في



من يحاسب  هذا الأيلا ؟
06-22-2016 12:49 AM


@ من أكبر الأخطاء التي ارتكبتها رئاسة الجمهورية* أنها* أسرفت في* (تعظيم)* مكانة* وسياسة محمد طاهر ايلا و خلقت منه ما يشبه الاسطورة* و روجت* لانجازات حققها* في بورتسودان* في الوقت الذي* ما تزال تعاني بقية مدن وقري الولاية* من صعوبة الحصول علي مياه الشرب و تفشي امراض السل و سوء التغذية* ونقص الخدمات التعليمية والصحية* حيث ما تزال الولاية* هي الاولي في سيادة الامية * . وجود محمد طاهر ايلا واليا* هنالك *كان قاصرا علي حاضرة* الولاية بورتسودان التي* رغم ما احدثه فيها من تغييرات لا تتناسب مع ما تركه من ديون بلغت* حوالي ترليوني جنيه .
@ الصراع الجهوي والقبلي داخل حزب المؤتمر الوطني* وانتقاله بشكل هدد استقرار الولاية ، عجل بإعفاء ايلا من ولاية البحر الاحمر* التي ما يزال يحن بالرجوع إليها . قبل أن يتم نقله مترقيا الي ولاية الجزيرة* سبقته آلته الاعلامية التي عكست صورة كاذبة له و كأنه المنقذ الوحيد الذي علي يده ستنطلق نهضة الجزيرة* وساعد في تلك البرابقاندا* مجاملة رئيس الجمهورية له بأنه قد* تم إقتلاعه للجزيرة من اهله في البحر الاحمر* والشرق عموما* لأنه حقق الكثير من الانجازات . صدّق أيلا مجاملة الرئيس له ولم يدرك ان مجاملة الرئيس* نوع من الاوتيكيت ورفع الروح المعنوية* الذي تفرضه المناسبة و تزكيته لجماهير ولاية الجزيرة عند افتتاح مهرجان السياحة والتسوق . مجاملة رئيس الجمهورية ما يزال يدفع ثمنها اهل الجزيرة* نتيجة* لسياسة ايلا القائمة علي الديكتاتورية والانفراد بكل القرارات لأنه متكئ علي مجاملة الرئيس .
@وضع ايلا نفسه في برج عاجي* وجعل بينه وبين اهل الولاية حجاب* وحتي بين مرؤسيه الذين* يجدون استحالة في مقابلته لأنه يصدر الاوامر و ما علي البقية إلا التنفيذ ولا يوجد ما يستدعي طلب مقابلته لأنه من يستدعي و يطلب المقابلة* وهذا لعمري منتهي الاستبداد الذي لم يحدث في تاريخ السودان و كل ذلك ناتج من تنامي شعور* (الحاكمية المطلقة) داخله* وأنه لا و لن يخضع للمحاسبة* مستغلا حديث الرئيس في استاد ودمدني وفي نفرة ابناء الجزيرة بقاعة الصداقة ، لا يهمه أحد وحتي عند احتدام الصراع بينه وبين* مجلس الولاية التشريعي وهو السلطة الرقابية* المفترض ان تقوم باستدعائه و محاسبته* لم يعرها أي اهتمام* بل علي العكس تم* تدجين كل من* طالب بمحاسبته* ولأنه مجلس ضعيف لن يقوي علي استدعائه و محاسبته وجد ايلا* ضالته في* تمكين استبداده علي مواطني الجزيرة .
@ مع فجر كل* يوم يشرق* في ولاية الجزيرة تتكشف فشل* سياسة ايلا الذي* اماط الخريف لثامها* في الشوارع (المفستنة)* بالانترلوك والمزفتة بالاسفلت** والتي نفذت* سريعا جدا* بدون دراسة (غمر) بها مدينة ودمدني* التي تشهد الان نبش ما اقامه ايلا من شوارع كادت ان تغرق المدينة* ولا أحد يعرف تكلفة ما قام به ولا حتي* ان كانت هنالك عطاءات مناقصة و كيف باشرت هذه الشركات* العمل* وباي شروط وقع عليها* الاختيار** والكثير من الاسئلة و غيرها التي توجه اصابع اتهام محددة جاءت علي لسان احد التشريعيين* حول تلك الشركات وعلاقتها بالوالي . نواب تشريعي الولاية رفعوا مذكرة اوضحوا فيها* بعض مخالفات ايلا لم تجد طريقها لمحاسبته بعد ان شارك وفد من المركز في صرف حبوب الصمت (بنادول نافع) ليصبح تشريعي الولاية مجرد تمومة جرتق* لمسرحية النيابة الشرعية التي لا وجود لها غير* الانشغال بصرف مستحقات سكر رمضان و بنزين* و حاجات تانية .***
@ منتهي الاستبداد ان يجمع أيلا ابناء الجزيرة ويأمرهم بالتبرع* بغض النظر عن جملة التبريرات التي* ساقها لهم* وهو يدرك انه لا يملك أي حق اصدار أي مفروضات مالية إلا بموافقة المجلس التشريعي الذي لا يعترف به ايلا* المعين من قبل* رئيس الجمهورية شخصيا وهو السلطة الوحيدة* التي تحاسبه كما يعتقد. التبرع أمر شخصي يعتمد علي مبادرة الشخص المتبرع ولكن لا توجد سلطة* تلزم أي شخص بدفع تبرع مالي او عيني* بغير رضائه* .الكل يدرك ان هنالك جملة من الاساليب التي تعتمد* الإبتزاز و التهديد المبطن او استغلال* اعوان النظام كما حدث* في (قلع) مبلغ 25 جنيه من المزارعين في الجزيرة (8 مليار جنيه) عن كل* فدان قمح* وقبلها مبلغ 16 مليار جنيه* لمهرجان الصفقة والرقيص بمدني والفضيحة التي تمت يوم امس الاول* عندما فرض* بغير حق مبلغ ثلاثة مليون ونصف علي كل صاحب محطة بنزين و 10 الف علي كل مستودع غاز* ولأنه لم يجد من يقول له NO انفتحت شهيته ليفرض* في اليوم التالي تبرع علي* اصحاب المهن الطبية من اطباء و غيرهم والبقية تأتي . ألا يوجد مستشار واحد ينصح هذا الديكتاتور بأن ما يقوم به* مخالف للعرف والقوانين .
@ تبرير ايلا بفرض تبرعات ،* بأنه لم يتسلم* مبلغ 41 مليار التي* تبرع بها* ابناء الولاية في قاعة الصداقة امام رئيس الجمهورية* والجميع يعلم أن تلك التبرعات (بندق في بحر) . كثيرون اعلنوا انها مسرحية لن يدفع أحد لأن هنالك تساؤلات مشروعة حول مصير التبرعات السابقة* هل حفظت في الخزينة العامة التي يسيطر عليها ايلا ام في خزينة خاصة وماعلاقة التبرعات بالتحصيل الاليكتروني ، اين ذهبت و كيف صرفت* ولا يوجد انجاز* تحقق في أي من محليات الولاية وقضية (الوساخة) *فقط كفيلة باقالته وما تم من رصف للشوارع *كان بميزانية* مسبقة من عهد الوالي السابق محمد يوسف . هنالك حقيقة يجب ان يدركها أيلا وهي أنه ليس أكثر حرصا من ابناء ولاية الجزيرة علي ولايتهم* و ما يمارسه من اسلوب فرض التبرعات والإنفراد بالقرار وعدم اشراك اهل الولاية* وابوابه المغلقة* واتهامات لا اساس لها من الصحة في مواجهة* العاملين بالولاية* واستغلاله الصراعات الحزبية الداخلية** ستعجل برحيله واذا لم يوجد من يحاسبه علي هذه الاخطاء الفادحة* فحساب اهل الجزيرة *جد عسير و* قريبا جدا وكل الثورات والانتفاضات تنطلق من مدني ، اللهم إني قد بلغت فأشهدوا .
@ يا أيلا ..هي فوضي ؟ لن يتبرع أحد والحساب ولد !!*



[email protected]





تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 9034

خدمات المحتوى


التعليقات
#1479838 [صابر المثابر]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2016 10:43 AM
اعجب لقولك مجلس تشريعي وانت من قلت في المقال همهم المخصصات اى مجالس ومن انتخبها والله لا نعرف من يمثلناوكلو خج
اما حديثك عن توزيع العطاءات فهو سياسة الانقاذ والتمكين ولم نسمع احتجاجا لمجلس تشريعي من فبل

وللرجل انجازات في الطرق وبعض الاخطاء وارد

اهل المدينة يفضلونه على كل الولاة لان انجازاته واضحة قل لي هل كنت تستطيع السير في سوق الخضار بل سوق مدني الكبير في الخريف
اصبحت مدني حضارية قليلا
مدارس المدينة كانت خرابا ويكفي سور مدرسة المؤتمر جوار التلفزيون ومدارس المزاد
من من الولاه كان يستشير انها دولة الحزب الواحد ثم يا عزيزي ما قولك في تقارير المراجع العام كل عام والنهب المسلح وحادثة المدير المؤتمري الكبير التي زلزلت الارض هل تمت محاكمته

ارجو ان تنبش في ملفات الاراضي بالولاية وخاصة مدني

تحكى المجالس عن الغنى المفاجىء لكثيرين وعلاقات بحكام

وعلى كل انت استمر و شاكس ايلا فمن منا بلا خطيئة


#1479394 [ابن السودان البار *******]
3.00/5 (1 صوت)

06-23-2016 02:52 AM
سياسة دهن سور المستشفي تنطلي علي السذذج والطيبين وما أكثرهم؟؟؟ يقول بعضهم انه اتي الي مدني حكام كثيرين ولم يفعلوا أو يقدموا اي شئ يذكر ؟؟؟ فاتي إيلا وإنجز بعض التحسينات المظهرية فأصبح بطلا في نظر اليائسين؟؟؟ وهذا يذكرني بأحد المحكوم عليهم بالجلد يوميا 100 جلدة فيوما تكرم الجلاد بلجلده 90 جلدة وعندما زاروه أهله حكي لهم فرحا بأن الجلاد اليوم جلده فقط 90 جلدة ؟؟؟


#1479237 [Truth]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2016 05:22 PM
انا غير معترض على المقال لكن داير اعرف الكلية العليا للتخصصات النقدية لشخص معين دى وين


#1479186 [معاوية العجولي]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2016 02:45 PM
بصراحة يا حسن وراق كنت اقرا كتابات بصورة منتظمة ولكن في كتابات عن ايلا احس بشئ غير طبيعي وهناك شي مخفي وسوف تفقد شعبيتك بالغموض في الكتابة


#1479129 [Abdo zoma]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2016 01:32 PM
والله أعداء النجاح الزيك ديل زاتو ماعرفناهم مالهم كل مايرون شخص ناجح يسلقونه باقلامهم الباهته ذات المنطق الضال


#1479111 [زهجان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2016 12:55 PM
يديك العافية ... اديلو


#1478977 [سامي القاسمي]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2016 04:44 AM
من خلال مقالك وتمركزكة حول نقاط محددة للحديث عنها يتضح ان خلافك شخصي وان ماتتكلم
لا يكون الا نن شخص تضرر من وجود ايلا وطريقة ادارته للاموال حيث الجزيرة من اغني ولايات السودان مواردا ولكنها افقرهن تنمية وبنيات تحتية وكنت عندما ازور مدني واري البؤس الذي فيها اتحسر علي انها المدينة الثانية في السودان ولعهود مضت لم يتغير بها شئ ف لو بني ايلا فيها طوبة واحدة تكون انجاز لايلا لان لم يبادر العشرات من الولاة الذين مرو عليها من تغير البؤس الجاثم عليها ولو بدات بي الحساب ابدا من اول والي علي الجزيرة حتي تصل الي ايلا وبعدها تكلم عن الثورات والحساب ....ولنا عودة....واشهد الله اني لست من الجزيرة ولا من الشرق ولا مؤتمر وطني ولاتربطني ب الجزيرة سوي زيارات للاهل في المناسبات


#1478961 [محمود]
3.00/5 (2 صوت)

06-22-2016 03:16 AM
ايلا فاكر مدني مثل بورسودان وهو ناسي انو واقع في اعرق واعتق مدينة سودانية والحكومة ذكية عندما اتت به الي مدني كانت تعي جيدا اهمية مدني مدينة الثقافة والفن والادب والسياسة فمجرد ان وصل ايلا الي مدني سلطت عليه الاضواء من كل اتجاه فمقاهي مدني تعج بهذا الحديث والانترنت امتلأ برصد تحركات وتصرفات ايلا ... اتوقع نجومية ايلا المزيفة ستدفن في مدني


#1478955 [عابر]
4.88/5 (4 صوت)

06-22-2016 02:48 AM
يمين راجل ابن راجل ..
اكثر ما عجبني في كتابات وراق هو انه يكتب كخبير اكثر من صحفي ، خبير بكل ما يتعلق بمشروع الجزيرة ورجل شجاع ، دقيق تلازمه الارقام متى ما كتب .. 10 صحفيين من نوعك ده والله يوقفوا الحكومة الفاشلة دي على كراع واحدة ..
يا ريت لو نهر النيل عندها صحفي زيك


#1478953 [مدحت عروة]
3.00/5 (2 صوت)

06-22-2016 02:17 AM
فى بورتسودان الكورنيش والشوارع ومهرجانات التسوق والليالى الحافلة بالغناء والرقص اهم من توفير المياه النظيفة للانسان والحيوان والصحة ونظافة البيئة ومكافحة الامراض والتعليم واعطاء وجبة للتلاميذ ودعم المشاريع الصغيرة زراعية او حيوانية او سمكية او صناعية وعدم الضغط عليها بالضرائب والجبايات الخ الخ الخ!!!
كسرة:هل فى عهد الانقاذ او الاسلامويين الواطى الحقير يقدر زول ينتقد هذه الاشياء او ينتقد اعدام مجدى محجوب ورفاقه ناس العملة ولا هم عندهم ان الشعب السودانى الما حركة اسلاموية عبارة عن بهايم وفئران تجارب؟؟؟
الف مليون ترليون تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على الحركة الاسلاموية سودانية او عربية او عالمية القذرة الواطية العاهرة الداعرة واقسم بالله ان هذه الالفاظ اشرف واطهر منها ومن الاسسوها ومن الواقفين معاها افراد او دول اخ تفوووووووووووووووووووووووووووووووووو وان الديمقراطيين الليبراليين والعلمانيين اشرف منها ومن الواقفين معاها والله الله الله على ما اقول شهيد!!!!


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة