المقالات
السياسة
(بليلة مباشر.. ولا ضبيحة مكاشر)
(بليلة مباشر.. ولا ضبيحة مكاشر)
06-06-2016 04:54 AM



البروفيسور إبراهيم غندور قال إنّ الحدود بين السودان وجنوب السودان قد تصبح على الورق إذا انزاحت الملفات الأمنية العالقة بين البلدين.. وجميل أن يقول غندور ذلك قبيل وصول وفد حكومة جنوب السودان (غداً).. إلى الخرطوم.. فالمثل الشعبي يقول (بليلة مباشر.. أفضل من ذبيحة مكاشر).
العلاقات بين السودان وجنوب السودان أشبه بهدّاف في كرة القدم يقف في رأس (خط ستة) وأمامه المرمى خالٍ من الحارس تماماً ومع ذلك يركل الكرة (أرضية عاااالية) كما قال المذيع لتمر فوق المرمى الخالي..
هذه علاقات (لا تحتاج إلى بطل).. فيها من المصالح ما يحصى.. ومع ذلك اختار البلدان بدل المنافع.. مدافع.. وتحوّلت أطول حدود بين بلدين في العالم إلى خط نار.. مشحون بالتوتر والرصاص والموت والغبن والكراهية والتربص..
حسب الإحصائيات.. غالبية الموارد الطبيعية في البلدين تقع على الحدود المُشتركة بينهما.. نصف الكتلة السكانية في البلدين تعيش في الولايات المتاخمة.. ثلاثة أرباع الثروة الحيوانية بين البلدين في التماس بينهما.. النفط.. الذهب.. المعادن.. الزراعة .. كل الخيرات في الحدود بين البلدين.. ومع ذلك بدل الحركة التجارية تسرح في الحدود الحركات المسلحة..
وبدلاً عن حرب أهلية في جنوب السودان ظلّت تتلظى منها البلاد منذ ما قبيل الاستقلال.. انشطرت البلاد وذهب الجنوب دون أن تذهب ويلات الحروب.. جنوبنا الجنوب يئن من وطأة الحرب المُستعرة فيها منذ أكثر من ست سنوات.. وجنوب السودان كله تحوّل إلى مسرح عمليات وصلت مرحلة التطهير العرقي والقتل بالهوية..
كل ذلك لأنّ (الرؤية) الاستراتيجية غائبة تماماً ويملأ فراغها سياسة التعامل بـ (القطاعي) و(رزق اليوم باليوم).
حان الوقت الآن.. في هذه الزيارة النادرة أن نعيد تصحيح العلاقات مع الجنوب.. نحن البلد الأم.. والأقدم والأكبر سناً.. والأكثر نضجاً.. ما هو مطلوب منا ليس كما هو مطلوب من الجنوب.. فعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم.. من الضروري أن ننظر لدولة الجنوب الوليدة نظرة الأم لابنتها.. نظرة الرعاية لا الندية.. ببصيرة الغد الذي يحمل الخير للبلدين.. لا الماضي المُثقل بالجراحات والغبن..
مرحباً بوفد حكومة جنوب السودان الشقيقة.. في بلدهم الأول..!


التيار

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2347

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1471994 [فخفوخ]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2016 12:09 PM
ناس سعوا لفصل الجنوب من جوة اعماقهم ومازالوا حاكمين البلد فمادا تريد منهم وهل تعتقد انهم يريدون خير للبلدين ؟؟ دي مراوغات بس وكلامك دا ممكن تقوله لحكومة غير دي


#1471979 [ود الكندى]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2016 11:47 AM
انت تتكلم مع طغمة وعصابة فاسدة لاتعرف اب ت السياسة وانما سياسة نفسى وجماعتى والله المستعان ويحفظ البلد


#1471940 [ود عدلان]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2016 10:51 AM
رمضان كريم يا استاذ عثمان

كلام كبير من قلب كبير و نظرة ثاقبة
لكن للاسف شياطين الانس الذين يحكمون لا قلب لهم ولا رحمة ولا أخلاق
ضاع السودان شماله وجنوبه بأفاعيلهم الشيطانية

نسأل الله عز وجل بفضل الشهر الفضيل ان يريحنا منهم
اذ لا أمل ولا رجاء ولا طا~ل من ورائهم


#1471891 [لتسألن]
1.00/5 (1 صوت)

06-06-2016 09:47 AM
مفهوم نظرة التبني و الرعاية، لا يصلح لانه يعني الوصاية، وهذا ما ادي للانفصال في اصل الحكاية.


عثمان ميرغني
مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة