المقالات
السياسة
مبادرات-تبسيط الاجراءات
مبادرات-تبسيط الاجراءات
07-21-2016 11:38 PM

مبادرات - تبسيط و تسهيل الاجراءات و المعاملات
ضرورة إنشاء جهاز صغير لتبسيط الاجراءات


لعل بعض الناس يذكرون مساعي د. الطيب إبراهيم محمد خير لتبسيط الاجراءات في أول عهد ثورة الانقاذ و المداهمات التي كانت تتم لمكاتب الحكومة و مؤسساتها- جُهدٌ فردي إنتهي بنهاية ولاية د. الطيب و لم تتطور إلي مؤسسة أو جهاز بالرغم من الحاجة إليه! يمكن لأي مواطن أن يتلمس مواطن الضعف و ما قد يُفيد في هذا الاتجاه في أي مرفق حكومي له علاقة بالجمهور.مثلاً ذهبت لتجديد بطاقة خدمة وطنية لطبيب سيحضر في زيارة لمدة يومين وقد كلفت بتجديد بطاقة الخدمة الوطنية خاصته – لخدمة أداها تطوعاً منذ عام 2009م ! أرفقت كل الأوراق المطلوبة بما في ذلك بطاقة الخدمة مع صور لجواز السفر و وثيقة صادرة من إدارة الخدمة بها كافة التفاصيل و صورتين .لم أفلح في إقناع الضابط بتجديد البطاقة و هي في تقديري عملية ليس من داعٍ لها – خاصة لمن أدي الخدمة علي أكمل وجه و تحصل علي البطاقة التي تفيد بذلك ! لا أدري الحكمة في تجديد البطاقة لعملية مثل طلقة البندقية تتم مرةً واحدة – مما يعني بأنه لا ضرورة لتحديد فترة صلاحية لهذه البطاقة !ضياع للوقت و هدر للمال العام، بل تضييق علي الناس و زيادة ضجرهم .قد تكسب الجهة الحكومية شيئاً من المال و لكن سيخسر البلد الكثير من المال.و الدفع بالأفراد لأحضان دول أخري ! مع الدعوة المفتوحة وفقاً لتعاليم الاسلام بالهجرة في مثل هذه الأحوال ! " ألم تكن أرض الله واسعة ؟ "
يمكن تجديد البطاقات لأصحاب الاعفاءات المؤقته ، للمرضي حتي يشفوا و لصغار السن و غيرهم .أما التعسف الحالي باحضار الجميع إلي بيت الطاعة وفقاً لفلسفة عبد الرحيم حمدي عند حجزه لأموال الناس و عند تغيير العملة فهو أمر ضرره أكثر من نفعه.يجب أن تمتد فترة صلاحية بطاقة الخدمة الوطنية لمن أداها لأجل غير مسمي و هو ما يُمليه المنطق و الحس السليم. قابلتُ طبيباً جاء للبلاد في إجازة لمدة إسبوع و قد قضاها بين مكاتب الحكومة و لا أقول الدولة ! و جل الاجراءات لا ضرورة لها مثل تأشيرة الخروج و تجديد بطاقة الخدمة الوطنية ! إذا كان الغرض من ذلك هو تحصيل مبالغ مالية ، يمكن أن يتم ذلك مع أي معاملة أُخري لا بد منها ! خاصة مع سياسة الخزينة الواحدة !
يبدو بأننا في حاجة إلي جهاز صغير للنظر في كافة المعاملات مع تلمس مصلحة المواطن و مراعاة المصلحة العامة و ليكن للصحافة و الاعلام دور و كذلك لمؤسسات البحث العلمي و الجامعات دور مهم للنظر في إقتصاديات الكثير من الاجراءات الحكومية !
توجد بعض المؤسسات، منها: معهد الادارة العامة و أكاديمية السودان للعلوم الادارية و جهاز الحسبة و المظالم و لعل الأخير يمكنه القيام بدور في مثل ما ذكرت.
a.zain51@googlemail.com

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1864

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1491743 [عبوده السر]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2016 08:07 AM
وأزيدك من الشعر بيتا

مارأيك في حكاية تنشيط الرقم القومي التي يطلبها منك
شرطي أو شرطيه فاقد تربوى في اى مكتب للسجل المدني .!!!

أى والله تنشيط الرقم القومي ..!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
هذا ماطلبوه مني في مكتب جوازات ام درمان عند ذهابي لتجديد
جوازى الألكتروني الموضح في صدره رقمي القومي وكل البيانات
الاخرى المعروفه مثل تاريخ ومحل الميلاد وكده.!!!!!!!!!!!!!

عشان انشط الرقم القومي الحكاية دى كلفتني اسبوع من الزمان
رايح جاى للسجل المدني في المبني المقابل لجوزات امدرمان تعرضت
خلالها لأبشع أساليب اذلال الناس علي ايادى فاقد تربوى كثر وزاد من
معاناتي انني طلبت مقابلة مدير مكتب السجل المدني في امدرمان لأفهم
منه سبب المماطله والجرجره لتنشيط الرقم القومي المكتوب بوضوووووووح
في جوازى الالكتروني المنتهي الصلاحيه .

احالوني لمكتب المباحث لتأديبي علي تطاولي حين طلبت مقابله مدير السجل المدني
المهم قاموا بتنشيط الرقم القومي بعد ان دفعت الجباية المطلوبه وغادرت في نفس
الليله البلد متمنيا ان لا أعود اليها طالما يحكمها هؤلاء السفله والأوباش اخوان الشواطين لعنة الله عليهم دنيا وآخره.


ردود على عبوده السر
European Union [Azan Malta] 07-23-2016 10:35 PM
شوف لينا معاك صرفه حتى لو فى إسرائيل والله افضل مليون مره من المرمطه مع هولاء السفله سبعه ملايين هربوا بجلدها والبقية ستاتى


إسماعيل آدم محمد زين
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة