المقالات
السياسة
زحمة يا دنيا زحمة
زحمة يا دنيا زحمة
07-05-2016 08:30 PM



. * الدراسات و الأطباء ينصحون بغسل الملابس الجديدة لانها تحتوي على أصباغ قد تسبب في رد فعل تحسسي .
و الملابس الجديدة قد تحتوي جراثيم وفطريات من بيئة التصنيع أو من أشخاص جربوها قبلك و هناك مادة
اسمها "راتنجات اليوريا فورمالدهايد" لمنع مزيج القطن والبوليستر الذي يكون نسيج الملابس من التجعد، وهذه المادة قد تسبب الإكزيما -حيث يصاب الجلد باحمرار وحكة وجفاف-، ولذلك فإن غسل الملابس الجديدة يساعد على تقليل هذه المادة.
*
* و المعادلات أعلاه تثبت انه لابد من غسل الملابس الجديدة و بما انها تغسل فأذن الجديد يكون قد دخل الماء وصار مستعمل و بعد كل هذه الضجة و كل هذا التعب رجعنا إلى لبس القديم,
*معظم الناس يذهبون إلى الأسواق , و تزداد الزحمة كلما اقترب موعد العيد , حتى أذا صرنا في يوم الوقفة , اختنق السوق و امتلأ حتى تدفق , فمنذ أن نشأنا معظم الناس يتسوقون في يوم الوقفة و يحلفون أن العام القادم سيشترون قبل وقت كافي و يأتي عام تلو عام و تزداد الزحمة و تزداد الأسعار .
*و هناك شوارع يصعب و لن تستطيع التحرك فيها , و التحرك و السير فيها بكثير من العنت و المشقة و ثم كثير من الصعاليك يتصيدون هذا اليوم لملامسة و التحرش بالنساء . و كثير من النشالين ينتظرون هذه الزحمة و هذا الموسم .
*و كثير من سائقي العربات و العربات التجارية و الركشات يختارون شارع اتجاه واحد كما يحدث في شارع العناقريب بأمد رمان أو يعرقلون الشوارع بعدم الالتزام بالمسار فيقفل الشارع تماما و سلسله من الشتائم و السب و الوقوف لساعات , يحدث هذا في جميع شوارع العاصمة ,
*الصراف الالى ( الرجل) هو الضحية و الشطاف الآلي بالطبع المرأة و هذا الصراف في هذه الأيام قيمته كبيرة و الطلب عليه كثير , فعليه الذهاب إلى السوق بصحبة أسرته و حمل الأطفال أو مسكهم فى المنزل أذا قام بإعطائهم الربطة أو الربط و (الربطه) حزمة مقفولة من الورق النقدي بها مئة ورقة و من ثم شراء جميع مستلزمات العيد المهمة التي يحتاجون لها و التي لا يحتاجون لها , و المكان الوحيد الذي يكون فيه الرجل خلف المرأة (الاسواق ) يجرجر أرجله خلف المرأة و من دكان الى دكان , و كما هو معلوم فى النساء البال الطويل فى المحاججة و التردد فى الاختيار و على الصراف الدفع , و جلد ما جلدك جر فيهو الشوك , ابتداءا من السفنجة و حتى الملايات برغم كثرة الملايات فلا مانع لديهم ان تنقل كل السوق الى المنزل , ملاية و منكير و بدكير و ثوب العيد دون رحمة ا وان يرجف لهم جفن , و اذا كانت هناك مناسبة تخصك كزواج اخوك أو اختك فجهز رأسك لطلبات زوجتك بصيقة الامر و جهز شيلة مرة اخري لزوجتك الميمونة, و اما ان كانت مناسبة تخصها هى فسلسله من التدليس و التحنيس ثم بعد ان تشتري يركلوك و ينسون ذلك .
*كلما ذاد مالك ذادت طلباتهم و كلما أظهرت ما لديك من مال ظهرت شرارة الحريق لالتهام كل مدخراتك دون مراعاة للظروف , و ظهر الشطاف الالى . و كل عام و الجميع بخير ,

[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2336

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1484693 [عيد سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2016 10:29 AM
هههههه حكاية الصراف الالى ده مستمرة لسة فى العيد الفسج و الحنة


#1484567 [المات رجاوء]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2016 11:46 PM
الحسوا كوعكم


عمر عثمان
عمر عثمان

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة