08-04-2016 03:23 AM

مرت بالأمس الذكرى السبعون لرفع الإضراب الطويل لمزارعي الجزيرة الذي بدأ في 10 يوليو 1946 وانتهى في 2 أغسطس منه. وبذرة الإضراب كانت في اجتماع لمجلس قرية الطلحة ود الطريفي تعرض لمعاناة المزارعين بإثر الغلاء الذي وقع بنهاية الحرب العالمية الثانية. وسبق للإضراب من نير ذلك الغلاء في الجزيرة عمال محالج الحصاحيصا ( 1938)، وعمال الشحن (1938)، وعمال المحاريث (1943)، وعمال الورش (1946).

كان عظمة النزاع بين المزارعين والشركة الزراعية (قبل أن تؤمم في 1950 بانتهاء عقدها) هو المال المعروف بمال الاحتياط. وهو مال تقتطع فيه الشركة 2% من دخل المزارع ليسدد منها ديون الشركة عليه متى نشأت. وناقش اجتماع قرية الطلحة وجوب أن تصرف الشركة عليهم من ذلك المال لتلافي معاناة المزارعين التي أثقلت كاهلهم. وحملوا قناعتهم تلك إلى قرى مهلة وبورتبيل. وتناصرت القرى في تكوين وفد بمذكرة تطلب صرف مال الاحتياط مرفوعة إلى مدير الشركة وهو مستر جيتسكل. ولم يلق الوفد أذناً صاغية من جيتسكل فعبأ المزارعين (26878) للحشد في مدني في 10 يونيو للضغط من أجل المطلب.

وكان في اجتماع الطلحة ود الطريفي زعيم كامن هو مبارك أحمد دفع الله الذي لعب دوراً قيادياً في تلك التطورات. فهو الذي اشترى المصحف من مكتبة مضوي بمدني فأقسم عليه حشد المزارعين في المدينة بألا يرجعوا عن إضرابهم جتى تتحقق المطالب. وكانت الحكومة والشركة ملتزمتين بذلك القسم العظيم في مفاوضاتهما اللاحقة مع لجنة المزارعين حتى أدخلا مفتي الديار في هذا السياق. وستبدأ الدورة الجديدة لحركة المزارعين من قرية معيجنة ومن اجتماع عقد بها في 1953 وكان رأسه المدبر الأمين محمد الأمين. يا للقرى المظلمة المضيئة كما قرأت عن أحدهم.

تفاصيل هذا الإضراب مثيرة وتجدها في كتاب المحقق الضَرب صديق البادي (حركة مزارعي الجزيرة وامتداد المناقل) (طبعتان 1985 و1999). وتوسع في تاريخ الإضراب الدكتور البوني في رسالة ماجستير من جامعة الخرطوم. ولكن من أوضح جوانبه الصراع الذي اكتنفه ودار بين الزعامات الدينية الطائفية ومؤتمر الخريجين (الذي صار وحزب الأشقاء بزعامة الأزهري وجهين لعملة واحدة). ولم أعرف قبلاً أن المؤتمر قد سعى لبلوغ بعض جماهير الريف متخذاً خطاً مستقلاً عن تلك الزعامات. فلم يكن مع الإضراب خطوة فخطوة فحسب (بما في ذلك رصد شيء من ميزانيته لدعم وفد المزارعين بالخرطوم) بل كان واعياً بالمنافسة مع تلك الزعامات وساعياً لكسر شوكتهم. ففي الصدد طلب من لجنة لمزارعين جمع توقيعات منهم تفوضه كالوكيل عنهم. وكان يضغط لاستمرار الإضراب حتى بلوغ كل المطالب بينما كان السادة (عبد الرحمن، الميرغني، الهندي، والعركي) يتحينون فرص المساومات والحلول الوسط لإنهائه بتشجيع من الإنجليز بالطبع. وسيكون مثيراً أن نعرف كيف ومتى كف أعضاء المؤتمر-الأشقاء عن تقحم الريف مستقلين مزاحمين السادة ليقبلوا بالانطواء تحت أجنحتهم الحزبية: الأمة ولوطني الاتحادي. وساق التطرف المؤتمر-الأشقاء إلى خسارة المعركة فرجع المزارعون عن الإضراب بتحريض من السادة ونزولاً عند ما اتفق لهم من كسب في المفاوضات.

ومن نتائج الإضراب قيام هيئة تمثيلية للمزارعين أحست الشركة بضرورتها حتى لا تعيش بمعزل عن المزارعين فتفاجئ بالصدام معهم. وكانت هيئة هيمنت عليها الشركة بصورة كبيرة. ثم قررت الشركة في 1952 أن تمنح المزارعين، وقد لمست نضجهم، هيئة لهم فيها شيء من السيطرة. فقامت هيئة المزارعين. وفي كلا الهيئتين كان للشيخين أحمد بابكر الإزيرق ومحمد عبد الله الوالي أدوار قيادية واصلاحية. ونشأ اتحاد المزارعين في 1953 بقيادة الأمين احتجاجاً على تقاعس الهيئة دون ما استجد من معاناة المزارعين. وفرض الاتحاد نفسه على الحكومة بموكبه الشهير بميدان عبد المنعم (الأسرة) الذي توافد إليه المزارعون من أصقاع الجزيرة. وانفض المزارعون عن الهيئة واستقال أكثر أعضاء لجنتها. وما جرت الانتخابات حتى فاز الطاقم اليساري بأمانة الاتحاد: الأمين محمد الأمين ويوسف أحمد المصطفي وأحمد على الحاج، وعباس حمد دفع الله، وأحمد حاج مصطفى فارس.

وصدقت المغنية الرحمة حين قالت في الأمين:

اللمينو غنيلو الدقدق مساميرو

ودقها الأمين في معيجنة كما دقها بابكر أحمد دفع الله في الطلحة ود الطريفي.

يا للقرى المظلمة المضيئة
[email protected]

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1828

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1498938 [مظلوم]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2016 11:01 PM
ما يعجبني في البروف - ( وانا اسميه الشايب ) وللاسم دلالة ... كان الرفاق البعثيين يسمون البكر بالشايب - انك لن تخرج بغير فائدة من كتابته اقلها فائدة لغوية .... يكتب لغة قوية والفاظ فصيحة .


#1498888 [قنوط ميسزوري]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2016 07:53 PM
لا تعليق


#1498722 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2016 05:43 AM
الحكومة الامبراطورية البريطانية نشرت في صحافتها آنها ما يفهم منه انها لم "تعصلج" في الاسراع الي نجدة منكوبي الفيضان بالمال، و لم تذكر شيئا عن الاضراب. كما ورد ادناه في جريدة The Advertiser يوم 28 أغسطس 1946.
Typically British!
…………


Trove logoTrove logo

Newspapers: Browse The Advertiser (Adelaide, SA : 1931 - 1954) Wed 28 Aug 1946 Page 1 Blue Nile At Record Flood Level In
Sudan


Image TileImage TileImage TileImage TileImage TileImage TileImage TileImage TileImage Tile
Article text
View all articles on this pagePrevious article Next article

Blue Nile At Record
Flood Level In Sudan

The Sudan Government has
opened credits for the relief of
thousands of flood victims in the
Blue Nile Valley. where the river
i ] Blue Nile Valley, where the river
I. .has- risen over 55 ft.—the highest
n', level ever reorrded.
- | The water has reached road level;
?t : in several parts of Khartoum Sur- !
s I rounding villages have been inun
-11 dated, and thousands of acres of |
>. cotton, maize, and sugar cane are!
p submerged. I
it BRONSONS FOR CARPET1
Fix this textCLEANING. AdvL


#1498574 [عبد الله علي إبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2016 06:07 PM
بالمراجعة اتضح لي أني استفدت عبارة "القرى المظلمة المضيئة" من كلمة صديق عبد الهادي من قولة للخاتم عدلان. وهذا من باب العرفان في النقل. والخير أردنا.


#1498527 [ود القسم]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2016 04:14 PM
استاذنا بروفسر عبدالله علي ابراهيم تحياتي وودي لك ايها النبيل لقد كتب ومتعتنا بتاريخ الجبهة المعادية للاستعمار بقيادة استاذك واستاذنا عبدالخالق محجوب اريد منك استفسار بسيط عن دور الاستاذ الشاعر محمد عبدالرحمن شيبون في الحزب الشيوعي هل من اوائل الذين انشئو خلية شيوعية في حنتوب نقد وصلاح احمد ابراهيم واسباب طرد الشاعر صلاح احمد ابراهيم من الحزب سبق لك ان كتبت عن محمد عبدالرحمن شيبون واسباب انتحاره ياريت تورينا الاسباب باظبط هل هم الرفاق ولا حاجة تانية


ردود على ود القسم
[عبد الله علي إبراهيم] 08-04-2016 06:09 PM
صدر كتابي عن شيبون من دار مدرات بالخرطوم (عند جامعة الخرطوم) وفيه بيان للتعقيد الذي اكتنف مسألة شيبون ولمست فيه ترويج صلاح أحمد إبراهيم. فعليك به. مع تقديري للشاغل وحسن الظن.


#1498382 [AA]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2016 11:45 AM
و يا للمدن المضيئة المظلمة بفعل خيانة امثالك لماضىيهم ثم تباكيهم على قِيَم ذبحوها بسكاكينٍ حِداد


#1498256 [ابوغفران]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2016 09:23 AM
ذلك الذى يعشق القرى المظلمة المضيئة هو القامة الخاتم عدلان ابن تلكم القرى .لقد ترك الحزب مغاضبالكى يكون امينا للضوء.


#1498164 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2016 07:19 AM
شكرا أستاذنا وأنت تسعى لتسليط الضوء على أحداث كثيرة مرت على سوداننا تناوشتها تغبيشات كثيرة إما لأغراض حزبية آنية أو شخصية لا تنظر لمصلحة الوطن والعتب على عقلية الساسة السودانيين منذ الاستقلال ،،، أرى أن الساسة العسكريين والمدنيين والاحزاب السودانية هم من أضروا بمشروع الجزيرة (عمل الانجليز) وهم من أضروا بالسكة حديد (عمل الانجليز) السودان الى الآن ماشي بنفس Breath الانجليز ،، لماذا فشل السودانيون في إقامة مشاريع كبيرة من الكراشبوينت الى مرحلة الانتاج والتسيير ؟ هذا سؤال يستحق المراجعة نطرحه نحن الاجيال التي فتحت عيونها ووجدت حكومة مايو ،،، تاريخ الصراع الحزبي وصراع العسكر في السودان شيء مريع قضى على ديمومة وتطوير المشاريع الكبيرة والبناء عليها ،،، هل الشخصية السودانية شخصية مكاجرة Opinionated for nothing لذلك تنعدم ثقافة الشراكة حتى بين أصحاب الكناتين حيث الكل يتمسك برأيه مكاجرة وإن ظهر له خطأئه ،، ،،،


عبد الله علي إبراهيم
 عبد الله علي إبراهيم

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة