05-16-2016 09:22 AM

*لم يكن يملك من متاع (الدنيا) شيئاً..
*أو بالأحرى كان يملك فرشاً مهترئاً وإبريقاً (مطفقاً) وثياباً رثة و(بقجة) مهلهلة..
*لم يكن متسولاً - محترفاً - رغم إن حاله كان يُوحي بذلك ...
*ولكن إن جاد عليه شخص بشيء ما فإنه ما كان يرفضه ...
*ما كان ينطق أبداً ؛ فإن فعل فلا يزيد عن كلمة واحدة هي ( دنيا ) ...
*وما كنا ندري ما يعنيه بمفردة (دنيا) هذه ...
*هل كان يسخر ، أم يتحسر، أم ( يتفلسف) ؟ ...
*وبما أننا كنا طلاب فلسفة فقد أعجبنا أن نرجح الاحتمال الأخير هذا فسميناه ( الفيلسوف) ..
*فكلمة ( دنيا) - كما كان ينطقها - لا يمكن أن تصدر إلا عن متفلسف ..
*فربما رأى من ( الدنيا ) ما جعله ملازماً لميدان منسوب اسمه إلى شعوب (الدنيا ) كافة..
*وربما لم يكن يضحك فلم ( تضحك الدنيا معه )..
*أو ربما تنكرت له (الدنيا) كما تنكرت لزميل لنا فتاة اسمها ( دنيا)..
*فكاد أن يحجز لنفسه مكاناً جوار الفيلسوف...
*وأياً ما كان السبب الذي جعل من رجلنا ذاك فيلسوفاً ( أممياً) فإنه ما عاد مهموماً بـ(الدنيا ) ..
*وصفة ( أممي) نعني بها هنا انتساب الموصوف إلى ميدان الأمم المتحدة..
*ولكن ( المحلية) قد تكون أحياناً هي الطريق نحو( الأممية) كما حدث لروايات أديبنا الطيب صالح ..
*أما ( دنيا) أديبينا المحجوب وعبد الحليم فقد طبقت شهرتها الآفاق رغم جهل الناس بالاسم الحقيقي لتلكم (الدنيا) ..
*وربما سمياها كذلك لأنهما رأيا منها ما جعل فيلسوفنا لا ينطق سوى بكلمة ( دنيا) ..
*وصباح يوم فوجئ الناس باختفاء صاحب كلمة (دنيا) هذه عن (دنيانا)..
*اختفى تماماً ؛ بفرشه وإبريقه و(بقجته) .....
*هو شيء مثل (موت دنيا) لدى كلٍّ من المحجوب وحليم ....
*وعقب اختفائه بيوم واحد ألقى النميري خطاباً استفزازياً أثار به غضب الناس..
*وضرب الناس أكفاً بأكف وهم يدمدمون غضباً ( دنيا والله )...
*ثم ( ثاروا).................. و(ثأروا) ..
*ولكن فيلسوفنا لم يُر بعد ذلك أبداً.......
*وما جعل الناس يفتقدونه - بعد الثورة - هو تشوقهم لسماع كلمة (دنيا) ..
*فقد كان ذلك هو وقتها تماماً على وقع موسيقى تصويرية لأغنية (أنت يا مايو الخلاص )..
*فهي باتت تُقرأ : أنت يا مايو ...............(خلاص) ..
*ودنيا ..............!!!





الصيحة





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3811

خدمات المحتوى


التعليقات
#1461883 [ادم محمد ادم]
4.13/5 (6 صوت)

05-16-2016 06:52 PM
من خشمك ولى باب السما زى ما بتقول حبوبتى


#1461639 [سودانية]
4.19/5 (6 صوت)

05-16-2016 10:07 AM
هسي مافي فلاسفة ولاحب ولاشواكيش ...
في بس بلة الغائب وقاعد يغني للانقاذ ليه تقول لي انتهينا احنا في عز الشباب...


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة