المقالات
السياسة
عيب دبلوماسيتنا.. الرضا بالقليل
عيب دبلوماسيتنا.. الرضا بالقليل
06-10-2016 08:01 PM


أشدنا من قبل بدبلوماسية بروف غندور، بل كنا قد استبشرنا بمجيء البروف منذ البداية ولم يخيب وزير الخارجية ظن الكثيرين فيه خصوصاً على صعيد تطوير علاقات السودان مع الجيران وخاصة مصر بدون تفريط في الحقوق أو تنازل عنها أو تغليب للمجاملات وكذلك جهوده على مستوى العلاقات المباشرة مع الولايات المتحدة والغرب .
لكننا نعيب على دبلوماسية غندور افتقارها للكثير من المهارات البراغماتية في استثمار عوائد الرضا العربي والخليجي عن السودان في مرحلة ما بعد عودة السودان للحضن العربي.. وأعني هنا البراغماتية كمفهوم فلسفي سياسي يعتبر نجاح العمل هو المعيار الوحيد للحقيقة وأن الممارسة العملية هي المحدد الوحيد لقيمة الشيء وحقيقته .
نقول هذا لما نلاحظه في دبلوماسية بروف غندور من رضا بالقليل عن دور وموقف الأشقاء العرب معنا وطموح متواضع بخصوص استثمار علاقاتنا الخليجية والعربية المتطورة في مرحلتها الحالية لتوليد وتأسيس موقف عربي مؤثر وحاسم وقوي لإنهاء عزلة السودان الدولية والحظر الأمريكي وقائمة الإرهاب ..
يمكن أن نسميها دبلوماسية الرضا عن العرب بالقليل، طالما أن خارجيتنا تحتفي أول أمس بمطالبة روتينية ورقية من مجلس وزراء الخارجية العرب للغرب ولأمريكا برفع الحظر عن السودان، ونفس هذا المجلس كان في اجتماعه السابق في فبراير قد دعا إلى رفع العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان .
لكن هذا كله كلام ميت.. لا ينفعنا بشيء، فالموقف الطبيعي للعرب أن يرفضوا العقوبات والحظر الاقتصادي الأمريكي لكن أين هي الخطوة العملية المؤثرة التي اتخذها العرب وما هو التحرك الذي قاموا به والعقوبات والحظر وقائمة الإرهاب تخنقنا خنقاً؟.. هذه مواقف ضعيفة ومن الممكن أن يقدم العرب مواقف أكثر تأثيراً وأكثر فعالية من هذا لو قامت دبلوماسيتنا بتنشيطهم وتنشيط مواقفهم ..
نحن الآن ضمن منظومة قوى عربية أصبح العالم ينصت ويستمع جيداً لكلمتها ويتفادى الدخول معها في أية تحديات ويستجيب بسرعة لاحتجاجها ورفضها ..
ودونكم ما حدث قبل أيام حين أصدرت الأمم المتحدة تقريراً سنوياً وضعت فيه التحالف العربي والمملكة العربية السعودية في قائمة من قوائمها السوداء بخصوص اليمن.. وهي قائمة خطيرة يضعون فيها الجماعات والدول التي تمارس انتهاكات كبيرة لحقوق الإنسان.. لكن حين صدرت هذه القائمة عبرت السعودية عن غضبها ومارست ضغوطاً مكثفة جعلت الأمين العام للأمم المتحدة يسحب اسم السعودية ويزيل اسم التحالف العربي من تلك القائمة السوداء بعد حوالي 72 ساعة فقط من إصدار التقرير الأممي وليس بعد سنوات طويلة وعقود من الزمان.
على دبلوماسية غندور أن تطلب من حلفائها العرب بإلحاح مساعدة السودان بشكل أكثر تأثيراً وضغط أقوى على أمريكا والغرب وسيستجيب الخليجيون لنداء السودان هذا ولن يخذلوكم إن شاء الله .
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين

اليوم التالي





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1491

خدمات المحتوى


التعليقات
#1474111 [سوبرمان]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2016 11:14 PM
أولا يا أخ جمال ملف دول الخليج تم نزعها من غندور وتسليمها لمدير مكتب الرئيس بل وشيخ الأمين فى إحدى اللحظات أها غندور يعمل شنو؟ بعدين ياخى فى العلاقات الدولية أنتا بتقلع حقك بضراعك كما فعلت السعودية ويجب أن تكون لديك عين حمراء لكين جماعتنا الكيزان عيونهم كله فى النهب واللهط ولو قالوا ليهم قوموا يقوموا أقعدوا يقعدوا.


جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة