08-02-2016 04:44 PM


@. ظللت اتابع بكثير من الإعجاب الجهود الكبيرة و التي تقوم بها الاخت لبنى علي احدي الناشطات المتميزات في ميادين الدبلوماسية الشعبية ببلاد المهجر لترسم خارطة ناصعة للسودان بإرثه وتراثه ثقافاته وعاداته وسط مجتمع متنوع ومختلف بكندا التي ". تموت الحيتان من بردها ". وذلك من خلال إشهارها لمنظمة بت مكلي الثقافية او بيت السودان وأفرعها بربوع الوطن في مجاهدات للآباس السودان أثواب نضرة تشبه انسانه و لنقل التجارب الحيوية المتقدمة من تلك الدول وتقديم يد المساعدة خاصة وسط النساء والأطفال.
@. قامت منظمة بت مكلي بكندا بقيادة السيدة/ لبني علي وبمعاونة نشطاء سودانين بمدينة فانكوفر بأنشطة وفعاليات ثقافية وعلمية تأكيدا لبناء جسر للتواصل وترشيحا للصداقة الشعبية بين الشعبين السوداني والكندي وتشجيعا علي التعدد الثقافي بافتتاح المركز الثقافي السوداني يوم الاثنين الماضي والذي يعد الاول بامريكا الشمالية و لربط جيل الغد من الأطفال بالمهجر بالثقافة والتراث والعادات وذلك من خلال أنشطة ثقافية وتعليمية وموسمية .

@. وبيت الثقافة. او المركز الثقافي يكاد يكون مولود بكر في تلك البلاد. رأى النور بعد رحلة نضال. لمؤسسته لبنى.علي منذ العام 2003 بهدف عكس وجة مشرق للسودان ورسم ملامحه في ذهنية الكنديين ببرامج ثره اهمها محاضراتها ب الجامعات الكندية واشتراكها باسم السودان في المهرجانات والفعاليات ال كندية. ومن ثم تأسيسها لمهرجان السودان الثقافي 2014 و احتفال المركز بعيد الاستقلال ٢٠١٦ وسط حضور مميز متعطش للمعرفة والتواصل .
@. وليس غريبا علي الناشطة الاخت لبنى هذا النشاط التي ترعرعت في حضن أسرة لها جذور عميقة في العمل الاجتماعي فمنذ نعومة أظافرها وهي طفلة كانت تنصت إلي حكايات جدها عن قريته (مكلي ) التي تبعد بضعة اميال من مدينة كسلا بشرق السودان وحكاياته تلفت النظر الي امرأة من غمارالناس كانت تركب الدواب وتحض الناس لتعليم بناتهم والسنوات تمضي ليرحل (الجد ) ولتنهض (الحفيدة ) لبني و تهاجرالي كندا لتؤسس مشروعها لصالح المرأة من خلال منظمة بت مكلي لدعم وتعليم المرأة ثم هي تنشط رغم معوقات واشتراطات الدولة لعمل المنظمات والجمعيات التطوعية الخيرية... لتقديم العون للدفع بالعمل النسوي وترقية المرأة وتدريبها وبحث فرص افضل لنساء وطنها وأطفالهن من خلال أنشطة متعددة عبر فرع المنظمة بالسودان...
@. وخلا هذه السنوات تتطور أنظمة المركز وأنظمته وأنشطته وقد تم انتخاب لجنة تنفيذية لجمعية بت مكلي الثقافية تهدف إلي الاهتمام بتراث اهل السودان وجعله مرتكزا لدعم الوحدة وابرازالتنوع والتعدد الثقافي.. وجعله قبلة للزائرين الكنديين وطالبي المعرفة والبحث في بُطُون المجهول لديهم عن السودان وتراثه الغني
الجمعية تصم في عضويتها نخبة من الموسيقين المهتمين بالفلكلور والفنون الشعبيه وفرعها بالسودان يعتني بتدريب النساء علي صنائع مختلفة تعينهم علي مكابدة الحياة وفي نفس الوقت تساهم بجهدًمقدر لتكون منارة للتنوير الثقافي والتوعية بمخاطرالمخدرات والإدمان ورعاية المسنين .. والاهتمام بالطفولة وذوي الاحتياجات الخاصة والاسر المتعففة وتحتفي بكفاح (ست الشاي ) التي تقهرالظروف وبائعات الكسرة والطواقي وربات البيوت اللائي يتدبرن المعايش لأجل الأطفال وتربيتهم ويصبرن على منافحة الحياة المعيشية
@. من الأنشطة المهمة والتي مثلت نقطة فارغة منذ قيام المؤسسة هو المشاركة بفعالية ضمن احتفال كندا بيوم التعدد الثقافي في الاول من يوليو 2016 ويوم كندا هو يوم استغلال كندا والاعتراف بها كدولة قايمة بذاتها من الوصايا البريطانية وصادفت هذه المشاركة لبنت مكلي احتفال كندا بالعيد رقم 149 حيث درجت كل الولايات الكندية للاحتفال في كل ولاية علي حدة وكل محلية وعادة يسمونه ببوم التعدد الثقافي حيث نظام البلد يؤمن بالتعدد الثقافي واول مشاركة للبنى كانت العام 2004 عبر وزراة التعدد الثقافي لمحلية نيو وست منستر
ولاول مرة في تاريخ الاحتفالات في فانكوفر كندا حظي السودان بمشاركة مميزة في مراسم احتفالات رسمية وتم اختيار المركز السوداني ك ثاني مجموعة بعد قبايل الهنود الحمر ....مما يؤكد كمال منظومته ونجاح رحلة السنين في فن الدباماسية الشعبية
لعكس الثقافة السودانية من خلال معرض صوتي وصور ومنتجات سودانية برغم شح الامكانيات وتباعد المسافات و لكن الرسالة وصلت للجمهور الكبير المتعطش للمعرفة والتلاقي مع الاخر كما كان لبيت السودان ان يلعب الدور المتعاظم للربط بين الدول الافريقية والعربية من خلال تقديم القهوة العربية والشاي و عصير الكركدي المثلج بجانب ركن الحناء والمنتجات الجلدية والسعفية مما مثل نقطة الانطلاقة القوية والواثقة رغم شُح الإمكانيات وقد تلقت المنظمة العديد من الرسايل تمتدح تميز منظمة بنت مكلي الثقافي بين الدول الاخرى مما يدل علي انه يخطو خطوات ثابته وتمت دعوت المركز لمهرجانيبن 17 يوليو مهرجان القري العالمية و22يوليو و23يوليو مهرجان الدول الافريقية
كل ذلك النجاح والمركز الان افتتح مقرا يعتبر مفخرة وانجاز حقيقي لمجهودات أنسانة آمنت ان رحلة المليون ميل تبدأ بخطوة هي كل مخزونها منذ ان كانت طفلة تشاهد وتسمع لإرث اسرتها ... اخي بهذه الكلمات لبنى ومشروعها الذي انجز العديد من الاعمال الدبلوماسية الشعبية عبر التراث والفكلور والفن والتلاحم مع الاخر وبات مرجعا للمعرفة ببلاد السودان وثقافته وعاداته ومفتاح للفرص السياحة والاستثمارية بين البلدين .


عواطف عبداللطيف
[email protected]
اعلامية مقيمة بقطر
همسة : برافو لبني بنت مكلي شجرة النخيل الباسقة ولمزيد من الإنجازات التي تجلي وجه السودان النضر

تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 2634

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1577119 [عوض السر نايل]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2017 10:00 AM
لبنى على مكلى هذه الشبلة من ذاك الاسد تعتبر لبنى مفخرة لاسرتنا الكبيرة الممتدة من نخيل الشمالية الى جبال كسلا الى ربوع السودان الواسع المترف بالجمال.امنت بقضايا كثيرة وعملت باجتهاد لتوصيل الرسائل الى الجميع بان هذا البلد المتعددالغنى بالجمال يملك ما يمكن ان يبهر العالم به ببساطة ودون تكلف وبعرض كل ماهو جميل على بساطته دون تكلف..
هذه الشبلة من ذاك الاسد السيد اللواء معاش على عبد الرحمن (على مكلى) كما يحلو للجميع مناداته .. هذا الرجل مدرسة متحر كة لا زالت تعطى حتى الان .. رجل بقامة وطن ..
لا استغرب ان تحمل هذه الابنة هم التأصيل لانها تربت عليه من كنف ذالك الرجل .. فقد علمها وعلمنا ان الشرف قيمة تمثل كل ما يملكه الانسان من ثروته....
هى كلمات بسيطة فى حقها وحقه فالفضل دوما لاصحاب الفضل فينا ... والدينا متعهم الله بالصحةوالعافية..
اما لبنى فى سودانية بكل ما تحمله الكلمة من قيمة وكفى....


#1498110 [Psycho]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2016 03:47 AM
ياخى بت مكلى دى ضاربه ناس كندا ديل قروش تقيله بأسم العمل الخيرى و عايزه مساعده مؤقته و برجع ليكم القروش الخ ...زوله حراميه رسمى و شعبى و خلو بالكم يا اخوان .. ما تنخدعوا بى البهرجه العاملاها دى .. و لو الزوله دى اخلصت النيه و عملت شغلها دا بدون لف و دوران .. والله بتصل و راسه نضيف ..بس اللف و الدوران و الكذب بصراحه مشكله كبيره


#1497987 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2016 08:14 PM
استغلال كندا والاعتراف بها كدولة قايمة بذاتها من الوصايا البريطانية!
لقد تكفلت مغبونة بالاشارة لعبارة استغلال كندا وأضيف عبارة (من الوصايا البريطانية) والصحيح الوصاية وبغلطة العنوان الفظيعة من اعلامية محترفة نقول لك أعدي هذه المرة والمرة الجاية مافي اعادة املاء وانما اعادة اختبار الترخيص للمهنة من أول وجديد!


#1497921 [mahmoudjadeed]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2016 05:27 PM
ده مدح بما يشبه الذم ( علامة فارغة ) كنت مفتكر العنوان مقصود والكاتبة ستعري بت مكلي لكن المقال أثبت جدية الصحفية وتقصد ( عللامة فارقة ) نقول شنو ؟! احسن نسكت.


#1497474 [مغبونه]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2016 04:47 AM
ويوم كندا هو يوم استغلال كندا والاعتراف بها كدولة قايمة بذاتها من الوصايا البريطانية....

استقلال وليس استغلال


ردود على مغبونه
European Union [مغبونه] 08-04-2016 03:17 AM
اضيف للفائدة

يجب ايضا الانتباه لكتابة الهمزة على نبرة بطريقة صحيحة فى كلمات مثل قايمة ورسايل والصحيح قائمة ورسائل


#1497414 [زول ساي]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2016 12:06 AM
علامة فارغة!!!!!!
انتي بتمدحي ولا بتقدحي أم غير الناطقات بها؟


ردود على زول ساي
[نوبي] 08-03-2016 09:12 AM
استغرب في زول اعلامي ويغلط غلط زي دا ياخي الاخطاء الزي دي زي لما يضرسك حجر في عدس او فول

بالمناسبة معظم خريجي ثورة الانقاذ التعليمية تراهم زي ديل

رغم انه الموضوع جميل لكن زي ما قلت خربته بالغين دي


#1497398 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2016 10:48 PM
للاعلامية عواطف المقيمة بقطر
بعد التحية والاحترام وعلى الرغم من ان الخطأ الاملائي في عنوان مقالك غير مقصود الا انني اعتقد انه مناسب لانه العلامة فعلا فارغة. وذلك لسببين اولهما ان الاشادة لم تاتي من متابعين في فانكوفر بغض النظر عن جنسية او الانتماء . فلا بد انك تحصلتي غلى المعلومات من نفس المصدر او انه مدفوع الاجر. شأنك شأن من تستعين بهم السيدة لبنى في مناشطها المختلفة.
ان الواقع شيء مختلف جدا كما تفضل المتحدث وقد كان هذا هو شعوري عندما قدمت لفانكوفر وقلت (يا سلام فكرة لانشاء مركز للثقافة السودانية ) ولكننني حالما فوجئت بان المشروع هو مشروع للتكسب الشخصي ولكن باستغلال قضية شعب السودان وسمعة سودانيين فانكوفر الطيبة من ناحية امام الجهات الكندية وبالتملق للنظام الحاكم في السودان من ناحية اخرى. ويعتمد على اساليب تفقد المصداقية مماسيؤثر سلبا على السمعة الطيبة التي بناها افراد الجالية السودانية بمختلف توجهاتهم.
السودانيين في فانكوفر اناس طيبين بسطاء كاهل السودان المعروفين قبل الانقاذ.
وقد تعرفت على وجود اختلاف راي وعدم رضى من نشاطات السيدة لبني عندما حاولت ان اتحدث مع لبنى في تجمع ودي لمعرفة اثر النشاط قالت بانفعال (انا ما عندي اي علاقة بالسودانيين او بالجالية وبعمل الدايرة اعمله وما في زول بقدر يغير لي الفي راسي)
اما ما يراه كنديين فانكوفر عن نشاطات السيدة لبني استحضر منه اعتراضهم على نقلها لمقال منشور من باحثة مغربية عن استغلال الاطفال في السودان وتقديمه على انها كاتبته. وتشكيكهم في مصادر تمويل نشاطات السيدة لبنى وتخوفهم من ان تكون نواه لمراكز للتجسس او جهود من النظام لزراعة الفتن لتفرقة السودانيين بالمهجر بغرض تفكيك المعارضة.
الجدير بالذكران هنالك اجتهادات فردية وجماعية متفرقة لنشر تقافة السودان المتعددة على مر السنين وجدت قبولا كبيرا وموثق من الكنديين لا يتسع المجال لذكر تفاصيلها.
ارجو ان يجد هذا التعليق طريقه للمشاركة في تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة والتي تخلط بين النشاط العام للمصالح الوطنية او العامة والنشاطات للمكاسب الشخصية ومدحها على انها نشاطات مقدرة على الرغم من انها قد تشوه واجهة البلاد ان لم تحظى بمشاركات ذات كفاءة ومعرفة ومصداقية .


#1497345 [hassan]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2016 07:44 PM
(علامة فارغة) دي عبارة شكر يعني؟
مشكلتكم يا السودانيين عويصة مع (القاف) و (الغين)


#1497344 [Siddig]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2016 07:42 PM
من ظاهره نبت كيزاني في فانكوفر الكندية ... وقلتي لي مقيمة وين يا صاحبة المقال؟


#1497338 [الصادق]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2016 07:23 PM
(علامه فارغه ) خربت الموضوع كله يا اعلاميه


#1497330 [بابكر فيصل بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2016 06:59 PM
بت مكلي (علامة فارقة) وليس (فارغة).

التحية للاخت الشقيقة لبنى ومجهوداتها الكبيرة ..


#1497318 [Amjad]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2016 06:32 PM
علامة فارغة والله


#1497302 [ابوناجي]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2016 05:47 PM
سلام عواطف
أستحسن الفكرة
ولكن سؤالي هو طالما هي أرادت أن تعكس وجه السودان بثقافاته وعاداته وتراثه فلماذا هذ المسميات ذات الأفق الضيق والتي لا تبشر بمستقبل للمركز... لماذا إختارت مركز بت مكلي ولم تختار مركز بنت السودان مثلاً حتى يكون الإسم شاملاً ليجمع حولها كل أطياف الوطن من سودانيي المهجر.. والتجارب عرفتنا أن كل المسميات التي لا تكون ذات طابع قومي لا يلتف الناس حولها وهناك من التجارب ما أفشل الكثير من هذه المراكز.. وهنا في تورنتو حيث أعيش هناك مركز سواكن الثقافي والمركز النوبي ومنظمة البجا الثقافية وغيرها من المنظمات.. لكن كلها تبقى اسماء فقط لا تجزب السودانيين لأنها إختارت أن تمثل فئة من أبناء الوطن دون شمولية السودان... الكتابة سهلة لعكس مثل هذه المراكز اعلامياً ولكني أقول لك أن الواقع شيء مختلف تماماً وفي النهاية يموت كل مشروع وإن سلمت النوايا ولكن تقتله المسميات الغير سليمة.. وشكراً


#1497278 [البخاري]
5.00/5 (2 صوت)

08-02-2016 05:10 PM
الأستاذة عواطف جاء في الأثر أن "أخاك إن نصحته في الملأ شنته" ولكن لا مناص.
أعتقد أن كلمة "فارقة" التي تقصدينها تكتب بالقاف وليس بالغين حيث إن الأخيرة تعنى الفراغ وعدم الامتلاء بينما الأولي تعنى الفرق والتميز.

ولك مودتي


#1497273 [أبو عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2016 05:01 PM
يا إعلامية علامة فارقة وليس فارغة انتو قريتو وين؟


عواطف عبداللطيف
عواطف عبداللطيف

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة