المقالات
السياسة
حزب البشير يشعر بالرعب بعد مراجعات الغنوشي
حزب البشير يشعر بالرعب بعد مراجعات الغنوشي
05-29-2016 05:12 PM


هرع حزب البشير الي عقد اجتماع لما يسمى بأمانة العضوية قبل يومين، وذلك بعد ما تناول المحللون على المستوى المحلي والإقليمي مالات وحالة الحركات الإسلامية في المنطقة وعلاقاتها بالدولة والحكم. واعتبر الغنوشي من أهم مفكرين الحركات الإسلامية في العالم والشرق والوسط تحديدا، لذا فإن ما قام من به خطوة نوعية في نقل الحركة الإسلامية إلى مربع الدعوة، يعد زلزالا كبيرا في مفاهيم واستراتيجيات حركات الإسلام السياسي الرامية إلى الوصول للحكم وتحقيق حلم الأمة الإسلامية.

فقد نشرت صحيفة الجريدة بتاريخ 29مايو، خبرا حول اجتماع أمانة العضوية للمؤتمر الوطني، في نادي الضرائب في الخرطوم لمناقشة وضع عضوية المؤتمر الوطني. وكل المناقشات التي نقلتها الصحيفة كانت في الواقع مؤشر على الهزة الكبيرة التي يعيشها الحزب. فهناك جزء من الأزمة الداخلية للمؤتمر الوطني يعد مرتبطا بالوضع الاقتصادي المتردي ونقص كيكة التمكين والفساد للسماسرة وأصحاب المصالح مع تزايد الانهيار الاقتصادي للبلد. وبدا هذا جليا في نقاشات الاجتماع حول اشتراكات العضوية. وأي اشتراكات للعضوية، لحزب أو مافيا تمتص دماء الدولة والمواطن وتصرف مباشرة من خزينة الدولة بلا رقيب أو حسيب. ان ما تحاول أن تقوله عضوية المؤتمر الوطني هو ليس ضعف الاشتراكات بل هو ضعف العضوية وتفاعلها. فليست العضوية هي التي تدفع للحزب بل الحزب هو الذي يدفع للعضوية.

اما الجانب الآخر لاجتماعات أمانة عضوية المؤتمر الوطني فقد تجلى في تصريحات توجيهات العرابة الشيخة سامية أحمد محمد نائبة رئيس البرلمان، والتى تحدثت بكل صراحة عن أن( العضوية في الحزب يجب أن تكون درجات) فلا يجب أن يتساوى أصحاب المصالح مع العضوية القديمة على حسب نقل الصحيفة. أما احد قيادات المؤتمر الوطني فقد علق قائلا إن الحزب له تجربة مختلفة ولكن لا يجب إنكار أن العالم يتغير وان تغييرا وإصلاحا يجب أن يشمل الحزب. كما نقلت الصحيفة عن الشيخة ساميه انها " نوهت الى التغيرات السياسية في المحيط العالمي والأقليمي وتوقعت ان تتغير تبعا لذلك كل مكونات العمل السياسي لجهة أن الاحزاب لم تعد الآلية الوحيدة للانتخابات مما يستدعي تغيير داخل الحزب لقيادة عملية الاصلاح ."
ان المؤتمر الوطني يتحسس الأرض من تحته ويعلم جيدا أن المياه تحت الجسر قد تغيرت وان الفيضان الرافض للحركات الإسلامية في المنطقة باعتبارها أحزاب سياسية سيغرقه إذا لم يتحرك لإنقاذ نفسه. الأمر الذي يوضح محاولات البشير الي إنجاز الوثبة التي احد أهدافها هي عملية صناعة كيان سياسي لا يعتمد فقط في تكوينه على المؤتمر الوطني حتى يستطيع التعايش مع تغيرات الأوضاع في المنطقة والمرور من امتحان التبرو من الحركات الإسلامية، الذي يضمن له دعما خليجيا ومصريا يضمن بقاءه بقوة الضغط الإقليمي وقوة السلاح.

ان تغييرات الغنوشي الحالية لن يقتصر أثرها على هزة الحزب على مستوى التنظيم بل إن أثرها الأعمق هو على البناء الفكري للحركة الإسلامية ككل والتي فقدت منظرها الترابي الشخص الوحيد القادر على ابتكار ونجر مخارج فكرية تساعد أوهام الإسلامية على النجاة في ظل عالم متغير. وعليه فإن هذه المراجعات التي بدأها الغنوشي وضعت تحدي أمام المؤتمر الوطني ككيان سياسي يجب أن يجد لنفسه أسس ومبررات فكرية وعقدية جديدة لمنسوبيه اولا، ليحافظ على من تبقى منهم مخلصا للفكرة وليس للمصلحة الشخصية. ثم على الحزب أن يجدد خطابه الخارجي الذي يبرر به وجوده وموقفه من الإسلام السياسي الذي اعتبره الغنوشي مجرد مصطلح فضفاض لا قيمة له. وبالتالي فإن المؤتمر الوطني الان يعيش حالة غير مسبوقة من التفتت التنظيمي والاهتزاز الفكري يجب على المعارضة أن لا تفوتها وان تضرب هذا التنظيم الإجرامي في مقتل للقضاء عليه قبل أن يلتقط أنفاسه ويواصل مسيرة تدمير السودان.


[email protected]

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 7570

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1468686 [كندمر]
5.00/5 (11 صوت)

05-30-2016 05:37 PM
تحية..لتستقيم السياسة فى السودان يجب أن لا تنشأ الاحزاب على أساس دينى أو طائفى أو عنصرى..ويحييد العسكر .وتبنى التمثيل النسبى فى الحل الديمقراطى.وهذا سيتحقق باذن الله إذا تبنته الانتفاضة القادمة التى ستنتصر باسترداد الشعب لنقاباته من الموالين لنظام الظلم والظلام الحالى ..فالنعمل لتحقيق ذلك ..كل من يسعى للحياة الكريمة والغد المشرق..ليطل الصبح من جديد..نحن رفاق الشهداء..الصابرون نحن..المبشرون نحن..


#1468562 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2016 01:32 PM
التحية لمعلقي الراكوبة فمنذ حوالي عشر سنوات سبقوا الغنوشي في هذه الخلاصة:
جركان فاضي
ود كرف
نجاة ابوزيد
مدحت عروة ( أكثر من توصل الى ذلك ولديه تعليق ثابت عن الحركات الاسلاموية يبدأه بـ تفووووو على ... ))
ود تلودي
ود كردفان
قرفان من الكيزان والضبان
سوداني
المشتهي الكمونية
المشتهي السخينة
الجزيرة أبا
خريج ابتدائي
الناها
بت السودان
وبقية العقد الفريد الذين لا يتسع المجال لذكرهم،،،،، الموضوع واضح وتجربة السودان كانت للكثيرين من الاسلامويين في المنطقة صدمة كبيرة حددت استحالة تنزيل مفاهيم الدين بعقولهم القاصرة الى ارض الواقع السياسي المتحول خصوصا بعد الفساد الذي اصبح سمتها،، الاسلام السياسي الاخواني في نهايته ولابد من الدول العربية تجفيف منابعه المالية الضخمة بدءً من ناس يوسف نجا،،،، ولكن التيار السلفي الجهادي وغير الجهادي يعتبر نفسه هو البديل للطرح الاخواني وهذه كارثة أخرى لا ترى فيها استعدالا بل الموت جهارا نهاراً لمجرد رأي سياسي ذو صلة بالدين من بعيد حيث التكفير المحض دون مرجعية وفتاوى تكفيرية كسندوتش الطعمية في سرعة جاهزيتها والتهامها ،،،


#1468469 [habbani]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2016 09:55 AM
يا نواى نحن لا نقرأ الواقع بنظارات تونسية وإنما بإتجاه مؤشرات القادم حتما .لن ولن يكون للإسلام السياسى وجود بالمنطقة ..والليبرالية والعلمانية هما القادمان حتما والنظام الابوى الخليجى سيتفكك حتما والتحول ممكن اكون ناعما كحالة تونس او مدمرا كحالة ليبيا ومصر.. وعلى الاخوان فى مصر ان يعوا الدرس من خطوة الغنوشى لان البديل اكبر من جاهزية الاخوان لمقاومته .


#1468447 [عبوده السر]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2016 09:10 AM
وكأن الغنوشي يقول لهم نساءا ورجالا :

الله واكبر ....الله اكبر...الله اكبر
أصابعكم وعصيانكم البترفعوها فوووق في الهوا دى
وفروها عشان بعدين هاتختوها في محلا تانيه ياسفله

الراجل قال ليهم كفانا نصب واحتيال علي البسطاء
باسم الدين يازبالة البشر .... خلوا مالله لله وما لقيصر
لقيصر واصلا مافي حل الا العلمانيه والحريه والانعتاق من
كذب ودجل اوهام الهجره الي الله التي هي في الاصل هجرة الي
الشيطان.


#1468261 [ابو لستك]
4.00/5 (1 صوت)

05-29-2016 08:04 PM
والله انت متفاءل ساااكت ناس ألوطنى ديل ما ناس فكر و تفكير ديل أرزقية ساكت ناس هبر فى أموال الشعب السوداني والله ديل حمير ساكت لو سأتهم عن الغنوشى أنا متاكد الغالبية ما بتعرفوا


ردود على ابو لستك
European Union [علي النيل] 05-31-2016 03:08 AM
ياخ انت ماممكن تكون ابو لستك،، غنوشي شنو وفكر شنو الشعب وهؤلاء في عالم آخر تحرسه الملائكه كلهم واقفين عند بتاع التحاويل منتظرين غلة الخليج ولا دولارات الغرب،، اشك في انو هولاء عارفين إسم مسؤول غير البشير وابصم على انو الشعب ماعارف حتى معنى كلمة مسؤول الا العسكري بتاع المرور.


#1468243 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2016 06:57 PM
يعني تاني ما حنسمع الله اكبر بمناسبة وغير مناسبة
وكمان شعار ولو كره الكافرون


عثمان نواى
عثمان نواى

مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة