المقالات
السياسة
قدْلة عبد الخالق
قدْلة عبد الخالق
07-23-2016 10:23 PM


.كانت حركة يوليو 71 ولم تزل، حدثاً مشحوناً بالعواطف والدّمع..بالدم والشائعات
توشّحت الخرطوم بالأحمر في تلك الأيام ، وخرجت الجماهير لتأييد الحركة التصحيحية..وجاء هتاف الرفاق صارخاً :”الخرطوم ليست مكّة”..و “كل السلطة فى يد الجبهة".
وعندما فشلت الحركة بعد ثلاثة أيام، أصبحت “كل الجبهة فى يد السلطة”..الحزب الشيوعي ــ حتى الآن ــ لم يؤكد أو ينفي علاقته بحركة هاشم العطا، لكن الاتهامات طالت قيادات الحركة ومن ثم الشيوعيين، باقتراف مذبحة بيت الضيافة، لكن شهادة الضابط فقيري، وهو ضابط بالحرس الجمهوري كان في الخدمة ليلة المجزرة، أدلى .برواية تنفي مسؤولية قادة 19 يوليو عن ما حدث ببيت الضيافة
يقول عضو الحزب الأستاذ محمد علي خوجلي، إن حركة يوليو لم تكن إنقلاباً، إنما كانت مؤامرة خططت لها الاستخبارات البريطانية، لدفع قيادات الحزب إلى تلك النهاية .المُحزنة
قيادة الحزب الشيوعي السوداني لم تحسم أمرها بعد .. يقولون أن مشاركتهم في إنقلاب 19 يوليو 71 19 “شرف لا يدعونه، وتهمة لا ينكرونها ".
كان زعيم الحزب عبد الخالق محجوب، قد هرب من معتقله بسلاح الذخيرة قبيل الإنقلاب و تم اخفاؤه عند أقرب نقطة من “العدو”..تم تأمينه في منزل الرفيق أبو شيبة، الكائن في داخل مباني الحرس الجمهوري.. حتى قيل أن عبد الخالق كان يسمع حشرجة حلق النميري ..
أثارت عملية تهريب عبد الخالق حفيظة النميري ضد الحزب الشيوعي، الذي حرر قائده من الأسر بجسارة.. قبل عملية التحرير أو الهروب، سرت شائعة تقول إن النميري يريد تسميم عبد الخالق ..عبدالله علي إبراهيم، تحدّث في إفاداته بقناة النيل الأزرق، عن تلك الشائعة التي سرت بكثافة داخل أروقة الحزب وفي الشارع.. لم ينف أن عبد الخالق كان مستهدفاً، لكنه ـــ أي عبد الله علي إبراهيم ـــ الذي يعتبر نفسه تلميذاً نجيباً ومخلصاً لعبد الخالق، يقول إن شائعة تسميم الزعيم، ربما اختلقتها عسكرتاريا الحزب من أجل شحذ الرفاق، نحو تأييد الحركة التصحيحية.. المفكر السوداني أبو القاسم حاج حمد يرى أن الوضع السياسي حينها، لم يترك لعبد الخالق غير الإنقلاب المضاد، ولربما فعلها خشية استفحال التدهور داخل حزبه بعد أن انخرطت أغلب كوادره داخل النظام . لكن خوجلي يبرئ عبد الخالق من تهمة الضلوع في الإنقلاب، ويشير إلى أن عبد الخالق بعث برسالة في يونيو 1971، أي قبل قبل تحريره / هروبه، بأيام قليلة يقول نصها : “إن روح الاستسلام الناتجة عن انتصار الثورة المضادة ، تعلن أن الطريق للحركة الثورية أصبح مقفولاً … ومن نفس الموقع تنمو الإتجاهات اليسارية التي تبشر بأنه لا مكان للنضال الجماهيري، ولا أمل من ورائه، وكل ما تبقى للثورة هو أن تنكفيء على نفسها وتقوم بعمل مسلح.. ومثل هذا الخط يمكن أن يستهوي في الواقع العناصر السياسية التي لم تتمرّس بعد بالنضال الثوري”.. أي أن عبد الخالق كان يُدرك تحرك العسكريين داخل الحزب، لكنه لم يكن على وفاق معهم.. وهذا صحيح.. فبعد أن أصبح الانقلاب حقيقة واقعة، تصدى عبد الخالق لمسئولياته كقائد، ولم يتردد في التعاطي مع الانقلاب باعتباره “جنازة بحر”..
غض النظر عن موقفه من الإنقلاب.. وغض النظر عن مشاركته أو عزوفه.. من هذا الأصلع الذي دخل إلى محكمة الموت وهو يقدِل..؟ من هذا الرجل، الذي حاكم جلاّديه، ثمّ صعد إلى الرفيق الأعلى، هادئاً، وعاديّاً تماما..!؟
ذاك هو عبد الخالق، طلاّع المشانق..! من لا يُبدي إعجاباً به، عليه أن يتهّم سودانويته ألف ألف مرّة..!

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1905

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1492527 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2016 12:22 PM
رحم الله عبد الخالق محجوب الذي حاصرته الهاوية من كل ناحية فهو ضد انقلابهم لكنه حدث وهو مهزوز اي الانقلاب فامامه هاوية وخلفه هاوية التهريب من سلاح الذخيرة واختفائه داخل القصر اقرب نقطه للعدو لكنها غير امنه انها هاوية حذرة !!!لم يكن امامه من حل الا الظهور لجذب الجماهير لمساندة الانقلاب علي علات الانقلاب التي احس بها رجل الشارع العادي من خلال تاخر اذاعة البيان الي متصف الليل علي ما اذكر اضافة لطريقة القائه وارهاق هاشم رحمه الله اضافة للتامر من كل ناحية لكن الرجل كان شجاعا وملا هدومه تماما كما عقله الجوهر لست شيوعيا لكني احترم اهل المبادئ والثبات عليها والتضحية من اجلها بثبات ورجولة يحفظها التاريخ شئ من ذلك سطره الراحل الشفيع الذي رفض اذاعة البيان حسب افادة الراحل غازي سليمان لكنه ايضا كان شجاعا اذ خالف نصيحة اخوته رغم رجائهم له لكنه قال ان العمال سيفتقدونه في نادي العمال وهذا لا يجوز فركب السيارة باتجاه الخرطوم وتم القفبض عليه واعدم بشجاعة عز نظيرها كما كل رفاقه ولا حقا شجاعة محمود محمد طه !!!رحمهم الله جميعا اعطوا ما عندهم دون عجز او خور لانهم حملة فكر مهما اختلفنا حوله وتركونا لناس حب الدنيا والملذات ومزبلة التاريخ بانتظارهم


#1492524 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2016 12:16 PM
مالذى قدمه عبدالخالق للامة السودانية ؟؟؟ لاتقول لى الوعى وووالخ لانريد

نظريات نريد اشياء ملموسة ومحسوسة السودان شبع من التنظير .


ردود على حسن
[ميمان] 07-24-2016 01:56 PM
جاهل لذلك لا يهمك الوعي


#1492368 [ابو عبـــودي]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2016 03:26 AM
( ذاك هو عبد الخالق، طلاّع المشانق..! من لا يُبدي إعجاباً به، عليه أن يتهّم سودانويته ألف ألف مرّة..! )

خلااااس بقيتوهو زي السامري وعجلة ذي الجسد الخوار !! ما ياهو دا الود عبدالخالق وقبلوا الحزب الشيوعي التوج انكم بقيتوهم زي العجل المقدس ذاااااك .


ردود على ابو عبـــودي
[مصطفى محمد علي] 07-24-2016 10:44 AM
ليتك تكتب بلغة عربية صحيحة لنفهم مرماك فجملك عقيمة تحفل بالمطبات اللغوية والمهاوي !
ثانيا , ليتك تملك معشار شجاعة عبد الخالق وثباته في المحكمة وهو يعلم يقينا أنه مائت في كل الأحوال , رغم ذلك حاكم جلاديه ولقنهم دروسا في تاريخ الحركة الوطنية - أفقها وتطورها - ولم يستجد الرحمة ..
تذكر ذلك وأنت تجبن حتى عن كتابة اسمك الحقيقي !!!
أعوذ بالله ( كما يقول عثمان شبونة ) ..


عبد الله الشيخ
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة