04-16-2016 05:24 AM


:: ومن أروع المشاهد المسرحية .. سرحان عبد البصير، في مسرحية ( شاهد ما شافش حاجة)، ترهقه أسئلة المحكمة لحد التوهان والعجز عن إستيعاب أسئلة القاضي والمحامي .. ويتدخل أحد المنتظرين لجلسته ويشرح لسرحان معنى بعض أسئلة القاضي، ويزجره القاضي لهذا التدخل غير القانوني ويهدده بالحبس في حال التكرار ويأمره بالعودة إلى مقعده .. وقبل أن يعود المتطفل إلى مقاعد المنتظرين، يمسك سرحان بيده ثم يسأل القاضي حائراً : ( هو البيه مش معاكو ؟)، فيرد القاضي بالنفي، ليلطمه سرحان صائحاً : ( أنا ناقص يا أخويا؟) ..!!

::وهكذا تقريباً لسان حال طلاب جامعة الخرطوم مع الحكومة وبعض (سادتها) و (إعلامها).. نعم، وسائل الإعلام الرسمية - وليست صحف المعارضة - هي التي نشرت وبثت خبر نقل بعض كليات جامعة الخرطوم إلى سوبا تمهيداً لنقل كل كليات الجامعة.. ثم وسائل الإعلام الرسمية - فضائية كانت أو وكالة سونا- لم تنشر وتبث الخبر نقلاً عن لقاء قيادات معارضة بكمبالا ولا عن ملتقى قادة الحركات المسلحة بجوبا، بل نشرت الخبر وبثته فضائياً نقلاً عن لقاء نائب رئيس الجمهورية مع إدارة الجامعة في قلب الخرطوم .. وهنا يصبح السؤال : ( هو النائب والإدارة والتلفزيون وسونا مش معاكو؟)..(معاكو طبعاً)، وهكذا أصبح غضب الطلاب وتوجسهم على مصير جامعتهم مشروعاً..!!

::ثم بعد نفي إدارة الجامعة لخبر نقل وتجفيف الجامعة من كلياتها، خرج وزير السياحة نافياً ل (نفي الإدارة)، ثم أكد بأن هناك قرار صادر عن مجلس الوزراء بنقل الجامعة إلى سوبا وغيرها، وتحويل المباني إلى (مزارات )، ثم مضى أبعد من ذلك قائلاً ( مباني الجامعة تحت سلطة وزارة السياحة).. وهنا أيضاً كان سؤال الطلاب وتوجسهم وغضبهم مشروعاً، ( هو البيه الوزير مُش معاكو؟)، فلماذا لا يكون مشروعاً ( طالما معاكو).. ثم طوال فترة الأسبوع، ورغم التظاهر وتعطيل الدراسة، لم تخرج وزارة التعليم العالي في مواجهة وزارة السياحة، بل إلتزمت الصمت .. ولأن السكوت - في مواقف كهذه - من علامات الرضا على حديث وزارة السياحة، كان غضب الطلاب مشروعاً..!!

::وعليه، بما أن الذين تسببوا في أحداث جامعة الخرطوم هم بعض الذين نصفهم بالمسؤولين، فليس من العدل - ولا المنطق - أن يكتفي مجلس الوزراء بنفي خبر نقل وتجفيف جامعة الخرطوم .. مع النفي كان يجب محاسبة الذين تسببوا في أحداث الجامعة، وهم من نصفهم بالمسؤولين الذين نشروا وتحدثوا، وما وزير الساحة إلا أحدهم، وليس ( كلهم)..أي لاتصبوا جام غضبكم على وزير السياحة بإعتباره ( الحيطة القصيرة)، إذ هناك آخرين سبقوه بالتصريح و (التلميح)، و ما كان الخبر السابق لتصريح وزير السياحة إلا ( مخرجات لقاء)..وإن كانت هناك ثمة محاسبة أو مساءلة فيجب أن تبدأ بسادة اللقاءأو من نقل عنهم (ما لم يتحدثوا به)، ثم تنتهي بوزير السياحة.. فالمحاسبة هي (النفي المؤكد)..وبلا محاسبة الذين تسببوا في تعطيل الدراسة و عرضوا حياة الطلاب إلى مخاطر التظاهرة وغازها وعسسها، يصبح نفي مجلس الوزراء بلا لون ولا طعم ولا رائحة، ثم بذات وزن (نفي إدارة الجامعة)..!!

[email protected]

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2979

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1446428 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2016 10:40 AM
عزيزي الطاهر هذا طبع الانقاذ ما نفوا وتضاربوا الاكانت حقيقته ما توجس الناس منه هذه ناحية الناحية الاخري لماذا لا تصبح الجامعه مزارات باستمرار الدراسة فيها لعبق التاريخ كما في اكسفورد وغيرها وثالثا لماذا نقل الكليات الي هناك لماذا لا يكون توسيع عدد المقبولين فيها علي ان تكون التوسعه في سوبا قرب المستشفي وان تظل مستشفي لطلبة المقر القديم وواسالك لماذا نقل معدات مستشفي الخرطوم للاطراف لماذا لا تقوم مستشفيات بالاطراف ويستورد للموجود منها ما تحتاجه فقط معلومه خطيرة حسب رواية مهندسة بالتخطيط العمراني قالت (ان هناك مخطط يشمل كل الخرطوم من النيل لسكه حديد موجود من 2009 وستقوم بتنفيذ المخطط شركات ايطالية ) اها رايك شنو !!!ثم تبقي المشكلة ان نافذوا الانقاذ لا يتحركون لمشروع الا اذا فيه ماكله ويبقي السؤال اين تذهب اموال بيع الاصول من امشروع الجزيرة مرورا بسكه والبواخر والنقل النهري والنقل الميكانيكي وغيرها


#1445757 [وحيد]
2.00/5 (2 صوت)

04-17-2016 08:12 AM
اللمبي صرح ان الحتات كلها باعوها و لم يعد لديه و لجماعته مصادر للنهب الا بيع جامعة الخرطوم و غيرها من ممتلكات الدولة ...


#1445712 [adilnugud]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2016 06:04 AM
الحكومة لم تنفي كلام وزير السياحة بل نفت البيع الذي سيتم بعد استلام السياحة للمباني وتفريغها..................


#1445561 [المشير]
5.00/5 (1 صوت)

04-16-2016 05:10 PM
ياخى ما الرئيس يطّلع فى التلفزيون عديل
يؤكد او ينفى ورئيس على منو بحر دار مثلا
خايف من منو ولا شنو ولا الحدث مامهم
انت اللف والدوران شنو ياود ساتى ماتزال
من الرئيس عديل يطّلع فى التلفزيون ويورينا
الحاصل شنو .63


#1445450 [احمد احمد]
2.00/5 (1 صوت)

04-16-2016 10:57 AM
وهل صدق الصحفي الهمام أن الإعلان الصادر من مجلس الوزراء هو في حقيقته نفي ؟ هذا الإعلان جزء من تكتيك النظام في مثل هذه المواقف ، يشتري وقتا ويهدئ اللعب إلى حين . قرار البيع موجود بدليل ما ذكرته يا سيدي في مقالك بأن مصادر الخبر رسمية ومتعددة وتبعها صمت مريب حتى جاء بيان المجلس بعد أيام عصيبات . هؤلاء الناس لا يستحون وقاهرين ، وكمان مساكين لم يبق الكثير من الأراضي التي يسيل لها لعابهم ، الم تسمع بأنهم " باعوا كل الحتت" ؟ قول يا رب


#1445422 [Truth]
3.25/5 (3 صوت)

04-16-2016 09:46 AM
هذه حكومة لا بد ان ترى نفسها فى ازمة مع اقتصادها او طلابها او صحة مواطنيها انها اغرب طريقة حكم فى تاريخ البشرية حيث تكون الشكوى من الضرائب و الرسوم و لكن خلق ازمة من الجانب الحاكم مرة فى التعليم و مرة فى الصحة و اخرى فى النقل و رابعة فى تدمير حضارات بالسدود و خامسة فى تفتييت نسيج اجتماعى ...امريكا لم تنجح حتى صاغت دستورا لا يفرق بين لون و دين و جنوب افريقيا لم يساعدها الا التسامح و الصفح حتى لا تضيع ثروات البيض خارج البلاد اغلبهم لم يقراوا تاريخ او يستوعبوا حاضر


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة