ضربة دبل كيك على رأس المواطن
05-07-2016 11:46 AM


منذ أن قررت الحكومة قبل نحو ستة أعوام تغيير خطتها الجبائية المائية بعد فشل كل الخطط السابقة في تحقيق أعلى ربط ممكن، فعمدت إلى دمج فاتورتي الكهرباء والماء في فاتورة واحدة يدفعها المستهلك عند منافذ بيع الكهرباء، وآثرت أن تلعبها هذه المرة مع المستهلكين على طريقة (دبل كيك ( Double kick ، لعبة مزدوجة تصطاد بها عصفورين بحجر واحد، عصفور الكهرباء الذي أمسكت به تماماً منذ تاريخ إدخال (الجمرة الخبيثة)، ومن بعد أضافت إليه عصفور الماء بعد دمج الخدمتين في فاتورة واحدة، بحيث يتعذر على المستهلك الحصول على الكهرباء إن لم يدفع (حق) الماء، الآن وفوراً وإلا لفقد الخدمتين معاً وأصبح بيته مثل عش الصقور كما يقال (لا موية لا نور)، والحكومة بهذا الإجراء بدت وكأنها تلجأ لحيلة التاجر المشرف على الإفلاس، وهي كذلك بما واجهته سابقاً من ضوائق مالية وبما تواجهه حالياً وما ستواجهه مستقبلاً، ولهذا عكفت على مراجعة دفاترها القديمة و(فلفلتها) علها تجد فيها بعض المخارج، وكان أن وجدت أحدها في فاتورة الماء وستظل تراجع دفاترها القديمة والبقية لا محالة آتية..
صحيح أن إجراء دمج خدمتي الماء والكهرباء في فاتورة واحدة هو ترتيب معمول به في بعض بلدان محيطنا العربي القريب، وصحيح أيضاً أنه الإجراء الأكثر ناجزية وفعالية في تحصيل فاتورة الماء التي فشلت كل الطرائق والوسائل السابقة في تحسين مستوى التحصيل والارتفاع به إلى السقوفات التي تنال رضاء القائمين على أمر الخدمة، ولكن يبقى من العسير جداً الجمع بين خدمتين لم يجمع الله بينهما، فحين يقول الله سبحانه وتعالى «وجعلنا من الماء كل شيء حي»، فذلك يعني أنه لا يمكن موازاتها أو مساواتها بأي خدمة أخرى، كما لا يفوت على (فطنة) الحكومة أيضاً أن الذي تسبب وسيتسبب في عثرها وتعسرها المالي هو بالضرورة على حال المواطنين أعثر وأعسر بالدرجة التي لا تمكن الشرائح الضعيفة منهم ـــــ وهي شرائح غالبة في المجتمع ـــــ من دفع الفاتورة المدمجة فيفقدون جرّاء ذلك الماء الذي لا غنى عنه قياساً بالكهرباء التي هي أصلاً لا تصل لقطاع واسع من أفراد الشعب السوداني، وما يؤلم حقاً أن هذه الضربة (الدبل كيك) رغم أنها وقعت برداً وسلاماً على الحكومة وملأت جيبها، إلا أنها للأسف وقعت على رأس المواطن الذي أصبح الآن مع قطوعات الكهرباء المتكررة والمزعجة لا يفقد الكهرباء وحدها بل ومعها الماء المتحالف معها في فاتورتها وتيارها أيضاً، ليعاني بذلك مرتين، مرة بسبب العطش والحسك والوسخ، وأخرى بسبب غليان نافوخه من الحر، غير الأضرار المادية والنفسية الأخرى، هذا الحال التعيس أقل ما يوجب فعله لتخفيفه هو فصل الماء عن الكهرباء، حتى إذا غابت الكهرباء كان الماء حاضراً.

shfafia22@gmail.com





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3029

خدمات المحتوى


التعليقات
#1456895 [صلاح للي]
4.07/5 (5 صوت)

05-07-2016 02:35 PM
الضمير المقتول
القصه ما قصه
فول وعيش
القصه بس كيف
الناس تعيش
في بلد مليان فساد
ومحكوم بخيش
القصه كيف انك تكون
انسان وما يومات تستغيث
العنصريه
العنجهيه
الصحه والتعليم مفيش
القصه وجعك يا وطن
واطيه بوت وسجانو ديش
ممكن يكون الليله
احسن من امس
قول ليه كيف
تطلع مظاهره من شندي
ما للرغيف
تهتف تقول لا للاباده
يكتب محمد عن كوه
وكل الغلابه
يرسم مثقف في جريده
كيف تغتصب فتيات هناك
وعن الحرابه
سيبو سوريا وحلم غزه
انسو صنعاء وفينا غصه
حاصرو القصر
والبيرقص في المنصه
القصه في الطفل اليتيم
والناس تساكك في الرزق
وكيفن تعيش
القصه زير فوق ليه كوز
ملفوف بخيش
..


#1456877 [زول ساي]
4.07/5 (5 صوت)

05-07-2016 01:59 PM
((((صحيح أن إجراء دمج خدمتي الماء والكهرباء في فاتورة واحدة هو ترتيب معمول به في بعض بلدان محيطنا العربي القريب)))))

مين قال هذا الافتراء صحيح؟ اعطني مثال واحد! الصحيح انك لا تعرف المعنى الصحيح لكلمة (دمج)! صحيح في دول الخليج يدمجون طريقة سداد الفواتير الكترونيا ولكن لكل من فاتورة الماء والكهرباء رقم حساب خاص بها ويمكن للمستهلك سداد فاتورة دون الأخرى ودون أن يؤثر ذلك على الخدمة المدفوعة المتأخرات. فما سمعنا بأن الماء قطع عن منزل لأن فاتورة الماء لم تسدد مع فاتورة الكهرباء أو العكس وغالبا لا يقطع الماء وانما تظل فاتورته تلاحقك حتى تجبر على سدادها من خلال معاملاتك الرسمية مع الجهات الحكومية فلا تستطيع ايجار أو استئجار المنزل أو بيت آخر قبل أن تسوي فواتير الماء والكهرباء الخاصة به...
وعليه ما تفعله خكومة الشرفانين الجيعانين من جماعتك ديل بدعة لم يسبقهم عليها بشر مسلم أو كافر عربي أو عجمي فما تقعد لينا كدا يالمكاشفي ماسك العصاية من النص وفاقع مراراتنا لا بتستحي ولا بتختشي انت قايل الناس كلها عندها قنابير


#1456827 [منصور المهذب]
4.07/5 (5 صوت)

05-07-2016 12:47 PM
يا شباب لا تكترو الكلام ، الان يجب الانتظام في عصابات الاحياء فعصابة الانقاذ لا تكافح بالمظاهرات بل تكافح بالعصابات. استهدفو كلاب الامن و منتسبي الانقاذ و قاطعوهم اجتماعيا . اعزرولهم و اضربوهم . البداية ، اضربو الغير محميين واول الغيث رذاذ.


ردود على منصور المهذب
European Union [وحيد] 05-08-2016 01:33 PM
اوافق و لكن شددوا الضرب شوية ... سواطير ... سيخ عكاكيز


حيدر المكاشفى
حيدر المكاشفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة