في



المقالات
رياضـة
رقم مُذهل لمُحسن وبرهان
رقم مُذهل لمُحسن وبرهان
07-25-2016 10:58 AM


* أشرنا أمس إلى أن الثنائي الوطني – برهان تية ومحسن سيد- مدربا المريخ أشركا ثلاثة وعشرين لاعباً في غضون خمس مباريات في الدوري الممتاز وأفلحا في تحقيق الفوز ثلاث مرات وتعادلا في مرة وخسرا (جولة).
* ربما لم يشهد المريخ منذ فترة طويلة مشاركة هذا العدد الكبير من اللاعبين في موسم كامل دعك من خمس مباريات وهذه تُحسب للثنائي الوطني الرهيب.
* بل يشهد التأريخ أن المريخ ولظروف الاصابات أحرز بطولة كأس الكؤوس الأفريقية بستة عشر لاعباً فقط.
* الرقم مذهل حقيقة، وقياسي، ويتطلب وقفة وقراءة فنية، وتحليلية عميقة.
* أستطيع أن أقول أن الثنائي – برهان، ومحسن- كادا أو أنهيا بالفعل فرّمالة التشكيلة الثابتة التي يعتبرها البعض السبب الرئيسي في التفوق ومواصلة الإنتصارات.
* ولو أردنا الدقة يمكن القول أن التشكيلة لم تتأثر بالمشاركات المتنوعة والمتعددة للاعبين بل منحت الفريق ميزة وفرة البدائل، والخيارات.
* كما أنها رفعت الروح المعنوية لجميع اللاعبين فكل لاعب وجد فرصته، وأثبت ذاته، وصنع جماهيرته.
* على سبيل المثال تألق من الجدد – فقط- صلاح نمر، محمد الرشيد، وابراهيم جعفر، ووليد علاء الدين، ثم خالد النعسان واستعاد ابراهومة ومازن الثقة.
* وعلى صعيد الجماهير فقد أطمئنت على المستقبل اللسّة سنينو بعاد.
* كل ذلك ما كان ليحدث لولا جرأة وتفطّن ثنائي الجهاز الفني.
* نعود لذكر اللاعبين الذين شاركوا في المباريات الخمس ويمكن حصرهم في المساحة التالية.
* في حراسة المرمى لعب أثنان هما: المعز محجوب وجمال سالم.
* وفي الدفاع لعب ثمانية هم: عطرون، ضُفر، أمير، مصعب، وليد بدر الدين، مازن، صلاح نمر، وبخيت خميس.
* وفي الوسط لعب تسعة هم: علاء الدين يوسف، ابراهيم جعفر، محمد الرشيد، ابراهومة، عمر بخيت، كوفي، رمضان، ألوك أكيج، وخالد النعسان.
* وفي الهجوم لعب أربعة هم: أوكرا، بكري المدينة، عنكبة، وعبده جابر.
* هناك لاعبون شاركوا في مباراة القمة وتخلفوا بسبب الإصابة فوجدنا بدائلهم بحيث لم نشعر بوحشة الغياب.
* كما حدث الغياب لنجوم آخرين وفي مباريات أُخر فوجدنا من يعوض غيابهم بكل سهولة ويُسر.
* وما يجب أن نضيفه أن هؤلاء اللاعبين لم يلعبوا باستادهم حتى الآن، ومع ذلك حافظوا على تميزهم، وزادوا من حظوظ الفريق في العودة لصدارة الدوري الممتاز.
* لو أن محسن وبرهان وجدا السانحة المناسبة، وأشرفا على إعداد الفريق منذ بداية الموسم لوجدنا الآن مريخاً قوياً وربما ظل باقياً في البطولات الأفريقية حتى الآن.
* لكن للأسف ماتزال عقدة الأجنبي مُسيطرة على أذهان الكثيرين.
* رغم النجاحات التي تتحقق على يدي الثنائي فهناك من يشير بإستمرار للإستعانة بالخبرة الأجنبية رغم أن هذه الخبرة لم نجد من ورائها شيئاً ملموساً.
* الخبرة الأجنبية هذه أمس القريبة دي أخدت علقة من هلال الابيض على يد لالوب بلدنا (ابراهومة).
* لالوب بلدنا وقنقليز أهلنا.
* مشاركة ثلاثة وعشرون لاعباً مع المريخ في خمس مباريات رقم قياسي يستحق أن يُسجل وأن تحتفي به الصحافة المريخية.




التيار
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2122

خدمات المحتوى


ياسر بشير
 ياسر بشير

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة