المقالات
السياسة
مشروع الجزيره ... الماضي والحاضر
مشروع الجزيره ... الماضي والحاضر
06-12-2016 01:30 PM


تأسس عام 1911 في منطقة كركوج الجزيره حتى اصبحت مساحة المشروع حاليا 2.2 مليون فدان كان يمد مصانع النسيج البريطانيه بالقطن حتى وقت غريب وقبل تدميره تعتمد عليه مصانع النسيج البريطانيه ويعتبر اكبر مشروع مروي في افريقيا واكبر مزرعه في العالم ذات إداره واحده وله الدور الاكبر بل والعمود الفقري في اقتصاد الدوله هذا كلام الانجليز الذين اسسوه .. ولكن اتى الينا من قال كان عالة على الدوله .. هذه الجمله صدمت اهل الجزيره وحتى تراب الجزيره ولو قام المستر جنيسكل البريطاني مؤسس المشروع من قبره لصعق من هذه المعلومه
كان ينتج بالاضافة للقطن المحاصيل الاخرى كالقمح والذرة الرفيعه والمحاصيل البستانيه .. وكان في موسم الزراعه تأتي اليه العماله من جميع انحاء السودان وكذلك من افريقيا تشاد اثيوبيا افريقيا الوسطى النيجر حتى استوطنوا في السودان بسبب هذا المشروع العظيم وفي وقت الحصاد تأتي العماله من غرب السودان ومن شرق النيل والكل يأتي بخيراته من عسل وسمن والكركدي والقنقليز هذا من غربنا الحبيب ومن شرق النيل تأتي البطانه بمواشيها من أغنام وأبقار كان تبادل ثقافي اجتماعي اقتصادي بمعنى الكلمه وعند الانتهاء من موسم الحصاد ترجع العماله ومعهم مايساعدهم على الزراعه في فصل الخريف يزرعون ويحصدون ثم يجهزون للعوده الى الجزيرة مرة اخرى وهكذا كانت الحياة سلسة لا عنصريه ولا جوع ولا امراض وكان يعم الخير في الجزيره بالالبان ومشتقاتها الروب الرايب والسمن الذي يصنع في البيوت وكان اهل الجزيره لا يعرفون الجوع ويقاومون الامراض بشتى انواعها وذلك للتغذيه السليمه لا توجد سرطانات ولا فشل الكلوي ولا كبد الوبائي كما الآن وكانت المبيدات المستخدمه معروفه ولا تشكل خطرا لا على الانسان ولا على الحيوان لان القائمين على المشروع تحرسهم نظافة اليد والضمير لا ينظرون الا لمصلحة الانسان اولا ثم المشروع .. وكانت تقام المواسم والمعارض الزراعيه ليعرضوا كل ماهو غير مألوف من انتاج وكانت توزع الجوائز للمزارعين في ذلك المعرض السنوي الذي يقام في الارشاد الزراعي بمنطقة مساعد جنوب كركوج الجزيره منطقة بداية المشروع وذلك لتحفيز المزارعين وكانت هنالك السينماء المتجوله للتوعيه بالامراض وكيفية استخدام المبيدات نسبة لقلة وسائل الاعلام الاخرى فلم يعجزوا في كيفية التوعيه وهذا يرجع لاهتمامهم بانسان المشروع
وكانت على اثر هذا المشروع الضخم تدور مصانع النسيج والمحالج وكانت بركات ومرجان ادارة المشروع بها كل وسائل الترفيه والابداع لذلك تجد معظم المبدعين اتوا من هاتين المدينتين من لاعبين كرة قدم وفنانيين ومثقفين وسياسين افادوا الجزيرة وافادوا السودان والامثله كتيره .. وكان هنالك وزارة الري والمؤسسة الفرعيه للحفريات التي تعمل للمشروع وبهما اكتر من 500000 من عامل لموظف وموظفه قد لايصدق من لا يعرف الجزيره وأسألوا أهل الجزيره ان كنتم لا تصدقون... ولقد ذهبت كل هذه المؤسسات وتوقفت كل هذه المصانع والمحالج وتيتمت اسر .... وعندما ذهبت في زيارة الى مارنجان وبركات فلم ار الطرماج ولم اسمع صفارته التي لها واقع خاص على أذني ولم ار الزراعه والازهار متبسمه التي وضعت بحرفيه وضمير الذي غاب الان بغياب المشروع والتي كانت تستقبل الزائرين على جوانب الطريق وكل الذي رأيته ليتني لم اراه .. رأيت دمار ... اكبر ورشة هندسه زراعيه في السودان يعشعش فيها الطير فكانت تعج بالمبدعين والمهندسين وكان العمل فيها 24 ساعه نظام وضعه الانجليز لم يتغير .. بكيت بكاءا بحرقه قلب على الخراب الذي حل بها قد لايحس بهذا الخراب الا من تفاجأ به دفعة واحده .. ولو قدر للسيد مكي عباس اول مدير سوداني للمشروع بعد الانجليز ان يرى هذا الدمار لاجهش بالبكاء وقد لا يصدق
وتأثرت على اثر هذا الدمار مدن عده ومن اكبر مدن السودان كمدينة مدني مدينة الثقافه والجمال اصبح اهلها الان يبحثون عن مصادر الرزق بعد ان ضاق بهم الحال ونسوا الثقافه ونسوا الجمال وايضا مدينة الحصاحيصا التي توقفت فيها المصانع وورش المشروع والمحالج واصبحت كل المدينه بلا عمل وحال اهلها يغني عن سؤال وكذلك مدينة الباقير
ان الذي فكر في تدمير هذا المشروع لم يفكر ولو للحظه بتبعات هذا الدمار من اثار نفسيه واجتماعيه اذا تركنا الاثار الاقتصاديه جانبا لذلك انا اصدق من قال ان الذي وقف في سمسرة وبيع المشروع انه بمهنة سواق في المشروع مع احترامي للمهنة ولكن القصد هذا لم يكن تخصصه فمشروع بهذه الضخامه يجب استشارة علماء الزراعه والاقتصاد وعلماء الاجتماع وحتى علماء علم النفس نسبة للتبعات الاجتماعيه والنفسيه التي صاحبت هذا الدمار
فهذا الدمار لم يصدقه اهل الجزيره وهم في حيره واستغراب حتى يجدوا اجابات كافيه وشافيه لهذه الاسئله :
لماذا هذا الدمار ؟ ولأجل من ؟ ومن المستفيد ؟ وماهو الثمن ؟ واين ذهبت الاصول ؟

yasiribrahim28@yahoo.com



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1078

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1474836 [ناظم التجاني]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2016 03:35 PM
اللهم شردهم كما شردو أهل مشروع الجزيره
اللهم أرفع عنا غضبك بزوال هؤلاء الذين تاجرو بدينك
اللهم أنهم شقو علينا فأشقق عليهم
اللهم أنهم قد بددو كل حقوقنا اللهم بددهم وكل من والاهم


ياسر عبد الكريم
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة