الإنقلاب
06-28-2016 10:36 PM



* قبل أكثر من عام كتبنا مطالبين بضرورة إحداث إنقلاب حقيقي في الوسط المريخي بشكلٍ عامٍ.
* نظرنا إلى كافة الامور في الكوكب الأحمر ولم نجد ما يسرنا.
* الإعلام المريخي يكفي ان جمال الوالي وصفه قبل أكثر من ثلاث سنوات بالإعلام السالب.
* الإدارة المريخية فشلت على مدى ثلاثة عشر عاماً في وضع بصمة واضحة على صعيد فريق كرة القدم بسبب سياسة الدلال والبذخ.
* بل ان الفريق نفسه فقد الكثير من الهيبة بسبب سياسات (مجالس) جمال الوالي المتعاقبة خلال الفترة المذكورة.
* ولم ننس حتى الجماهير المريخية والتي لمناها على عدم غضبتها في كثير من المناسبات التي كانت تتطلب الغضب بل بدلوها بتوزيع الحلوى والورود في المطارات استقبالاً للمهزومين.
* وقلنا يومها طالما أن هناك قصوراً في الاضلاع الثلاثة المذكورة فإن النتيجة الحتمية التي ستظهر على اللاعبين – الضلع الرابع- هي التقاعس والتخاذل وغياب الروح القتالية والتي نعتبرها مفتاح الانتصارات وكلمة السر في التتويج بالبطولات.
* ولكل ذلك وأكثر طالبنا بضرورة العمل الانقلابي في المريخ.
* ولأن الانقلاب ثورة ولكل ثورة قائد وثائر فكان بحثنا المضني عن ذلك الثائر الذي لم نجده حتى الآن.
* ولم يكن امامنا خياراً آخر سوى محاولة بث الحماس والرغبة في تغيير الحال المائل بتشجيع القائمين على امر المريخ حالياً في تغيير سياساتهم التي افقدت المريخ الكثير.
* يوم أمس الاول تابعنا لمحة مما كنّا نرغب أن نشاهده منذ زمنٍ بعيدٍ عندما أقدم مجلس التسيير على تجميد نشاط اللاعبين علاء الدين يوسف وبكري المدينة حتى نهاية الموسم.
* لاقت القرارات إستحساناً من معظم المريخاب ولكن الشك ينتاب الكثيرين حول إمكانية صمود هذه القرارات الثورية.
* والشك اسبابه معروفة حيث لم يعتاد المريخاب على رؤية سياسة الانضباط وهي تسود المجتمع المريخي خاصة على مستوى التعامل مع اللاعبين.
* شخصياً لدي قناعة راسخة أن أي فريق أو منتخب في العالم لن يحقق شيئاً بدون الدوافع وإرتفاع الروح القتالية.
* ولدي قناعة راسخة – أيضاً- في أن الروح القتالية في أي فريق لا يمكن غرسها إلا بواسطة القرارات الشجاعة وفرض سياسة الانضباط وسط اللاعبين دون إبطاء أو تراجع وإلا سيستغرق فريقك وقتاً طويلاً جداً من أجل الوصل الى نصف نهائي بطولة نهايك عن لقبها.
* ظللنا نتابع المشاجرات العديدة التي يدخل فيها اللاعب بكري المدينة مع الحكام وخلافهم دون حتى كلمة عتاب من مجالس المريخ، وبل نجد دفاعاً مستميتاً من الإعلام المريخي عن اللاعب فماذا ننتظر منه؟.
* وحتى علاء الدين يوسف الذي ركل المريخ من قبل وخرج من دياره وفقاً لارادته وجد المكافأة بتسجيله معززاً مكرماً رغم أنه جاء مطروداً من الهلال لأنه ساند هيثم مصطفى صاحب المشكلة الاساسية مع الامين البرير رئيس الهلال.
* كلكم تعرفون أن الهلال لم يرغب في شطب علاء الدين يوسف ولكن موقف اللاعب ومعارضته لقرار مجلس الهلال اطاح به من الكشف الأزرق فهل خسر الهلال؟.
* اما المنزل الذي طالب به علاء الدين من ادارة المريخ لماذا لم يطلبه عندما كان لاعباً بهلاله؟، أم إكتشف فجأة أنه بلا منزل؟.
* أم أن اللاعب يرى ان عهد التعامل بالمليارات قد عاد مع جمال الوالي؟.
التيار
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3868

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




ياسر بشير
ياسر بشير

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة