04-07-2011 12:22 PM

العصب السابع

أين الصافات صفا..؟

شمائل النور

دخلت قوات حركة العدل والمساواة مدينة أم درمان في وضح النهار، ولأنه لم يعترضها من يدافع عن هذه الأرض فقد وصلت حتى قلب أم درمان عبر طريق سالك ومعبد، ورغم أن قوات العدل والمساواة أمهلت عدوها أكثر من الزمن الذي يستحقه لتجهيز نفسه ذلك بالمعلومات التي توفرت عبر جهاز الأمن الذي كان يرصد تحركات هذه القوات وبالفعل كنا نعلم قبل أسبوع من المعركة أن هناك تحركات على الحدود، لكن الجيش السوداني تفاجأ، دخلت قوات خليل البيوت من أبوابها. القصف الجوي الذي حدث ليلة الثلاثاء ببورتسودان، والذي لم يتعين على حكومتنا بعد كشف حقائقه كاملة فلم نتعرف بعد على هوية القتيلين ولا هوية الطائرة ولا حتى الإتجاه الذي صُوب منه الصاروخ، باستثناء إفادات شهود العيان.. ألا تلاحظون أن الحكومة في مثل هذه الحالات تعتمد على شهود العيان..؟ هذا القصف الذي زعزع أمن المواطنين هناك لم يكن قصفاً عشوائياً وغير محدد الهدف ولم يكن يستهدف إقليم شرق السودان مثلاً ولا حتى يستهدف دفاع السودان، هذا قصف مرتب ودقيق إلى الحد الذي يثير أمامنا حزمة تساؤلات.. صاروخ صُوب نحو عربة صغيرة بداخلها شخصان، وذلك بعد تتبع هذه الطائرة لحركة سير هذه العربة، تفحمت العربة تماماً وعادت الطائرة أدراجها، رغم أن دفاعنا يتحدث عن رد جوي جعل تلك الطائرة تفر هاربة من مجالنا الجوي، في حين أن الطائرة دخلت المجال الجوي لهدف واحد وقد تم وعادت الطائرة إلى قاعدتها، قبل أن نصحو لنقول للملأ إنه سحق الأعداء. في تقديري أن الحكومة تعلم تمام العلم ملابسات كل ما حدث ليلة الثلاثاء، حتى إن لم تكن تعلم بهوية اتجاه القصف إلا أنها تعلم لماذا تم القصف، وتعلم أيضاً هوية تلك السيارة الصغيرة ومن بداخلها، وإلا لماذا سارعت حكومتنا باتهام إسرائيل قبل أن تستبين كل الحقائق وهي تقول إن الملابسات مازالت مجهولة تماماً، لكن المرجح أن تكون الطائرة إسرائيلية، ما الذي جعل هذا الإحتمال مرجحاً.؟ هذا احتمال.. وخصوصاً إذا وضعنا في الاعتبار العلاقات التي راجت بين حكومة السودان وحركة حماس، و التقارب الفكري بينهما. فقد ثحفز البعض ليكون السودان معبراً لنقل السلاح إلى قطاع غزة. واليوم السودان معبراً للسلاح وغداً السودان أرضاً للمعارك والقتال لمصلحة من، الله أعلم.. أي نعم مازالت الحكومة تنفي هذه العلاقة بشدة لكن المجتمع الدولي يستريب في أمر هذه العلاقات .. التي قد يدفع ثمنها شعب السودان. أما الإحتمال الثاني وهو أن الحكومة بالفعل لا تعلم مثلها مثلنا تماماً. وهنا يجدر بنا أن نتساءل أين مجمع الصافات الذي صنّع طائرة بدون طيار.

التيار

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3671

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#125183 [Abdu]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2011 07:23 PM

الصافات صفا لرش الحشرات والهوام


#124516 [الجعلي]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2011 10:27 AM
ياشمائل ماسمعتي سارا قالت الطيارة كانت في الشاحن


#124322 [صوت]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 07:39 PM
احتمال تكون دى الطيارة بتاعة كلتوم ست اللبن الزمان ديك ؟


#124308 [mahmoudjadeed]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 07:13 PM
ان كنت لا تدري فتلك مصيبة وان كنت تدري فالمصيبة أعظم .


#124247 [ابونصر]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 04:42 PM
هولاء ليسوا باسلاميين ويمكن مقارنتهم بحماس لانو منظمة حماس بدافع عن ارض محتلة وهولاء السفلة ينقلوا المعارك والدمار من غزة الي السودان . اذن المقارنة بين الاثنين فيها اجحاف لحماس وليتهم كانوا بنفس شجاعة ووطنية منسوبي حماس . هولاء لايهمهم الا البطش والنهب باسم الاسلام وهم بعيدين كل البعد عن الاسلام . ويطالبون امريكا برفعهم من قائمة الارهاب وهم اكثر الناس ارهابيين ولكن ارهابيين مع الشعب الغلبان اما بالنسبة للطائرات وقوات عبد الواحد هم مثل الارانب يختفون .


ردود على ابونصر
Saudi Arabia [ابوبكر] 04-09-2011 11:34 AM
منسوبي حماس اصحاب البدل الباريسية أضل وأخزي من ديل المنبطحين ومعلقين سكاكينهم لليوم الاسود


#124226 [وليد دارفور]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 04:02 PM
استاذة شمائل
اظنك تفصدين السافات سفا
وعذرا لك اذا كنت لا تدرين ما اقصد

وفي رواية أخرى


اللاحسات لحسا

والمعنى واحد


#124211 [الزول السمح ( الأصل )]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 03:28 PM

يا شمايل

العربة تفحَمت؟؟؟؟دي يا أختى بقت زى حَلة الألمونيوم الستها نستا ودابت فى نار البوتاجاز.دى إنت قايلة ضاربا لغم واللا أربي جى؟؟؟دى مضروبة بى صاروخ كروز توماهوك مجرتق بىشريط أحمر واجرك على الله


#124130 [salah]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 01:35 PM
الصافات دى عملوها عشان ابادة ابناء دارفور


#124104 [tawfig siddig omer]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 12:46 PM
استاذة شمائل
اظنك تفصدين السافات سفا
وعذرا لك اذا كنت لا تدرين ما اقصد


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية
تقييم
5.46/10 (19 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة