ومعها غباء !!
04-30-2016 10:16 AM



*كنت أظن أن (المناضلين) يجيدون الشتيمة فقط..
*ولكن اتضح لي الآن أن معها الذي أشرنا إليه في عنواننا هذا..
*و(البركة) في ذلك لكلمتنا بعنوان (وصرت إيلاوي) قبل يومين..
*فهي كلمة يفهم ما في (باطنها)من سخرية حتى خريج الخلوة زمان..
*ولكن بعض خريجي جامعاتنا الآن لم يفهموا إلا (ظاهرها)..
*ثم انطلقت صواريخ شتائمهم- عابرة الأخلاق- من منصة هذا الفهم الغبي..
*وقد حرصت على رصد ردود الفعال عبر عديد المواقع الإلكترونية..
*وهالني ذلكم الكم المخيف من الغباء بما نسبته نحو (70%) من التعليقات..
*بل ونبهني أحد المندهشين مثلي إلى خطورة أن يحذو حذوهم (الدكتور) إيلا نفسه..
*ولم لا والدكتوراة (غير الفخرية) ذاتها أضحت عنواناً للغباء هذه الأيام؟..
*فأحد حاملي الدكتوراة العلمية أرسل إلي تعليقاً يقول فيه (ياخي حرام عليك)..
*ثم أخذ يعيب علي ما سماه (التملق الفجائي لوالي الجزيرة من بعد نقد)..
*علماً بأن كلمة (فجائي) كتبها بطريقة تسبب موت (الفجأة)..
*فكان ردي عليه (حرام عليك أنت وعلى دكتوراتك وعلى الذين منحوك إياها)..
*وحاولت تخيل ردة فعل أنيس منصور لو كان سودانياً وحضر زماننا هذا..
*فأنيس هذا كان (الأول) طوال مراحل دراسته..
*وفي امتحان الشهادة الثانوية كان الأول على مستوى الجمهورية..
*وفي الجامعة كان الأول بعد تفضيله الفلسفة على الطب..
*ورغم ذلك لم يسجل لنيل درجة الدكتوراة..
*وحجته في ذلك أن حرف (الدال) لم يعد مشرفاً من كثرة (أدعيائه)..
*والآن - في بلادنا- كثرة أدعيائه و(أغبيائه) معاً..
*فما بالك بمن هم دون ذلك من ضحايا جامعات (ثورة التجهيل العالي)؟..
*فالنقد في قالب السخرية هو اسلوب صحفي معروف عالمياً..
*وما علينا إن لم يفهم العاجزون عن قراءة ما وراء (الظاهر)..
*وكذلك اسلوب (الاستفزاز) بغرض تفجير الطاقات الإيجابية..
*وهو الاسلوب الذي اعتمدناه مؤخراً تجاه الشباب فحال الغباء دون فهمه..
*ولم يقتصر عدم الفهم هذا على بعض شباب الداخل وإنما تعداهم إلى مناضلي الخارج..
*ونفر من هؤلاء امتطوا صهوات (خيل الخيال) صوب الوطن هذه الأيام..
*وقبل أن تطأ حوافرها ترابه طفقوا يوزعون صكوك الوطنية..
*فهم (مستعجلون) جداً ولا قدرة لهم على الانتظار..
*وأُوتي صاحب هذه الزاوية كتابه بشماله..
*كتاب الوطنية من تلقاء الجالسين في (الطراوة) بالخارج بعيداً عن (لهيب الداخل)..
*ونبارك لهم - منذ الآن- المناصب والمراتب و(الرواتب)..
*ولن يشهد رمضان هذا العام برنامج (أغاني وأغاني)..
*أما أنا فسوف (أعاني وأعاني !!!).



الصيحة

تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 4357

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1453925 [alaaza bit wad almsaed]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2016 08:18 PM
وبرضك تقول ما ايلاوي .. دا الايلاوي أحسن منك( أبو عيون كحيلة )

أنت صرت // رقاصاوي // ..

وعلى فكرة أنا لا يسبق اسمي حرف الدال .. ومع ذلك حرصت على أن تكون كتابتي جيدة لصياغة والضبط .. عشان ما تعاني وتعاني - يا صاحب الأغاني


#1453647 [جزيرابي]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2016 12:44 PM
اتمنى من الاخوه المشرفين على موقع الراكوبة محاولة انشاء محطة اذاعية تغطي كل ارجاء الوطن و او قناة فضائية و اراهن بعدها على استمرار هذا النظام لشهر واحد فقط الشعب يريد من يحركه و يغذي الثورة بداخله فموقع الراكوبة على النت مع احترامنا لما قدمه يخاطب قطاع محدود جدا وهذا القطاع على قلته تجده يتناوش و يتعارك مع بعضه البعض على ان هذا كوز و ذاك مدسوس والخ..... فالاذاعة سوف تخاطب الناس كافة ليس فقط من يستطيع ان يدخل عتى النت معذرة لجميع معلقي الراكوبة فلست انتم من يشعل الثورة و هذا ليس استفزاز لمشاعركم لكي تثوروا فانا اقصد تماما ما اقول لست انتم من يشعل شرارة الثورة فعلا !


#1453486 [الفقير]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2016 06:59 AM
أنيس منصور كان الأول في الكذب أيضاً لذلك قربه الرئيس السادات منه ، و كتب له ذكريات مفبركة ، و كانت وبالاً عليهما معاً.

شكلك مصاب بالمرض الغامض الذي كان يصاب به بعض النساء ، لغرابة تصرفاتهم ، و أصبح إطلاق إسم هذا المرض (نفسي غالباً) ، على كل من يأتي بتصرف غريب و طبائع غير مألوفة للمجتمع.

بعض الإجتهادات العلمية (و الدينية) ، وصفت أعراض هذا المرض بإنها جنوح للعزلة عن المجتمع ، و حب الظهور ، و الذي يتطور لاحقاً و يكرس الأنانية و جميع الصفات السالبة ، و يبدأ في تقليل القدرات العقلية و تصبح نوع من الجنون ، علماء الدين السابقين يسمونه (ريح أحمر) ، و شعبياً ، يسمى (زار) ، أهل الدين يعالجونه بالقرآن ، لكنه غالباً لا يتم الشفاء منه كلياً لأن المريض يحتاج أن يبذل جهداً أكبر في العبادة و تلاوة القرآن و تكرار العلاج إذا لزم.

أما العلاج التقليدي ، فهو على النقيض ، لأنه يعتمد على إجراء طقوس و عادات محصلتها النهائية ، تثبيت و تكريس هذا المرض و الرضوخ له. و المرحوم الدكتور حسبوا كان يقدم برنامج تنويري عن هذا المرض في التلفزيون.

أنت (مدستر) ، و لديك مجموعة من العقد النفسية ، و كأنك تكره نفسك.

لا أعلم ما غرضك من معاداة أمة كاملة!! ما الفخر في ذلك؟

لا تستحق أن يرد عليك فيما سطرته ، و راجع الراكوبة و باقي الأسافير ، فقد أصبحت أمثولة.

الكاتبة السودانية الأديبة الإعلامية الرائعة (نعمة صباحي) ، كتبت أفضل المقالات في الرد على الكويتية (فجر السعيد) ، و أوردت معلومات مفصلة عنها و عن عقدها النفسية و حب الظهور و لا يفرق معها السبب المهم عندها أن تكون محط الأنظار.

أجد تقارب بين حالتك النفسية و حالة فجر السعيد ، لكن وضعك أسوأ لأنك خلطت جن الريح الأحمر مع أباليس الفكر الإنقاذي.

حالتك ميؤوس منها


#1453397 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 10:29 PM
يشتم هنا ويقبض بهناك

بختك يا صلاح

ايامك
اشتم ساكت واقبض
فمن يعمل ويقبض من صحيفة الخال الرئاسي
ماذا تبقى له

لا شئ


#1453373 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 09:10 PM
مولانا سيف الدوله لا تؤاخذ ولدنا ود عووضه الراجل والله معذور واخذ إذن مخصوص من الخال الرئاسي ليرمح هذه المره في مستودع الخزف وبى كلامو ده طال عمر البشير شخصيا وبقية زمر الكيزان الحاصل على (ماجستيرايه)من منازله قبل أعوام بنظام (من منازلهم!!) او إذا شئت (دليفرى ساااااكت) لا قبلو ولا بعدو ولو لا حمرة الخجل التي علت وجنات الساده الاساتذه لحصل على الدكتوراة زماااااان قبل ان يرتد على البشير طرفه!!واولاد الناس الهم أولاد الناس بجد والبى جهدهم حصلوا على هذه الاجازه المفروض تكون نادره جدا جدا بقت زيها وزى (مسواك الاراك) في شهر رمضان المبارك في يد كل كوز،،وطالها أيضا أمثال امين حسن عمر وربيع عبدالعاطى ابلد من سار على قدمين، وانت تفتكر يا مولانا لو الخال الرئاسي كانت عندو شهادة دكتوراة ود عووضه كان قدر يفتح خشمو وطبعا زى ما عارفين الخال الرئاسي بسم الله ما شاء الله سقط قى الشهاده السودانيه ومن ثم التحق بمركز تدريب المواصلات السلكيه واللاسلكيه الكان تابع وقتها للبريد والبرق والهاتف الكائن بالخرطوم جنوب وده كان حدو!!والغريب أن الناس ديل نجحوا في هدم وإزالة اى حاجه تذكرهم بماضيهم الأليم فكان من اول المهام الذى قام به على عثمان محمد طه إزالة حديقة الحيوانات دون اى مسوق كان يدعو لذلك ثم عرجوا على مدرسة الخرطوم الثانويه ووادى سيدنا وحنتوب وازالوها من الوجود ومعلوم أن على عثمان كان قد زامل البشير في مدرسه الخرطوم الثانوية فضلا عن معظم قيادات الكيزان الماسكين مفاصل البلاد وديل لو طالوا ابائهم وامهاتهم لدفنوهم احياء او حرقوهم باعتبارهم المسئولين عن الجوع والفقر والمسقبه التي عاشوها وماضيهم القديم واحده من عقدهم الذى لم يتمكنوا من التخلص منه وعندما يحدثكم البشير عن البيرقر والهوت دوغ او مصطفى عثمان عن الشعب الجعان والاهطل الاهبل الذى لا أتذكر إسمه الآن ولعله يشغل منصب ما يسمى نائب رئيس الجمهوريه عن إقتسام (الصابونه). يا ود عووضه خلى بالك انا طلعت بره النص مخصوص عشان اركز على الكانوا السبب في تطاولك على مولانا سيف الدوله حمدنا الله عبد القادر ونصيحتى ليك (ما تبقى دينكاشوتى) الجماعه قربو خلااااااص !! ونحن عازرنك زى ما طلبنا من مولانا يعذرك وعارفنك داخل صحيفتك إنت مآمور وما ليك خيار وعارفين ليه هم سمحوا ليك تنتاش الكل هنا وهناك قبل تصويبك الكلام مباشرة لهدفهم المطلوب الا وهو مولانا سيف الدوله وآخرين !! إن شاء الله كلامى وقع ليك؟!!.


ردود على عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!
[الفقير] 05-01-2016 10:06 AM
يا خوي أنت ما طلعت بره النص و لا حاجة ، أنت نَكَتُ العقد من جذورها ، و حددت أصل الداء.

موضع الخال ، فاتك تذكر هجمته الشرسة و إعدامه لأغاني الحقيبة القديمة من مكتبة الإذاعة و التلفزيون ، و الموضوع أيضاً له صلة بعقد الماضي ، يعرف تفاصيلها الكثيريين ممن تناقلوا شهادات من عاصروا أداء كرومة في أماكن معينة (في مدينة بحري) ، و كان والد الخال أحد (شيالين كرومة) و شهير بمصطفى الشرق ، و ده موضوع ملغم ما بيقدر عليه إلا عمنا العبسنجي شوقي بدري!!

لو الكاتب ما هبش شبابنا ، ما كنا تناولنا هذه المواضيع لأنها لا بتقدم و لا بتأخر ، لكن ، من حق شبابنا أيضاً أن نرد له إعتباره و نكشف له هذه النفوس المريضة ، خاصةً و إنه تجرأ ، على أحد رموزنا الوطنية الشريفة (مولانا سيف).

الكاتب المسكين لا يعرف أن عدداً كبيراً من قراء الراكوبة ، قد عاصروا صدور أول عدد لمجلة أكتوبر التي كان يرأس تحريرها أنيس منصور ، عام ١٩٧٦ ، و أن هذا الجيل كان يقرأ لأنيس منصور و يعرف إنه (دلاب) و بيرمي دليب كبار ، و كان لدينا عقول بتفرز و تنقح ، و كنا نستمتع بدليب أنيس منصور في بعض الأحيان و نسرح مع خيالاته في كتابه الشهير (الذين هبطوا من السماء).

و الشئ بالشئ يذكر ، إشارة الكاتب لأنيس منصور لها إرتباط نفسي بإشتراكهما في نفس المدرسة الفكرية ، و لا أخاله يعرف ذلك ، فقد كان أنيس منصور معجباً بالكاتب كولن ولسن (إن لم تخني الذاكرة) ، و لكولن ولسن كتاب شهير (اللامنتمي) أبدى أنيس إعجابه به في إحدى إصداراته ، و هو كتاب ينتمي لمدرسة (الكتاب الغاضبين) أو (الكتاب الساخطين) ، و هم ليس لديهم رأي محدد ، و قد لفت نظري لهم هجوم الكاتب الكبير العقاد على هذه المدرسة و سماهم (الكتاب الغضاب) و إنتقد نهجهم في الحياة ، و ذكر أن أي كاتب يجب أن يكون له رأي محدد في الحياة.


و أيضاً مع الفارق في المكانة ، فأنيس يشترك مع الكاتب بأنه ظل و ليس له كينونة مستقلة ، رغم أن أنيس حاول أن يحتل مكانة من تقربه من السادات ، كمكانة هيكل من ناصر ، فصب هجومه و إفتراءاته عليهما ، لكنه مع ذلك لم يخرج من طور مسجل الحكواتي (السادات كان يسرد مذكراته له بدون مراجع أو مستندات) ، و تناول الكثير من الأدباء و النقاد ، تناقض المعلومات التي وردت في الكتب التي كتبها أنيس عن مذكرات السادات و إختلافها مع مقالات سابقة نشرها السادات في الخمسينات في حياة جمال عبد الناصر.


الأستاذ الكاتب يدور ذهنه في عالم منعزل من نسج خياله لا إرتباط له بواقعنا أو بشعبنا و كذلك مشايخه الذين أشرت أنت إليهم في مداخلتك.

و لك جزيل الشكر على معلوماتك و إضافاتك القيمة ، فهي بحق تلقى بظلالها على توضيح الصورة للرأي العام و خاصة لجيل الشباب قادة المستقبل.

و لك الود و التقدير


#1453315 [محمدالمكيتبراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

04-30-2016 06:57 PM
معليش يا ابو صلاح-اجر وحسنة.هنالك عجز واضح في الاستجابة للكتابة الساخرة ونصيحتي ان تتخلى عنها قدر المستطاع فاحيانا يفهم القاريء ما يريد وليس ما امام ناظريه.انا كتبت مرة بعنوان(متى تنبح كلابنا؟) مستندا الى تأكيدات كاتب امريكي بأن كلابا كثيرة في السودان لم تنبح بعد بمعنى فئات سياسية لم تقل رأيها بعد ودخلت النار وخر جت منها شارحامحبةالاوروبيين للكلب وان استخدامه لوصف الغالب والمغلوب في السياسة امر عادي ومتواتر topdog & underdog, ولكن ذلك لم يمنع البعض من القول بأنني قللت من شأن المعارضين وشبهتهم بالكلاب.ومن سوء حظ مقالك انه جاء مع تباشير فجر ترقبناه طويلا (يعني ما وكت هظار) فكان كمن يخرجنا من نومة حلوة وحلم لذيذ.عموما لاعليك فالمثل يقول من يعش يرى ومن يكتب يرى الويل وسهر الليل وانتم مجبورين على الكتابة فهي المهنة التي اخترتموها فما قولك فينا نحن الهواة؟ دعنا من ذلك واكتب لنا ساخرا عن الساكن القصور الذي لايريد الانصياع لحكم الاخلاء الضادر ضده من محكمة التاريخ


ردود على محمدالمكيتبراهيم
[alaaza bit wad almsaed] 05-01-2016 08:30 PM
طيب يا ود المكي وزيارتك لكردفان مع المطلوب الهفتان .. نفهمها كيف ؟؟؟؟؟؟
أعذرنا فهمنا قصيييير .. ووقف عند أكتوبر الأخضر ومر على بعض الرحيق؟؟؟ ولكنه أبدا لم يستسغ زيارتك وحوامتك مع ناس الحيكومة التي وهي الآن تعيش أسوأ الكوابيس التي خلقها الله ...


#1453228 [Wadalfa7l]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2016 03:25 PM
معليش يا أستاذ ياخي ازعجناك جداً بالغباء الشديد ده..قلت لي يعني مقالك بتاع جيل البطالات ده كان بغرض تفجير طاقات الشباب الإيجابية ؟؟؟ عذراً كان واضح شديد لكن نحن البلادة دي نعمل فيها شنو؟ طيب شوف لينا حاجة نفجر بيها طاقات الذكاء لو عندك يا مفجر يا ثوري


#1453200 [ود حلتنا]
4.00/5 (1 صوت)

04-30-2016 02:07 PM
لم يترك لنا الأستاذ سيف الدولة مانقوله فى حق هذا المسخ المشوه فقد اشار له كما يشار للبعير الاجرب فى خضم الحقائق ووصف الواقع المرير .


#1453187 [حنان حسن]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2016 01:49 PM
سألت
هل هذا صحفي أم سخفي؟

قالوا نعم ويكتب في صحيفة الطيب مصطفى ويقبض راتبه منه عدا نقدا

قلت
وافق شن طبقه
وفعلا المعايش جبارة
كيف لا وهي تجعلقك تلعق حذاء الطيب مصطفى لمجرد تقبض جنيهات

بئس الرجال

لو كنت ذلك
لمعط شنبي


ردود على حنان حسن
[الفقير] 05-01-2016 07:20 AM
الأخ الزول

جيل اليوم ليس بجاهل و أمامه المستقبل ليتعلم و يتثقف و يكون أفضل منا إن شاء الله ، فهم أباؤنا.

كل العلماء على مر التاريخ إختلفت رؤاهم و أراؤهم في نهاية مسيرتهم العملية عن بداياتهم ، و هذه سنة الحياة ، التطور نحو الأفضل.

لكننا ماذا سنتعلم من كاتب المقال الغير جاهل في نظرك ، ما هي الأخلاقيات و المثل التي سيجدها جيل الشباب من تخاريفه المريضة التي يبثها.

و يصفنا بالغباء ، هل هذ رسالة مناسبة لمخاطبة الرأي العام.

و من بركاته عليك ، إنك خاطبت الإبنة حنان بما لا يليق ، و تعلم بأن هذا ليس من تقاليدنا و موروثاتنا الإجتماعية.

و في نظرنا نحن الأغبياء كما وصفنا كاتب المقال ، أن أمثال حنان تسوى مليون من أمثالكم ، أنت و الكاتب.

ليس من عادتي الغلظة في ردي أو تعليقي ، لكنك لم تترك لي مجال للمجاملة و التلطف ، فالتطاول على بناتنا و أخواتنا ، خط أحمر ، و هذا منبر عام يقرأه جميع العالم ، و يجب علينا أن نعكس ما يمثل خلقنا و مبادئنا التي نشأنا عليها.

[الزول] 04-30-2016 02:31 PM
كونك سألت عن واحد هو صحفي وبكتب بعدد سنوات الانقاذ فهذا يثبت فعلا أنك من جيل اليوم الجاهل الذي عناه الكاتب.أما بالنسبة للشنب فمن أراد ان يمعط فلن يعدم ما يمعطه


#1453177 [الحضارة]
4.44/5 (5 صوت)

04-30-2016 01:25 PM
يا عووضة يا خوي راعي الضأن فى الخلا عارف انك شغال لى ايلا ولى الكاتب ود المصطفى لكن المشكلة فى الجداد الكتروني البحاول خلق هالة من الغبار الكثيف ليعمينا عن التفاعل مع المطلوب واستدراجك لحجبك بعدم التفعال مع مستجدات البلد ياخى فى زول عاقل بعرف ادخل للراكوبة ما عارف أنوه الاخطاء الاملائية والنحوية وارسال رسالة متضمنة فهما خاطيء لكاتب المقال فى محاولة لاستفزازه وجره حتى يرد وحتى يظهر المناضلين بمظهر الغباء الذى تتحدث عنه الان ... وحتى ينجرف البعض فى الدخول الى حالة (الدور)والخروج بالاشىء... عووضة شعبك اقوى واكبر مما كان العدو يتخيل ... عموما أخى عووضة انا مؤمن ايمان كامل وربما ايماني هذا لايعجب الكثيرين بأنك واحد من اقوى الاقلام التى تساعدنا فى الحراك الشعبي .... جدع يا ولد وهكذا قدر الرجال عزاءك فى من يؤمن بقوة طرحك وقدرتك فى توجيه الفعل المطلوب ...


ردود على الحضارة
European Union [الصوت] 04-30-2016 02:38 PM
الغريب في الأمر ان الاسلوب الذي اتخذه عووضة في الاون الاخيرة فيه ذكاء بائن لكل متابع حصيف، فاسلوب كتاباته الأخير جوهره المعارضة القاسية بلباس فرعون العاري، وهذا الاسلوب يجنب المقال وكاتبه مزالق كثيرة أدناها الحجب والمصادرة ، غير ان هذا الأسلوب يعيقه عائقان : اولهما مدى الرٌقي الفكري للمتلقي، وبالتالي إلمامه بالأفخاخ والأهداف المنثورة بين سطور المقال . وثانيهما تدخل جماعات (( الجراد )) الأمني بتعليقاتها المزكومة والتي تجعل من المقال وكاتبه (( عَرضة شتائم )) ينداح في سوحها الرجرجة والغوغاء وسطحيو التناول والتفكير مما يؤدي الى حرق الكاتب ومقاله وهو ينافح عنهم ... وما يدرون ... ولكن بسيف غير سيوفهم الراتبة ...
لنتفحص السطور جيداً حتى نميز الخبيث من الطيب .... بابصارنا وبصيرتنا هذ المرٌة احبابي
الراكوباب وحتى لا نحرق اطرافنا ونحن نطلب الدفأ ....


#1453169 [محمد ابراهيم الشيخ]
5.00/5 (3 صوت)

04-30-2016 01:05 PM
اأشاطرك الأحزان والألم و الحسرة يا استاذ عووضة على مصابك الجلل. أعتقد أن نسبة ال 70% التي قدرتها في خصوص غير الألباء الذين هم بالاشارة لا يفهمون ،،، في تقديري أنها زادت عن ذلك الرقم بكثير ثم فاضت وفاضت بعدها عيوننا دموعا و دما و ابتسامات ،،، أكتب بالإشارة فالقلة يفهمون وهذا يكفي فعسى أن يلفهم المولى في زمرة من يغشاهم برحمته يوماً فيفهموا و يسعدوا.


#1453119 [معتصم الامين]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 11:49 AM
(فالنقد في قالب السخرية هو اسلوب صحفي معروف عالمياً..)
هذا كلام منطقي ولكن ليس من المنطق والعقل أن يتحول العمود الصحفي إلى مطية للتملق والتزلف والتمسح فأنت فعلت ذلك وهذا عار لم يسبقك إليه أحد من صحفيي هذا الزمن الأغبر فكلهم يتمسحون ويطبلون ولكن ليس كما فعلت أنت في عمودك المُعوّج حينما صرت فرنساوي أكثر من ياسين الفرنساوى نفسه
أنت تكره إيلا ونحن نتفهم ذلك
أنت طبلت وروجت للفرنساوى وفندقه ونحن نتفهّم ذلك
أما ما استعصى على فهمنا (الغبي) هو استنكارك كون إيلا يحمل درجة الدكتوراه التي وضعتها بين قوسين وهي للعلم فقط ليست فخرية بل علمية وقد استحقها عن جدارة فكان الأولى بك أن تُوجه نقدك لأعماله وليس إلى شخصه حتى لا تبدو كمن يحسد الرجل ويغار منه.
بالمناسبة جميعنا فهم أنك لست إيلاوي وأنك تتهكم ولكننا فهمنا أنك فرنساوى وأنك تتزلف.


#1453118 [منصور المهذب]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 11:45 AM
قال لي احد الزملاء ، ان الذي تقوم به لصرف الانظار عن ما يجري من اعدام الطلبة تكليف مقابل الرقيف. احسن تيقى راجل و تشتغل رقاصة ! كما يقول عادل امام.
ولكني اعتقد انه نوع من انواع الامراض النفسية و ذلك بتعريض النفس للشتم و الضرب. عقابا لفعل نجس مع الخال.


ردود على منصور المهذب
[الفقير] 05-01-2016 07:37 AM
أخي منصور المهذب ، و الأديب المهذب فعلاً

لولا تعليقك لظننت فعلاً بأننا أغبياء كما قال الكاتب المخضرم ، خاصةً بعد قراءة المقالات التي تدافع عن نهجه.

أي رسالة مهما كانت ، إذا خرجت عن حدود الأدب المتعارف عليه ، فلا خير فيها ، حتى بعض الدعاة المشهورين الذين كان لديهم شعبية ، كنت إذا وجدت منهم خروج عن التقيد بأدب الحديث الدعوي أو مساسهم بمسائل شخصية تجاه بعض الشخصيات العامة ، كنت ألغيهم تماماً من ذهني ، و قد راجعت الكثير من المشايخ و العلماء الأفاضل في ذلك ، و أغلبهم أجمعوا أن لا فائدة من علمً لا يؤدب صاحبه.

أتفق معك في رأيك بموضوع المرض النفسي و قد كتبت مداخلة مفصلة بذلك ، قد تغضب الأخوة المدافعين عنه ، لكنها الحقيقة.

لك خالص الود و التقدير أخي


#1453111 [زول..]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2016 11:34 AM
كف عن نفسك المعاناة...وأكتب ما شئت دون ردود أفعال


#1453107 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 11:29 AM
تبرا وتستبرا من المعاناة ...غايتو مكنة الاستفزاز دي ابت تمشي فيني خااااالص انت ماخليت للشباب صفحة يرقدوا عليها وكمان قبلت علي الكتاب البيكتبو ويدافعوا عنهم ويحمسوهم ويرفعوا من روحهم المعنوية ...انت مدين للشباب باعتذار لكن راسك ناشف وعنيد اسهل ليك تطلع جبل ولاتعتذر...
انا لو في مكان مولانا سيف الدولة بسدك في الحراصة يوم كااااااامل هاهاها
حصل بيت في حراسة للصباح ...واوجه لك التهم التالية
تبخيس دور الشباب في الثورة وقتل الروح المعنوية لديهم وبث اليأس في نفوسهم ..
ومكاواتنا بالمصريين وجعلهم قدوة لنا برغم اننا جيران ماراضين بيهم وقلنالك شوفلنا بلدا زي الناس نقتدي بها دول العالم الاول مثلا.
...الاستهوان بمقدرات الجنس اللطيف في الحراك الثوري
...السخرية من الاشباح واصحاب الاسماء المستعارة ووصفك لهم بالشتامين وانت عايز تشتمهم وهم مايردوا...وايضا تهمة حسادة اصحاب الاسماء المستعارة لانهم اكثر حرية ويستطيعون ان يقولو مالايستطيع الصحفيين قوله بسبب مصادرة الصحف وابتزازهم بارزاقهم ..(ماكلين الجو عليكم)
...ده كان زماااان قبل النت ومواقع التواصل ايام الجرائد الورقية فقط كان الكاتب بكتب العايزو بفتكر كل الناس متفقة او لازم تتفق مع مايقول ...فووووق ياعووضة زمن الصحافة الورقية ذات الاتجاه الواحد انتهي ...هسي في الاتجاة والاتجاة المعاكس ولو لم تتقبل هذا ستكون مثل دون كيشوت تحارب طواحين الهواء
ممكن تطلع من الحراسة بضمان ماضيك في الكتابة اي مقالاتك القديمة ستكون الضامن لك...غير كده ستظل في الحراسة علي ذمة التحقيق لانو ماعندك اي حصانة غير مقالاتك الزمااااان


ردود على سودانية
[الفقير] 05-01-2016 02:25 PM
علميه كيف يصبح راجل و يكون لديه موقف محترم و يخلي اللولوةَ و شغل المطاعنة.

ما قَصَرْتي تب نجضتيه نجاضة ، لكنه ما بيشعر ، و إلا لما كان عرض نفسه لهذه المهزلة.

و المطموس أعمى البصيرة بيحقر خريجي الخلاوي ، و المرحوم الراحل الدكتور الطيب عبد الله يفتخر بأنه خريج خلوه و إنها سر تفوق الأجيال القديمة ، و سر تفوقه هو شخصياً.


#1453092 [منصور المهذب]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 11:19 AM
ياد عووضة ، ده وكتو ؟ اكتب عن دماء الطلبة المهدرة.
تقوم بتشتيت كور لصالح اولياء نعمتك ؟ سنعرف ماذا فعل خال البشير ، ولي نعمتك ، فيك ! كسر فيك ضلعة ؟ وخلاك منبطح ؟ نجاسة بلا لذة ؟
انستر يا راجل ، كفاية ، تفضح في نفسك كلما نطقت بكلمة زيادة.


#1453087 [كبسور]
5.00/5 (2 صوت)

04-30-2016 11:07 AM
كنا نعتقد أن بصل الخال الرئاسى المنتن هو من افسدك
وأتضح أن نتانة قلمك موهبة

ستعانى ولن تسطيع بلع ما تقيأته هنا بمقال جيل البطالات

سنظل نذكرك بها ونرفعها فى وجهك بطاقتك كمخذل منتفع ما لم تنكس قلمك وتعتزل


#1453084 [abdulbagi]
5.00/5 (2 صوت)

04-30-2016 10:58 AM
قول كلمه فى الذى بحصل الان مباشره بدون فلسفه ولف ودوران لماذا تحريض ايجابى بلفه وليس مباشر العالم بتموت وانت مع الفلسفه وانيس منصور الذى يموت الان برصاص الظلم هم الطلبه وليس معارضة الخارج او الداخل الان جاء وقت فرز الكميان هل موت الطالب محمد من المواضيع التى تمر مرور الكرام هل رايت والدته التى كافحت فى سبيل تعليمه ببيع الشاى فى الهجير الم يكن من الاجدى منك كصحفى ان تكتب عنه ولو من اهميته الصحفيه يدل ان تكتب لنا عن انيس منصور وانت وغيرك وجريدتكم انصرافيون وهذا ليس غريبا على جربده احتفل صاحبها بانفصال جرء عزيز من الوطن عجبى


#1453078 [صالح عام]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2016 10:42 AM
اتضح لى جليا انت زول فارغ وافرغ من فؤاد ام موسى


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية
تقييم
8.88/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة