في



المقالات
السياسة
هل أنت "أنتي" زين
هل أنت "أنتي" زين
06-03-2016 08:29 PM


حدثني من أثق فيه أن بعض قيادات شركة زين سودان قد أقامت الدنيا ولم تقعدها احتجاجا على ترشيحي للمشاركة في برنامج حواري لإحدى القنوات الفضائية خصص لمناقشة صفقة أسهم شركة كنار التي تتنافس عليها زين وبنك الخرطوم الذي يقف خلف مجموعة من رجال الأعمال السودانيين.. حجة المحتجين كانت أنني (أنتي زين) كما قال أحدهم.. يعني ضد زين.. وقد ضحكت للتعبير (أنتي زين) كما لم أضحك من قبل.. وتصورت أن الرجل قد استعاره من عالم التقنية والبرمجيات التي تحيط به.. إحاطة السوار بالمعصم.. دون أن يستفيد منها شيئا.. ولكن الأرجح أن استعارة المصطلح لم تكن بحسن نية.. بل أظن أن صورة جرثومة فيروسية ظلت تطن في أذنيه وتحلق فوق رأسه اسمها محمد لطيف..
والواقع أنني لست ضد زين.. بدليل أنني وبعد أن لم تستجب تلك الفضائية المحترمة للصرخات الهستيرية التي أطلقها أولئك (الرجال) ضد مشاركتي.. قد سجلت حضورا فيه وقلت ضمن ما قلت إن زين تستحوذ على أكثر من ستين في المائة من سوق الاتصالات في السودان.. وقلت إنني لست ضد المستثمر الأجنبي بدليل أنني لم أطالب بطرد زين من السودان.. بل قلت إنني أرى أنه إذا كانت زين تستحوذ على 60 % من سوق الاتصالات في السودان فليس من العدل أن تتمدد في مزيد من الحصص في هذا السوق.. لأن ذلك سيضعف من فرص المنافسة.. وسيزيد من هيمنة زين.. وقلت إنه إن كنا قد أخطأنا من قبل في بيع موبيتل فقد أتيحت لنا فرصة جديدة لتوطين نسبة مقدرة من قطاع الاتصالات لتكون مؤسسة وطنية مردودها وطني.. واستشهدت في ذلك بشركة الاتصالات الإثيوبية.. التي أعلنت الدولة أنها قد تمكنت ومن عائدات شركة الاتصالات من إعادة تأهيل سككها الحديدية حتى أصبحت الأفضل في شرق ووسط أفريقيا.. وأقول الآن إنني لست ضد زين بدليل أنني ما زلت أحد عملائها المحترمين الذين يتعاطون خدماتها.. ويحرصون على زيارة مكاتبها شهريا لسداد ما عليهم من التزامات..!
غير أنني قلت وأقول الآن.. إنني ضد الإدارة بالفهلوة.. وضد ممارسة الاستعلاء.. وضد الادعاء الأجوف.. ولعل مقدم البرنامج الذي استضافنا ليلتها كان محقا حين تساءل: لماذا زين مستفزة وغاضبة ومنزعجة؟.. وقدمت تفسيري يومها على الهواء مباشرة.. وقد سمعه من يعنيه الأمر.. فلن أعيدها هنا.. ولكني أقول هنا ولصالح زين.. إن الإدارة الحصيفة لا تستفز.. ولا تنفعل.. ولا تشعل الحرائق التي يمكن أن تحرق مؤسستها أول ما تحرق.. بل إن الإدارة الحصيفة والناجحة هي تلك الإدارة التي تلعب دور الإطفائي.. الإدارة التي تسعى لمحاصرة الحرائق إن اشعلها الآخرون..
وسؤال مهم أيضا نضمه لسؤال مقدم البرنامج ذاك: لماذا تصور إدارة زين السودان موضوع شراء كنار وكأنه مسألة حياة أو موت؟.. ما هي مصلحة إدارة السودان.. أو بالأحرى.. بعض إدارة السودان في ذلك؟.. ففي ظل كل هذا الضجيج من الخرطوم.. لم نسمع صوتا واحدا من رئاسة الشركة الأم.. الملاك الحقيقيين.. لزين السودان.. لم نسمع صوتا واحدا.. يلوح بالويل والثبور وعظائم الأمور ضد أي مساس بمساعي زين في الحصول على أسهم كنار.. عكس إدارة السودان التي تأتي كل يوم ببدعة جديدة في معركة افتراضية.. حسمها لا علاقة له بكل الآليات التي تستخدمها الآن إدارة زين السودان.. مثل بدعة إعادة بث المؤتمرات الصحفية وفي مساحات مدفوعة القيمة.. علما بأن هذه الإعادة لن تضيف شيئا لموقف زين.. إن لم تضعفه.. ونحمد الله أن أحدهم لم تتفتق عبقريته حتى الآن عن الإعلان عن التهديد بانسحاب الكويت من مجلس التعاون الخليجي حال فشل زين في الحصول على أسهم كنار..!
اليوم التالي





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2926

خدمات المحتوى


التعليقات
#1473322 [أزهرى أبواليسر]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2016 05:41 AM
أن كان لابد من تعليق فلا شىء يستحق التعليق فى بلد يحكمه الصعاليق !!!!


#1471061 [ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2016 05:47 PM
ضجة فى الفاضى سودانى كنار زين زفت انتو مواهيم اين هى الاتصالات واين هى الخدمات الطاشه اليوم كله ياخى لو عاوز تفتح اميل او اى صفحة يجيك وجع قلب
الفاتح عروه فى الؤتمر الصحفى ينمق فى الكلام كأنه استيف جوبز بتاع ابل ناس شايله موبايلات بملايين الجنيهات بدون فائدة داهية تاخدكم


#1470863 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2016 09:50 AM
تسيت اقول ليك يا محمد لطيف وبمناسبة انتي
عندن في الكهرباء جهاز حماية اسمه

ANTI PUMPING RELAY

ارجو ان تشتري واحد وتضعه في ....


#1470859 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2016 09:42 AM
هذا محمد لطيف لا يزال ينافق ويطبل
الزول ده فاكر القراء طير
كتب:_
صفقة أسهم شركة كنار التي تتنافس عليها زين وبنك الخرطوم الذي يقف خلف مجموعة من رجال الأعمال السودانيين..
حرامية ولصوص تطلق عليهم رجال اعمال
بعدين قال شركة ذات مردود وطني
يا خي مؤسسة البتوول ما كان مردودها وطني وانت عارف
نسيت التجنيب ويوسف عبد الفتاح العامل غرة للصلاة
مردزد وطني قال
لعنة الله عليك وعلي كيزانك


#1470734 [بنك الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2016 12:51 AM
والحق يقال انه لايوجد شركة وطنية او فرد مهتم اهتمام حقيقي بتملك كنار . ببساطة
لانهم لايستطيعو ا دفع السعر بالدولار . كذلك لعدم تملكهم الخبرة الكافية لمثل هذه
الاستثمارات . اثرياء اليوم معظمهم من تسهيلات واستغلال النفوذ . او مضاربين
اراضي او تجار حروب اهلية .
اذن لااري غير المستثمر الاجنبي .وهو الاخر يستطدم بانهيار الجنيه السوداني .
اذن المؤهل الوحيد هو زين او سوداتيل والاخيرة لاتوجد ليها ارصدة دولارية
ولاتستطيع التمويل من الخارج .
فلاغرابة من زين ان تستعرض عضلاتها لبلع كنار . دون ان تدفع اتاوه لاحد


#1470664 [ابو الزفت]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2016 08:34 PM
كتاباتك كلها انصرافية و عقيمة .. حدد موقفك من النظام و البشير تحديدا


محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة