في



المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حسن وراق
إعلان الشهادة الثانوية ، إعلان للعنف !!
إعلان الشهادة الثانوية ، إعلان للعنف !!
06-17-2016 06:01 AM


@ و اخيرا ،، اعلنت الحكومة نتيجة امتحان الشهادة الثانوية ، لا تهمنا كم هي نسبة النجاح او الرسوب بقدر ما يجب رصد كل حركات و سكنات الحكومة التي بدأت جاهدة و مهمومة في عد العدة لسرقة جهد الاسر والابناء الذين تفوقوا بإحراز نتائج مشرفة لم تسهم فيها الحكومة ، نسب النجاح تقارب الدرجة الكاملة إلا قليلا وهذا وحده يفرض العديد من التساؤلات و أولها هل هذه النتيجة حقيقية ام (منفوخة) . اذا كانت حقيقية فلماذا المستوي العام للطلاب لا يتناسب مع المرحلة الثانوية التي خرجت في السابق مستويات ممتازة حكمت البلاد رغم أن نسبة النجاح وقتها لم تبلغ 80% الامر الذي يفترض في خريجي ثانوياتنا الآن ، أنهم من نوابغ العالم ، لما لا وهم يحرزون درجات تقترب من النسبة المئوية الكاملة.
@ الأسر السودانية علي امتداد القطر ظلت تستقطع من قوتها لتأمين تعليم أبنائها وتوفير كافة الاحتياجات من وسائل وأدوات ودعم ومساعدات لرفع المستوي الأكاديمي عبر الكورسات والدروس الخصوصية والدراسة الخاصة في المدارس الأجنبية بعد أن رفعت الدولة يدها عن التعليم الذي أصبح اقتصاديا كالعلاج أما المناهج وضعت عن قصد لتجهيل الطلاب واضعافهم بينما ابناءهم يدرسون في الخارج علي نفقة الدولة وتنتظرهم الوظائف المرموقة فور تخرجهم . بعد إعلان نتيجة شهادة الأساس بدأت إدارة النشاط الطلابي وهي من ضمن إدارات التعليم العام في السعي لتنفيذ مهام التجنيد المبكر وسط طلاب الثانوي للحركة الإسلامية وقد بدا بالفعل التحضير لتجميع الطلاب من الأوائل وإخضاعهم لبرامج خاصة منها زيارة رئيس الجمهورية وللبرلمان وستعقبها زيارات ومعسكرات ثابتة و أخري متحركة ومخيمات لغسيل المخ (من هنا يبدأ التجنيد) والعمل في قطاع الطلاب.
@ علي ذات الصعيد يتواصل استهداف طلاب الشهادة الثانوية خاصة المتفوقين والأوائل علي مستوي البلاد وهذه المرة يأتي طلاب الثانوي للجامعات و المعاهد (جاهزين) تم تصنيفهم حسب ارانيك الفحص التي تمت خلال المرحلة الثانوية وهذه الارانيك تشتمل علي معلومات أمنية و خلفية اسرية و ظروف اجتماعية و اقتصادية لوضع الطالب (البرلوم) و كيفية التأثير عليه علما بأن هنالك قطاع عريض من الطلاب تم (شراءهم) والصرف عليهم ليصبحوا امتداد لكوادرهم داخل الجامعات ومعظمهم يعرفون بكوادر العنف من حملة السلاح والسيخ و تنفيذ المهام القذرة لأنهم قبضوا الثمن و ما يزالون . قبل إنشاء إدارة النشاط الطلابي وقبل قيام ما يعرف بوكالة النشاط الطلابي كان المناخ الطلابي في المدارس والجامعات والمعاهد يعج بالمناشط التي أبرزت قيادات لامعة في السياسة والرياضة والعمل الثقافي الإبداعي من شعراء وأدباء و رياضيين وفنانين في مختلف ضروب الإبداع ولم يعرف المناخ وقتها مظاهر العنف الحالي والذي يروح ضحيته العشرات من الطلاب سنويا.
@ من الأهداف الرئيسية للنشاط الطلابي كما جاء في حكومة الإنقاذ ، المساهمة في تربية الشخصية السودانية المتوازنة عقليا ونفسيا وبدنيا وتنمية الحس الوطني وتعميق الولاء له ، تربية العقيدة الدينية بإشاعة روح التدين وسط الطلاب، اكتشاف الموهوبين و ( توظيفهم ) لخدمة البلاد، تنمية الوعي البيئي والصحي لدي الطلاب. الواقع يثبت عكس ذلك تماما اذا أن النشاط الطلابي في كل المؤسسات التعليمية بالبلاد أصبح طابعه العنف والعنف المضاد وأصبح الطالب مضطرب نفسيا وذهنيا وهزيل بدنيا وبدأ يتراجع فيه الحس الوطني مقابل إعلاء دور المؤتمر الوطني وأصبحت العقيدة الدينية هي الحركة الإسلامية فقط وأصبح النشاط الطلابي يستهدف المتفوقين والموهوبين لغسل أدمغتهم ليصبحوا كوادرهم مستقبلا.
@ النشاط الطلابي في المدارس والجامعات لا يخدم مناشط الطلاب بقدر ما هو أحد الأذرع ( الامنية و الإستراتيجية ) وسط الطلاب تراقب نشاطهم ولا ترعاه وترفع في التقارير التي علي ضوئها يتم فرز وتصنيف الطلاب وإرهابهم بواسطة زملائهم الموالون ومن هنا يتفرخ العنف والترويع والقتل.
علي أولياء أمور الطلاب حماية ابناءهم بمراقبة عناصر و أساليب النشاط الطلابي الذي يبدأ في المعسكرات المقفولة والمخيمات والرحلات الخاصة والزيارات المنظمة والإغراءات والمساعدات. التفوق والنبوغ والنتائج الباهرة التي حققها الطلاب كانت بفضل مجهودات اسر وذوي الطلاب ولن تقدم لهم الدولة سوي العنف الطلابي المفضي للموت .
@ يا أيلا .. الحكاية بانت و دردق و الدباغة و.. أطلع برة !


hasanwaraga@hotmail.com





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3725

خدمات المحتوى


التعليقات
#1477890 [إبن السودان البار*****]
2.00/5 (1 صوت)

06-19-2016 04:19 PM
تزييف الشهادات والعملات تجارة رائجة ومربحة وموجودة في كل بلاد العالم وتتم بطرق مختلفة منها المباشر ومنها الغير مباشر ؟؟؟ المباشر هو أن تشتري شهادة مزيفة عديل وتريح بالك ؟؟؟ من الهند من أميركا من الصومال أو مصر أو السودان الخ والمجرم المزييف لا يفرق بين البلدان فلن يقول لك واالله أنا بزييف ليك شهادة الصومال لكن شهادة ألمانيا ما بزيفها ليك لأنة الألمان بيزعلوا مني ؟؟؟ وكله بي ثمنه؟؟؟ وغير مباشر وهي أن تخلص سنين الجامعة فقط لنيل الشهادة وليس للفهم المطلوب وإجادة المهنة وذلك بطرق ملتوية أو بمساعدة الأصحاب والغش وبعض الأساتذة الفاسدين ومرتشين وبالجلالة تتخرج وتطلع شاهد ما شافش حاجة لا تفهم في الفول والا الكوارع ؟؟؟ أو تكون الجامعة نفسها ليس بها أي من مقومات الجامعات المحترمة ! لا مباني أو تجهيزات أو كادر تدريسي وطني وأمين وقدير وكذلك لا مناهج ومراجع مواكبة وتكون هي في وادي والعالم في وادي آخر وتخرج كوادر مزيفة لا علم ولا لغات ولا حتي أناقة ؟؟؟ هل تعرفون في أي بلد مثل هذه الجامعات ؟؟؟ معظم عظماء العالم يعرفون بإنجازاتهم وليس بشهاداتهم وألقابهم دكتور بروف ؟؟؟ آينشتاين وبل غيتس الذي غير العالم في مجال الحاسوب وسنكلر الإنجليزي الذي إخترع الموبايل ليس لهم شهادات وإنما إبداعات وهذا لا يعني أن الشهادات المحترمة ليس لها قيمة ولكن يجب أن يتبعها إنجاز أو نتيجة تخدم البشرية ؟؟؟ والتزييف الغير مباشر هو أخطر نوع من التزييف لأن الخريج يأتي ومعه شهادة أصلية ومختومة بعشرات الأختام والتوقيعات وموثقة من كل الجهات الرسمية وحاملها لا يفرق بين النيل الأبيض من الأزرق ؟؟؟ في البلدان التي بها حكومات وطنية جادة لا ينظرون الي الشهادة ويصدقونك إذا قلت لهم إنك مهندس أو طبيب أو سباح الخ ومن أول يوم تعيين يأخذونك لحوض السباحة فإذا سبحت بالسرعة المطلوبة والجودة المعقولة فانت فعلا سباح لا جدال في ذلك ولا داعي لفحص شهادتك إن كانت مزورة أم لا ويتم تعيينك ويستفاد منك وأما إذا غرقت فرحمة الله عليك ؟؟؟ وهكذا في كل مهنة ؟؟؟ أما في البلدان التي يمكن تعيينك فيها فقط بالشهادة أو الواسطة أو القرابة ولا أحد يطلب منك عمل محدد بنوعية وجودة مطلوبة وتكون مسؤول عنها وتحاسب عليها ؟؟ فمثل هذه البلدان ستكون جنة للكذابين والمنافقين والدجالين ويكثر فيها المتاجرين بالألقاب بروف ودكتور وهلم جررر وخاصة لو فبركها من فرنسا أو أميركا مع ملاحظة أن بعض الطيبين والسذج يعتقدون أنك لا يمكن تفبرك أي تغش شهادة من فرنسا أو لندن أو أميركا ولكن ممكن تفبركها من مصر أو الهند الخ ؟؟؟ وعلي سبيل المثال عسكري كذاب ودجال ومنافق لا يعرف أن يحكم ويكوون هو وعائلته وأصحابه عصابة متمكنة من اللصوص تحكم بلد لها تاريخ وثروات طبيعية هائلة ؟؟؟ هل عرفتم من هو هذا البطل يا أعزائي ؟؟؟ ولمساعتكم في حل هذه الفزورة فهو يجيد الرقص ويموت في صحن الفول بالكمونية ومتزوج بعلتين ؟؟؟


#1477426 [الوحدة]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2016 01:50 PM
الشاهد ان زميلة ابنتي والتي احرزت 95.7% سافرت السودان مع اسرتها بعد اعلان النتيجة و بمجرد وصولهم اذا بما يسمي رابطة الطلاب تفاجئهم بالزيارة لمنزل الاسرة و مفهوم هذا في اطار التمهيد لاستقطابهم


#1477197 [suraj]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2016 11:59 PM
هذا معلوم بالضرورة وما خفى أعظم السؤال المفترض يسأله كل منا لنفسه ماذا نحن فاعلون هل نترك ابناء فريسه سهله لهوﻻء الذئاب او نتحرك تحرك ايجابى يتجاوز فضح ممارسات الكيزان التى لم تعد خافية على احد ويعلمها القاصى والدانى


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة