المقالات
السياسة
بل أمريكا ملزمة ونحن غير ملزمين
بل أمريكا ملزمة ونحن غير ملزمين
05-03-2016 01:18 PM


خطوات صائبة اتخذتها الخارجية السودانية وهي تطبق قاعدة التعامل بالمثل مع الولايات المتحدة وتمتنع عن منح بعض المسؤولين الأمريكيين تأشيرات دخول للسودان بعد أن ظلت أمريكا تمارس هذه العادة القبيحة بالامتناع عن منح تأشيرات دخول للكثير من المسؤولين السودانيين الذين لم يكن معظمهم يقصد السياحة أو النزهة في أمريكا أو التمرغ في التراب الذي يمشي فيه أوباما، بل هي زيارات بغرض المشاركة في اجتماعات ومؤتمرات في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.
وكنا في مقال سابق قد حرضنا وطالبنا الحكومة السودانية بتطبيق هذه القاعدة، قاعدة التعامل بالمثل، وهي قاعدة سودانية خالصة فالسوداني معروف بعزة نفسه ولا يقبل الإذلال أو البكاء واللهث خلف من ينصرف عنه فيكون الرد عليه بعبارتنا العامية - غير الدبلوماسية - الرائجة (في ستين) ويتغنى شعراؤنا (الياباك خلو عندو شن داير)..
لكن برغم ذلك فإنه في حالة سفر المسؤولين لأمريكا تحديداً فإن تطبيق هذه القاعدة لا يعني الامتناع عن طلب تأشيرات لمشاركة مسؤولين سودانيين في اجتماعات الأمم المتحدة أو المنظمات التابعة لها والتي تقام في نيويورك.. فمشاركة السودان في هذه الفعاليات حق أصيل للسودان كدولة عضو في الأمم المتحدة ومن حقه المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة وكل الفعاليات الأممية التي تقام في دولة المقر ومن واجب الولايات المتحدة أن تفي بواجبها كدولة مقر بإصدار تأشيرات الدخول اللازمة لممثلي السودان بأسرع ما يمكن .
هذا حق.. وليس منحة من أمريكا فالأمم المتحدة موقعة على اتفاق مع أمريكا كـ(بلد مضيف) وهذا الاتفاق يحدد شروط عمل الأمم المتحدة في نيويورك وكذلك الحصانة للمسؤولين وممثلي أعضاء الأمم المتحدة وينص على ان السلطات الأمريكية يجب ألا تفرض أية عراقيل أمام الانتقال من وإلى مقر الأمم المتحدة من قبل ممثلي الدول الأعضاء.
هذه مواثيق دولية لا علاقة لها إطلاقاً بحالة العلاقات الثنائية بين أمريكا والسودان.. ولذلك نريد من الخارجية السودانية أن تتمسك بموقفها في إجراءات منح تأشيرات الدخول للأمريكان وفق تقديراتها وحسب الفائدة التي تتوقعها من زيارة أي منهم الى السودان.. وفي نفس الوقت تستمر الحكومة في تقديم طلبات التأشيرة الأمريكية للمسؤولين الذين يمثلون السودان في الاجتماعات الدولية فهذا أمر مختلف تماماً، فأمريكا ملزمة بنا في هذه الحالة ونحن غير ملزمين بها على الإطلاق.. فالسودان ليس مقراً لمنظمة دولية حتى يضطر لمنح تأشيرات دخول لأمريكان دون رغبة منه لكن العكس صحيح .
وبذلك نطالب بأن تكون قاعدة التعامل بالمثل خارج دائرة المشاركات الأممية.. هذا هو الموقف الأصح .
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين
اليوم التالي

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1749

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1455646 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2016 08:00 PM
يا جمال علي حسن شايف شايلاك الهاشميه من غير وعى والخرابيط البتقول فيها ماهى الا مراهقه صحفيه.
كلامك د ممكن يكون جميل لو برضو (حرضت) الحكومه فى التعامل بالمثل مع مصر بخصوص الحريات الاربعه ولا إنت بهمك المسئولين فقط لأنهم لا يتأثرون بالدخول والخروج بين السودان ومصر والشعب فى (ستين) على حسب منطقك الأغلف.
مش قبل كده ياسر عرفات لم يمنح تأشيرة لحضور جلسات الامم المتحده وهو رئيس دوله مقارنة بالجرابيع بتوعك ديل البتقول عنهم مسؤلين.

لاحظت إنك قلت قد حرضنا وطالبنا الحكومة..السؤال ماهى صفتك فى الدوله غير كونك حتة صحفى هل ممكن بكل شجاعة تكشف لنا عن جانبك الاخر؟
هناك دول يدخلهاالامريكان بدونشيره ولكن رعايا تلك الدول يدخلون امريكا بتأشيره وانا شخصيا لا ادرى ربما لأتفاقيات احاديه بين البلدين ولو كانت الامور تقاس على حسب فهمك كان لحقوا السودان.
خليك شجاع واكتب عن السبب الذى بموجبه تم الرفض لمسؤليك بعدم منحهم تأشيرة دخول.


#1455100 [Zombie]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2016 09:11 PM
فمشاركة السودان في هذه الفعاليات حق أصيل للسودان كدولة عضو في الأمم المتحدة
----
ليس هناك حق لرئيس مطلوب للجنائية الدولية, ولو سُمح له بالسفر فهذا إعتراف من دول العالم بأن البشير لا غبار عليه قانونياً وستسقط عنه التهم.

تعامل بالمثل في ماذا مثلا؟ هل في السودان مقر أممي تأتي إليه أمريكا وتشارك فيه؟

إن كان التعامل بالمثل سيكون ديدن الحكومة فلماذا تعطي الحكومة أمريكا أرض لبناء سفارة بهذا الحجم الكبير بل وتعتبر أكبر سفارة مساحة في أفريقيا وربما العالم.
حقيقة التعامل بالمثل أمر مضحك بين دولة تقود العالم ودولة رئيسها منبوذ من العالم.

عليه نقول.... جربوا منع السفير الأمريكي بالسودان من الخروج والعودة ومنع المنظمات الأمريكية لنري إن كانت هناك تعامل بالمثل مع أمريكا.

عليه أقول أيضا .... الحكومة حتي لا تستطيع حرمان أمريكا من الصمغ العربي لأنها إن فعلت ذلك ستُواجه بضغوط وتشديد عقوبات.


#1454873 [الخمجان]
5.00/5 (2 صوت)

05-03-2016 02:02 PM
بطل تكسر تلج للحكومة . لو سهلت امريكا شروط منح التأشيرة للسودانيين لهاجر أكثر من ثلثي الشعب لأرض كلومبس وما بقي أحد إلا أنت والمنتفعين أمثالك الذين يغتاتون من فضلات موائد السلطان ويجب ان تعلم ان أمريكا رفضت منح رئيسك وأعوانه تأشيرات لا لشيء سوى أنهم مطلوبين للعدالة الدولية بسبب الانتهاكات والجرائم التي أرتكبوها في دارفور


جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة