المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ازهري الديمقراطية ...وربيع الشمولية اا
ازهري الديمقراطية ...وربيع الشمولية اا
03-31-2011 11:55 AM

ازهري الديمقراطية ...وربيع الشمولية

سيف الدين خواجة
[email protected]

لو صدر ما صدر من د.ربيع عبد العاطي المستشار والخبير بوزارة الاعلام في حق الكاتب الطاهر ساتي-وهذا ليس دفاعا عن ساتي-لوصدر من وزارة الداخلية او من الاجهزة الامنية المتعددة الاشكال والالوان لكان الامر مقبولا علي الاقل في حدود المهنية والاختصاص ولكن ان يصدر من مسئول رفيع في الوزارة التي من الواجب ان يتفيأ ظلالها الصحفيون من هجير الشمولية اذا ما مسهم ما يعيق اداء السلطة الرابعة لواجبها وحتي لو تجني مسئول في هذه الوزارة علي الصحفيين لما توقعنا ان يكون سعادة المستشار هو ذلك المسئول بل بالعكس تماما ان سعادة المستشار بما يدعي من علم وخبرة كان عليه ان يكون حائط الصد الاول والاخير عن هذه المهنة ولكن ان يكون اول المدافعين عن الفساد والاسوا من ذلك يستعدي الدولة علي قلم قدم عمله بكل مهنية ومن تقرير المراجع السنوي للهيئة التشريعية التي غابت (ودغمست) مبدا المحاسبة وغيبت معها السلطة القضائية ومن ثم التنفيذية وسعادة المستشار يريد ان يغيب ما تبقي من امل في السلطة الرابعة ومما زاد الطين بله ان سعادة المستشار لا يعرف جهة التقاضي والطرق القانونية في مثل هذه الاحوال ...ولا نريد ان نذكر سعادة المستشار وهو سيد العارفين لماذا ثارت الثورات من حولنا ...اليس بسبب الفساد ...ياربيع الشمولية ..علي الاقل عطر الشمولية بشئ من اسمك ولكنك اسماورسما ومبني ومعني شمولي انها فعلا محنة من محن هذا الزمان
وحتي تضيف الي نفسك علما وخبرة اهديك واقعتين للسيد/ اسماعيل الازهري رئيس مجلس السيادة في فترة الديمقراطية الثانية احدي الواقعتين عن تخصصك الاعلامي والثانية في قيم الدولة لنعرف جميعا الفرق والكنز الذي اضعناه واليك التالي:-
* سئل عملاق الكاراكتير الراحل المقيم عزالدين عثمان عن راي المسئولين في فترة الديمقراطية الثانية فيما كان يفعل بهم من رسومات وتعليقات فقال كل يوم صباحا يتصل بي السيد/ الازهري ضاحكا وممزاحا ويشيد ويقول زيد وواصل نقدنا ويختم المحادثة بضحكة مجلجلة ولم يحدث في تلك الفترة من اي مسئول لا تلميحا ولا تصريحا مجرد عتاب او لوم
-اما عن قيم الدولة فيروي قطب الحزب الاتحادي عبد الله حسن المشهور (بكيري)
بانه وصديق انصاري زارا الرئيس بمنزله ذات يوم مساء وفي اثناء الزيارة وبعد الاذن دخل رجل يحمل دفترا وضيفه الرئيس بقهوه من صتع يديه وسأله ان كان صاحب حاجة فرد الرجل لا وانما موظف بالبلدية اعمل في تحصيل عوائد المساكن ومنزلك في دائرتي والمطلوب منك واحد وثلاثون جنيها وسبعه قروش
فرد الرئيس والله لا املك هذا المبلغ الآن ولكن آخر الشهر سيكون المبلغ جاهزا فرد القطب عليه سادفع يا ريس ونتتحاسب آخر الشهر فوافق الرئيس
وقال نحن اخوان وتم الدفع ....نعم كنا دولة يدفع فيها الرئيس مستحقات الدولة عليه كما تفعل الدول المتحضرة ..انها لحسرة اين كنا وكيف اصبحنافي زمن سعادة المستشار والخبير الاعلامي!!!!!!!!!!!!!!!!!

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1517

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#120315 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 03:15 PM
اعتقد علينا ان نركز علي التناقص الاساسي وهو التركيز حول كيفيه التخلص من هذا الكابوس الذي حل بنا في ليل بهيم وندع التناقضات الثانويه فمثل هذا اللص المأفون الذي تعميه سكره السلطه من رويه الحقيقه لايستحق ان نخسر فيه ولا لحظه تفكير فامامنا قضايا بحجم الوطن الذي شوهه امثاله تحتاج من ان نعطيها جهدنا وتفكيرنا


#120314 [محمد موسى]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 03:14 PM
... كثرت المداخلات على مقال د. ربيع الاخير وقد لاظت ان معظمها لاتؤيد او تستحسن مقاله ذاك وطبعا هذا مؤشر على اتجاه الرأى العام السائد فى الشارع -
هناك اغنية لطيفة ورقيقة جدا لسيد خليفة من كلمات الشاعر ادريس جماع اسمها ( ربيع الحب ) يقول مطلعها
فى ربيع الحب كنا نتصافى ونغنى-- نتناجى ونناجى الطير من غصن لغصن
ونسبة للخشونة التى ابداها د. ربيع فى مقاله الاخير فاقترح اما ان يغير اسم الاغنية او يغير الدكتور اسمه ... طبعا مع تحديد الجهة التى ستدفع تكاليف خروف السماية الجديد
فما رأيكم دام فضلكم؟؟


#120282 [محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 02:16 PM
شتان مابين(أبو الوطنية )الزعيم الأزهري وأهل الإنقاذ وحتى بينه وبين افراد الحزب الإتحادي الحالييين .!اللهم أحفظ السودان من حكامه ومعارضيه ؟؟؟!!!!


#120199 [الزول السمح( الأصل )]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 12:13 PM

والله ياخـواجة...قد ألقمته ( مِـذراةً ) وليس حجراً وإنه مستحقها


سيف الدين خواجة
مساحة اعلانية
تقييم
8.52/10 (22 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة