06-16-2016 08:57 PM


* كلنا نخطئ و كلنا نغلط و كلنا غير معصومين من الخطأ لأننا ليسوا أنبياء , هكذا هي الحياة , متناقضات صدق و كذب , أمانة وسرقة و خيانة , دنيا متناقضات الاخلاق , و لكن لا يعترف احد بهذا الخطأ أو ذاك الغلط و نبدأ بسلسلة من التبريرات , و التبرير الكثير مرض عضال يصرف الشخص عن أصلاح ذاته و يري دائما انه على حق لذلك تجده كثير التعليل كثير الحجة كثير الأعذار منعدم الاعتذار , فهو دائما على حق ,

* و القصص كثيرة بعض المرضي ينكرون مرضهم و يغالطون , عنده سكري و يأكل السكريات و لديه ضغط و يضرب الاملاح , و لا يستسلم الا عندما يسقط

* ما ذلنا نتغالط و نغالط ,, ننفى الموجود و نؤكد الغير موجود , و كمثال و أمثلة تصريح لمسئول أن سبب أزمة البنزين هلع المواطنين و هو الإنكار و التبرير , و نري بأم أعيننا أن معظم المحطات مغلقة و لا يوجد وقود , و المسئول ينكر وجود الأزمة لا يراها هو و نراها نحن , وزير الكهرباء أكد استقرار الكهرباء في رمضان و انتهاء القط وعات المبرمجة و بالفعل انتهت القطوعات المبرمجة و بدأت القطوعات العشوائية المدغمسة ,,أما في الأشياء النظرية ستحدث طفرة في الاقتصاد , شجعنا الاستثمار , سينخفض الدولار .. الخ ثم لا شئ يحدث فتضيع الحقيقة و يستمرون في الهروب من الحقيقة

* النائب الرلمانى محمد طاهر عسيل نائب مستقل في البرلمان السوداني طالب بإسقاط عضوية نواب كانوا من أبرز المسؤولين النافذين في الحكومة وحزب المؤتمر الوطني الحاكم، وذلك لخرقهم اللائحة بالغياب المتكرر،, ووصف البرلمان بالعاجز عن مواجهة الأزمات، والبعد عن القضايا التي تهم المواطن. يحدث ذلك من نواب يتمتعون بكل المميزات و يعلم الجمبع انه لم يقل إلا الحقيقة , التي يعلمها الجميع فيما عداهم , و لكنهم اجمعهم و كما تعودنا و كذلك لم و لن استغرب من هجومهم عليه , لأنهم موهومون بأنهم يدافعون عن الشعب , و لا يعدون سوى موظفين كبار أصحاب امتيازات كبيرة يقدمون دائما نعم , فلم يحدث سابقا أن استدعوا مسئولا و سحبوا الثقة عنه , و ذاكرتنا لم تنسي أن النواب الإجلاء صفقوا تصفيقا حارا فى وقت سابق عند زيادة الوقود , و يعلم الجميع أن رقابتهم و دورهم ضعيف لا يعدوا ان يكون إنصات و تصفيق و إمضاء , موظفين , ينعمون بالنوم العميق وينصرفون و ضمائرهم مرتاحة و لو كانت غضبهم و غضبتهم فى قضايا المواطنين بمثل غضبهم من النائب البرلماني لحاسبوا كل المسئولين و لسحبوا الثقة حتى عن أنفسهم,

* قانون محاسبة المسئولين و رفع الحصانة الذي ظل يراوح فى مكانه عدة شهور هل يستدعى كل هذا الزمن و هذه الضجة , و لماذا نعلق المشانق للضعيف الصغير و نحمى الثمين الكبير ,

* ذكرونا و احكوا لنا عن أن البرلمان قد حاكم مسئولا و عاقب مخطئا , و وقف الى جانب المواطن أو أعضاء البرلمان تنازلوا عن مخصصاتهم أو خفضوها للمساهمة في تقليل الإنفاق العام , أم أن الحكومة و مسئوليها معصومين من الخطأ و لم يخطئ مسئول

* أيها السادة كلنا يعلم و لكن ندفن رؤوسنا فى الرمال , أول بداية حل الاشكالية الاعتراف بالمشكلة الاعتراف لأنفسنا قبل غيرنا بأن هناك خلل ,, ما لم يحدث ذلك سنترك القضايا الكبيرة و نمسك فى خناق القضايا الانصرافية و نغضب و نضيع الوقت فى اننا نفعل و راضون ونسب و نبرر و نتهم و الكل يعلم ما قاله لا يذيد عن كونه حقيقة .

[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1724

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1476862 [كباب ف كباب]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 10:07 PM
نسيت ان تقول ان النواب المحترمين ,, ينامون و يشخروووون و يصحون هم يرفعون ايديهم و ارجلهم بالتصويت و مع الذقاريت ,


عمر عثمان
عمر عثمان

مساحة اعلانية
تقييم
6.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة