المقالات
السياسة
شختك.. بختك!؟!
شختك.. بختك!؟!
03-24-2016 12:53 PM




(١)
* والي الخرطوم.. يدعو الى شراكة حقيقية مع الإعلام.. ياتو (إعلام) يا سعادتك إعلام (الإعلانات).. ولا الحرمان.. الخرطوم ليست ملكاً لأحد.. حاكمها لابد أن يكون ملماً بأسرارها.. لا إعلامها.. لأنه لا فائدة من (المشاط) والرأس ملئ بالقمل.. والهوام.. نريد (شراكة) أولاً لنظافة الخرطوم.. دون شعارات أو مزايدات.. بالدين.. أو الوطنية..!!
********
(٢)
* الدكتور علي الحاج.. (زعلان).. مؤسسات (الشعبي) لم تخبره باختيار السنوسي أميناً عاماً.. بصراحة أنا من (أنصار).. المديدة حرقتني.. أعلم جيداً أن بهذا الحزب (شباب).. نحترمهم.. ولكن سنة الحياة لا تستدعي البكاء على الأطلال.. الحياة لن تتوقف.. علي الحاج والسنوسي يجب أن (ينزلا) في استراحة الشعبي.. البلد تحتاج لفكر حديث.. وهناك فرق بين (التحنيط).. والتحديث.. وإلا.. فلا فرق بينهم والأحزاب الكهنوتية الأخرى..!؟!
******
(٣)
* ذات مساء.. جلست أمام التلفزيون.. ويا ليتني ما جلست.. (الشروق) تنقل أخباراً عن محادثات أديس أبابا.. التي صار الوصول اليها أقرب من موقف شندي.. وفود الحكومة.. والمعارضة.. والمسلحة.. في منتهى الأناقة والجمال.. الدماء تجري في العروق بهدوء.. وطمأنينة.. الخدود متوردة.. ومدورة.. البدل والقمصان والكرفتات.. آخر صيحات الموضة.. حتى الأحذية لامعة تحت إضاءات الفنادق والكاميرات وفلاشاتها.. حتى من له لحية خفيفة.. كانت لامعة.. لا أثر لغبار الصحاري والفيافي.. ودعاوى النضال..!!
* يتبادلون الابتسامات.. بمودة.. تنتظر (غيب) القسمة.. بعيدين عن غبار المعارك .. والمطاحن.. والمطاحنة.. ورائحة البارود.. وأزيز التاريخ..!! ودوي المدافع.. تركوا كل ذلك.. لأهلهم.. أعوذ بالله منهم.. ومن لعنة التاريخ..!!
********
(4)
* من الأخبار اللذيذة.. الكشف عن احتياطي كبير من الأحجار الكريمة بالبلاد.. سرحت بعيداً.. ونظرت إلى أصابعي اليمنى.. اخترت (البنصر). مكاناً للخاتم المرتقب.. بعد أن سرحت (قديماً) في حكايات(الدهب) من قبل تلك الشركة الروسية.. حتى أنني فكرت في المثنى.. والثلاث.. بعد أن ذهب البترول بعيداً.. كما قال الدكتورالشيخ.. رحمه الله.. إن البترول خرج من آبار عميقة.. ولكنه دخل الى آبار أعمق..!!
* يا جماعة.. هل هؤلاء القوم يظنون بنا (العبط).. أم إن قنابيرنا طالت..!!
*******
(5)
* تاااآآني.. طوف لمكافحة التهريب.. يتعرض لإطلاق نار.. في كسلا.. مدينة هادئة ووادعة.. تعاني.. من التهريب في السلع الأساسية.. منها أو عبرها.. تجارة البشر على قفا من يشيل.. الأودية المنتشرة تقود طرقاً إلى أرض البطانة.. هدوء وكمون.. ثم أتاوات.. وقفزة إلى الخرطوم.. أو المدن المجاورة..
* هدوء مرة أخرى.. ثم التسلل عبر الشمال الغربي إلى ليبيا.. ثم سواحل المتوسط..
* تكلمنا كثيراً وبالتفصيل الممل.. وحكينا للكبار.. وحادثناهم.. المحطات معروفة.. والطرق.. (مطروقة).. (والحماية) متوفرة.. تبقى الحسم..؟!!
* ليست تجارة بشر فقط.. ولا تهريب فقط.. لسلع أساسية.. هناك مخدرات وحبوب منشطة.. وتجارة سلاح..!!
* الحل.. (عند الشرطة).. فقط أبعدوها عن السياسة..
*******
(6)
* برقيات مستعجلة:
(1) (اجتماع حاسم لقوى نداء السودان).. أكثر من ربع قرن إنتو قايلين السودان (أطرش)..
(2) علي الحاج يحذر من وقوع انفصالات أخرى.. يا دكتور خليها مستورة..!!
(3) قرار مترتقب بإقالة وزراء للاتحادي الأصل من الحكومة.. (181) يوم انتهت زماااااان..!؟!
(4) يقول القيادي الإسلامي الطيب زين العابدين.. عايز أعرف من الذي يفكر للسودان.. يا بروف لو كان عباس دلاقين.. كان الوضع اتحسن..!.. حيرتونا..؟!
الجريدة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2298

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




صلاح أحمد عبدالله
صلاح أحمد عبدالله

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة