07-21-2016 11:30 PM


* أثار الخبر الذي نشرته صحيفة (الزعيم) يوم الثلاثاء عن مفاوضة لجنة التسيير للمدرب غارزيتو ردود أفعال واسعة رغم أن اللجنة – لجنة التسيير- نفت الخبر جملةً وتفصيلاً.
* وطالما أن هناك نفي رسمي للمعلومة يُصبح هذا الخبر عبارة عن شتلة وأكذوبة صحفية.
* ولكن ليس بعيداً أيضاً أن لجنة التسيير حاولت إمتصاص غضب ثنائي الجهاز الفني – برهان تية ومحسن سيد- بعد ردة فعلهما القوية عند تداول الخبر في الأوساط المريخية فسارعت بالنفي تحت شعار: الشينة منكورة.
* فمن زاوية أخرى، صحيفة (الزعيم) مملوكة لعضو لجنة التسيير ونائب الرئيس عبد الصمد محمد عثمان وبالتالي تعتبر أخبارها محل ثقة لتوافرها على هذا المصدر القوي من داخل المجلس.
* على كل حال فإن هذه المشاهد البائسة تؤكد أن المريخ فشل فشلاً ذريعاً في مغادرة محطة المدرب دييغو غارزيتو لسبب بسيط أنه قاد المريخ لنصف النهائي (الحُلم) في دوري ابطال أفريقيا الموسم المنصرم.
* كل المحللين قالوا أن دوري الثمانية للأبطال للموسم المذكور هو الأضعف منذ تأريخ تعديل نظام البطولة بشكلها الحالي.
* ضمت المجموعة الأولى: المغرب التطواني المغربي، وسموحة المصري، ومازيمبي الكنغولي والهلال السوداني.
* أما المجموعة الثانية فضمت: المريخ، ومولودية العلمة، ووفاق سطيف، وإتحاد العاصمة والفرق الثلاثة من الجزائر.
* كان وفاق سطيف في أسوأ أيامه وتابع ذلك هذا العام بفضيحة الخسارة داخل أرضه وخروجه مطروداً بقرارات الكاف من الجولة الأولى في دوري المجموعتين بعد شغب جماهيره.
* أما الفضيحة الأكبر التي شهدتها بطولة العام السابق فكانت صعود اتحاد العاصمة للمباراة النهائية ليلعب في مواجهة مازيمبي أضعف مباراة نهائية أشاهدها في حياتي وكانت في جولة الإياب التي انتهت بهدفين دون مقابل لمازيمبي في لوممباشي.
* عكست هذه المباراة – النهائية- أن الموسم الماضي لدوري أبطال افريقيا كان للنسيان من الناحية الفنية ومع ذلك يعتبر المريخاب أن الوصول لدور الأربعة في وجود هذه الفرق (الكحيانة) إنجازاً يملأ العين.
* فريق الهلال السوداني كان في أسوأ حالاته ووصل لدور الأربعة والغريب أن أنصاره غضبوا جداً للخروج من نصف النهائي بفارق هدف بينما فرح المريخاب فرحاً هستيرياً بهذه المرحلة.
* ووصول المريخ لهذه المرحلة (الحُلم) هي السبب الرئيسي في تمدد أسطورة غارزيتو.
* شبع هذا المدرب ضرباً من الفرق الصغيرة في الدوري الممتاز لدرجة إجتماع جمال الوالي به مرتين ليعكس له عدم رضاه عن سؤ نتائج الفريق في الدوري المحلي.
* وصل الحال بالمريخ في عهد غارزيتو أن يخسر في أرضه من هلال الأبيض بهدف عنكبة الشهير (2/1).
* وعنكبة هذا هو لاعب المريخ الذي أعاره غارزيتو لهلال الأبيض قبل أيام فقط من بصمته على شباك فريقه، وعلى فشل المدرب ورؤيته الفنية.
* مظاهر فشل غارزيتو عديدة ويصعب حصرها ويكفي أن جميع الفرق التي درّبها غادرت محطته إلى غير رجعة وهو الآن عاطل عن العمل منذ أن غادر الخرطوم.
* كلهم رموا ( طوبتو) ومن هذه الفرق مازيمبي والهلال ماعدا بعض المريخاب.


التيار


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2295

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




ياسر بشير
ياسر بشير

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة