04-04-2016 09:02 AM




*نظر يوماً بالصدفة إلى ما في داخل (كواليس) مخبز..
*فقد دفعه الفضول- يقول قارئ- إلى التلصص على (العجانين)..
*فهاله منظر أرجل لو اطلعت عليها لوليت منها فراراً ولُملئت منها رعباً..
*فكل واحدة منها ذات شقوق تتسع لإخفاء سحلية (بالراحة)..
*ثم إن وسخها البادي للعيان يمتد إلى ما دون الركب..
*وهي تقوم مقام الأيدي في عجن الطحين تهيئة للدفع به نحو الفرن..
*ومنذ ذلك اليوم لم يذق رغيفاً من المخبز المذكور..
*والمخابز الأخرى التي يرتادها حرص على عدم تجاوز مداخلها..
*فليكن ما يكن بالداخل شريطة عدم وقوع بصره عليه..
*وحلواني شهير تركت ارتياده بعد أن وقفت على صراصير (كواليسه)..
*والفضل في ذلك يعود إلى صديق تخطى الواجهة الأنيقة بمحض الصدفة..
*وليست الصراصير وحدها- حسب قوله- وإنما ذباب وضباب و(جقور)..
*ومحل معروف لبيع طعمية ذات سمعة لم أقربه من يوم تلصصي على (كواليسه)..
*فقد رأيت عاملاً يمسح (سيلان) أنفه براحة يده ثم يقبض بها على أقراص الطعمية..
*ومريلته التي يرتديها يعجز الناظر عن معرفة لونها الأصلي..
*وقصاب في حي طرفي انفلت صوب (كواليس) دكانه صبي ذات يوم..
*ففوجئ بابن الجزار يتأهب لجز رقبة عنزة عوضاً عن خروف..
*فلما أخبر أهل الحي بذلك (جزوا عنق) الصلة بينهم وبينه..
*وقبل أيام نصحني عالم ببواطن أمور (كواليس) صناعة السجق نصيحة غالية..
*قال إن سجقاً ذا مظهر بديع- هذه الأيام- هو عبارة عن (جلافيط) مفرومة..
*ومع (الجلافيط) هذه مواد صناعية محسنة ؛ لوناً وطعماً ورائحة..
*ونفى علمه بـ(جلفطة) مماثلة من تلقاء شركات لحوم أخرى..
*فهو أفادني بما يعلمه يقيناً فقط من باب الأمانة الأخلاقية..
*ومن باب الأمانة الصحفية رأيت أن أخرج ما في (كواليسي) إلى القراء..
*ثم نمارس جميعاً ضرباً من العصف الذهني وصولاً إلى ما فيه صحة الناس..
*فـ(موت) الضمائر داء استشرى - في زماننا هذا- حتى بلغ ما يؤدي إلى (الموت)..
*وقبل أيام انتشر خبر المياه المعدنية (الفاسدة) التي تسببت في (إفساد) زواج..
*ومن قبله خبر الجبنة (المسمومة) التي أدت إلى (تسمم) ضيوف مناسبة ما..
*وزميلنا عثمان ميرغني كتب مرةً عن جبنة (مضفرة) كادت أن (تضفر) مصارينه..
*فهل نطالب بتشديد الرقابة على محال الأطعمة والمشروبات؟..
*أم نطالب برفع الستار عن (كواليسها) فنطلع على ما سنودعه بطننا؟..
*أم نطالب باكتفاء كل واحد منا بـ(كواليس) بيته إلى حين....؟..
*إلى حين عوة الضمائر من (كواليسها)؟!!





الصيحة





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2940

خدمات المحتوى


التعليقات
#1439393 [hjazee]
0.00/5 (0 صوت)

04-04-2016 01:18 PM
وازيدك من الشعر بيت يا ود عووضة قادني حظي العاثر ذات مرة الي مطبخ أحدي صالات الأفراح الكبرى والمشهورة في الخرطوم. ومن يومها ودون الدخول في التفاصيل واللبيب بالاشارة يفهم لم تطا قدماي تلك الصالة مهما كانت درجة القرابة أو الصداقة التي تربطني مع أصحاب الدعوة


#1439391 [هميم]
4.00/5 (3 صوت)

04-04-2016 01:16 PM
(فهل نطالب بتشديد الرقابة على محال الأطعمة والمشروبات؟.. *أم نطالب برفع الستار عن (كواليسها) فنطلع على ما سنودعه بطننا؟.. *أم نطالب باكتفاء كل واحد منا بـ(كواليس) بيته إلى حين....؟.. *إلى حين عوة الضمائر من (كواليسها)؟!!)

المطالبة الرئيسية المنطقية الواجبة هي بتغيير النظام - تغيير الراعي الظالم لأن في تغيير الحكم رحمة ولأن الراعي الظالم ينسحب فساده على كل ما دونه ولأن الراعي العادل ينسحب صلاحه على كل ما دونه!


#1439388 [وارث الهادي]
0.00/5 (0 صوت)

04-04-2016 01:14 PM
والله ياعووضه نحن برانا بطنا طامه


#1439371 [قاضي إشبيلية]
4.00/5 (2 صوت)

04-04-2016 12:48 PM
الرقابة على (الكواليس) هي من ألزم واجبات مفتشي الصحة بالمحليات..

هل في حاجة ماشية صح في البلد يا أستاذ صلاح؟؟؟ و هل في جهة تهتم بصحة المواطن؟؟


ربك الحافظ بس


#1439331 [استاذ]
3.00/5 (1 صوت)

04-04-2016 11:48 AM
هناك هيئة للغذاء والدواء فى بعض الدول العربية كالسعودية تقوم بهذه المهمة نتمنى من المسئولين عندنا بإنشاء
مثل تلك الهيئات للإشراف على المطاغم والمخابز.....الخ


#1439324 [لون النيل]
2.00/5 (1 صوت)

04-04-2016 11:39 AM
خيراً لك كان بأن تصمت بدلاً من هذا الكلام بحيث لم تشير الي مكان الخلل في ظل وجود مئات المحلات لتلك المأكولات وهي تعد الافضل لأنه توجد داخل محلات فما بالك بمن يبيع الاكل في الهواء الطلق وفي وسط الزحمة عند اخر زيارة لي بالعاصمة شاهدت باعة علي الشارع يبيعون ماذا لا اعلم ولكن شكلها اقرب الي اللحمة الشية في اماكن إذا دفع لي صاحبها مبلغ مائة الف دولار لما تذوقتها وسلاملي علي وزارة الصحة ياود عوضة


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة