05-17-2016 09:13 PM


الدكتور نافع علي نافع نجم شباك التصريحات السياسية.. تحتفي به الصحافة بمنحه (المانشيت) الأحمر كلما برز في ندوة أو أي مكان حتي ولو نطق بجملة واحدة فهي كافية..
أمس نقلت له بعض الصحف من ندوة في شرق النيل قوله (المعارضة لن تسقط الحكومة ولو نامت نوم أهل الكهف).. ويقصد أن الحكومة حتي ولو لم تفعل شيئاً.. وأرخت أجفانها لنوم عميق فإن المعارضة غير قادرة علي إزعاجها أو ايقاظها..
وبما أن الدكتور نافع تعود أن يخرج ما يفكر به.. بلا أدني رتوش أو تزويق فهو يقدم صورة صادقة لحقيقة مختلفة تماماً عن ما يريده ويقصده بما يقول..
صحيح المعارضة ضعيفة .. ليس في هذا مفاجأة أو خبر .. وحتي في ضعفها منقسمة إلي شظايا كثيرة .. وفي أحسن الأحوال هي تنتظر علي الرصيف (محاسن الصدف) لتهديها (مفاتيح البلد) علي وزن (سلم تسلم) .. ولكن.. !!
لكن في المقابل نافع أخطأ العنوان .. فالذي يسقط الحكومات في السودان أو غيره ليس المعارضة .. بل هي الشعول .. نظرة سريعة للجغرافية والتاريخ السياسي المعاصر جداً .. تشرح ديناميكية السقوط .. وغالباً مثل هذه التصريحات لا تذهب إلي آذان المعارضة قبل أن تطرق أذن الشعب الذي يحس أنه غائب ليس فقط عن الأجندة السياسية .. بل حتي في خاطر المخاطر التي تحدق بأي حكم أو حكومة.
زمان: عندما كنا طلاباً في المرحلة الجامعية زرت مرة أحد أركان النقاش في جامعة الخرطوم.. وكانت الأجواء معكرة بانتخابات اللإتحاد الوشيكة .. فرأيت أحد الطلاب في ركن النقاش وحوله الطلاب يخطب فيهم ويقول لهم : (نحن .. نتيجة الانتخابات دي ضامننها .. وخاتنها في جيبنا الورا)..
أدهشتني عبارته.. وأدهشني أكثر أنه لم ينتبه إلي أن معني العبارة يضرب مباشرة في (شرف الجمعية العمومية) من الطلاب.. عندما يكتشفوا أنهم في الخاطر السياسي (مجرد أصوات مضمونة في الجيب الورا).. مجرد بطاقات خاملة من الإرادة والعقل والاختيار الرشيد..
ينطبق الحال علي ما قاله د. نافع .. أن يكون (نوم الحكومة نوم أهل الكهف) لا يعني إلا المعارضة .. وينسي أن الشعوب يقظة وتدرك كيف توقظ النائم..
علي كل حال .. لم يعد هناك ما يرفع حاجب الدهشة في المشهد السياسي.. حتي تصريحات نافع بدأت تفقد دهشتها من فرط ما تجمد الحس السياسي وما عاد أحد قادراً علي ابتكار الجديد.. والصحف أكثر من يدفع ثمن هذا الحال المتكلس.. لأن الانتباه الشعبي ينحسر بل ينقطع إذا أصبح أمس كاليوم وغداً.

التيار

تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 5374

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1463553 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2016 07:18 PM
كانت لى زميلة وصديقة سورية الله يطراها بالخير كنا حينما نتحدث عن جبروت الحكام دائما تقول لى لو بتدوم كانت دامت للإسكندر المقدونى أين هو الآن إنه تحت التراب وهو المعروف بالإسكندر الأكبر، والإسكندر الكبير، والإسكندر المقدوني، والإسكندر ذو القرنين!!!

نقول لنافع وعصابته لم تصلوا حتى لمستوى جندى لدى الإسكندر المقدونى ..وكل يوم تزدادون صلفا وعنجهية ظنا منكم إنها ستدوم لكم ولكن الأيام القادمة حبلى بالكثير ..وسوف ترون كيف سيزلكم رب العالمين القهار الجبار الذى لايظلم عنده أحد ..
كدى جربوا نوموا نام عليكم جبل مش حيطة الهينة دى...


#1462977 [الأمين الجاك]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2016 05:24 PM
مرحب عثمان ميرغني...ألف حمدا لله على سلامة العودة....


#1462876 [السماك]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2016 01:30 PM
أستاذنا .. وين إنت .. ووين كنت ..

الحزب .. الحزب كيف أخبارو .. لسه ما إتسجل ؟؟ في مشكلة قولها لينا ويمكن نساعد .. ولا إنت صرفت النظر .. مواضيع نجومية نافع دي خليها الآن .. نحن عايزين أخبار الحزب عجلة عجلة .. أخبار الحزب والموقف النهائي .. لعلنا نقدر نساعد .. قالوا أيد لأيد تجدع بعيد ..


#1462834 [الحضارة]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2016 12:25 PM
نعم اخى عثمان هذا احد منطق الانقاذيين والضالين فى كل زمان فهو لا يرى الا بمنظاره ...فهو فرعون عصره (ما اريكم الا ما ارى وما اهديكم الاسبيل الرشاد) وحتى لو افترضنا انهم نامو نومت اهل الكهف مع العلم بأن شتان ما بين المقارنة فاهل الكهف ناموا على الحق امنة من الله ولطفاً بهم ولكن هيهات لمن خان وظلم وتكبر وتجبر أن ينام فهم يعلمون علم اليقين بأن جرثوم التآكل الذاتي قد فعل ما فعل بهم وما علينا الا انتظار خرت الانقاذ بفعل دابة الارض التى هى خلافاتهم وشقاقهم ونفاقهم ليتبين عندها للشعب أنهم لوكانوا يعلمون مالبثو فى العذاب المهين 27 عاما.... احد الاصدقاء وهو يتابع ما اكتب وقال لى لو فى تشابه او قرينة مشابه واحدة فهى فى الكلب فقلت له لا فكلب اهل االكهف ضمنت له الجنة اما كلب الانقاذ لم يتحدد مصيره الى الساعة فهو مابين معارض ومناصر


#1462830 [Osama Dai Elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2016 12:16 PM
العزيز عثمان-- لك التحية -- أشفقت عليك في المقابلة التلفزيونية من الاباضي كمال عمر ومحاولات استفزازه وأكبرت فيك صبرك علي صغائره وما زلنا في انتظار ردك بخصوص الحزب الجديد لنمشي وسط السودانيين بلسان حزبي جديد يطرح فترات محددة مربوطة بمشاريع مدروسة تبدأ اولا بمصالحة المجتمع الدولي وتوفيق اوضاعنا مع المحكمة الجنائية واعادة العلاقات السوية مع امريكا واوربا واستقطاب استثمارات امريكية في مناطق الصمغ العربي وفتح التجارة والنقل النهري والسكة حديد مع جنوب السودان ومحاربة العطالة بخلق فرص عمل للخريجين بجنوب السودان وبالدول الخليجية والكف عن حديث الهلاميات من قبيل وضع الدستور وتوحيد الاسلاميين ( الله لا ردهم)- لك التحية


#1462742 [محمدوردي محمدالامين]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2016 09:39 AM
والله ياخي عثمان وينما اقبل يقولوا انك كوز
كوز كبير كمان " لكن ياخوي بما شفته بام عيني
بما حصل ويحصل لك " اشهد بانك حتي لو صدق حديثهم
(بكوزنتك) فانك كوز مفيد جدا واتمني ان يحذو كل الكيزان
حذوك فينصلح حال السلطه وحال البلد


#1462727 [الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2016 09:23 AM
ارجو الا تكون عودة خائفة ..


#1462715 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2016 09:05 AM
العود احمد .الامل ان يشتد العود اكثر ويقاوم بالقانون الغئب المغيب .نافع لا يفهم حتي الاقدار ان الله اذا قال كن فستكون ولكل اجل كتاب . اهم ما في الامر ان الحركة الاسلامية هي الخاسر الاكبر من فترة حكمها ولن ينطلي علي عاطفة الدين فحتي العاطفه هؤلاء جففوها . سلامة العودة علي طريق طويل نهايته النصر المبين وان طال السفر


#1462697 [ود الكندى]
4.00/5 (2 صوت)

05-18-2016 08:47 AM
حقيقة صدق الترابى حينما سخر منه و قال الذى ادهشنى بعد خروجى من السجن هوان نافع يتكلم في السياسة هذا رجل لايفقه شيء في الحياة ولكن هذه هي الإنقاذ التي حادت عن الطريق القويم وكتبوا عند الله كذابيين وفى القريب سوف يرون عجائب كذبهم ونفاقهم لا الله يمهل ولايهمل والله يحفظ البلد


#1462605 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2016 01:37 AM
أهلين بعودة التيار ومقدمها الميمون بعد الانتصار قوى الظلام والاظلام والظلم الطويل


#1462568 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2016 11:12 PM
اهلا والعود احمد


#1462544 [MA Eltoum]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2016 10:12 PM
Welcome Othman


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية
تقييم
4.75/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة