للحرف زاي في اللغة النوبية أما كان الأجدر بك ان تتعلم وتفهم لغة أهلك يلي هجروا بلادهم الفقيرة اصلا والتحقوا بقصور امراء الخليج طباخين وسفرجية ومرمطونين وغفرة واحسنهم سواق!؟ اصلا هل ادعاء ثقافة السودان ماضية وتاريخه عنترية وادعااء!؟ النوبة ملككم انتم فقط؟ هي تاريخ السودان والناس يشتركون في صناعة التاريخ وليس لكائن من كان ان يدعى انه اولى بتاريخ وتراث وماضي بلد من غيره.


ردود على محمد حسن فرح
[amir gorty] 06-13-2016 08:53 PM
يا لها كم كتابه لو يفهم محمد حسن وليته يفهم ولا اظن ذلك

[ابوالوليد] 03-26-2016 05:43 PM
انت الزيج دا محتاج شطة في مؤخرته زي صاحبنا الحرامي دااك،،،انت سامي نفسك محمد حسن فرح وكأنك من جزيرة بدين وتنتقد ابو الجعافر في كل مواضيعه ورغم انك ما تسوي برطوشه القديم،، وانت وامثالك ما تزيدوا في الدنيا شي غير مليء الصرف الصحي بالمخلفات والواحد لمن يقرا كلامك القبيح يزيد احترامه للكلاب

[عدو الكيزان] 03-26-2016 09:56 AM
وانت الحارقك رزك شنو يامحمد حسن ،، لو أفترضنا أنه يطبل لصديقه؟ لو عاوزنا نطبل ليك برضو بنطبل ليك ،، بس اعمل لينا شئ واحد مفيد من خلاله نطبل ليك.. تعقيبك دا ما أظهرك الا انسانا حاقدا مريضا فقط .


عالم مريض


#1433938 [Sameer Sheref Mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2016 02:34 PM
الارض السودانية ولادة ومكى على ادريس مولع بحب وطنه ومسقط راسه

مكى مراة يعكس بصدق ومحبه امال وطموحات شعبى المقهور لك الله ياوطنى


#1433773 [كرم]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2016 10:05 AM
أهو مقال والسلام .


ردود على كرم
[معتصم سيد احمد] 03-24-2016 09:13 PM
يا كرم - أفصح - ربما تنال الإعجاب - ربما - الاستاذ عاطف - كتب مثل هذا ( المقال الدسم ) فنال تقدير المنصفين - حقا - زامر الحي لا يطرب !!!


#1433695 [عثمان عبده]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2016 08:34 AM
عزيزي عاطف..
حبذا لو ترجمت ما بين القوسين للغة العربية...( أي..إربيل...إجكوي....إربمونا )
سلام


#1433626 [معتصم سيد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2016 06:26 AM
.. و يقول الاستاذ _ حقا _ عاطف عبدون " رحل درويش محدثا غيبوبة فى صدى الكلمات وغاب وردى ساحبا معه روح الاغنيات وذهب محمد مختار مصطحبا معه خيال الشعر _ وظل الاخرون _ يعيدون انتاج انفسهم و يستهلكون قواميسهم ,يستلفون ذات الالحان و الاشجان ___ " هذا سفر جدير بالقراءة بالبصيرة و ليس بالبصر وحده ___ و حبيبا مكى ( استاهل )


عاطف عبدون
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة