المقالات
السياسة
يوم المنسى!
يوم المنسى!
06-01-2016 01:20 AM


لا أدرى متى أعطيت وعدا أو عهدا لأحد من الناس، بالا أكتب فى هذا المجال أو ذاك، إنهم هكذا دائما "يفوقون سوء الظن العريض" كما قال شهيد الزمان كله، ثم لا يكتفون بذلك بل يكذبون ويصدقون كذبهم ويجعلون من نقصهم وعجزهم وعدم مرؤتهم ودعمهم للباطل، فضيلة!
وما أجمل التأمل العميق والدقيق لكلمات الشهيد "محمود" الذى حاول "الترابى" رحمه الله وغفر له سيئاته أن يقلل من مكانته وأن يدعى عدم الإهتمام به، وقد كان واضحا أنه أقلقه حيا وميتا وسرق من أفكاره وشوهها لأنه عمل بها دون منهج أو مرجعية وإنما خبط عشواء .. والحق كل الحق لتلامذته الذين بذلوا غاية جهدهم لمنع بث تلك الحلقات المسجلة فى عام 2010 التى قبل أن تؤكد كذب (المرحوم) فى كثير من الجوانب، أكدت كذلك خواء (الفكر) الذى كان هو أحد قادته فى (الكون) كله، الذى يشرعن للقتل وللخراب وللدمار وللكراهية ويفرق بين المرء واخيه .. ثم اليست هى كارثة ، نعيش فيها إن كنا ندرى أو لاندرى، طالما أنتقل من يعدونه (مفكرا) مفلقا لم يجود الزمان بمثله، مهما كانت رؤيتنا فيه، وترك من خلفه من يحكمون ويسوسون ويعارضون ويكفيهم جهلا، أنهم (تبعوه) وقدسوه وسلموا له عقولهم، وهو على ذلك الجهل وعدم القدرة على توصيل أفكاره (الخربه)، وما اسهل الخراب، بل عدم قدرته على الكذب وتبرير المواقف المخزية والمخجلة، حتى عند القبول بوزارة أو وظيفة فى "الإتحاد الإشتراكى"، وأن يغطى على تبرير (العاجز) بإبتسامة صفراء أو ضحكة (نص كوم) أو حركة من يد أو تبسيط باللسان وهو وزير (عدل) لا يدرى ويعترف بأنه كان يقبل (بأموال) هكذا قالها.. يمنحها (الديكتاتور) دون صلاحيات ثم بعد كل ذلك يواصل اتباعه وذيوله (الجهلة) فى حوار الوثبة مع ديكتاتور آخر، ويسئيون لمن يرفضون ذلك (الخوار)، لم لا يفعلون وقد (قنن) لهم شيخهم الكذب والقبول بالدنيئة ثم التبرير لكل فعل خائب وشائن.
إذا كان ذلك هو سلوكهم وكانت تلك قناعة (شيخهم) ومرشدهم.
الا يجعل فكرا وكلاما مثل الشهد هذا "الإنسان الحر هو الذى يفكر كما يريد ويقول بما يفكر ويعمل بما يقول ثم لا تكون نتيجة فكره الا خيرا بالأحياء والأشياء" .. النفوس المريضه والعقول الخاويه حتى لو كانت تحمل درجة الدكتوراة تمتلئ حقدا وغلا وحسدا على قائله؟
الا يجعل كلاما ورد عن الشهيد قال فيه : " الحلال ما تشبع فيه دعك من الحرام" .. أن يتآمروا على قتله إن كانوا هم فى (الحقيقة) من قتلوه، وهم يبيحيون لأنفسهم ولذيولهم (التمكين) وأكل المال الحرام، من أجل أن تنتصر راية " لله" كما يدعون وكأنهم لم يسمعوا بأن الله طيب لا قبل الا طيبا؟
ومن ثم اقول .. لقد استن العالم سنة حميدة – على عكس ما يرى خفافيش الظلام – وأسرى افكار (إبن تيمية وسيد قطب)، بتحديد يوم يتم الإحتفاء به، بالعمال مثلا وبالشهداء وبحقوق الإنسان واللاجئين وبالحب وبالمرأة وبالأم وخلاف ذلك من ايام وإن كانت المرأة أو الأم لا يمكن أن تعطى حقها مهما أوفى لها الإنسان من كيل أو اجزل لها من عطاء، يكفى ان الإنسان يسكن أحشاءها فى بداياته لمدة 9 أشهر دون أن يدفع أيجار أو يوقع على عقد، بل إضافة لذلك سكن المريح والآمن، يأكل مما تأكل ويشرب مما تشرب ويتمطى و(يرفس) وفى كثير من الأوقات يكون خروجه من ذلك المكان صعبا ومؤلما بل قد تدفع حياته ثمنا له، خاصة فى بلد مثل بلادنا ظلت تعانى من سلبيات الطهارة (الفروعونية) كما سموها التى تمارس حتى اليوم ولو على قدر أقل.
الإحتفاء بتلك الأعياد ولو على صورة رمزية سنة حميدة يرفضها "الشواذ" ويسفكون لمنعها الدماء، حتى عند الإحتفاء بميلاد النبى محمد (صلى الله عليه وسلم) وبأخيه عيسى بن مريم عليه السلام، بينما هم يحتفون ويقدرون ويجلون ويعظمون فى جهرهم وسرهم السلاطين والحكام حتى لو كانوا فاسدين وفاشلين وظالمين ومرتشين.
من خلال النظر فى تلك الإعياد والأيام الى نختفى بها، خطرت لى فكرة، لمأذا لا نحدد يوما نكرم فيه (المنسيين) فى مجتمعاتنا وما اكثرهم رجالا ونساءا.
هناك الذين أختفوا ولم يعرف لهم اثر فى جميع أنحاء الدنيا، إما لأنهم بذلوا وقتهم ومالهم وعرقهم وفكرهم من أجل أوطانهم ومن أجل الحرية والعدالة والديمقراطية وحقوق الإنسان، وهناك من مات ميتة طبيعية يعانى من الجوع والمرض لكن كرامته فرضت عليه الا يسأل أحدا أو يمد يده لآخر.
أمثلة عديدة لا يمكن أن تحصى أو تعد خاصة فى مجتمعنا السودانى، الذى انعم عليه الله بفضائل من قبل أن يظهر الرسل والأنبياء.
أمبراطورنا (الكوشى) أو (النوبى) والأمر عندى لا يختلف "بعانخى" غزا (مصر) من أجل إحترام (الحصان) من قبل أن تظهر المنظمات الحقوقيه باشكالها المختلفة .. تخيل ماذا كان سوف يفعل هذا العظيم "بعانخى" لو عاش فى زمن (عمر البشير) الذى شرد وعذب وقتل وأباد (الإنسان)، هل كان سوف ينتظر المحكمة الجنائية – العاجزة – عن رد حقوق القتلى والمغتصبات والمشردين فى عصر المصالح الدولية المتشابكة ومؤامرات اجهزة المخابرات وشهوات الحكام وضعفهم أمام المال مهما كثر فى خزائنهم .. ماذا كان سوف يفعل فى زمن علو صوت شذاذ الأفاق وعبدة الدولار و(الدينار) والى جانبهم خفافيش الظلام اسرى فتاوى أبن تيمية وسيد قطب، الذين يجعلون من (مجرم) إنسانا طيبا و (وإبن) بلد، لم تنجب حواء السودان الولود، رجلا غيره يمكن أن يحكم السودان وهو يسئ الأدب ثم لا يعقب، ممهدا بذلك، الطريق لحاكم ظالم وديكتاتورى آخر من بعده، سرعان من يدين له بالولاء ضعاف النفوس والراجفين والبسطاء والمغرر بهم.
إنه لأشد أنواع الذل والمهانة والإحتقار – للنفس - هو الذى يجعلك تجهر بالثناء على لئيم وصاحب فكر عقيم كاره للكون كله ومقسم لوطنه ومشرد لشعبه وأن تقول بأنه (كريم) يستحق الإحترام وأن فى داخلك ترى غير ذلك.
نترك اللئام قليلا لنتحدث عن الكرام.
فى مجتمعنا السودان "منسيون" كثر يستحقون منا أن نحدد لهم يوما فى كل عام نتذكرهم ونحتفى بهم فيه، خاصة نحن الجيل الذى عائش جزء من الفترة التى تلت الإستقلال بسنوات وأتسمت بتضحيات كثيره وكبيره فى مختلف مجالات الحياة دون أن ندعى بعدم وجود سلبيات.
كان أمر مسلم به فى ذلك الزمان والناس وقتها تخاف وتخشى على نفسها من (الغنى) وكنز المال أكثر من "الفقر"، أن يتحول الإبن الأكبر والأول أى (البكر) الى ضحية و(أب) ثان الى جانب والده أو أن يصبح أب أول إذا رحل ذلك الوالد، يهتم بإخوانه وإخواته، وأن يعمل فى اى عمل صغر او كبر إذا كان يحتاج الى مجهود ذهنى أو عضلى، وكثيرا ما توقف عن تعليمه إذا كان يتعلم، لكى يوفر لهم لقمة عيش شريفه وأن ويعلمهم ويزوجهم و(ينسى) نفسه، فإما أن لم يتزوج نهائيا أو تزوج متأخرا .. وإذا أنجب أبناء ومع تغيرات الزمن والثقافة، فى كثير من الأوقات لا تتوفر لهم نفس الظروف التى وفرها لأبناء إخوانه أو إخواته من قبل، ومن عجب قد تحدث بعض (الحالات) التى أصبحت الآن تحدث بصورة عادية، يستنكف فيها ابناء إخوانه الذين ضحى من أجل أبائهم أو أمهاتهم، القبول بالزواج من إبن خالهم أو عمهم (الفقير) حتى لو كان عالما، طالما لا يمتلك المال.
الا يستحق ذلك (المنسى) وغيره أمثلة كثيرة أن يحدد لهم يوما نحتفى به، حتى وأن تكون فكرة سودانية، لأنى اشك أن يوجد منسيين فى العالم بالحجم الذى يوجد فى السودان!
ختاما .. " فى الدولة " الدينية والطائفية"، يصنف الناس الى مسلمين وكفار، والى إسلاميين وعلمانيين والى سنة وشيعة ، بينما تجد فى دولة "الموطنة" مثل الهند، يعيش المسلم الذى يأكل البقر الى جانب الهندوسى الذى يعبده، فى حب وإخاء ومساواة وعدل وإحترام للقانون".
تاج السر حسين – [email protected]





تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 2304

خدمات المحتوى


التعليقات
#1470788 [مريود]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2016 05:52 AM
حتى لا تذهب بعيدا
أنت تزعم بالباطل أن تسمية نصارى كانت في زمن مضى هذا بحسب قولك.
من أين جاءت هذه التسمية؟ وهل اندثرت وانتهت؟ أقول هذه المسميات جاء بها هذا القرآن العظيم الذي هو بين أيدينا الآن. وتشهد بهذا آياته الواضحة لفظا ومعنى.

أنت عجزت ليس عن إثبات وجود بشر قبل آدم فقط. بل عجزت حتى عن إحداث شك وإيراد حجة ولو كانت واهية.
أنت تردد كلمات وتفترض افتراضات تحسنها لك نفسك بغير حجة لا من نقل ولا عقل وتنشر على الملأ وتريد أن يسلم لك بذلك!

أما هروبك إلى ابن تيمية فإنه قال كلاما واضحا وأفتى فتاوى وافقه عليها من وافقه وخالفه من خالفه حال حياته وبعد مماته رحمه الله . وليس موضوعنا فتاوى ابن تيمية .
لكن قل لنا بعد ( تأملك ) حجتك الواضحة المقنعة على قيام ما تظن من وجود بشر قبل آدم.

ملاحظة : خفف نبرة الحقد على الإسلام ولا تحاكمه إلى أفعال الناس . الحق أن تحاكم أفعال الناس إلى الإسلام.


#1470651 [مريود]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2016 06:57 PM
أولا الملائكة لم يحتجوا كما تقول. ولا يجوز ذلك في حق الله سبحانه وتعالى وفي حق الملائكة الذين وصفهم سبحانه بأنهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون. وليس كل سؤال يفيد الاحتجاج والإنكار. فضبط الألفاظ والمصطلحات مهم جدا في توضيح الأفكار.

ثانيا القرآن يفهم مجتمعا فهذه الآية جاءت في سياق الحديث عن جعل خليفة في .
الأرض الآية بعدها : ( وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبؤني بأسماء هؤلاء إن كنتم تعلمون قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا قال يا آدم أنبئهم بأسمائم فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقلل لكم إني أعلم غيب االسموات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون )

السياق عن آدم لا أحد غيره وتأمل علم آدم الأسماء - أنبئهم بأسمائهم - ونهاية السياق بعلمه سبحانه الغيب بما في ذلك ما أبدوه وما كانوا يكتمون.

وجاء في الحديث ما يفيد ( بمعناه ) كل نفس تقتل على ابن آدم الأول كفل من دمها ذلك أنه أول من سن القتل. انظر ( أول من سن القتل ) القتل الذي هو سفك الدماء.

ولماذا لم تورد يقية أقوال أهل العلم ( علماء التفسير المعترف لهم عند المسلمين عامة )

وهل نظرت بقية أقوال ابن عثيمين وحتى لو كان هذا رأيه الوحيد فلا نوافقه عليه بغير دليل واضح لأننا لا نبجل الأفراد ولا نقدم على الحق أحدا مهما كان شأنه . ؟

لا كما تبجل أنت شيخك الهاك محمود محمد طه الذي خالف العقل والنقل. بل تزعم له الشهادة التي نهي أن تقال حتى لمن مات على الإسلام.
بوب البخاري باب لا يقال شهيد.

تركت المتواتر والمشهور من أقوال أهل العلم . ووجدت ضالتك في قول هذا الذي تصفه بالظلامي؟!!!!!!!!!!!!!!

قلت ماسكين في ضنبككو . أنت الككو زااااااااتو مالقيتو . أنت مثل الغريق يمسك في قشة.


#1470426 [مريود]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2016 09:24 PM
أستاذ تاج السر

قرأت تعليقاتك على بعض المعلقين على مقالك.

أقول معلوماتنا من الكتب الصفراء وغير الصفراء ولم نسمع ولا نعتقد بوجود بشر قبل آدم عليه السلام . فقل لنا أنت من أين علمك بوجود بشر قبل آدم إن كنت تعتقد ذلك ؟. وماهي أدلتك العقلية التي تزعمها في إثبات هذه الحقيقة ؟

أما قولي ( نصارى ) لأن هذا وصفهم عند المسلمين . ولا نصفهم بما يحبون هم. إذا قال احد للناس لقبوني (خبير زمانه في كل الفنون ) هل يطلق عليه هذا اللقب؟

وهل المجتمع الدولي حجة عندك حتى تستدل به على خطأ بعض السالفين من أهل العلم ؟ أعميت عيناك عن ظلم وأخطاء المجتمع الدولي؟

والسلطة لا تتداول بين الناس عند المسلمين عن طرق الاقتراع . وليس كل أمر مطروح لمشورة الناس .

أنتظر خبرك اليقين وعلمك المبين عن بني عمومتنا من غير نسل آدم.


ردود على مريود
[مريود] 06-03-2016 09:17 PM
وقول الملائكة هذا ليس على وجه الاعتراض على الله ، ولا على وجه الحسد لبني آدم ، كما قد يتوهمه بعض المفسرين [ وقد وصفهم الله تعالى بأنهم لا يسبقونه بالقول ، أي : لا يسألونه شيئا لم يأذن لهم فيه وهاهنا لما أعلمهم بأنه سيخلق في الأرض خلقا . قال قتادة : وقد تقدم إليهم أنهم يفسدون فيها فقالوا : ( أتجعل فيها ) الآية ] وإنما هو سؤال استعلام واستكشاف عن الحكمة في ذلك ، يقولون : يا ربنا ، ما الحكمة في خلق هؤلاء مع أن منهم من يفسد في الأرض ويسفك الدماء

European Union [علي احمد محمد] 06-03-2016 07:54 PM
نصيحتي لك اخ تاج السر اقراء الآيات من 30 لكفاية 37 من سورة البقرة ضمنها الآية التي تتفلسف في تفسيرها ،،،واقراء الأيليات متتالية لتكتمل الصورة عندك كاملة للجدل الذي دار بين المولي عز وجل والملائكة والجنة وسيدنا آدم وسبب ان جعله خليفة علي الارض وماذا يسمي هذا في العلم الحديث والقديم ،،،هل هي بداية الخلق علي الارض ام ان هناك ارض غيرها خلق فيها من تقول انهم بسر وآوادم وأين هم الان،،، وأظنك تؤمن فقط بنظرية. Big Bang وليس قصة الخلق التي وردت في الكتاب المجيد وكما اري انك تميل الي قصة تطور الخلق اكثر من ما جاءت به عقيدتك،،،
أرجو لنستفيد من علمك فسر لنا الآيات المذكورة مترابطة من 30 الي 37 من سورة البقرة حتي نفهم ،،ودعنا من بن تيمية وبن عثيمين،، ولنحتكم الي كتاب الله الذي وردت فيه الآيات

European Union [علي احمد محمد] 06-03-2016 07:25 PM
يا تاج السر إتق الله في نفسك اولا ومن ثم في خلق الله
يا اخي الآية لا تحتاج تامل مثل تاملك بل تحتاج فهم لنفس الآية وما تلاها من آيات مكملة حتي الآية 37 والتي أوردناها لك في رد علي تعليق سابق لك في نفس المقال هذا،،،
فعندما قال المولي عز وجل ،،أني جاعل ،،،يعني انه سيجعل ويقصد به آدم وَذُرِّيَّتِهِ والشيطان وقبيله،،، والملائكة استغرابهم في السؤال أتجعل فيها من يفسد ويسفك الدماء لا لشيء قد سبق. بل لما هو سيحدث لان الله تعالي لم يخلق فيها ولم يجعل الخلائف بعد،،، وانه قال سيجعل ،،،ورد الملائكة بالاستغراب لعلمهم ما هو مكتوب في اللوح المحفوظ من بدء الخلق حتي يوم القيامة ،، وهو العلم الذي علمه لهم المولي عز وجل ،، لقولهم لا علم لنا الا ما علمتنا عندما سألهم عن الأسماء ،،،والتي ايضا علمها لآدم وانباءهم بها عندما قال لآدم أنبأهم باسمائهم

فيا استاذ تاج السر هداك الله لا تدخل في مغالطات واربط الآية بآليات التي تلتها وهي مترابطة وتحكي قصة نزول آدم وحواء وإبليس من الجنة الي الارض وبدء الخلق الآدمي علي الارض ،،،وتصديقا لما قالته الملائكة في السؤال ،،أتخلق فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ،،الخ،،، وما قصة هابيل وقابيل والاية التي سردت الواقعة واضحة والتي بعث الله فيها غرابا ليريه كيف يواري سوأة أخيه ومنوها بدا تحقيق ما علمته الملائكة في اللوح المحفوظ من سفك دم ،،، وليس هناك ما يدل علي انهم يشيرون الي خلق قبل آدم في شكل بشر واوادم كما تهرطق،،،
وقلت ان الراسخون في العلم والعارفون أشاروا الي ذلك في تفسير الآية ،،،، فمن هم هؤلاء وهات ما أوردوه من إشارة وبرهان علي وحود ما تدعي،،،
واري أنك ذكرت مرارا المرحوم محمود محمد طه،،، واجزم انه لم يأتِ بشيء مثل هذا وقرانا كتبه ولم نجد فيها ماهو مكتوب علي النحو الذي تقول،،،
فهات ما قاله محمود محمد طه وبالشرح والبراهين ولا تفتي بما ليس بك علم ،،،فالآيات واضحة والتفاسير واضحة وارجع الي تفسير الجلالين وبن كثير واخرين وأتحداك ان تجد ما تقوله وتدعيه زورا وبهتانا،،، وان ما تنشره هنا وتتمسك به مخالف للشرع ويطعن فيذعقيدتك فاتق الله،،،حتي لا تكون عرضة للتكفير من الجماعات التي تعرفها اكثر منا وهم يتصيدون مثل هذه الأشياء ليثبتوا انهم علي حق فيما يفعلون،،،
فأرجوك لا تعطي الاخرين فرص في الغلو والتطرف ،،،ولا شك تفهم ما اعني لان المتربصين كثر هذه الأيام ويبحثون عن ذرائع وحجج فقط ليقلبوا الأمور رأسا علي عقب،،
انا لا ادعي انني عالم او فَقِيه او مفسر اخي والقراء بل فقط هذا ما وجدته في كتب التفاسير عن الآية والآيات المكملة لقصة الخلق وجدال ابليس وقصة السجود لآدم التي رفضها وبداية الخلق ونزول آدم وزوجه وإبليس من الجنة الي الارض وسببها وتحدي ابليس للخالق في خلقه ليوم الدين ،،،، فاذا كنت قد فهمت او فسرت شيئا ليس في محله او خطا فليصححني اهل العلم والمعرفة اذا لزم الامر ،،، ففوق كل ذي علم عليم،،،
أرجو الاستاذ تاج السر إعطاءنا الدليل بالأسانيد علي ما يشير اليه الراسخون في العلم والعارفون الذين قراء لهم لعلنا نستوضح الامر في براهينهم،،،
والا يكون كلاما مرسلا فقط،، مثل قيل وقال،، وتأمل والخ،،،فهذا لا يحل أشكال تفسير أية او آيات وتثبيت سبب النزول لان لكل أية سبب نزول كما تعلمنا وعلمونا

[مريود] 06-03-2016 06:52 PM
أولا الملائكة لم يحتجوا كما تقول. ولا يجوز ذلك في حق الله سبحانه وتعالى وفي حق الملائكة الذين وصفهم سبحانه بأنهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون. وليس كل سؤال يفيد الاحتجاج والإنكار. فضبط الألفاظ والمصطلحات مهم جدا في توضيح الأفكار.

ثانيا القرآن يفهم مجتمعا فهذه الآية جاءت في سياق الحديث عن جعل خليفة في .
الأرض الآية بعدها : ( وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبؤني بأسماء هؤلاء إن كنتم تعلمون قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا قال يا آدم أنبئهم بأسمائم فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقلل لكم إني أعلم غيب االسموات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون )

السياق عن آدم لا أحد غيره وتأمل علم آدم الأسماء - أنبئهم بأسمائهم - ونهاية السياق بعلمه سبحانه الغيب بما في ذلك ما أبدوه وما كانوا يكتمون.

وجاء في الحديث ما يفيد ( بمعناه ) كل نفس تقتل على ابن آدم الأول كفل من دمها ذلك أنه أول من سن القتل. انظر ( أول من سن القتل ) القتل الذي هو سفك الدماء.

ولماذا لم تورد يقية أقوال أهل العلم ( علماء التفسير المعترف لهم عند المسلمين عامة )

وهل نظرت بقية أقوال ابن عثيمين وحتى لو كان هذا رأيه الوحيد فلا نوافقه عليه بغير دليل واضح لأننا لا نبجل الأفراد ولا نقدم على الحق أحدا مهما كان شأنه . ؟

لا كما تبجل أنت شيخك الهاك محمود محمد طه الذي خالف العقل والنقل. بل تزعم له الشهادة التي نهي أن تقال حتى لمن مات على الإسلام.
بوب البخاري باب لا يقال شهيد.

تركت المتواتر والمشهور من أقوال أهل العلم . ووجدت ضالتك في قول هذا الذي تصفه بالظلامي؟!!!!!!!!!!!!!!

قلت ماسكين في ضنبككو . أنت الككو زااااااااتو مالقيتو . أنت مثل الغريق يمسك في قشة.

[تاج السر حسين] 06-03-2016 04:42 PM
ببساطة الآية التي ذكرتها لو تأملتها عميقا، إضافة الى ما قال به العارفون والراسخون في العلم مثل الشهيد المفكر الجليل الأستاذ/ محمود محمد طه، لأدركت وجود أؤلئك الأوادم قبل آدم المعروف.
الايه مرة أخرى تقول:
"وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ".

معلوم أن الملائكه لا يسألون ولا يفعلون من أنفسهم شئيا الا ما امرهم بهم الله، فكيف جاء إحتجاجهم هذا ، إذا لم تكن لهم (تجارب) سابقه ببشر على اى شكل كانوا أفسدوا في الأرض، فخشى الملائكة أن تتكرر تلك التجربة مرة أخرى؟
أعلم أن أسرى الأفكار الظلامية لن يرخبوا بمثل هذا المعنى مع أن بعض شيوخهم ايدوه بصورة من الصورة وحتى لو لم تكن على طريقة المستنيرين ومن إستعانوا بالبحث العلمى الدقيق الذى يرجع الى كيفية ظهور الكائن الحى على وجه الأرض ومراحل تطوره.
خذ مثلا هذا قول منسوب لأبن عثيمين يقول فيه:
"قول الملائكة: {أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء } يرجح أنهم خليفة لمن سبقهم، وأنه كان على الأرض مخلوقات قبل ذلك تسفك الدماء، وتفسد فيها، فسألت الملائكة ربها عزّ وجلّ: {أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء}كما فعل من قبلهم".


#1470305 [د الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2016 03:14 PM
حتى انت يا بروتس .. ماذا تركتم للكيزان ؟؟؟ لماذا سحبتم تعليقى على هذا المعارض الأرعن !!!!


#1470242 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2016 12:52 PM
الاخ مريود ,السلام عليكم.
استخدم محمود طه العبارات الرقيقة و الالفاظ الجميلة ليتمكن من بث افكاره الخبيثة و عقيدته المضللة بين ذوي التعليم الديني المحدود من المثقفين و المتعلمين من دون أن يشعروا.
ساقدم لك مثالا على هذا الاسلوب من رسالة محمود الثانية الموجودة على موقع الفكرة و من موضوع (الشريعة في خدمة الحرية الفردية المطلقة) و هناك ملاحظتان على العنوان فقط لا يفطن اليهما من ليس لديه نقافة اسلامية صحيحة و هما :
أ-الحرية الفردية المطلقة و هذا يعني ضمنا حرية بلا حدود و لا يخفى على اللبيب فهم المغزى من هذا التعبير .
ب-الشريعة في خدمة و يفهم منه أن الشريعة تخدم الحرية الفردية المطلقة و الخادم تحت امرة المخدوم , فتدبر!!!
بدأ محمود حديثه او موضوعه بطريقة جميلة و مقبولة عموما من ناحية اسلامية حيث قال ( (..........ومما لا شك فيه ان التشريع ، سواء كان تشريع عادة ، أو تشريع عبادة ، إنما هو منهاج تربوي يرتفع ، بالمجتمعات وبالأفراد ، من الغلظة ، والجفوة إلى اللطف والإنسانية ، وكلما كان الناس غلاظ الأكباد ، بليدي الحس ، كلما شدد عليهم في التشريع ، وكبلوا بالقيود والأثقال . فلو أن الناس رعوا ما عليهم ، حق رعايته ، لما أعنتوا في أمر من أمور معاشهم ، ولا أمور معادهم ، والله تبارك وتعالى يقول"ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم ، وكان الله شاكرا عليما " لكن حاجة الناس إلى التربية ، والتأنيس ، والترويض ، هي التي حرمت المحرمات ، وهي التي عزمت العزائم ، وجاءت المحرمات والعزائم وفق الحاجة إليها ......))
ثم شرع يمهد لادخال افكاره الخبيثة بالتدرج المريح حيث قال : (( فهذا القرآن يحدثنا عن اليهود فيقول (( فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهـم طيبات أحلت لهم ، وبصدهم عن سبيل الله كثيرا ، وأخذهم الربا ، وقد نهوا عنه ، وأكلهم أموال الناس بالباطل ، "وأعتدنا للكافرين منهم عذابا أليما" ويقول أيضا عنهم ، " وإذ قال موسى لقومه يا قومي إنكم ظلمتم أنفسكم باتخاذكم العجل ، فتوبوا إلى بارئكم ، فاقتلوا أنفسكم ، ذلكم خير لكم عند بارئكم ، فتاب عليكم ، إنه هو التواب الرحيم".فلغلظة أكبادهم ، وبلادة حسهم ، شدد عليهم ، فحرمت عليهم الطيبات ، وفرض عليهم ، في التـوبة ، أن يقتلوا أنفسهم قتلا حسيا ، وهو بسبيل مما تحدثنا عنه في أمر التضحية بالفرد البشري على مذابح العبادة في أول النشأة .))
ملاحظة : نسي محمود أن الله عفى عن بني اسرائيل أمر قتل أنفسهم كما هو مذكور في الاية نفسها
بعد هذا التمهيد الطويل يتجه محمود لبث أفكاره الضالة فيصل بالقاريء أو المريد الى قوله ((فإذا المحرم حقا ، وفي آخر الأمر ، هو عيب السلوك ، ونقص الأخلاق ، وإنما حرم المحسوس من الأعيان المحرمة كوسيلة لشفاء النفوس من عيوب السلوك ، ومن نقص الأخلاق ، )) يعني محمود بذلك أن تحريم الافعال الحسية كشرب الخمر مثلا ليس مقصودا لذاته و سيتضح لك مبتغاه و ما يريده محمود من كلماته كما ساذكر فيما يلي.
يقول محمود : ((فإن هو استقام له أمره على خير ما يحب ، وسلم صدره من الوساوس وتنقت السريرة ، فقد يبدأ ، بصورة جلية ،)) و يواصل محمود الى أن يصرح بمبتغاه الا وهو نفي الشريعة حيث يقول : ((فإن نقاء السريرة ينعكس في استقامة السيرة ، ويبلغ صاحب هذه السيرة عتبة الحرية الفردية المطلقة . وكلما تنقت السريرة ، كلما استقامت السيرة ، فضاقت لذلك دائرة المحرمات ، وانداحت دائرة المباحات ، على قاعدة الآية الكريمة " ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم، وكان الله شاكرا عليما " فإذا استمر السير بالساير إلى نهايته المرجوة ، وهي تمام نقاء السريرة ، وكمال استقامة السيرة ، عادت جميع الأعيان المحسوسة إلى أصلها من الحل ، وانطبقت الآية الكريمة " ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا ، إذا ما اتقـوا ، وآمنوا ، وعملوا الصالحات ، ثم اتقـوا ، وآمنوا، ثم اتقـوا، وأحسنوا، والله يحب المحسنين "
يتضح من الفقرة الاخيرة أن محمود طه يعتبر جميع المحرمات حلال اذا وصل الانسان الى درجة من ( نقاء السريرة) !!! و هذا وربي افتراء على الله , فالله سبحانه و تعالى لم يحرم الخمر على عامة الناس مثلا و يحلها للاتقياء , بل ما حرمه الله فهو حرام على الجميع و ما أحله الله فهو حلال .
سؤال : من يحدد أن الانسان وصل الى ( نقاء السريرة) ؟ طبعا هذا أمر فضفاض و بالتالي حسب هذا الجنون يمكن لكل عاص أن يمارس المعاصي جهارا و يدعي أنه وصل الى ( نقاء السريرة) فهي حلال له
قال تعالى عن المشركين : " وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا ۗ قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ ۖ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ" و الشاهد هو أن الله لا يأمر بالفحشاء و هذا طبعا في كل الاحوال

يستمر محمود مؤكدا خدمة الشريع للحرية !!!بزعمه فيقول ((وهذه مرتبة متقدمة من مراتب الحرية الفردية المطلقة ، التي قد طوع كل تشريع الإسلام ليبلغها الأفراد )).
انتهى .


#1469900 [omer]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2016 10:54 PM
بالله عليك اين التطرف.......
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية أيضًا: "هذا مع أني دائمًا - ومَن جالسني يعلم ذلك مني - أني من أعظم الناس نهيًا عن أن يُنسب معيَّنٌ إلى تكفير وتفسيق ومعصية، إلا إذا عُلم أنه قد قامت عليه الحجة الرسالية، التي مَن خالفها كان كافرًا تارة، وفاسقًا أخرى، وعاصيًا أخرى، وإني أقرر أن الله قد غَفَر لهذه الأمة خطأها، وذلك يعمُّ الخطأ في المسائل الخبرية القولية، والمسائل العملية...وكنت أبيِّن لهم أن ما نُقل لهم عن السلف والأئمة من إطلاق القول بتكفير مَن يقول كذا وكذا، فهو أيضًا حق، لكن يجب التفريق بين الإطلاق والتعيين، وهذه أول مسألة تنازعتْ فيها الأمة من مسائل الأصول الكبار، وهي مسألة: (الوعيد)، فإن نصوص القرآن في الوعيد مطلقة؛ كقوله: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا ﴾ [النساء: 10]، وكذلك سائر ما ورد: مَن فعل كذا فله كذا، فإن هذه مطلقة عامة... والتكفير هو من الوعيد، فإنه وإن كان القول تكذيبًا لما قاله الرسول - صلى الله عليه وسلم - لكن قد يكون الرجل حديثَ عهد بإسلام، أو نشأ ببادية بعيدة، ومثلُ هذا لا يكفر بجحد ما يجحده، حتى تقوم عليه الحجة، وقد يكون الرجل لم يسمع تلك النصوصَ، أو سمعها ولم تثبُت عنده، أو عارضها عنده معارضٌ آخر أوجب تأويلَها، وإن كان مخطئًا"، ثم ذكر قصة الرجل الذي أمر أولاده إذا مات أن يُحَرِّقُوه؛ لئلا يبعثه الله، ومغفرة الله له، ثم قال: "والمتأول من أهل الاجتهاد، الحريص على متابعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - أولى بالمغفرة مِن مثل هذا"؛ انتهى كلام شيخ الإسلام ابن تيمية مختصرًا.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية أيضًا، بعد ذِكره أن المعيَّن لا يكفر حتى تجتمع فيه شروط التكفير، وتنتفي عنه موانعه: "والدليل على هذا الأصل: الكتاب، والسنة، والإجماع، والاعتبار"، ثم ذَكَر بعض هذه الأدلة، ثم قال: "وإذا ثبت بالكتاب المفسَّر بالسنة، أن الله قد غفر لهذه الأمةِ الخطأَ والنسيان، فهذا عام عمومًا محفوظًا، وليس في الدلالة الشرعية ما يوجب أن الله يعذِّب من هذه الأمة مخطئًا على خطئه... وإذا عُرف هذا، فتكفير المعين من هؤلاء الجهال وأمثالهم - بحيث يحكم عليه بأنه من الكفار - لا يجوز الإقدام عليه، إلا بعد أن تقوم على أحدهم الحجةُ الرسالية التي يتبيَّن بها أنهم مخالفون للرسل، وإن كانت هذه المقالة لا ريب أنها كفر، وهذا الكلام في تكفير جميع المعينين، مع أن بعض هذه البدعة أشد من بعض، وبعض المبتدعة يكون فيه من الإيمان ما ليس في بعض، فليس لأحدٍ أن يكفر أحدًا من المسلمين - وإن أخطأ وغلط - حتى تقام عليه الحجةُ، وتبيَّن له المحجة، ومَن ثبت إيمانه بيقين، لم يَزُل ذلك عنه بالشك؛ بل لا يزول إلا بعد إقامة الحجة، وإزالة الشبهة"؛ انتهى كلامه بحروفه مختصرًا.

بالله عليك اين التطرف.......قال شيخ الإسلام ابن تيمية: "وهذه الأقوال التي يكفر قائلها، قد يكون الرجل لم تبلغْه النصوصُ الموجبة لمعرفة الحق، وقد تكون عنده ولم تثبت عنده، أو لم يتمكن مِن فهمها، وقد يكون عرضت له شبهاتٌ يَعذره الله بها، فمَن كان مِن المؤمنين مجتهدًا في طلب الحق وأخطأ، فإن الله يغفر له خطأه، كائنًا ما كان، سواء كان في المسائل النظرية أم العملية، هذا الذي عليه أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - وجماهير أئمة الإسلام"

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: "لم تكفِّر الصحابة الخوارجَ، مع تكفيرهم لعثمان وعلي ومَن والاهُما، واستحلالهم لدماء المسلمين المخالفين لهم"
وقال شيخ الإسلام أيضًا، بعد ذِكره لقصة قدامة، ولقصة الذي طلب من أولاده أن يحرقوا جسده بعد موته السابقتين: "ولهذا كنتُ أقول للجهمية من الحلولية والنُّفاة، الذين نفوا أن الله - تعالى - فوق العرش، لما وقعت محنتهم: أنا لو وافقتكم كنت كافرًا؛ لأني أعلم أن قولكم كفر، وأنتم عندي لا تكفرون؛ لأنكم جُهَّال[40]، وكان هذا خطابًا لعلمائهم، وقضاتهم، وشيوخهم، وأمرائهم، وأصلُ جهلهم شبهاتٌ عقلية حصلت لرؤوسهم في قصور من معرفة المنقول الصحيح، والمعقول الصريح الموافق له
بالله عليك اين التطرف .......
قال شيخ الإسلام ابن تيميَّة: "إنَّ تسلُّط الجُهَّال على تكفير علماء المسلمين من أعظم المنكرات، وإنما أصل هذا منَ الخوارج والروافض، الذين يكفِّرون أئمة المسلمين؛ لما يعتقدون أنهم أخطؤوا فيه من الدِّين، وقد اتَّفَق أهل السنة والجماعة على أن علماء المسلمين لا يجوز تكفيرهم بمُجرد الخطأ المحض؛ بل كل أحد يُؤخَذ من قوله ويترك، إلا رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم، وليس كل مَن يترك بعضُ كلامه لخطأٍ أخطأه يَكفر ولا يفسق؛ بل ولا يأثم؛ فإنَّ الله - تعالى -: قال في دعاء المؤمنين: {رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا} [البقرة: 286]، وفي الصحيح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أن الله - تعالى - قال: قد فعلت"


ردود على omer
European Union [علي احمد محمد] 06-03-2016 12:26 AM
اخ تاج السر ،،اري انك تخلط الأوراق في التفسير بطريقتك الخاصة،،،
انت لا تعرف من هم الدروز ولا تعاملت معهم،،،
هم ملة لا دين لهم وموجودون في بلاد الشام وإسرائيل (لبنان سوريا وإسرائيل ) يعبرون أنفسهم من قوم يوشع وشعيب وهم ليسوا منهم ،،، ولا هم اهل كتاب ولا يؤمنون باي شيء ،،،
فعلي اي أساس تهاجم بن تيمية وتدافع عن ملة لا تعرف اي شيء عنها ولا دين لها وتريد ان تحل طعامهم وهم ليسوا اهل كتاب ،،،،
انا سألتهم عن اي ديانة يتبعون فقال بعضهم ان لهم دين خاص بهم كملة فقط،، مثلهم مثل عبدة الديك في العراق والاشوريين والقاديانية والمجوس

فيا اخي اري انك تخالف عقيدتك وتضعف من وضعك فيها فانت لست بأهل لان تقارن بين علم وفتاوي بن تيمية وخلفيتك فقط أكرر خلفيتك فقط عن الفكر الاسلامي الذي تكرهه مثل فكر الاخوان المسلمين (حسن البنّا) والسلفية وبعض الصوفية والطائفية ،،،،فقد اختلط عليك الامر وتشابه عليك البقر ،،، ولا تملك العلم والمعرفة لان تجادل في فكر وعقائد الجماعات الاسلامية ذات المشارب المختلفة ،، وفقط كما تفهم في الكورة بجربندية فانك فقط تفهم في الفكر الاسلامي لبعض الجماعات بالمتابعة السياسية وليس بالبحث والتحصيل الأكاديمي والدراسة في تاريخ الجماعات الاسلامية ،،،، بنفس القدر الذي قرأت به كتب محمود محمد طه للتعلم فقط وليس للاعتقاد والاقتناع بها ،،ونراك تزايد كثيرا بمقارنات الفكر الجمهوري بفكر الجماعات الاسلامية الآخري بدون إمكانية أكاديمية او جدالية ببراهين ،، وأنك ناقل فقط ولاتحاد فقه المقارنات والتمايز بين تطور ونشأة الفكر والعقيدة الاساسية وافكار الجماعات الاسلامية الآخري،،،،
والقاري لتعليقك أدناه يلاحظ عملية النقل والنسخ فقط وجدل بيزنطي لا تقنع به حتي نفسك ،،،،
فمن انت حتي تجادل في بن تيمية ومؤلفاته وفتاويه؟. وعلي اي أساس ؟؟ وماهي خلفيتك الأكاديمية او البحثية؟
فلا تقل لي مثقف ومنور وهلمجرا. ،،كلام لا يودي ولا يجيب ولا يضعك في مصاف المختصين او النقاد او المفسرين لاراء علما في قامة بن تيمية ولا حتي تملك إمكانية فهم كتابات واراء امثال محمود محمد طه والترابي علي اقل تقدير وأين موقعك في الاعراب بين هؤلاء ؟
لا اظنك نقطة علي سطر احدهم ،،،
فيا اخي سيبك من التجهيل لنفسك وتعمية أفكار القرّاء ودع تناول الأنور العقائدية ودراسات الجماعات والأفكار العقادية هذه ،، وتفرغ فقط للكورة وبدون سياسة لانك فيها بنفس القدر الذي تدعيه لنفسك عن الاسلام والإسلاميين والجماعات العقائدية وأفكارها،،،،لان اي مقارنات وجدل يتطلب ملكة وإمكانية علمية واكاديمية وبحثية وهذا ما تفتقره ،،،وليس بعيب ان يقول الانسان لا علم لي ولكن العيب ان يدعي الانسان علما لا يملكه وسيطا لم يبلغه،،،،
انصحك بالتخصص في الكتابات الرياضية وسيبك من اثقف وأنور واعلم،،،دي ،،، لان الحقيقة انك انت من تحتاج للتنوير والتثقيف في الدراسات الاسلامية ونشأة الجماعات الفكرية والعقائدية وسيرة الأئمة والسلف امثال العلامة بن تيمية وما سلف ولحق ،،،وكذلك البحث والاطلاع علي الطوائف والمذاهب الاسلامية المعترف بها والاخري المستنبطة وهي اكثر من ثمان مذاهب واثني عشر طائفة ومنها الدروذ

[Muslim.ana] 06-02-2016 11:08 AM
أن تعيش معهم في إخاء لا يعني المجاملة في المعتقد، ولا اعتقد أنك ستطلب من المسيحي الذهاب الى صلاة الجمعة أو التضحية في عيد الاضحى لإثبات تآخيه مع المسلم.

والمسيحي يعتبر أن كل من لا يؤمن بالثالوث والخلاص هو كافر وهالك وتلك هي عقيدته ولن يجملها التلاعب بالكلمات.

والتهنئة بعيد قائم على أن لله ولد - سبحانه وتعالى - هي إقرار للفكرة...كثير هي المواقف التي نقاطع فيها حدثاً اعتراضاً على فكرة متصلة به وتعتبر مقاطعتنا هي مقاطعة للفكرة وليس للاشخاص..وهو من مظاهر التعبير الحضاري!

نحن نعيش معهم ولا نقبل بسلب حقوقهم او قتلهم كما يقول من اختلت عقيدته وافكاره ولكن بالمقابل لن نقبل افكارا او عقائد نفاقاً حتى يقال اننا متحضرين.

دعك من خلط الاوراق يا تاج السر فما عاد يجدي نفعاً.

[تاج السر حسين] 06-02-2016 09:46 AM
الأخ/ المحترم عمر تحية طيبة
أختلف معك بشدة لكنى أحترمك ومن هو مثلك يستحق القول "أختلف معك فى الفكر والرأى لكنى أموت فى سبيل أن تعبر عما تراه"، فأنت تحاور بأدب على الرغم من أن كثير من الحقائق والمعلومات تغيب عنك؟
تأمل الفتاوى أدناه، كيف يعامل صاحبها خلال هذا العصر من المجتمع الدولى، اليس بإعتباره إرهابيا وداعما للإرهاب لا مكان له غير سجون لاهاى؟
فتوى إبن تيمية فى كيفية التعامل مع الطوائف الأخرى:
سئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله عما يحكم به في الدروز والنصيرية، فأجاب بما يأتي:
"هؤلاء الدرزية والنصيرية كفار باتفاق المسلمين، لا يحل أكل ذبائحهم ولا نكاح نسائهم، بل ولا يُقَرون بالجزية، فإنهم مرتدون عن دين الإسلام ليسوا مسلمين ولا يهود ولا نصارى، لا يقرون بوجوب الصلوات الخمس ولا وجوب صوم رمضان ووجوب الحج، ولا تحريم ما حرم الله ورسوله من الميتة والخمر وغيرهما وإن أظهروا الشهادتين مع هذه العقائد، فهم كفار باتفاق المسلمين".
وفتوى آخرى أو رأى آخر لإبن تيمية فى طائفة اشد خطر من الفتوى الأولى:
قال في مجموع الفتاوى ( 35/ 162):
"الدروز .. هم الكفرة الضالون لا يباح أكل طعامهم و((((تسبى)))) نساؤهم وتؤخذ أموالهم".
....................
وهذه فتواه فى تعامل المسلمين مع المسيحيين فى أعيادهم:
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في "مجموع الفتاوى" (2/488).
" لا يحل للمسلمين أن يتشبهوا بهم في شيء , مما يختص بأعيادهم , لا من طعام , ولا لباس ولا اغتسال , ولا إيقاد نيران , ولا تبطيل عادة من معيشة أو عبادة , وغير ذلك ، ولا يحل فعل وليمة , ولا الإهداء , ولا البيع بما يستعان به على ذلك لأجل ذلك ، ولا تمكين الصبيان ونحوهم من اللعب الذي في الأعياد ، ولا إظهار زينة .
فهل مثل هذه الفتاوى وغيرها الأكثر خطرا، تساعد فى تأسيس دولة "مواطنة" من منها بد فى بلد مثل السودان أو مصر؟؟


#1469889 [omer]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2016 10:27 PM
اقتباس ومن ثم اقول .. لقد استن العالم سنة حميدة – على عكس ما يرى خفافيش الظلام – وأسرى افكار (إبن تيمية وسيد قطب)، بتحديد يوم يتم الإحتفاء به، بالعمال مثلا وبالشهداء وبحقوق الإنسان واللاجئين وبالحب وبالمرأة وبالأم
لإحتفاء بتلك الأعياد ولو على صورة رمزية سنة حميدة يرفضها "الشواذ" ويسفكون لمنعها الدماء، حتى عند الإحتفاء بميلاد النبى محمد (صلى الله عليه وسلم) وبأخيه عيسى بن مريم عليه السلام، بينما هم يحتفون ويقدرون ويجلون ويعظمون فى جهرهم وسرهم السلاطين والحكام حتى لو كانوا فاسدين وفاشلين وظالمين ومرتشين.
ماذا كان سوف يفعل فى زمن علو صوت شذاذ الأفاق وعبدة الدولار و(الدينار) والى جانبهم خفافيش الظلام اسرى فتاوى أبن تيمية وسيد قطب، الذين يجعلون من (مجرم) إنسانا طيبا و (وإبن) بلد، لم تنجب حواء السودان الولود، رجلا غيره يمكن أن يحكم السودان وهو يسئ الأدب ثم لا يعقب، ممهدا بذلك، الطريق لحاكم ظالم وديكتاتورى آخر من بعده
السلام عليكم الاستاذ تاج السر
هذا المقال سوف تسال عنه امام الله عز و جل و مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد اولا مقالك هذا تناول اشياء عدة و متناقضات لكن ان تجعل محمود محمد طه شهيد و مفكر و ترمي بن تيميه بالفاظ اقل ما يقال عنها شوارعيه و غير محترمه فهذا ظلم كبير و اجحاف في حق بن تيمه لا تستطيع ان تدافع عنه و قبل الخوض في المسائل العلميه و التي اظن انك لا تملك منها شئ فاعلم ان الله يرفع ذكر اوليائه و بن تميه مات من٧٠٠ سنه و لازال ذكره و بالخير يملاء الافاق و كتبه تقراء و تدرس في كل الدنيا و لا يمر يوم و الا تسمع به في فتوي او اذاعه او تلفزيون و محمود محمد طه مات من سنين قليله و لا يكاد يذكر الا ما ندر فاعلم ان هذا توفيق الله سبحانه و تعالي و رجل بفكر ابن تيميه و علمه و فقه لا يجب ان يقال عليه متطرف او خفافيش الظلام لانه كان مصادم في الحق اكثر من محمود محمد طه و مات و هو في السجن و لتعلم ان منهج بن تيميه هو الكتاب و السنه و هو الذي دافع عن السنه و احياها و جادل و رد علي كل مبتدع من شيعه و قدريه وصوفيه و جهميه و نصاري و يهود و فلاسفه و ان تصف كل هذا الجهد بالتطرف و الشذوذ هذا هو الشذوذ نفسه وهذا هو الجهل بعينه و لا احد يقبل هذا فاسواء الظن ان تقول اخطا في كذا و كذا و تاتي بالدليل الذي يؤيد حجتك و هو ليس بمعصوم فكل يؤخذ من كلامه و يرد الا رسول الله لانه لا ينطق عن الهوى حتي تحكم عليه اقراء كتبه و ناقش بها اهل العلم و بعد ذلك انشرها علي الهواء وقد كان ورعا عالما لا يجادل و لا يفتي الا بدليل وان كنت تعتقد ان منهج الترابي و الحكومه علي منهج بن تيميه فانت خاطي فهم لم يكونو باتباعه بل علي العكس معظم اراء الترابي علي النقيض تماما فلذلك لا تجهل القراء وتجعلهم يصبون غضبهم علي علماء الامه لكرههم الانقاذ و لتر منهجه في التكفير فقط لتري ان كان متطرف او لا (قال شيخ الإسلام ابن تيميَّة - رحمه الله -: "إنَّ التكفير له شروط وموانعُ، قد تنتفي في حقِّ المعيَّن، وإن تكفير المطلَق لا يستلزم تكفيرَ المُعَيَّن، إلاَّ إذا وُجِدَتِ الشروط، وانتفتِ الموانع، يُبَيِّن هذا أنَّ الإمام أحمدَ وعامَّة الأئمة الذين أطلقوا هذه العمومات - أي: مَن قال أو فعل كذا، فقد كفر - لم يُكَفِّروا أكثر مَن تَكَلَّم بهذا الكلام بعينِه.

فإنَّ الإمام أحمد مثلاً قد باشَرَ الجهميَّة الذين دعَوه إلى خَلْق القرآن، ونفْيِ الصفات، وامتحنوه وسائرَ علماء وقته، وفتنوا المؤمنينَ والمؤمنات الذين لم يوافقوهم على التَّجَهُّم بالضرب، والحبس، والقتل، والعزل عنِ الولايات، وقَطْع الأرزاق، ورَدِّ الشهادة، وترك تخليصهم من أيدي العدو، بحيث كان كثيرٌ مِن أولي الأمر إذ ذاك منَ الجهميَّة - مِنَ الولاة والقضاة وغيرهم - يُكَفِّرُون كلَّ مَن لم يكنْ جَهْمِيًّا موافقًا لهم على نَفْيِ الصفات، مثل القول بِخلْق القرآن، ويحكمون فيه بِحُكْمِهم في الكافر.

ثم إنَّ الإمام أحمد دعا للخليفة وغيره ممن ضَرَبَه وحبسه، واستغفرَ لهم، وحَلَّلهم مما فعلوه به من الظلمِ والدعاءِ إلى القول الذي هو كُفر، ولو كانوا مرتدينَ عنِ الإسلام، لم يَجُز الاستغفار لهم، فإنَّ الاستغفار للكُفَّار لا يجوز بالكتاب والسُّنَّة والإجماع، وهذه الأقوال والأعمالُ منه ومِن غيره منَ الأئمة صريحةٌ في أنهم لم يُكَفِّروا المُعَيَّنينَ مِنَ الجَهْميَّة الذين كانوا يقولون: إنَّ القرآن مخلوقٌ، وإنَّ الله لا يُرَى في الآخرة، وقد نُقِل عن أحمد ما يدلُّ على أنه كَفَّر به - أي: بقول الجهميَّة وعقيدتهم - قومًا مُعَيَّنِين.

فيُحمَل الأمر على التفصيل؛ فيقال: مَن كُفِّر بعينه، فَلِقِيام الدليل على أنَّه وُجِدَتْ فيه شروط التكفير، وانتفتْ موانعه، ومَن لم يُكَفَّر بعينه فَلانْتِفاء ذلك في حقِّه، هذا مع إطلاق قوله بالتكفير على سبيل العُمُوم.
والدَّليل على هذا الأصل: الكتاب، والسُّنَّةُ، والإجماع، والاعتبار، فالتكفير العامُّ كالوعيد العامِّ؛ يجب القول بإطلاقه وعمومه، وأما الحكم على المُعَيَّن بأنه كافر، أو مشهود له بالنار، فهذا يقف على الدليل المُعين، فإنَّ الحكم يقف على ثُبُوت شروطه، وانتفاء موانعه"؛ انتهى كلام شيخ الإسلام - رحمه الله - مختصرًا[2].)

اتقي الله في الرجل و اعلم بهذا السباب الذي هو بعيد كل البعد عن الدين و الاخلاقلن تستفيد شئ و سوف يبقي بن تيميه شيخ الاسلام و ستكون كتاباتك هذه حسرة و ندامه عليك و اتمني ان يكون اللاب اتصلح حتي ترد علي قراءك في تطرف الرجل


#1469884 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2016 10:08 PM
استاذ تاج
رعاك الله وحفظك نعم ما حدث في عهد الظلم لم يحدث في اي ملة او أمة من الامم
اتمني ربنا يزيح الكابوس الجاثم علي ظهرنا قريبا
يمهل ولا يهمل
لا تلتفت كثيرا للشلة إياه فهم يعملون وفق توجيهات وبمرتبات


ردود على احمد
[omer] 06-02-2016 08:47 PM
تصحيف[عدل]
وقع اختلاف في نص الفتوى، وخصوصا الجزء الأخير منه حيث قال «ويعامل المسلم فيها بما يستحقه ويقاتل الخارج عن شريعة الإسلام بما يستحقه» غير أن الصواب هو «ويعامل المسلم فيها بما يستحقه ويعامل الخارج عن شريعة الإسلام بما يستحقه». وقد جاء هذا التصحيح بعد الرجوع إلى المخطوطة في المكتبة الظاهرية بدمشق (رقم 2757 ، مكتبة الأسد) وهي النسخة الوحيدة الموجودة. كما نقله ابن مفلح تلميذ ابن تيمية على الصواب (ويعامل) في كتابه «الآداب الشرعية والمنح المرعية».
ويبدو أن هذا التصحيف اشتهر بعد ما ظهر في طبعة «الفتاوى» التي أخرجها فرج الله زكي الكردي عام 1327 هـ ، ثم تبعه بعد ذلك الشيخ عبد الرحمن القاسم في «مجموع الفتاوى».[3]
أصداء الفتوى[عدل]

الشيخ بن بيه، رئيس المركز العالمي للتجديد والترشيد التي نظمت أعمال «مؤتمر ماردين».
رغم مروم نحو سبعة قرون على إصدار هذه الفتوى، فإنها ما تزال تشكل نقطة حوار وجدال. قيل أن بعض التنظيمات الجهادية استخدمت الفتوى الماردينية لتبرير عملياتها، من ضمنها اغتيال الرئيس المصري أنور السادات.[4]
وقد عُقد في ربيع الثاني 1431 هـ / آذار 2010 م بماردين، مؤتمر حول الفتوى، شارك فيه علماء وفقهاء من العديد من الدول من بينهم عبد الله بن بيه ومصطفى سيريتش وعبد الوهاب الطريري.[5] وجاء في بيان المؤتمر عدة نقاط منها أن «فتوى شيخ الإسلام ابن تيمية في ماردين لايمكن بحال من الأحوال أن تكون متمسكا ومستندا لتكفير المسلمين والخروج على حكامهم...بل هي فتوى تحرم كل ذلك».[6]
وردا على المؤتمر، صرح آدم غدن الملقب بعزام الأمريكي، بأن المجاهدين «لم يستندوا إلى فتوى واحدة بل إجماعات متعددة بوجوب الجهاد.»[7]

[omer] 06-02-2016 08:44 PM
شكرا استاذ تاج السر علي ايرادك فتوي ماردين لابن تيميه و انا قد اوردت لك نص الفتوي و قد بداءها بان دماء المسلمين و اموالهم عليهم حرام(الحمد لله. دماء المسلمين وأموالهم محرمة حيث كانوا في ماردين أو غيرها.) فكيف يقول لهم ان دماءكم حرام عليكم و يدعوهم الي قتل انفسهم
رجل يخشئ ان يكفر شخصا باسمه لايدعو الي القتل
و هذا هو نص الفتوي هل فيها كلمه واحده تدعو للقتل و هي موجوده في الوكيبيديا


السؤال
«سئل رحمه الله عن بلد ماردين هل هي بلد حرب أم بلد سلم؟ وهل يجب على المسلم المقيم بها الهجرة إلى بلاد الإسلام أم لا؟ وإذا وجبت عليه الهجرة ولم يهاجر، وساعد أعداء المسلمين بنفسه أو ماله، هل يأثم في ذلك؟ وهل يأثم من رماه بالنفاق وسبه به أم لا؟ فأجاب:»
الجواب
«الحمد لله. دماء المسلمين وأموالهم محرمة حيث كانوا في ماردين أو غيرها. وإعانة الخارجين عن شريعة دين الإسلام محرمة، سواء كانوا أهل ماردين، أو غيرهم. والمقيم بها إن كان عاجزًا عن إقامة دينه، وجبت الهجرة عليه. وإلا استحبت ولم تجب. ومساعدتهم لعدو المسلمين بالأنفس والأموال محرمة عليهم، ويجب عليهم الامتناع من ذلك، بأي طريق أمكنهم، من تغيب، أو تعريض، أو مصانعة. فإذا لم يمكن إلا بالهجرة، تعينت. ولا يحل سبهم عمومًا ورميهم بالنفاق، بل السب والرمي بالنفاق يقع على الصفات المذكورة في الكتاب والسنة، فيدخل فيها بعض أهل ماردين وغيرهم. وأما كونها دار حرب أو سلم، فهي مركبة: فيها المعنيان، ليست بمنزلة دار السلم التي تجري عليها أحكام الإسلام، لكون جندها مسلمين. ولا بمنزلة دار الحرب التي أهلها كفار، بل هي قسم ثالث يعامل المسلم فيها بما يستحقه، ويقاتل [ويعامل] الخارج عن شريعة الإسلام بما يستحقه.»

[تاج السر حسين] 06-02-2016 03:23 PM
تشكر يا ابوحميد
الظلاميين يسئيون لرجل يقول " حب البكرهك كان حبيت البحبك ما عملت حاجه" .. ويقول "اكره الكفر ولكن لا تكره الكافر".

وما سكين ليهم في ضنب ككو .. حتى أقرب الناس اليه منهجا (كفروا) بمنهجه!!
جاء في موقع من المواقع ما يلى:
"أعاد علماء دين مسلمون بارزون صياغة فتوى تعود إلى القرون الوسطى بشأن الجهاد قائلين، إن الفتوى التي كثيرا ما يستند إليها الإسلاميون المتشددون لتبرير القتل لا يمكن أن تطبق في عالم يحترم حرية الاعتقاد والحقوق المدنية.

وأعلن مؤتمر عقد في ماردين بجنوب شرق تركيا أنه لم يعد هناك مجال لتطبيق فتوى الفقيه ابن تيمية الذي عاش في القرن الرابع عشر الميلادي، والتي تقضي بالعنف المتشدد وتقسيم المسلمين في القرون الوسطى للعالم إلى "دار إسلام" و"دار كفر".

وقال المؤتمر الذي عقد في مطلع الأسبوع أن من يلتمس العون في فتوى ابن تيمية لقتل المسلمين أو غير المسلمين ضل في تفسيره.


#1469633 [مريود]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2016 11:59 AM
بعد تعليقي على ود الحاجة عدت فقرأت نتفا من الرسالة الثانية.

بمنتهى الصراحة الرجل ( محمود ) فكره عال جدا، وعبارته في غاية الرصانة، وأسلوبه سلس سيال. وعلمه غزير وعر . كل عبارة تسلمك إلى الأخرى.

حقيقة أدهشني. ومما يزيد الأمر حماسة أنه يستشهد بما هو موضع اتفاق بيننا: نص القرآن وصحيح الحديث.

إن رزقت متسعا من الوقت سوف أقرأ الرسالة والأولى والثانية إن شاء الله.

يعجبني الأسلوب الجميل، والفكر العالي، والعبارة المدبجة.

ولكن الحق واحد .

نسأل الله أن يثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة.


#1469529 [ود الحاجة]
3.00/5 (2 صوت)

06-01-2016 09:33 AM
تباس 1: عديدة لا يمكن أن تحصى أو تعد خاصة فى مجتمعنا السودانى، الذى انعم عليه الله بفضائل من قبل أن يظهر الرسل والأنبياء.

تعليق : ألا يعلم صاحبنا أن ءادم عليه السلام هو أول الانبياء و أن نوحا عليه السلام ابا البشرية الثاني هو أول الرسل ؟
هل بامكان صاحبنا ان يثبت بأن بلاد كوش او النوبة او الفراعنة كانوا كيانا موجودا قبل نوح عليه السلام؟

اقتباس 2: شذاذ الأفاق وعبدة الدولار و(الدينار) والى جانبهم خفافيش الظلام اسرى فتاوى أبن تيمية وسيد قطب، الذين يجعلون من (مجرم) إنسانا طيبا
تعليق : يتجاهل صاحبنا دوما دعم الجماعات و الطرق الصوفية لنظام المؤتمر الوطني و لا يذكر الا انصار السنة و الاخوان , مع العلم بأن اغلب الكيزان اتوا من أسر صوفيةو ليس فقط من مجتمعات صوفية . لماذا هذا الكيل بعدة مكاييل؟


ردود على ود الحاجة
European Union [علي احمد محمد] 06-03-2016 04:56 AM
يا تاج السر لماذا تبتر الآيات لغرض في نفس يعقوبك؟
ولماذا لم تأت بالقصة واياتها كاملة والتي ليس فيها ما تدعي وتقول انه كان هناك بشر واوادم،،،وهولاء منسوبون لآدم ولم يسبقوه في الخلق وانما قبله من الخلق الملايكة والجن وهم من المقربين الي الله ،،، فتمعن في معني الآيات ان كان فيها ما تفتريه علي الله كذبا
وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ (30)

واذكر -أيها الرسول- للناس حين قال ربك للملائكة: إني جاعل في الأرض قومًا يخلف بعضهم بعضًا لعمارتها. قالت: يا ربَّنا علِّمْنا وأَرْشِدْنا ما الحكمة في خلق هؤلاء, مع أنَّ من شأنهم الإفساد في الأرض واراقة الدماء ظلما وعدوانًا ونحن طوع أمرك, ننزِّهك التنزيه اللائق بحمدك وجلالك، ونمجِّدك بكل صفات الكمال والجلال؟ قال الله لهم: إني أعلم ما لا تعلمون من الحكمة البالغة في خلقهم

وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاء إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ (31)

وبيانًا لفضل آدم عليه السلام علَّمه الله أسماء الأشياء كلها, ثم عرض مسمياتها على الملائكة قائلا لهم: أخبروني بأسماء هؤلاء الموجودات, إن كنتم صادقين في أنكم أَوْلى بالاستخلاف في الأرض منهم

قَالُوا سُبْحَانَكَ لا عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32)

قالت الملائكة: ننزِّهك يا ربَّنا, ليس لنا علم إلا ما علَّمتنا إياه. إنك أنت وحدك العليم بشئون خلقك, الحكيم في تدبيرك.

قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33)

قال الله: يا آدم أخبرهم بأسماء هذه الأشياء التي عجَزوا عن معرفتها. فلما أخبرهم آدم بها, قال الله للملائكة: لقد أخبرتكم أني أعلم ما خفي عنكم في السموات والأرض, وأعلم ما تظهرونه وما تخفونه.

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (34)

واذكر -أيها الرسول- للناس تكريم الله لآدم حين قال سبحانه للملائكة: اسجدوا لآدم إكرامًا له وإظهارًا لفضله, فأطاعوا جميعًا إلا إبليس امتنع عن السجود تكبرًا وحسدًا, فصار من الجاحدين بالله, العاصين لأمره.

وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلا مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ وَلا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ (35)

وقال الله: يا آدم اسكن أنت وزوجك حواء الجنة, وتمتعا بثمارها تمتعًا هنيئًا واسعًا في أي مكان تشاءان فيها, ولا تقربا هذه الشجرة حتى لا تقعا في المعصية, فتصيرا من المتجاوزين أمر الله.

فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (36)

فأوقعهما الشيطان في الخطيئة: بأنْ وسوس لهما حتى أكلا من الشجرة, فتسبب في إخراجهما من الجنة ونعيمها. وقال الله لهم: اهبطوا إلى الأرض, يعادي بعضكم بعضًا -أي آدم وحواء والشيطان- ولكم في الأرض استقرار وإقامة, وانتفاع بما فيها إلى وقت انتهاء آجالكم.

فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (37)

فتلقى آدمُ بالقبول كلماتٍ, ألهمه الله إياها توبة واستغفارًا, وهي قوله تعالى: (ربَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِن الخَاسِرِينَ) فتاب الله عليه, وغفر له ذنبه إنه تعالى هو التواب لمن تاب مِن عباده, الرحيم بهم


فأين ما تشير اليه لود الحاجة وانت تقول يا ود الحاجة الم تسمع بوجود بشر واوادم قبل آدم؟
معاذ الله ان يأتِ بشيء في خيالك إنت فقط ،،،،
فهذا الادعاء يا اخي زندقة

European Union [علي احمد محمد] 06-03-2016 01:02 AM
الله يهديك يا استاذ تاج السر

يا اخي أعد قراءة ما كتبته. وهو ؛-
تأمل يا شيخ ود الحاجه الم تسمع بوجود بشر وأوادم قبل ظهور آدم المعروف؟
تامل هذه الايه جيدا :
___________

"وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ".

ل يا اخ تاج السر هناك دليل علي ما تقول بان الله خلق بشرا قبل آدم؟
هل انت لا تعرف كيف قراءة العربية ام انك فقط ،،،ومع ذلك تقول العصر عصر تفكير وليس نقل من الكتب الصفراء ،،،وها انت تستدل علي جدلك بأية تستند فيها ان الله خلق بشر قبل آدم ،،
الآية يا فيلسوف عصرك لا تقول ان هناك بشر واوادم ،،،لان هاتين العبارتين يعودان لآدم وليس لأحد قبله،،، الا تفهم في الصرف ؟؟؟
بني آدم نسب الي سيدنا آدم ،،، وبشر نسب لسيدنا آدم ابو البشر ايضا،،،
فمن أين أتيت ،،ب الم تسمع بوجود بشر وآوادم قبل ظهور آدم المعروف ؟ وبرضو تقول أتأمل الآية؟
فتاملها انت ،،، فهي توكد ان الملائكة والجن هم اول الخلق قبل آدم ،،،تاكيد لقول الملائكة أتجعل فيها،،،لشارة لآدم ونسله وليس غيره ،،، والملائكة خلقهم الله للتسبيح والتقديس وهم لا يفسدون ولا يسفكون الدماء لانهم لا يموتون مثل بني آدم ،،،
فأين الدليل علي وجود بشر وبني اوادم في الآية كما تدعي،،،؟؟!!
فيا اخي التفسير والاشارات والدلالات ليس بالتأمل والتفكير كما تقول العصر عصر تفكير ونقل منوالمتب الصفراء ،، هل القران النقلت من الآية البتدعي انها تشير الي وجود بشر واوادم قبل آدم ؟
المراقب انك دعي مدعي تفسر اي شيء علي هواك وتظن انك عارف ببواطن الأمور؟
استحي يا اخي ولا تلعب بكلام الله وتفتريه الكذب كما اشرت بالآية أعلاه زورا وبهتانا انها تشير الي ووجود بشر واوادم قبل سيدنا آدم ولا ادري كيف تفهم اللغة العربية وأين درستها بحيث تأتي بتفسير لم ينزل الله به من سلطان ،،،الا تخاف الله فهو سائلك ؟؟

[ود الحاجة] 06-02-2016 12:20 PM
قال تاج السر :هل الفراعنة النوبيين القدامى، رع ومنرع .. يعرفون شيئا عن آدم وهل ابتبعوا نبوءته أو رسالته؟؟؟

يبدو أن صاحبكم نسي أن يوسف عليه السلام كان عزيز مصر و بعده باجيال جاء موسى عليه السلام و أهلك الله فرعون و ملأه الذين كفروا برسالة موسى عليه السلام



ادرس يا عزيزي علم الاثار و التاريخ لتعرف أنهم أي الفراعنة , كانوا يؤمنون بالبعث مما يعني أنهم قد كان عندهم بقية من رسالة سماوية و لكنها حرفت كما حدث حتى مع عرب الجاهلية الذين تركوا و نسوا دين ابراهيم عليه السلام و عبدوا الاوثان و لكنهم كانوا ظلوا يعظمون الكعبة و يجونها و يطوفون بها, فتأمل !!!!!!!!!

لم يذكر في القرءان الكريم الا بعض الرسل , قال تعالى : " رُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلًا لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَىٰ تَكْلِيمًا (164) "

[تاج السر حسين] 06-02-2016 09:54 AM
تأمل يا شيخ ود الحاجه الم تسمع بوجود بشر وأوادم قبل ظهور آدم المعروف؟
تامل هذه الايه جيدا :
___________

"وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ".

هل الفراعنة النوبيين القدامى، رع ومنرع .. يعرفون شيئا عن آدم وهل ابتبعوا نبوءته أو رسالته؟؟؟

العصر عصر تفكير لا عصر حفظ ونقل من الكتب الصفراء.

[مريود] 06-01-2016 11:30 AM
احتمال الزول دا الرسل بتاعينو من الهالك اللي سماه هو شهيد ( محمود محمد طه ) وجاي.
الرسالة الأولى واحد
والرسالة الثانية اتنين

بس المشكلة يكون حاسب نفسو التالت ونحن ما جايبين خبر.

زول يصف الهالك محمود بالشهيد ويصف ابن تيمية واتباعه بالظلاميين.

هلا هلا آآآآآآبزرد.


#1469528 [ود الحاجة]
1.00/5 (1 صوت)

06-01-2016 09:32 AM
اقتباس 1: عديدة لا يمكن أن تحصى أو تعد خاصة فى مجتمعنا السودانى، الذى انعم عليه الله بفضائل من قبل أن يظهر الرسل والأنبياء.

تعليق : ألا يعلم صاحبنا أن ءادم عليه السلام هو أول الانبياء و أن نوحا عليه السلام ابا البشرية الثاني هو أول الرسل ؟
هل بامكان صاحبنا ان يثبت بأن بلاد كوش او النوبة او الفراعنة كانوا كيانا موجودا قبل نوح عليه السلام؟

اقتباس 2: شذاذ الأفاق وعبدة الدولار و(الدينار) والى جانبهم خفافيش الظلام اسرى فتاوى أبن تيمية وسيد قطب، الذين يجعلون من (مجرم) إنسانا طيبا
تعليق : يتجاهل صاحبنا دوما دعم الجماعات و الطرق الصوفية لنظام البشير و لا يذكر الا انصار السنة و الاخوان , مع العلم بأن اغلب الكيزان اتوا من أسر صوفيةو ليس فقط من مجتمعات صوفية . لماذا هذا الكيل بعدة مكاييل؟


#1469503 [سوداني]
3.00/5 (2 صوت)

06-01-2016 08:46 AM
اظنك نسيت !
اسمها الختان الفرعوني وليس الطهارة الفرعونية،،،،
ممكن تقول الطهورة الفرعونية و(الطهارة) و(الطهار) ديل البطهرو
والطهارة دي نوع من الجراد حاجة كبيرة كدة نصها راس وشايلة ليها منشارين طواااال يقطعو اي شيء ،،ويعني بتطهر
وقع ليك؟


#1469407 [مريود]
5.00/5 (1 صوت)

06-01-2016 06:46 AM
لم يجود الزمان بمثله
( صغرت وعادت لا شيء مقارنة بما تحتها)

الإحتفاء بتلك الأعياد ولو على صورة رمزية سنة حميدة يرفضها "الشواذ"
( هل تعترف أصلا بالسنة ؟ بعد نشوف الحمدا منو.)

بفضائل من قبل أن يظهر الرسل والأنبياء.
( ياخ بتجيب الكلام دا من وين؟ متى ظهر الرسل والأنبياء ؟)

تخيل ماذا كان سوف يفعل هذا العظيم "بعانخى" لو عاش فى زمن (عمر البشير)
( كان سوف يطالب أن يكون واليا على سنار اللباها رامبو دي ) ها ها ها لاحدود للخيال .

والى جانبهم خفافيش الظلام اسرى فتاوى أبن تيمية وسيد قطب،
( آخذ الفتوى المقلد خير من المدعي الجاهل )


ختاما .. " فى الدولة " الدينية والطائفية"، يصنف الناس الى مسلمين وكفار، والى إسلاميين وعلمانيين والى سنة وشيعة
الله يقول ( ولا يزالون مختلفين ولذلك خلقهم ) ( ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ) هذه سنة الله في الخلق ومنها أنت.


مثل الهند، يعيش المسلم الذى يأكل البقر الى جانب الهندوسى الذى يعبده،
( ماهذا التناقض ؟! أليس هذا تصيفا ؟! مسلم وهندوسي !. الدول الحديثة موضع فتنتكم هذه في دساتيرها تصنف الناس وتشترط مثلا أن يكون الرئيس نصرانيا خذ روسيا وغيرها ، وأنت أدرى . لماذا الهجوم على الإسلام - في غيابه - ومحاكمته إلى واقع لا يمثله أصلا؟ )

قلل نبرة الحقد على الإسلام، واعرفه أولا، ثم انظر في حال الدنيا بعقل أوسع ونفس أرحب. لا تكن ظلاميا. ولا يحملن الكبر على التمادي في الباطل. فلكل أول نهاية. وسوف نسأل جميعا عما نقول هداني الله وإياك لكل خير وبر.


ردود على مريود
[مريود] 06-04-2016 05:50 AM
حتى لا تذهب بعيدا
أنت تزعم بالباطل أن تسمية نصارى كانت في زمن مضى هذا بحسب قولك.
من أين جاءت هذه التسمية؟ وهل اندثرت وانتهت؟ أقول هذه المسميات جاء بها هذا القرآن العظيم الذي هو بين أيدينا الآن. وتشهد بهذا آياته الواضحة لفظا ومعنى.

أنت عجزت ليس عن إثبات وجود بشر قبل آدم فقط. بل عجزت حتى عن إحداث شك وإيراد حجة ولو كانت واهية.
أنت تردد كلمات وتفترض افتراضات تحسنها لك نفسك بغير حجة لا من نقل ولا عقل وتنشر على الملأ وتريد أن يسلم لك بذلك!

أما هروبك إلى ابن تيمية فإنه قال كلاما واضحا وأفتى فتاوى وافقه عليها من وافقه وخالفه من خالفه حال حياته وبعد مماته رحمه الله . وليس موضوعنا فتاوى ابن تيمية .
لكن قل لنا بعد ( تأملك ) حجتك الواضحة المقنعة على قيام ما تظن من وجود بشر قبل آدم.

ملاحظة : خفف نبرة الحقد على الإسلام ولا تحاكمه إلى أفعال الناس . الحق أن تحاكم أفعال الناس إلى الإسلام.

European Union [علي احمد محمد] 06-03-2016 07:42 PM
طيب يا اخ تاج السر ،، نجيك علي قدر عقلك مادام تقول كيف تسمح لك نفسك ان تدعو شخصا بوصف ما لا يحب،،
فالسؤال ،، علي اي أساس يا معتنق عقيدة الحب وعدم الكراهية ،،،(ولا توجد عقيدة بهذا الوصف الا عندك حيث استخسرت ان تصفها بالمسلم) تقول ماتقوله عن الاخرين مثل
اسلاميين ،، ارهابيين ،،اخوان شياطين للإخوان المسلمين. ودواعش وتكفيريون وظلاميون ومجروحي ذات وأولاد حرام ،،، وإسماء تسميها انت لا غيرك
فهل يحب هؤلاء ان تدعهم بهذه الأسماء !؟؟ كيف تنهي عن شيء وتأت به؟
فدعك من مخاطبة العالم بأسلوب العاطفة وادعاء السلام وحب الاخرين فانت اكثر الناس سانك سليط علي الاخرين وتشتم دون حياء ووازع ديني وأخلاقي ولا تراعي حرمات لأحد ،،، فهل هذا هو الحب عندك وليس الكراهية؟
تناول الأمور بمنطق وبالحجة وليس بالتلاعب بالإلفاظ ومجاراة العولمة واظهار انك علماني واشتراكي وانساني ومدافع ومنور ومثقف والحقيقة الغائبة عنك انك لا تستند في جدالك الي ما هو مقنع وانما تكرر،،، وانظر الي جميع ردودك علي المعلقين ،، تخلو من المنطق ومستند فقط علي قال الشهيد ،،، وعندما يقال لك انك جمهوري تنكر،، ولكنك جمهوري حتي النخاع ،،،وملتون ،،فعند الشيعة انت شيعي وعند المتصوفة تمجدهم بأنهم الأصل ،،،وترم بكل ماهو غيرهم وتعادي الجميع ليس عن علم بل عن كراهية فقط،،،
ا

[تاج السر حسين] 06-03-2016 04:58 PM
الذين يدافعون عن فتاوى إبن تيمية مع إعتذارى للأخ مريود حيث لا يوجد مكان للرد الا هنا .. يا اخى كيف تسمح لك نفسك إ1ا كنت متزوجا من (مسيحية) الا تهنيها في عيدها كما تهنيئك في عيدك.
كيف تسمح لك نفسك ان تدعو معتنق ديانه أخرى بأنه (نصرانى) إذا كان ذلك لا يرضيه وكانت تطلق عليه تلك التسمية خلال زمن سابق والآن يرتاح لأن تقول عنه (مسيحى) ماذا يضيرك ذلك .. وهل تقبل كمسلم كما طرح الأخ رشيد أن يقال لك (مكاوى) بدلا من مسلم؟

بالنسبة للأخ الذى تحدث عن (الدروز) وعقيدتى .. فعقيدتى يا اخى (الحب) لا الكراهية والحقد .. ومن يستطيع اليوم ان (يسبى) نساء طائفة أخرى مهما كان الرأي فيها .. هذا جنون وإنفصام شخصية وحياة في عصر الكهوف والمغارات.

ثم أورد هنا فتاوى غبن تيمية التي استخدمها الدواعش في حرق الطبار الأردني:
النص الأول : ((وهذه حجة من رأى من الفقهاء أنه لا قود إلا بالسيف في العنق قال: لأن القتل بغير السيف وفي غير العنق لا نعلم فيه المماثلة ، بل قد يكون التحريق والتغريق والتوسيط ونحو ذلك أشد إيلاما ؛ لكن الذين قالوا: يفعل به مثل ما فعل قولهم أقرب إلى العدل)) (مجموع الفتاوى 18/ 168) .

النص الثانى : قال في مجموع الفتاوى (28/ 381) : ((وهكذا قال كثير من الفقهاء: إذا قتله بتحريق أو تغريق أو خنق أو نحو ذلك : فإنه يفعل به كما فعل ، ما لم يكن الفعل محرما في نفسه كتجريع الخمر".

ولقد سحبت الكلمة الأخيره بعد "الخمر" التي وردت في فتواه وشعرت منها بالحرج، لا أدرى كيف وردت على لسان رجل يوصف بأنه شيخ الإسلام!!

[مريود] 06-02-2016 09:30 PM
أستاذ تاج السر

قرأت تعليقاتك على بعض المعلقين على مقالك.

أقول معلوماتنا من الكتب الصفراء وغير الصفراء ولم نسمع ولا نعتقد بوجود بشر قبل آدم عليه السلام . فقل لنا أنت من أين علمك بوجود بشر قبل آدم إن كنت تعتقد ذلك ؟. وماهي أدلتك العقلية التي تزعمها في إثبات هذه الحقيقة ؟

أما قولي ( نصارى ) لأن هذا وصفهم عند المسلمين . ولا نصفهم بما يحبون هم. إذا قال احد للناس لقبوني (خبير زمانه في كل الفنون ) هل يطلق عليه هذا اللقب؟

وهل المجتمع الدولي حجة عندك حتى تستدل به على خطأ بعض السالفين من أهل العلم ؟ أعميت عيناك عن ظلم وأخطاء المجتمع الدولي؟

والسلطة لا تتداول بين الناس عند المسلمين عن طرق الاقتراع . وليس كل أمر مطروح لمشورة الناس .

أنتظر خبرك اليقين وعلمك المبين عن بني عمومتنا من غير نسل آدم.

[تاج السر حسين] 06-02-2016 03:12 PM
بشترطوا "مسيحى" كما يحبون أن يقال لهم وليس "نصرانى" كم كان يقال لهم في زمن مضى بخيره وشره، لا كراهية في الإسلام في "اصوله"، التي تقبل الآخر، لكنهم يخشون من وصول (إسلامى) متطرف وأرهابى كما هو الحال في السودان الآن، لا يؤمن منهجه بالتبادل السلمى للسلطة، والمجتمع الدولى تارك له الحبل على الغارب، لأنه سستفيد منه ومشغلو مخبر وجاسوس على الحركات الإسلامية الأخرى ويستطيع أن يبتزه متى ما شاء، لكن إذا وصل عينته للسلطة في دولة تمتلك القنبلة الذريه، لدمر العالم في لحظة حماقة.


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة