06-07-2016 02:49 PM


تستقبل الأمة الإسلامية اليوم شهر من أشهر الله الحرم المباركات ،شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار.. اللهم أرزقنا القدرة على صيامه وقيام لياليه..ربي نرفع أيدينا بالدعاء إليك في هذه الشهر الذي تستجيب فيه الدعوات اللهم أرفع عنا الظلم ، وأقصم ظهر الطغاة في كل شبر من الأرض.. آمين
اللهم بدل الحال بأحسن حال، وأكرم أهلي الطيبين في الوطن، والمهاجرين في بلاد الغربة ،والمشتتين في( خلا الله )، والمشردين في المعسكرات.. والمرهقين في الدروب باحثينعنحقهم في الحياة، واللهم أكرمهم بماء لا ينقطع ، ونور لا ينطفئ، اللهم أكفينا شر القطوعات المبرمجة وغير المبرمجة.. اللهم خفف عليهم ضنك العيش وعسر العيش، اللهم ألطف في شهرك العظيم بالمهمشين في الهوامش.. اللهم أشفِ جميع المرضى وخفف على الذين لا يملكون فاتورة العلاج.. آمين.
ببركة الشهر المبارك عجل بالحل في الحل ،وقصر عمر المعاناة، وارفع البلاء من الشعب السوداني ،وأنزل الشفا وأهدي الظالمين إلى طريق العدل، يا عادل ، اللهم رد للشعب مظلمته وأنت القائل بلسان نبينا الكريم في حديث قدسي ( لوظلمت عبداً لعبد لأكون أنا الظالم ...) وتعالى الله عز وجل علواً كبيراً.. يا منصف يا محرم الظلم على نفسه وخلقه ،يا قاهر فوق عباده تقهر الظالمين، وتدك حصون الفاسدين، والمجرمين ، والقتلة والسفاكينللدماء، وأكلة مال السحت المسترزقين من معاناة الغلابى..آمييييين
اللهم نسألك ببركة رمضان الذي نجدد فيه إيماننا ، وتسمو فيه أرواحنا ،أن تهون علينا عسرات التغيير والإصلاح ، ولا تعاقبنا بما يفعل تجار الدين، والأرزقية والمرتشين، والمزورين.
ونجنا من شر الذين نزل فيهم قولك ( قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا) آمييين.


التيار
[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1953

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1472555 [عميد / عبد القادر إسماعيل]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2016 04:52 PM
آمين يا إبنتي و الله حينما نقرأ لبعض الصحفيات يتغشانا الشعور أنه ماذال هنالك رجاء في أبناء و بنات الوطن .. سلمتي


فاطمة غزالي
فاطمة غزالي

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة