05-07-2016 03:38 PM

هي رسالة من إمرأة سودانية لرجل من بني جلدتها الأشاوس .. لم التقِه يوماً في حياتي وجها لوجه .. ولكني أقابله ربما كل يوم عبر ما ينثره قلمه الذي كنت أحترمه ولازلت وإن إختلفت رؤانا في مشارب التجارب الإعلامية ونصيبي المتواضع منها .
وذلك من منطلق منظور كل منا لمسئولية الإعلام كرسالة .. والتي قد يراها هو حسبما لمست من نهجه في الكتابة خلال الآونة الأخيرة .. وسيلة لصفع الآخرين بما يختزنه من أشياء يدفع بها عن نفسه نابشاً ما يسيء به الى تاريخ خصومه حينما يوجهونه الى عدم الإنحراف عن جادة القلم السوية .. جرياً وراء تنزيه نفسه وكأنه معصوم من الخطأ والاخرون هم من يتلبسهم الذنب دائما وإن همُ تابوا واغتسلوا من جُنبِه سبعاً بالماء الطهور .. ناسياً او متناسيا عن عمد أن العقول تكبر مع تناقص سني العمر وتتبدل الآخلاق مع مرور الزمن و ارتفاع حصيلة التجربة الحياتية .. وان الله عز وجل يتجاوز لعبيده عن كل ذنب طالما أنه دون الشرك بذاته العلية .. وان الكبائر في الغفران كاللمم .
أن تدافع عن نفسك أخي صلاح .. هذا حق لا ينكره عليك أحد .. مثلما يجب أن نحترم رايك كصحفي يشارك في توعية المجتمع أو يفترض كذلك بفكره و تجربته ..ولكن أن تثير غبارا من المعارك في غير معترك مع قرائك منصرفا عن تسخير هذه المساحة الغالية من الورق أو حتى الفضاء لما يفيد الناس و البلاد تمور باحداث تنتظر من يقود شارعها نحو مخارج الخلاص .. فيما أنت لم تستطع أن تلوذ بذهب الصمت .. فأخترت قصدير الكلام الذي يشتم منه حتى فاقد حاسة الشم بانه ميول لتثبيط الهمم وقتل روح الثورة في أهلك الذين أهلك حكامهم أخضر زرعهم و دلقوا في تراب السفه معين ضرعهم !
تجنح في غير أخلاق الرجل السوداني .. مقنع الولية.. الى تذكير من أسميتها بإبنة المناضل التي لا أعرفها ولا أمت لها بصلة غير وشيجة السودان المتينة والتي وصمتها بانها دعتك الى مالم يمنعك دينك فقط عن التمنع عنه ..!
و ترمي في وجه زميل نعته بزيف النضال و خداع من يشيدون به .. وترفع من قيمة حلم جلاده وهو الأعلى في قمة السلطة المنهوبة .. بأنه لم يلاحقه عقابا على تطاوله عليه .. وتركه ينام في بيته قرير العين .. وكأنك تستعديه عليه بالتذكير الذي لا يخلو من خبث الفتنة !
ليس هكذا تورد الإبل يامن كساك الزمان حسبما نفترض رداء الخبرة الطويلة التي ينبغي أن يتبعها تحكيم العقل في ا القول والفعل معا وفي التعاطي مع الكلمة التي يمكن أن تكون وردة تُفرح أو تتحول الى نصل يجرح !
قل رايك في كل قضية أخي وأترك للناس مساحة لقول رايهم فيما تكتب .. معلقين أو معقبين ..و كل ذي لبٍ يستطيع أن يستبين الغث من الثمين مما تكتب ومما ينشرون !
ولك العتبى ..مع التحيات .

حاصلة على شهادة الإعلام /
ربة بيت مقيمة بالخارج.. متقاعدة
[email protected]

تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 4920

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1457419 [مقص الرقيب]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2016 05:23 PM
الله يكون في عونك يا عوووضة .. تطلع من بنطال لبني لتقع فريسة لبنت صباحي
و اللي ما يشتري .. يتفرج .. اللهمم لا شماتة .


#1457125 [كماشة]
2.63/5 (4 صوت)

05-08-2016 05:46 AM
عووضة ما عنده غير (ذياك) و (لدن) وذا) في كتابته

عاطل موهبة ولا يمتلك لا فكرة لا اسلوب .. قارن بين كتابته وكتابة صحفي زي الظافر (ما عايز أقول ليه مولانا سيف الدولة عشان ما يقوم يبطبط)


#1457094 [بعانخي]
3.00/5 (3 صوت)

05-08-2016 01:09 AM
صلاح عووضة مجرد (بانكر) ، موظف (بنك الوحدة بالسجانة)
الصحافة السودانية ـ التي ارتادها امثال الهندي عزالدين ـ ليست بمهنة عووضة
بل قد ولجها بمثل ما فعل الهوام امثال اسحق فضل و الضو بلال وغيرهم بفرض نفسه عليها من خلال مكتب اعلام الامام الصادق المهدي قبل سنوات بحكم ان انتماء اسرته الاقطاعية لحزب الامة في عهد (العُمد) والإدارة الاهلية الأغبر .
لذلك لا عجب في ان يجد القارئ وغيره كل هذا التناقض و عدم الموضوعية في كتابات هذا (البانكر) والتي لا تقل
فشلاً عن كتابات المتطفّلينالاخرين .


#1457067 [محمد سند]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2016 11:17 PM
عشـــــان تأني كما كانت إستيلا تقول


#1457061 [الفقير]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2016 11:00 PM
مقالك الذي كتبتيه عن فجر السعيد ، كان من أفضل المقالات التي كتبت ، فقد أوردت معلومات تفصيلية وافية عنها ، و شخصتي حالتها و بنيت حكمك على حيثيات.

و مقال كهذا يعطي موجهات واضحة للرأي العام ،بأن تصرفات فجر السعيد حالة مرضية و تصرف فردي ، و باقي المقالات التي تناولت هذا الموضوع أطلقت العنان لغضب القراء و نالوا من دولتها و لم يحصروا فضبهم و نقدهم عليها فقط.

و الشئ بالشئ يذكر ، هناك تشابه عجيب بين الحالة النفسية لفجر السعيد و الصحفي موضوع مقالك الحالي ، و إن كانت حالته أسوأ ، و لقد إستشهدت بمقالك في تعليقي لمقاله بعنوان ال... الطويلة ، و بالطبع الموضوع من القبح و السفه لدرجة أن الإنسان يعف عن كتابة عنوانه كاملاً ، لأنه لا يليق بمنبر عام ، و ليس من المروءة أو الأدب أن أذكره في مداخلتي لك ، شفتي المحن النحن فيها.

لا أعلم ماذا يقول أمثال هولاء الصحفيين لأسرهم و أهلهم ، و هل يشعرون بالفخر بهذه المطاعنات التي لا تليق بإنسان سوي.

أنا الآن لا أعرفك شخصياً و مع ذلك أشعر بالحرج و بدأت بمقدمات ، للتمهيد لما أريد توصيله لك ، فما بال أمثال هذا الصحفي و مواضيعه المعيبة لدرجة لا نجروء على كتابتها بوضوح للإشارة إليها.

بالتأكيد نرغب بشدة أن تكون لديك مقالات راتبة بالراكوبة ، لأننا (الرأي العام) ، في أشد الحاجة للأقلام الوطنية الواعية التي تخاطب العقول و تبث رسالة إعلامية مرشدة ، و تجعل رب أي أسرة يدفع أبناءه للإضطلاع عليها ، و لدينا الكثير من المواضيع التي تهم المجتمع ، و لا تضيعي جهدك و وقتك للتوافه التي لا تفيدنا في شئ ، كما إنه يسعد أكثر عندما يحظي بمقالة كاملة تتحدث عنه ، و لا يهمه إن كان مدحاً أم قدحاً ، المهم لديه أن يكون محور الحديث و تسلط عليه الأضواء ، يعني ناس د. حسبو كانوا بيطلقوا عليه (مدستر) ، و للأسف توجد مجموعة من أمثاله.

المجتمع في معاناة و صراع مع متطلبات الحياة ، لذلك تسليط الأضواء على الأحداث الجارية تساعد على تصعيد الحملات الشعبية في الإتجاه الصحيح ، و حالياً لدينا حالة الإعتداء على مكتب المحامي نبيل ، فالصمت و عدم التصعيد الإعلامي و الشعبي يجرئ النظام على تكرار هذه التجاوزات


#1457023 [ابواسامه]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2016 09:11 PM
والله انك صحفية اقدر منه وفعلا انا واحد من الناس كنت اقدره لكن عموده هذا فعلا شطح فيه ولو انهى لم يفصح كاملا بس اعتقد الناس الذين قصدهم فهمو موضوعه احين له ان يكتب عن المستضعفين بدلا عن نفسه


#1456997 [المكشكش،لغوي،اعلامي،ناقد،مفكر،سياسي،د.،بروف،...الخ]
3.00/5 (3 صوت)

05-07-2016 07:49 PM
سيدتي المحترمة ، ان عووضة هذا: نرجسي، أنوي، دعي ، متكبر ، متغطرس ، مغرور موهوم، مذموم ، متسلق ، نفعي ، أرزقي ، مخذل ، مثبط ، متعالي ، فارغ ، هماز ، نمام ، غماز ، متكلس ، مفلس ، متعجرف ، لميض ، لديح ، مسيخ ، منبطح ، منهزم ، منكسر ،،، الخ ،،،الخ ، فرجاءا" سيدتي الفاضلة لا تحرقي اعصابك من اجله ، واستفيدي من وقت قراءتك له في تربية اولادك . وواحر قلباه سيدتي من صحفيين مخذلين ،، وااااحر قلباه.... ولك احترامي وتقديري.


#1456971 [صابر الصابر]
3.00/5 (2 صوت)

05-07-2016 06:03 PM
ليت هذا الصحفي العاق يعي ما سطره يراعك ، ونشكرك على اسلوبك الراقي جدا في مخاطبة مثل هؤلاء..لك منا كل التقدير والاحترام..


#1456967 [عباس]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2016 05:57 PM
عندما لجأ عووووووووووضه لصفحة الخال ..كلنا قلنا له سنتابعك أينما حللت ..المعايش جباره..
ولكن أن ينزلق عوووووووووووووووووضه لهذا الدرك... و يتشبه بالمسخ إسحق فضل الله ..
لم ارض له ذلك...
تب إلي رشدك عوووووووضه وإلا منه العوض وعليه العوض..


#1456960 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2016 05:42 PM
وهل من اخلاق الرجل السودانى اخو البنات,مقنع الكاشفات وستار ولياته ان يمتن على وليه بانه سترها؟ هذا اذا كان كلامه صحيحا.


#1456958 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2016 05:35 PM
هل من اخلاق الرجل السودانى اخو البنات ,مقنع الكاشفات ستار ولياته ,ان يمتن على وليه بانه سترها؟هذا اذا كان ماادعى صحيحا .


#1456955 [أم البنات]
5.00/5 (2 صوت)

05-07-2016 05:26 PM
تسلمي بت صباحي بأدبك الجم و أنت تخاطبين السفيه الذي أفلس قلمه و صار كالثور في مستودع الخزف يلوث في شرف حرائرنا لعجز فيه .. ثم لا يستحي بقذف زملائه الأحرار و طعن شباب الثورة بقلمه الصدئ لأجل دريهمات الصيحة السوداء و كسب رضا التتار الجدد .


#1456932 [كلينت استوود]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2016 04:29 PM
الله يجزيك خيراً على النصح أيتها الأستاذة الفاضلة نعمة ويحفظك برجاحة عقلك السوي.. حينما يمتلئ الرجل بالوهم مصيبة.


نعمة صباحي ..
مساحة اعلانية
تقييم
3.04/10 (6 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة