المقالات
السياسة
جنجويد ( للشمال دور )
جنجويد ( للشمال دور )
05-19-2016 10:28 AM


"لم يكن هناك ابدا حرب جيدة او سلام سيء." بنجامين فرانكلن.


ونحن لم نعد في نظر هذا النظام إلا ( عدو داخلي ) يجب أن ينتصر عليه بأي ثمن وذلك هو الدافع الحقيقي لممارسات هذا النظام , لذلك لا يتواني في تشريدنا وقتلنا وإعتقالنا ولذك لا يتردد في قصف المدنيين في دارفور والجبال ولذلك يطلق النار علي صدور المتظاهرين العزل ولذلك يستبح مالنا العام ويبيع أرضنا وإرثنا دون أي إحساس بالذنب .
والقذافي عندما تصور أن شعبه هو (العدو) لم يتردد في قصفه بأثقل الاَليات العسكرية وبشار عندما ثار الشعب ضده تصدي له بالبراميل المفخخة فـ البشير لم ياتي بجديد فهو يمارس ما مارسه الدكتاتوران في محيطه الاقليمي .
لم يتعظ هذا النظام من سياسة فرق تسد التي سوقها في دارفور بخلقه لمليشيات الجنجويد وهاهو اليوم يعيد ذات اللعبة القذرة ويشرع في تكوين جنجويد جدد في شمال السودان, فهو لم يتعلم من ماضيه مع ( موسي هلال ) ولا من حاضره مع ( حميدتي ) .
إن مساعي النظام لتعنيف المجتمع ومحاولاته لنسف السلام الاجتماعي لم تاتي عن صدفة بل عن قصد ودراية وتخطيط وعندما يقرر النظام تكوين مليشيا في الشمال النيلي فهو نذير بان نتدارك الوضع قبل فوات الاوان .
والإحتمالات تشير إلي أن الغرض الاساسي من جنجويد الشمال هو فرض سياسات النظام حول إقامة السدود التي رفضها المواطنون مراراً وتكراراً منذ منتصف التسعينيات بعد فشله في اختراق المناهضة النوبية أو كسرها .
إننا كنوبيين معنيين بما يجري في صحراء الدبة ولن نسمح للنظام أن يدخلنا في معركة مع مواطنين ظللنا نقاسمهم الجغرافيا طوالي حياتنا ولم يسجل التاريخ اي عداء بيننا وبينهم, وغافل من ظن ان للسلاح ظل يستريح تحته المحارب.
إننا نراهن علي الوعي الذي يتنامي يوم بعد يوم ونراهن علي الشرفاء من أبناء القبائل التي يعمل النظام علي تسليحها نراهن علي وعيهم ونراهن علي إختيارهم للسلم الذي كان ونبذهم للحرب التي يريدها النظام أن تكون .

[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3230

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1463412 [حسن محمد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2016 02:08 PM
تخزين المياه في الصحراء خطأ كبير. فمعدلات التبخر عالية و امكانية ترجيع المياه المتبخرة امطارا كما يحدث بعيدا عن الصحراء ضعيفة. والتجربة علمتنا كم نخسر من المياه في سدود الصحراء. ١٠ مليارات متر مكعب في السد العالي و ٤ في سد مروي. هذا في عاام يتناقص فيه نصيب الفرد من المياه.


عاطف عبدون
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة