04-30-2016 10:03 PM


في يوم موعود من ايام النضال ضد حكم الطغيان في السودان استشهد طالب من طلاب الجامعة الأهلية بأم درمان وهو يخطب في حرم الجامعه في اجتماع سلمي مثلما يفعل الطلاب في سائر بلاد العالم. لكن حكام البغي والعدوان وأعداء الديمقراطيه وحقوق الإنسان يقلقهم أن يمارس الناس أدنى الحريات: حرية التعبير.
هذا هو الذنب الذي ارتكبه الشهيد محمد الصادق ويو. لم يكن يدعو إلى الثورة أو قلب نظام الحكم، بل لم يخض في أي شأن من شئون السياسية. كان فحسب يلفت أنظار زملائه إلى المآسي التي يرزح تحت وطأتها مواطنونا في جنوب كردفان.
كان يجري ذلك في اجتماع هادئ يسوده نظام وانضباط قلما تجد مثله في اجتماعات الطلاب في كثير من الجامعات في العالم. لكن برغم ذلك، صوبت الرصاص إلى صدره يد آثمة، لا يدرى ما إذا كان صاحبها أحد أفراد الأمن أو أحد عملائه المنبثين بين طلاب الجامعات.
فارق الحياة ولم يجاوز العشرين من عمره وهو في السنة قبل الأخيرة من التخرج بعد مسيرة علمية تغلب علي صعابها بجدٍ وإجتهاد ورثهما عن أبيه الصادق ويو.
لقد عرفت الصادق عن قرب حين التحق بخدمة مفوضية استفتاء الجنوب، فكان مثالاً للصدق والأمانة والانضباط والتفاني في أداء عمله.
الآن وقد بدأت تراوده بارقات الأمل في تخرج أكبر أولاده ليساعده في تربية صغار إخوته، إغتالته يد آثمة من أيدي نظام قضى ما يقرب من ثلاثين عاماً في البطش بالشعب السوداني وتشريد مواطنيه وحرمانهم من أدنى الحقوق والحريات.
ألا رحم الله فقيد الوطن وشهيد الحرية الشاب محمد الصادق ويو، والهم ذويه وزملاءه وسائر المواطنين الصبر والسلوان في فقده الجسيم وأعاد للسودان الحرية والديمقراطية وكرامة الإنسان.
البروفسير/ محمد ابراهيم خليل

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2852

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1454525 [محمد أ. أ]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2016 09:11 PM
قصدت بردى الأخ الذي تحدث عن لجنة الانتخابات، فقد خلط بين مفوضية الانتخابات ومفوضية استفتاء جنوب السودان ولم أكن أقصد الأستاذ/محمد المكي ابراهيم


#1454012 [ابو الخير]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2016 01:44 AM
انت من كنت رئيس لجنة النتخابات قبل الأصم الغبي
انت من أكدت الاستبداد
مالك ومال الديمقراطية
لما شفت اسمك ظننتك شخص آخر
انت رئيس لجنة الانتخابات السابق في عهد الكيزان
الشعب السوداني ذاكرته صاحية ولم يصبها الزهايمر
تتكلم عن الشهدائ دعهم وحالهم
هتاك رب يرحمهم
وشعب يحبهم


#1454000 [محمدالمكيتبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2016 12:38 AM
بدوري أعزيك وعبر شخصك الكريم اعزي الوطن وعائلة الشهيد المكلومة وأصب جام غضبي واستهجاني على القتلة الاوغاد الذين أودوا بحياته وهو بعد في غضارة الصبا وشرخ الشباب.وبصفة خاصة احيي دمقراطيتك وانسانيتك التي لم تتركك تتغاضى عن شخص من غمار الناس التحق بخدمتك ورافقك في مشوار لاعلاء كلمة الدمقراطية في وظيفة سائق ولكن انسانيتك جعلتك تكن له كل هذا التقدير والانصاف.اسجل -مرة اخرى-اعجابي وتقديري لخصالك النادرةواخلاقك الرضية


ردود على محمدالمكيتبراهيم
United States [محمد أ. أ] 05-02-2016 11:49 AM
يبدو أن الأخ لديه لبس في الأشخاص والناصب


البروفسير/ محمد ابراهيم خليل
مساحة اعلانية
تقييم
8.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة