08-02-2016 04:08 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

وديك البطانة في تصنيفات الديوك السودانية ..يقول أنه دخل السوق معلقاً في اللوري وخرج بنفس حالته..لذلك فهو لم ير في السوق شيئاً يمكن إخبار السائل به..لكن تغطية صحيفتي الصيحة وآخر لحظة..زادت عن ذلك قليلاً.. وإن لم تبتعد منه كثيراً..فأما الزيادة فكانت في خبث التغطية لخدمة خط التيار الحكومي والموالي له من أصحاب الصحف من جهة..للوصول إلى هدف معد سلفاً يفيد بفشله..حتى بذرف دموع التماسيح على قرارات الفصل الأخيرة واستدعاء ما حملته الأسافير من مساجلات في شأنها.. لتغذي الأخبار عن كيانات حزبية شيوعية في الطريق على غرار (حق)..لكن صحيفة حريات الإليكترونية وفيها الأكثر تعبيراً عن (حق) ..كان طبيعياً أن تكون في مستوى عال من التأهيل الأخلاقي في التغطية الأمينة والتنبيه على أثر المركز الأمني للخدمات في تسويد الصحف..بدليل أن التقريرين الذين أشرنا إليهما في البداية..لم يدركا إن كانت هذه الجلسة إفتتاحية أم ختامية ..رغم ما نقلاه من خطاب لجنة الاعداد من جلسات إجرائية وتقسيم للجان..لذلك طفقا يتحدثان عن توجس من في القاعة من فشل المؤتمر وضعف الحضور ..ذلك التوجس الذي لم يغادر النفوس إلا بعد وصول مسيرات متأخرة حسب زعمهم !!! ثم تكرار رفض البعض للبس طاقية الحزب الشيوعي..وهكذا فإن التقريرين صورا المؤتمر كأنه مولد وصاحبه غايب..نتيجة فعل معد سلفاً ما جعلهما ديوك بطانة فعلاً...ولعمري فإن هذا يمثل فمة السقوط المهني والأخلاقي..
على العكس من ذلك كان تقرير صحيفة التيار أكثر أمامة ومهنية ما يجعل القارئ يرفع قبعته تحية للتغطية المهنية..فهي تغطية تستحق التحية ..كونها نقلت الواقع وبكلمات وضيئة..ونعيد التحية لصحيفة حريات الأليكترونية على تميز التقرير..
إن أهم ما في مؤتمر الحزب الشيوعي بعيداً عن قراراته وما توصل إليه من خط وقراراته..هو انعقاده من الأساس..ففي ظل التضييق الأمني وضيق ذات اليد ..وفي وجود أحزاب أكبر من حيث الإمكانات لهم تتمكن من عقد مؤتمراتها ..يصبح عقد المؤتمر نفسه إنجازاً..ناهيك عن حسمه الواضح عبر آلياته ولوائحه الداخلية ..قضايا مثل خط الحزب وموقفه من قضايا تجاه النظام والحوار وعرضه لقرارات الفصل للتصويت في المؤتمر بعد إتاحة الفرصة للنقاش المستفيض حسب ما تواتر من أنباء ..بعدها يصبح الحديث عن أعضاء اللجنة المركزية وانتخاب السكرتير السياسي أمراً داخلياً يخص الحزب وحده..وهو أجدر ممن يذرفون الدموع الكذوبة في البت في هذه الأمور . فالتحية له مجدداً .

[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2494

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1497309 [اوهاج]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2016 06:11 PM
بساطة وموضوعية فى التحليل اتمنى ان يكون حسن وراق قد اطلع على المقال سوال شخصى هل انت ابن الترعة جنوب ؟


ردود على اوهاج
[معمر حسن محمد نور] 08-02-2016 08:28 PM
لك التحية والشكر..اتشرف ..بل كنت معلم في كسلا الثانوية بنين من 83 وحتى 98 ..وكسلا تجري في دمي


#1497203 [جريس]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2016 02:53 PM
الاخ معمر
لك التحية لقد اصبت كبد الحقيقة وانت اهل له


#1496995 [بكري الصائغ]
5.00/5 (2 صوت)

08-02-2016 05:13 AM
مؤتمر الحزب الشيوعي كان انجح من حفل تنصيب عمر البشير في يونيو ٢٠١٥


ردود على بكري الصائغ
[معمر حسن محمد نور] 08-02-2016 06:30 AM
الأخ الأستاذ الحبوب بكري الصائغ شكراً على المرور..يكفي تجديد 60% من اللجنة المركزية ودخول أسماء مثل كمال الجزولي وغيرهم في اللجنة المركزية وحلول سكرتيره الحالي في المركز 15 من عدد الأصوات دليل عافية ونجاح


معمر حسن محمد نور
مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة