شحدة علي الهواء مباشرة !
04-13-2016 10:26 PM


@ شهدت قاعة الصداقة يوم أمس الاول فعالية نداء الجزيرة للتنمية والخدمات التي* دعي اليها والي الجزيرة محمد طاهر أيلا* وشرفها رئيس الجمهورية* وتم حشد عدد من رجالات المال و الاعمال* وأصحاب المصالح في الولاية. في مستهل الفعالية قدم الوالي حديثا معمما ذاكرا بعض الارقام التي قصد منها لفت النظر الي جزء من ما يعتبره نجاح* لسياسته في الولاية في الوقت الذي نسف فيه مجلس تشريعي الولاية كل ما ذكره ايلا وذلك علي ضوء المذكرة الشاملة التي انتقد فيها مجمل سياسته والتي تشتمل علي اخفاقاته وتجاوزاته في كافة مناحي* حكم الولاية .
@ إستشعر، أيلا خطورة ما أجمعت عليه عضوية تشريعي الولاية* فلجأ الي* مسرحية إعلان* نداء الجزيرة في خطوة واضحة لتقليد ما ذهب اليه* والي كردفان ، احمد هارون الذي* عرف كيف* يتجاوز قضايا الحكم في كردفان* مستغيثا* بوقوف رئيس الجمهورية الي جانبه . هكذا* فعلها أيلا* الذي لا* يوجد أي مخرج أمامه من (أزمته) في الولاية التي* بدأت تتفاقم وتتعقد* إلا* الاحتماء برئيس الجمهورية* مستجديا حضوره لنداء (الجزيرة) الذي كما وضح من شكله العام* أن حضور حصري موجه* لشخصيات محددة (مستأثرة بخيرات الانقاذ) ولو لا حضور رئيس الجمهورية لما هوّب أحد ناحية القاعة* ولما وجد أيلا من يتبرع له بجنيه واحد وهذه حقيقة يرددها الجميع في الجزيرة* التي بدأ التسول بإسمها بعد أن كانت تكفل كل السودان .
@ هدف أيلا من هذا النداء* ليس تنمية ولاية الجزيرة بقدر حرصه علي جمع الاموال ليتصرف فيها بالطريقة (الانفرادية) التي وجدت انتقادات داخل مجلس تشريعي الولاية و تضمنتها مذكرة اللجنة العليا . من داخل* نداء الجزيرة انتقد رجل الاعمال* الامين أحمد عبداللطيف بطريقة* (ذكية) نداء أيلا* الذي لم يقدم* او يعرض* فيه مشاريع حيوية و جوهرية تحتاجها الولاية* و محلياتها* كما كان متوقع ،الامر الذي يثير* الكثير من الشكوك في جدية هذا النداء الذي سيلحق بالنداءات و الفعاليات السابقة التي رصدت لها مبلغ 2 ترليون جنيه في عهد الوالي السابق* الدكتور محمد يوسف والتي يسأل عنها محمد طاهر أيلا الآن ، علما بأن نفرة الوالي السابق* كانت تحمل* مشاريع* في مجالات مختلفة .
@ نداء* (أيلا) كان عبارة عن سانحة* لظهور (بعضهم) امام رئيس الجمهورية* باغتنام فرص لم تتوفر لغالبيتهم ، لعرض* انفسهم* في دائرة الأضواء* مثلما كشف عن ذلك أحدهم يحمل* ملف عبارة عن منحة يابانية* بمبلغ 200 مليون دولار قرر* هو شخصيا توجيهها لولاية الجزيرة* شريطة ان* يتم ذلك بعد لقاء* الرئيس بالمانحين اليابانيين . هنالك* محاولة (ساذجة) من رئيس مبادرة ملاك الاراض بمشروع الجزيرة أحمد حمد النعيم ود حمد الذي قدم نفسه هكذا (حفيد النعيم ودحمد) دراج المتابكة* الذي لم يتخيل بأنه قد أضر بقضية الملاك أيما ضرر مقدما تبرع مشروط بإستلامهم استحقاقات إجارة الارض** بشكل لا ينم عن ذكاء* وجد إستنكار الجميع بمن فيهم رئيس الجمهورية* الذي وجدها سانحة أبعد بها الكرة* نهائيا عن ملعب الحكومة* في شكل قرار* بموجبه* سيخسر الملاك* .
@ من المفارقات التي* شهدها نداء* أيلا تبرع احد ابناء ودبدر نيابة عن المزارعين بمشروع الجزيرة بمبلغ 25 جنيه عن كل فدان قمح* و وعود بتبرع من انتاج القطن والفول* ليضع نفسه أمام مساءلة قانونية* متبرعا باسم مزارعي الجزيرة والمناقل وهو لا يحمل تفويضا بذلك وكذلك تبرع من كمال النقر باسم* الهيئة النقابية للعاملين بالمحالج و بمشروع الجزيرة علما بأن القانون* لا* يسمح بقيام نقابة لعمال مؤقتين . جملة التبرعات وصلت مبلغ 41 مليار جنيه مثلها مثل التبرعات التي تعلن ولا تنفذ. الاسئلة التي تفرض نفسها ، كم دفع هؤلاء المتبرعون من ضرائب* و زكاة* في الوقت الذي ظل اغلبهم في حالة تهرب* دائم من التزامهم تجاه حق الدولة* و حق الدين فهل سيمتثلون لما التزموا به من تبرعات وفي أذهانهم سوابق كثيرة لتبرعات يعلنها اركان الحكومة ولا تجد طريقها للتنفيذ بالمماطلة التي لا تعجز احد منهم .
يا أيلا .. المال السائب* بعلم* الصفقة والرقيص!
[email protected]





تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3963

خدمات المحتوى


التعليقات
#1445115 [El-Farouk]
4.07/5 (5 صوت)

04-15-2016 01:20 PM
المستغرب أورد ردا على مقال وراق فأثلج صدري واقول أي فم سقيم لا يتذوق الماء النمير وامثال وراق كثير ولكي اخزي عقول واشفي صدور أعيد وأكرر أن إيلا قد كسب كل العقول والقلوب في الجزيرة عدا أولئك الذين في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا


#1444829 [منير البدري]
4.16/5 (10 صوت)

04-14-2016 07:59 PM
الأستاذ وارق الصحفي المخضرم ابن البلد الأصيل
الذي لا يأكل فتات الموائد كما يفعل المنتفعين و كلاب الامن
في هذا المنبر تعليقاتهم مدفوعة الاجر و هم ياكلون منها

لا يهمك منهم انهم ارازل القوم باعوا انفسهم بثمن بخس

و كل كلمة سطرها قلمك اليراع الشجاع صحيحة مية مية

من هم و من اين أتوا

ايلا لص و بشه لص و كل من معهم لص و كل من يطبل لهم لص قذر


#1444559 [الزبير حسن مهدى]
4.16/5 (10 صوت)

04-14-2016 11:16 AM
بحب إيلا وبموت فى إيلا .. وكية فيك ياحسن وراق ده حقد وحسد منك ونحنا فى سبيل الجزيرة مستعدين نشحد عشان نصلح الأوضاع العملوها جماعتك من الأرزقية الذين أقصاهم إيلا .. الجماعة هنا ياحسن وراق سموك ( مجنون إيلا ) على وزن مجنون ليلى .. هههههه .. هههه .. سنة .. دا الجننى ومجننى إيلا جننى .


#1444517 [ود التوم]
4.14/5 (8 صوت)

04-14-2016 10:29 AM
حتى انتا يا ايلا ما مصدق ما هذا التضارب حوله

لو أضيف للعلم السوداني لون خامس لكان (ايلا)، هذا الرجل الذي أخذ رؤيته من أسد الشرق دقنة، وأخذ العزيمة من بحر لا يهاب الأعاصير، ثم أخذ من سنكات تاريخها، ومن سواكن أمجادها المتوجة بالبطولات، وجعل من ولاية البحر الأحمر ولاية في حسنها مثل بلقيس تلبس من الحسن ما يدهش الإدهاش، وهو الآن يجلس على مقعده والياً على ولاية الجزيرة، وأنا اقولها بصدق إن لهذه الولاية الحق في أن تستقبله حافية الأقدام، لأن (ايلا) سيجعل من السنبلة الواحدة في أرضها آلافاً من السنابل.
*لو أن عبقرية الذهن ذهبت إلى انشتاين، وأن عبقرية العاطفة ذهبت إلى دستوفسكي ليعلم الجميع أن عبقرية الكلمة الشاعرة ذهبت إلى (سند)، أذكر أن سند شارك في إحدى الأماسي الشاعرية في أمارة الشارقة بمقاطع من قصيدته (البحر القديم) أمام عدد من كبار الشعراء، من مختلف الدول العربية وبمجرد من انتهى من قراءته للقصيدة كادت جنبات المسرح أن تهتز تصفيقاً، قال لي الشاعر الأماراتي عارف الخاجة لقد استمعت لكثير من الشعراء، إلا أن شاعر (البحر القديم) جاء من زمن قديم غير زماننا.
*رفض الممثل المعروف عمر الشريف أن يقبل طلباً متكرراً من ابنه طارق، وهو أن يتزوج بامرأة أخرى غير والدته فاتن حمامة، بعد أن تم طلاقها منه ثم زواجها من رجل آخر، إلا أن الممثل الكبير ظل يرفض بالرغم من أن ابنه طارق كان يريد زوجة لوالده أقرب إلى الممرضة منها إلى الزوجة، تؤمن له احتياجاته الصحية، خاصة وأن عمره أخذ يتجه إلى غروب منتظر، ظل طارق يصر، وظل والده يرفض إلى أن إرتحلت حمامة السينما العربية إلى سماء غير سمائنا، وشوهد حينها عمر الشريف في منزلها عقب إعلان رحيلها مباشرة وهو يجهش بالبكاء، ثم عاد إلى منزله ليلحق بها بعد أشهر قليلة.
*كان الشاعر سيد عبد العزيز من أقرب شعراء الحقيبة إلى نفسي، كان يتعامل مع الحياة كما يتعامل المصباح مع العابرين، لا ينتظر كلمة شكر، عدد كبير من زملائه الشعراء أكدوا أن أغنيته (قائد الاسطول) تعتبر السيدة الأولى على كل القصائد الغنائية التي عرفها تاريخ حقيبة الفن، قلت له مرة إن الشعراء من أقرب الناس إلى الملوك إلا أنهم يرحلون وهم لا يملكون ثمن (دستة) من البرتقال، يعودون بها إلى أطفالهم آخر النهار، فقال لي إن الشعراء وإن كانوا فقراء فهم الأغنياء بمشاعرهم وهذا يكفي.
*على مدى نصف قرن وأنا أعيش مغترباً أتنقل بأيامي من آهة إلى آهة، إلا أنني تمكنت من الإنتصار على غربة لم أهزم أمامها، بل تمكنت من تحويل مخالب أيامها السوداء إلى حمامة بيضاء، الشيء الوحيد الذي هزمني أمام غربة تحديتها لسنوات هو رحيل والدتي (عليها الرحمة) ، حيث أعلنت بعدها مباشرة عودة نهائية لبلادي، حتى أجد فرصة لأنام فيها داخل غرفة من الذكريات كانت تجمعنا سوياً.
*هدية البستان
حمام الوادي يا راحل مع النسمة الفرايحية
مع الياسمينة عز الليل تواصل رابية منسية
صغارك مشتهين ترجع تضم العش بي حنية
تسيبهم مش حرام للريح وعارف القاسو ما شوية.


#1444493 [خلال الطيب عبدالله]
4.16/5 (10 صوت)

04-14-2016 09:59 AM
كلام سيد وجعة لكن!!


#1444481 [الجيل الصاعد]
4.16/5 (10 صوت)

04-14-2016 09:38 AM
لا تعليق .. استاذ حسن الوراق فقط اقودك الى قراءة مقالة الاستاذ اسحاق الحلنقى ( ايلا يدهش الادهاش )


#1444474 [jafar]
4.16/5 (10 صوت)

04-14-2016 09:23 AM
اضرب فى المليان يا ايلا فضرباتك المتتالية صارت تصيب فى الصميم وتوجع المتسلقين القدامى واصبحوا يتساقطون مثل اوراق الخريف ويتحدثون حديث المفجع والمفاجئ ويصيحون بصوت الخائف الغريق حيث لا فائدة من نجدتهم .. سلكوا طريق المصالح الشخصية بعيدا عن نداء الحق والفضيلة .. سير سير يا ايلا !!!!!!


#1444457 [مستغرب]
4.08/5 (7 صوت)

04-14-2016 09:02 AM
لا ادرى ماذا يقصد الوراق بالشحدة هل استبدل المعنى النبيل لكلمة التكافل الاجتماعى والعون الذاتى بالمعنى المنفر الذى يريده ين الوراق هكذا على الهواء مباشرة .. أين القيم النبيلة التى تربينا عليها فى اريافنا وقرانا على التكافل الاجتماعى يا بن الوراق لماذا انت تريد قلب القيم النبيلة المتأصلة لدى السودانيين الى شئ آخر من اجل محاربتك المستميتة للسيد ايلا وافكاره المشرقة التى صحت قيم النبل والكرامة فى قلوب الملايين فى الجزيرة التى خطفت ودمرت منذ عشرات السنين بسبب النهب والسرقة لتنتفخ جيوب المفسدين وكروشهم .. موتوا بقيظكم .. ثورة البناء والتعمير قد انطلقت فى جزيرتنا الخضراء .. وثورة حتى النصر يا ايلا البطل


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة