04-07-2016 01:55 PM


صار المداد بئيسآ فى ظل كل هذا ألتلطيخ والهرج والجدل غير ألمنتج, أقله , ألآدعاء ألزاعم من عمر ألبشير تصريحآ للببسى , تقلآ بالراكوبة, بان زادت شعبيته , ولآ أقول," شعبويته" بسبب أتهامه بالجنوسايد والجرائم ضد ألآنسانية , فلن تزد شعبية القيادة والريادة, لآمر أجمعت عيه قوى المجتمع ليس المحلى الوطنى ألدارفورى , أو ألمجتمع ألقومى ألسودانى, بل فئة متكسبة متمكنة عبر أخلآط ألمفاهيم ألشمولية وألانتهازية وألاتكاء على أيدلوجيا ألاعتقاد ألدينى ألشعبوى ألتمكينى, لآتبالى ألآتيان بأى فعل كان , طائش , واع أو سديد أو لآمبالى مادام ألمراد تحقيق ألمكسب ألذاتى,وعليه ماأصاب ألانتخابات ألفائتة من خم ولم , هو مايصيب لقاء ألبشير , بالمواكب ألمسيرة والموعودة , المحفزة والمخجوجة , مدفوعة ألنخوة والحساب وألدغمسة, ولن يكن مردود أللقاء ألقبول ألشعبى ألدارفورى , ولما تلتئم بعد جراحات وتضحيات ألنخارة ألآشاوش , والمقاتلين فى ألجبل فيالق نور ومناوى , دع عنك ألرهط ألشعبى من ألنازحين ألمشرديين من ألمدنيين من ألآطفال وألنساء وألكهول فى خضم ألحرب ألقسرية ألملعونة ., وعلى ألصحائف ألآخرى , تشتد رحى ألمعارك فى ألجبال بجنوب كردفان, وألنيل ألآزق وألآنقسنا, ويظل ألآمن وألسلآم مهدد فى هذه ألبقاع ممايستلزم وجود حماية دولية , تحافظ على حرمة البشر وبناءهم , حتى لآيتردى أليه من أوضاع 2003, أو ماحدث فى هذا ألعام, شبيه ألعام ألمشؤوم المنصرم , وصلت ذّروته فى فجيعة تابت؟؟
ألمزرية أن لآيرى عمر ألبشير أى ملآمة تنتقص من سيادة ألدولة ألسودانية ويستند على عدم تقييد حركته بموجب ألقانون ألآنسانى ألدولى .بحسبانه قد قدر أن يزور أندنوسيا وجنوب أفريقيا وألصين, بل أنه فى أحسن أحواله, يطلب ألذهاب لآمريكا ويطلب ألتاشيرة, لكن لآيستجاب له, مع أنه لم يسائل نفسه ألبته عن مسببات ألرفض , سيما ان غالبية مؤسسات ألقانون ألدولى مقارها أمريكا, ويختم تصريحه بالخواء ألمفهومى "فى دعوة فاضحة ,لآن يكونوا عادليين "هى ذات ألآمريكا "التى دنا عذابها , وأذا مالقيتها ضرابها فى ألعشرينية,بل قل فى ألعشرية ألآولى" وهو تبدل ألحال ألحركى ألشعبوى والديماغوغ؟؟ وليس بنا من حاجة او تزيد قول فى انه أينما حل أصاب ألوعثاء سيادة الدولة وحصانتها؟؟
ألمفارقة , هو ألتصريح , بانه سيتخلى عن ألرئاسة أثر عام 2020 والمفارقة أنه لم توجد بعد قوى شعبويه من قواه التمكينية لآطراء أوالحئول عن هذه ألآريحية , ولكن أللغط ألديماغوجى , لجد كبير , منه أولآ ", ألزرعنا يقلعتا ", ألى ألنافعية "فى تصفير ألعداد" ألى ألآزمة ألعمرية " تجديد منقار ألصقر" ألى "ألحكم ألخمسينى ألممتاز"؟؟
أيود ألبشير تطمين ألآخرين أنه" لن يكون رٍئيسآ بعيد 2020 ,السؤال ألمركزى , أصلآ من نصبك رٍئيسآ أصلآ ؟؟ والى من يوجه هذا التنبيه, والنية؟؟ ومتى كنت رئيسآ حقيقيآ
وكم مرة ذهبت بهذه النية فى ألتخلى من ألرئاسة , أو ألسعى أليها؟؟
ومامحل ذاك حتى فى قوانين "المؤتمر ألوطنى" والفقه الشعبوى ألثيوغراطى, وقد أتتك ألخلآفة تجرجر أذيالها , ولم تقتلعها ؟؟

تورنتو 6أبريل

[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2210

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بدوى تاجو
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة