04-21-2016 10:12 AM



*قوى نداء السودان التى تنادت فى باريس ومعها ممثلين عن قوى المجتمع المدنى والجبهة الثورية برأسيها وبحضور زعيم حزب الأمة الإمام الصادق المهدى الذى يحمل فى حقيبته أيضاً مبادرة لرأب الصدع فى الجبهة الثورية ، وهذا الإجتماع لايمكن ان ينتظر منه اهل السودان شيئاً ، بل انه يؤكد على توهان البوصلة السياسية ، ومهما فعلت منظمة الحوار الإنساني ، فإن الأمر لايعدو كونه مجرد سياحة وترفيه فالحل ليس هناك .. ومن الجهة الأخرى فان الإمام الحبيب قد صرح مراراً بأن عودته قد أزفت وأن أسباب بقائه خارج البلاد قد إنتفت ، فهل نعتبر هذه اللمة بمثابة حجة الوداع فى باريس ؟ ونوقن بأن الإمام الآن قد الذى أنجز المهمة تماماً وأجراس العودة قد دقت..

*وعندما نطالع مابين سطور البيان التوضيحي الذى اصدره حزب الأمة القومي عقب إجتماعه مع تحالف قوى المستقبل والذى يظهر فيه حجم المأساة حين يقول : (صدر الأحد 17 أبريل بيان ممهور باسم اللجنة التنسيقية بين قوي المستقبل للتغيير وحزب الأمة القومي والجبهة الثورية السودانية، جاء فيه التأمين علي ملاحظات ومحاذير المعارضة علي خارطة الطريق، ومخاطبة المجتمعين في باريس غدا برسالة باسم اللجنة التنسيقية. وإزاء هذا البيان نريد أن نوضح للرأي العام الآتي :
أولا: الاجتماع الذي عقد أمس بدار الأمة هو اجتماع عادي بين حزب الأمة القومي وقوي المستقبل للتغيير في إطار الاتصال السياسي الذي درج حزبنا عليه مع كل قوي المعارضة في سعيه للتفاكر في القضايا الوطنية ووحدة الهدف حولها، ولا يمكن إدراجه ضمن عملية التنسيق التنظيمي والسياسي، وقد سبق أن تم التأكيد علي ان حزبنا يدعو الي تنسيق أنشطة مع قوي المعارضة في إطار حملة هنا الشعب.
ثانيا: لم تكن الجبهة الثورية السودانية جزء من هذا الاجتماع وإنما تم الزج بها في البيان.ثالثا: أن حزبنا مكون أساسي في قوي نداء السودان وهو مشارك بوفد بقيادة رئيس الحزب في اجتماعات باريس المزمع عقده غدا في باريس بالتالي ليس هناك معني لإرسال رسالة من الخرطوم مع اي جهة لدعم ومساندة موقفه.

خامسا: ما جاء في البيان لا يعبر بشكل دقيق عن مخرجات الاجتماع، وقد أوكل الاجتماع الي السيد يوسف حسن عن حزب الأمة القومي مهمة صياغة مخرجات الاجتماع في بيان وهذا ما لم يتم، وبالتالي البيان المشار إليه لا يعبر عن الحزب.)

*من هذا البيان يتضح أن ثمة أصابع خفية أوحت بغير الحقيقة عبر البيان وهذه الأصابع الخفية هى تحالف قوى المستقبل المتهمة صراحة بأنها صاغت مخرجات الإجتماع بما لايعبر عن حزب الأمة ، والجبهة الثورية لم تكن فى الإجتماع انما تم الزج بها فلمصلحة من قامت قوى المستقبل بهذا الفعل الشنيع ؟!والشاهد ان الفعل السياسي اصبح مثل أفعال جوكية الأسواق ، ولك الله ياشعبنا المنكوب.. ومهما كان من فهلوة يبقى اجتماع قوى نداء السودان محل السؤال الكبير على ماذا تلتئم باريس الثالثة؟؟هذا ماسنحاول الإجابة عليه .. وسلام يااااااااوطن..

سلام يا

(حرق منزل والي شرق دارفور ومقتل اثنين من حراسه ) هذا الخبر الدامي يجعل القلب يقطر دماً وينعى التسامح السياسي فى بلادنا ويقول الكلام دخل الحوش وحرق البيت وقتل الحرس ..ولاعزاء لأهل السودان .. وسلام يا

الأربعاء 21/4/2016

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2512

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1448409 [مهدي إسماعيل مهدي]
4.07/5 (5 صوت)

04-21-2016 03:44 PM
يا أخونا حيدر
إنت حكايتك شنو؟ معانا ولا مع غانا؟.
شايت وين بالضبط؟.

لا عاجبك العجب ولا الصيام في رجب !!


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة